Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

ماذا نريد ان نحقق من التطوير فى التعليم قبل الجامعة

14 Mai 2009 , Rédigé par mazagan Publié dans #مقالات واخبار

مقدمة

إن الأمة العظيمة لا يجلو معدنها الأصيل إلا موقف عظيم ، تقف به فى وجه تحديات عاصفة فرضت نفسها بقوة لم تشهدها البشرية من قبل ، إنها قوة متغيرة منطلقة تغزو كل ارض ، وتدخل كل وطن بغير استئذان هذه هى قوة العلم والمعرفة والتي ليس لها من واق إلا أن يتأهب لها أبناء الوطن جميعاً بنفس السلاح وعلى ذات القدر من القوة إن لم يكن بقدر اكبر ، واستعداد أشد .

ومن دراستنا لتعاريف ومفهوم مصطلحات يتم تداولها واستخدامها بصفة متكررة فى المجال التعليمى ودراستها دراسة مقارنة مع بلدان دول العالم ( ملحق دراسة عن مفهوم واستخدام  21 مصطلح –دراسة مقارنة ) نجد ان أن التعليم هو السبيل الوحيد والأساس لتغيير مستقبل مصر ، إذ انه الكفيل بتغيير كافة اوجه الحياة فيها ، بما ذلك سلوك المواطنين

والتعليم على وجه التحديد هو الحلم الذى تتطلع إليه الأسرة المصرية الآن بكل مشاعرها ويحدوها أمل كبير فى تكون الرؤية التي يقدمها الوطن ترجمة حقيقية لكل هذه الأحلام والتطلعات . وبالرغم من الجهد الكبير الذي بذل على مر العقود الخمسة الأخيرة لتوفير فرص التعليم المتكافئة لكل مواطن ، فإن منتج التعليم النهائي الجودة ، وإن نبض المجتمع يتجه نحو الرغبة في الإصلاح والتطوير

-الاهداف : ماذا نريد ان نحقق من التطوير فى التعليم قبل الجامعى ؟

·         استيعاب كل التلاميذ فى المراحل السنية المختلفة فى جميع مراحل التعليم قبل الجامعى .

·         توفير فرص التعليم للصغير والكبير مع الاهتمام بالطفولة المبكرة

·         تقديم الرعاية لذوى الاحتياجات الخاصة ( من الموهبين والمعاقين )

·         خفض كثافه الفصول الى 35 طالبا فى الفصل على اكثر وتجديد واحلال المدارس القديمة

·         تحديث اداره المدارس والمناطق التعليمية بما يتمشى مع متطلبات التطوير

·         رفع جوده خدمات التعليم المقدمة الى التلميذ ودمج التكنولوجيا فى المناهج المختلفة واستخدام جميع المدرسين والطلاب لها

·         استخدام المناهج المناسبة والمتطورة التى تسمح بحرية الابتكار والابداع لتلاميذ مصر و القدرة على المبادرة الفردية واحترامها والتنافس الشريف والرغبة فى تعليم الذات كذلك تنمية المهارات المختلفه حسب متطلبات سوق العمل العالمى لدى التلاميذ

·         تخفيض التوتر داخل الاسر المصرية والناتج عن القلق من الامتحانات والرغبة فى الحصول على فرص التعليم التالية

·         الوصول بالتعليم الفنى إلى المستوى العالمى التنافسى وجعله تعليماً جاذباً للمجتمع ورفع عائدة الاقتصادى .

·         -التدريب المستمر للمعلمين و تنويع مصادر إعداد المعلمين سواء في تخصصاتهم أو رفع قدراتهم الإدارية و المالية و الثقافية ، و تسليحهم بالخبرات و القدرات الحديثة لخلق كتلة حرجة قادرة على إدارة التغير

تعتمد السياسة التعليمية على عدد من الأسس السياسية التعليمية على عدد من الأسس المقومات من أهمها :

·         إن التعليم و التعلم عمليتان مستمرتان تبدأن من المولد و حتي نهاية الحياة إلا ان التعليم النظامى يمثل جانبا رئيسياً لأنه يمثل أهم حلقات التعليم المستمر و يلعب الدور الرئيسي في إكساب الفرد مهارات الاتصال و معرفة اللغة و الرياضيات و الفنون و الحاسب الآلي و القدرة على الحصول على المعلومة و التعلم الذاتى في المستقبل و السلوكيات المتصلة بكل ذلك .

·         إن تطوير التعليم عملية هادئة و متدرجة ولا ينبغى إحداثها بصورة مفاجئة و من الضرورى أن يمهد لعملية التطوير بين المنفذين و المستفيدين إلا أن ذلك لا يجب ان يعوق اهمية سرعة الحركة في تغيير سبل الإدارة المركزية و المناطق التعليمية و المدارس و تحديث أساليبها و تطوير و تعديل مسئولياتها .

·         إن تطوير التعليم في المجتمع المصرى لا ينبغي ان ينعزل بأي شكل عما يحدث في العالم من حولنا و يجب أن يتوافر له قدر كبير من النظرة المستقبيلة وان تكون له انعكاسات على التعليم العالي و الجامعى سواء في نظام الدراسة او تطوير وربط المناهج بالمجتمع المحلى و الدولى .

·        إن المدرسة هى وحدة التعليم الأساسية و المعلم هو خليتها الحية وادارة المدرسة  هى جهازها العصبي وأى تطوير لا بد و أن يعتمد على إعداد المعلم حيث انه هو صانع التطوير الأول وهو وسيلته للتنقيذ

ومن هذا المنطلق نجد ان من اهم 3 عناصر يمكن تفعيل دورها فى برنامج تطوير التعليم :

v    الاصلاح المتمركز على المدرسة     School based reform

v    مهنية المعلم  Teacher Professionalism

v      تقويم المدرسة School evaluation

التعليم والتعلم : طرق وأصول التدريس  جودة التعلم-- ممارسات التقييم

أهمية التقييم ، من أنه عملية استمرارية ، وملازمة للعملية التعليمية في جميع مراحلها وجميع جوانبها وله الأثر الكبير على أداء المعلم  ومستوى المناهج بالنسبة لقدرات الطلاب

وعملية التقييم في التربية والتعليم تتضمن تشخيصاً للموقف ، والأداء ، من جميع نواحيه : المنهج والمعلم والمدرسة والطالب ، وهذا التقييم يساعد القائم على التقييم بوصف العلاج على هيئة : توجيهات وخدمات ومساعدات ، وقد تكون على هيئة قرارات تساعد المعلم على في تطوير أساليبه وتنميته مهنياً .

ويعتبر التوجيه التربوي المعاصر برنامجا متكاملا لتحسين العملية التربوية الحديثة ، ويتطلب من القائم على عملية التقييم والتوجيه التربوي أن يمارس دوره على السبل التشاركية والتعاونية ، لأنه لا يوجد افضل من أسلوب المشاركة الذاتية في عملية التقييم ، فيستثير فضول ورغبات المعلمين في المشاركة بعملية التقييم والتوجيه .

&&&&&&&&&&&&&&

                أن التعليم هو المخرج الأساسى والشارع والنخبة لديهم قناعة بأن ملف التعليم شديد الأهمية والخطورة ونري واقع التعليم في ، وما طموحك وأحلامك لمستقبل التعليم المصري  نقطة القوة في الوضع الراهن أن هناك قناعة علي كل المستويات بأن الأسلوب والشكل الطبيعي لتحقيق نمو اقتصادي هو التعليم، والدستور المصرى ينص و يؤكد أن التعليم حق للجميع،

ولامانع من دراسة نظم التعليم فى دول العالم والتعلم منها الاان نظم التعليم التى تنبع من داخل المجتمع وتتوائم مع ثقافتة وقدراتة وامكانياتة مع تقبل المجتمع لها هى افضل سبل النجاح للوصول الى الاهداف المنشودة للوطن

أن هذه الإنجازات لم تحل دون ظهور بعض التحديات التي تعوق تحقيق الهدف المنشود فى توفير نظام تعليمي يضارع أحدث النظم العالمية ، ويسمح بإعداد أجيال قادمة قادرة على المنافسة الاقليمية والعالمية وعلى تحقيق تحديث مصر تحديثاً شاملاً خلال العقدين القادمين . إننا لا يجب أن نخلط بين الإنجاز الذي تم ، ويتم , وبين آفاق الجودة المطلوبة والتي هى حق لشباب مصر ، وهذا كله يتطلب حشد جميع الطاقات كي نرتقى بذخيرتنا البشرية فى مصر ، لا فرق بين الأطفال والشباب والشيوخ ، الذكور والاناث ، الأسوياء وذوي الاحتياجات الخاصة حيث انهم عدتنا فى المنافسة الدولية ودعامتنا فى الأمن القومي والمدخل لخريطة العالم التنافسية ، وحيث يصيح الاهتمام بالبشر كل البشر ميزة تنافسية فى السباق العالمي
http://www.moelp.org

Partager cet article

Commenter cet article