Suivre ce blog
Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

نماذج امتحانات لولوج اطار اساتذة التعليم الابتدائي

30 Mai 2012 , Rédigé par mohamedمحمد Publié dans #الدخول لمراكز التكوين


التحضير للامتحانات المهنية بالعربية والفرنسية

--


http://madrassa-online.blogspot.com/2009/07/blog-post_23.htmllink

==============================================================================
نماذج من الامتحانات والمباريات لولوج اطار
اساتذة التعليم الابتدائي بالمغرب
 
 
 
 
***
بعض نماذج من اسئلة الامتحانات المهنية السابقة
لولوج اطار اساتذة التعليم الابتدائي الدرجة الثانية (السلم 10)
***
 
فنحن نواصل البحث لتقديم يد العون ولتوفير عناء البحث
لكل طالب علم ولأساتذة الغد
 
فكما وعدناكم هذه بعض مواضيع مباريات التعليم السابقة
للتدرب والتمرن على كتابة المواضيع المختلفة
وذلك من أجل الاستعداد الجيد لاجتياز مبارة التوظيف
التي تنظمها وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي
وتكوين الاطر والبحث العلمي
 
 
 
 
 
 
 
 
*****
نموذج امتحان 03 غشت 2009 لاساتذة التعليم الابتدائي

ستجد رفقة هذا الملف
مواضيع حول المواد المدرسة في التعليم الابتدائي
1 - اللغة العربية
2 - اللغة الفرنسية
3 - الرياضيات
4 - العلوم
موضوع عام حول قضايا التربية والتكوين
 
 
*****
مواضيع للاستعداد لاجتياز
أتمنى ان تلبي طلبكم وتنال رضاكم
*****
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
لقد تعددت تعريفات مفهوم الجودة في التعليم،
فيرى البعض بأنها ما يجعل التعليم متعة وبهجة
حيث أن المدرسة التي تقدم تعليماً يتسم بالجودة
هي المدرسة التي تجعل طلابها متشوقين
لعملية التعليم والتعلم مشاركين فيه بشكل إيجابي نشط،
محققين من خلاله اكتشافاتهم وإبداعاتهم النابعة
من استعداداتهم وقدراتهم الملبية لحاجاتهم ومطالب نموهم.
وبمعنى آخر أن الجودة في التعليم هي مجمل السمات
والخصائص التي تتعلق بالخدمة التعليمية
وهي التي تفي باحتياجات الطلاب.
ويرى آحرون أن مفهوم الجودة في المجال التربوي
تعني ترجمة احتياجات وتوقعات الطلاب
إلى خصائص محددة تكون أساساً لتعميم الخدمة التربوية
وتقديمها للطلاب بما يوافق تطلعاتهم.
****************
****************
****************
 
 
******************
 
****************
تتنوع أنشطة اللعب عند الأطفال من حيث شكلها
ومضمونها وطريقتها وهذا التنوع يعود إلى الاختلاف
في مستويات نمو الأطفال وخصائصها
في المراحل العمرية من جهة
وإلى الظروف الثقافية والاجتماعية
المحيطة بالطفل من جهة أخرى
****************
******************
 
****************
للفشل الدراسي مدلولات تعددت فيها التسمية واضطربت،
فقد ارتبط لدى كل التربويين "الفشل الدراسي"
بمفهوم التعثر الدراسي الموازي إجرائيا للتأخر،
التخلف واللا تكيف الدراسي وكثير من المفاهيم
التي تلاقى تاريخها والتي تعمل في سبيل جعل سوسيولوجيا
التربية أداة لوضع الملمس على الأسباب الداخلية
للمؤسسة التربوية من خلال إنتاجها للا مساواة،
تهم بالخصوص التطبيقات البيداغوجية.
****************
في إطار تفعيل البرنامج الاستعجالي
لوزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي
الرامي إلى تسريع وتيرة استكمال إصلاح منظومة
التربية والتكوين والذي يتضمن المحاور التالية:
تأهيل المؤسسات التعليمية
محاربة الهدر المدرسي والتكرار
تدبير الاكتظاظ
تغيبات الأساتذة والتلاميذ
دعم القدرات التدبيرية لرؤساء المؤسسات،
تم إعداد هذه المصوغة كعدة تجريبية تتناول موضوع التصدي
للهدر المدرسي الذي يشكل أحد محاور التكوين المبرمجة
لفائدة مدراء المؤسسات التعليمية من أجل تأهيلهم وضمان
انخراطهم في معالجة الاختلالات التي تشكو منها المنظومة التربوية،
وذلك انطلاقا من تشخيص دقيق لواقع المؤسسات التي يشرفون عليها.
وبالرجوع إلى إشكالية الهدر المدرسي، فإن الأمر يقتضي
وضع استراتيجية محكمة ترتكز على أسس التدبير الحديث
القائمة على التواصل والشراكة والعمل المتمحور حول النتائج.
 
******************
 
****************
****************
****************
****************
****************
****************
****************
****************
****************

ندوة حول بوكماخ

29 Mai 2012 , Rédigé par mohamedمحمد Publié dans #مقالات واخبار

تنظم اكاديمية جهة طنجة تطوان ندوة حول احمد بوكماخ مبدع الكتاب المدرسي يوم اول وثاني يونيو بنادي ابن بطوطة ابتداءا من الساعة الخامسة

نشاط ثقافي

29 Mai 2012 , Rédigé par mohamedمحمد Publié dans #مقالات واخبار

إعلان عن لقاء سينظمه مختبرإعداد اللغة العربية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالقنيطرة يوم 30 ماي المقبل

في الساعة الرابعة بعد الزوال بقاعة المناظرات
مع أزكى التحيات

--
محمد الرحالي
مختبر إعداد اللغة العربية
كلية الآداب والعلوم الإنسانية
ص.ب 401، القنيطرة، المغرب
Mohammed Rahhali
Laboratory of Arabic Planning
Faculty of Arts and Humanities, B.P 401 Kenitra, Morocco
http://www.univ-ibntofail.ac.ma/flshk/

 

المراكز الجهوية ..هل تكون إطارا مؤسساتيا للكفاءات المهنية؟

25 Mai 2012 , Rédigé par mohamedمحمد Publié dans #الدخول لمراكز التكوين

وصفها البعض بمثابة ثورة حقيقية في منظومة التربية والتكوين بقطاع التربية الوطنية ،كما أن وزير التربية الوطنية محمد الوفا قال عنها إنها بمثابة وليده(c’ mon bébé) ، إنها المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين التي ستنطلق إبتداء من الموسم الدراسي المقبل (2012-2013) حيث قررت الوزارة الوصية بحسب ما أكده الوزير الوفا إعادة النظر في منظومة التكوين وتوحيد مسار التكوين لهيئة التدريس على اعتبار أنها أسرة واحدة.

سياق الإحداث

بحسب محمد دالي مدير الوحدة المركزية للتكوين بوزارة التربية الوطنية فإحداث المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين يندرج في سياق مجموعة من التدابير التي تتخذها الوزارة الوصية لتطوير منظومة التكوين،كما أن الهدف الأساسي من هذه المراكز يتوخى توفير إطار مؤسساتي مناسب من حيث بنيته التحتية ومناهجه والأطر العاملة فيه لتكوين أساتذة ذوي كفاءات مهنية تربوية تمكنهم من أداء مهامهم بمهنية متميزة والارتقاء بالممارسة التدريسية وتأهيل منظومة التربية والتكوين ليكون الفعل التربوي بحسبه متمركزا حول المتعلم.ولتكون المؤسسة التعليمية مفعمة بالحياة من خلال نهج تربوي نشيط يتجاوز التلقي والسلبي والعمل الفردي إلى اعتماد التعليم الذاتي والقدرة على المشاركة في الاجتهاد الجماعي.دالي شدد ايضا على أهمية جودة عمل المدرسين التي ترتكز أساسا على جودة التكوين الأساس والتكوين المستمر الفعال والمستديم.

لماذا الإصلاح؟

دالي أوضح أيضا أن قرار الوزارة حول إصلاح منظومة التكوين إنما جاء بسبب مجموعة من الاعتبارات منها تشتت ملف التكوين وتعدد مراكز التكوين وغياب التدبير العقلاني لمواردها (34 مركزا لتكوين المعلمين، 13 مركزا تربويا جهويا، 8 مدارس عليا لتكوين الأساتذة،ومركز تكوين مفتشي التعليم (1)، ومركز التخطيط والتوجيه التربوي (1)،ثم عدم مسايرة أنظمة تكوين الأطر التربوية لمستجدات المنظومة التعليمية والتناغم مع التكوين بالجامعية (LMD)؛وكذا ضعف التواصل بين مؤسسات تكوين الأطر وبين الجامعات؛ ناهيك عن ضعف البحث التربوي وانعكاساته على التكوين وتطور المنظومة.

وصايا الميثاق الوطني للتربية والتكوين

عملية إصلاح منظومة التكوين انطلقت حسب الوزير محمد الوفا منذ أربع سنوات خصوصا وأن الميثاق الوطني للتربية والتكوين سبق ان أوصى بضرورة إعادة النظر في التكوين الأساسي ، وفي هذا السياق فالمادة 134و المادة 135 من الميثاق الذي حقق إجماعا وطنيا من لدن كل الحساسيات والفعاليات الوطنية أكدت على «أن تجديد المدرسة رهين بجودة عمل المدرسين وإخلاصهم والتزامهم. ويقصد بالجودة، التكوين الأساس الرفيع والتكوين المستمر الفعال والمستديم، والوسائل البداغوجية الملائمة، والتقويم الدقيق للأداء البداغوجي «بالإضافة إلى ضرورة وجود « توحد على المستوى الجهوي مختلف مؤسسات إعداد أطر التربية والتكوين، كما يتم ربطها بالجامعة طبقا للمادتين 42ج و 77 من هذا الميثاق..
ما هي المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين؟

يعرف محمد دالي المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بأنه مؤسسة لتكوين الأطر العليا خاضعة لوصاية السلطة الحكومية المكلفة بالتعليم المدرسي، وتنتظم المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين في « شبكة وطنية لمؤسسات تكوين الأطر التربوية ” ، كما تحدد آليات التنسيق بين المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين المعنية بقرار للسلطة الحكومية المكلفة بقطاع التعليم المدرسي. في حين تتحدد أدوارها البارزة في تأهيل أطر هيئة التدريس المتدربين و تهيئ المترشحين لاجتياز مباريات التبريز للتعليم الثانوي التأهيلي؛ ثم تكوين أطر الإدارة التربوية وأطر هيئة الدعم الإداري والتربوي والاجتماعي؛ وكذا تنظيم دورات للتكوين المستمر لفائدة مختلف فئات موظفي الوزارة،؛ بالإضافة إلى القيام بأنشطة البحث العلمي التربوي النظري والتطبيقي، وكذا إنجاز الدراسات والأبحاث في المجالات التي تدخل ضمن اختصاصات المركز؛ وإنتاج الوثائق التربوية، وكذا القيام بتبادل المعلومات والوثائق ذات الصلة باختصاصات المركز مع الجهات المعنية؛

مكونات المراكز

ستحتضن المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين الأسلاك والمسالك التالية: سلك تأهيل المدرسين ويضم مسلك التعليم الأولي الابتدائي ومسلك التعليم الثانوي الإعدادي ثم مسلك التعليم الثانوي ألتأهيلي بالإضافة إلى سلك تحضير التبريز وسلك تكوين أطر الإدارة التربوية والمالية وأطر الدعم الذي سيضم مسلك تكوين اطر الإدارة التربوية ومسلك تكوين الممونين ثم مسلك تكوين اطر الدعم.
يشرف على إدارة وتسيير المركز مدير(ة)، وأربعة (4) مديرين(ات) مساعدين (ات) وكاتبا (ة) عاما (ة)، كما يتكون موظفو المركز، بالإضافة إلى المدير والمديرين المساعدين والكاتب العام من :هيئة للتدريس؛ موظفين إداريين وتقنيين؛ أعوان للخدمة.أيضا يتوفر المركز على مجلس يتكون من أعضاء بحكم القانون، وأعضاء منتخبين عن الأساتذة والموظفين الإداريين والتقنيين وعن المتدربين، ومن شخصيات من خارج المركز.ويمكن للمجلس أن يحدث في حظيرته لجانا دائمة، و إن اقتضى الحال لجانا خاصة لدراسة مسائل معينة، كما تحدث في حظيرة المركز لجنة علمية، تخضع في تأليفها وتسييرها وكيفية تعيين أعضائها لمقتضيات المرسوم رقم 885-05-2 الصادر في 21 أبريل 2006.

شروط الولوج

بحسب وزير التربية الوطنية ،الذي نظم ندوة صحفية أول أمس الثلاثاء وذلك لتقديم هذه المراكز للرأي العام بمساهمة مدير الوحدة المركزية للتكوين محمد دالي ،سيقبل في سلك تأهيل أطر هيئة التدريس الناجحون في المباراة التي يشارك فيها المترشحون الحاصلون على شهادة الإجازة في المسالك الجامعية للتربية أو ما يعادلها والذين لا يتجاوز سنهم 45 سنة عند تاريخ إجراء المباراة، ثم المترشحون الحاصلون على الأقل على شهادة الإجازة أو شهادة الإجازة في الدراسات الأساسية أو شهادة الإجازة والمهنية أو ما يعادل إحداها والذين لا يتجاوز سنهم 45 سنة عند تاريخ إجراء المباراة والمتوفرون على كفاءات نظرية وعلمية مماثلة للتكوين في المسالك الجامعية للتربية،وذلك بعد الخضوع لانتقاء اولي تحدث كيفيات تنظيمه بموجب قرار للسلطة الحكومية المكلفة بالتعليم المدرسي. وبخصوص سلك التبريز أوضح مدير تكوين الأطر بالوزارة ان ولوجه سيتم في وجه المترشحين الحاصلين على الأقل على شهادة الماستر أو الماستر المتخصص أو دبلوم مهندس الدولة أو ما يعادل إحداها والذين لا يتجاوز سنهم 35 سنة عند تاريخ إجراء المباراة ثم في وجه اساتذة الثانوي التأهيلي من الدرجة الثانية الرسميون الحاصلون على شهادة الإجازة أو شهادة في الدراسات الساسية أو شهادة الإجازة المهنية أو ما يعادل إحداها والمتوفرون على ثلاث سنوات في الأقدمية بهذه الصفة على أن تستغرق مدة التكوين بسلك تحضير التبريز سنتين دراسيتين.

خالد السطي

http://www.attajdid.ma/def.asp?codelangue=6&infoun=74901&date_ar=2012/5/24

http://www.attajdid.ma/def.asp?codelangue=6&infoun=74901&date_ar=2012/5/24

موسم الإصطياف 2012 : مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية للتربية و التكوين

24 Mai 2012 , Rédigé par mohamedمحمد Publié dans #مقالات واخبار

 

موسم الإصطياف 2012 : مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية للتربية و التكوين

 


تطلق  مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية للتربية و التكوين، في اطار أنشطتها السوسيو ثقافية، عملية " اصطياف  2012"

على المنخرطين الراغبين في الاستفادة من الإصطياف بأحد مخيمين المؤسسة، البستان بالسعيدية و ميموزا بأزمور، الاستجابة للشروط الاتية :
* أن تكون وضعية المنخرط قانونية
* أن يكون المنخرط هو المستفيد الفعلي من خدمة التخييم
* لم يسبق له الاستفادة من خدمة التخييم خلال السنتين السابقتين
إذا اجتمعت هذه الشروط يمكن للمنخرط الحجز على البوابة الالكترونية للمؤسسة  ابتداء من تاريخ 20 ماي 2012 كما يجب عليه تحديد المرحلة التي تناسبه حسب الجدول الزمني التالي:   
 
عدد ليالي المبيت
تاريخ نهاية الاصطياف
تاريخ بدء الاصطياف
المراحل
10
11/07/2012
01/07/2012
1
10
22/07/2012
12/07/2012
2
10
02/08/2012
23/07/2012
3
10
13/08/2012
03/08/2012
4
10
24/08/2012
14/08/2012
5
10
04/09/2012
25/08/2012
6
للاستفادة من هذه الخدمة يجب اتباع المراحل التالية بدقة :
المرحلة 1 : دفع واجبات التخييم  
 1 – استقبال رسالة ّإلكترونية من طرف المؤسسة تأكد الحجز
2- إيداع مبلغ 1000 درهم على الحساب البريدي للمؤسسة 1157559، هذا المبلغ غير قابل للاسترجاع حتى في حالة إلغاء الحجز
3-  إرسال نسخة إلكترونية من وصل الدفع الى العنوان الالكتروني  التالي
يجب أن يضم اسم الملف الإسم العائلي و الشخصي و رقم الانخراط ، كما يجب أن يحدد موضوع الرسالة الالكترونية رقم الانخراط و رقم الحجز الممنوح
4- جرد رقم الحوالة و تاريخ الدفع على البوابة الالكترونية للبوابة
شروط الاستفادة، اجراءات الحجز و الاستمارات المتعلقة بها متوفرة على البوابة الالكترونية للمؤسسة عبر الرابط
المرحلة 2: تأكيد الحجز
مباشرة بعد استقبال الوثائق الالكترونية المبينة أعلاه سيستقبل المنخرط رسالة إلكترونية تأكد الحجز الذي قام به 
المرحلة 3 : الولوج الى المخيم 
يقتصر الولوج الى المخيم على المنخرط و عائلته ، هذا الأخير يحتاج للإدلاء بالوثائق التالية الى مسؤولي الاستقبال :
* بطاقة التعريف الوطنية و الوصل الاصلي الذي يتبث أداء مبلغ 1000 درهم
شروط الاستفادة ، إجراءات الحجز و الاستمارات المتعلقة بها متوفرة على البوابة الالكترونية لبوابة المؤسسة www.fm6education.ma 
نظرا لمحدودية عدد الأماكن (280 مقسمة بين مخيم البستان و مخيم ميموزا بالتساوي) ستتم الاستفادة حسب مبدأ " القادم الاول =  المستفيد الأول " و ذلك في حدود الأماكن المتوفرة.
للإشارة يتوفر المركزان على كافة البنا التحتية التي تضمن اصطياف في أحسن الظروف   مسبح، مطعم, حدائق، فضاء للعب الأطفال، مرافق صحية ، موقف للسيارات،....
  
ملاحظة هامة
لا يتم إيداع أي مبلغ بالحساب البريدي المؤسسة البريدي إلا بعد الحصول على الموافقة على الحجز
في حالة إلغاء الحجز لا يتم المبلغ المدفوع
*جرد العنوان و الرقم الهاتفي ضروريين .

Centres d'estivage de la Fondation:

 

 

Chers adhérents, pour l’été 2012, la Fondation met à votre disposition deux campings réalisés selon les normes internationales et disposant d’un ensemble d’équipements qui,   nous le souhaitons, vont vous permettre de passer de très bonnes vacances en compagnie de votre famille .

 

Camping Mimosas :

Ville Azzemmour
Capacité 140 places
Équipements piscine, restaurant, parking, jardins, tente, matelas, espace jeux enfants 
Prix 1000 DH TTC non remboursable en cas d'annulation
Durée de séjour 10 Nuitées par période

                                                                  Cliquer ici pour réserver au camping Mimosas (premier réservé premier servi)

Camping Al Boustane :

Ville Saidia
Capacité 140 places
Équipements piscine, restaurant, parking, jardins, tente, matelas, espace jeux enfants 
Prix 1000 DH TTC non remboursable en cas d'annulation
Durée de séjour 10 Nuitées par période

                                                                 Cliquer ici pour réserver au camping Al Boustane (premier réservé premier servi)

Vous avez déjà effectué une réservation ?      Consulter votre réservation ou informer la Fondation de votre payement

http://tarbaouiyate.blogspot.com/2012/05/2012_23.html

المراكز الجهوية للتربية والتكوين‏

22 Mai 2012 , Rédigé par mohamedمحمد

المراكز الجهوية للتربية والتكوين..«سلاح » الحكومة ضد التوظيف المباشر

 
اختلفت حولها الآراء بين مرحب ومعارض ومتحفظ ومتردد ومشترط بوشعيب حمراوي

لازالت المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، التي ستفتح أبوابها في الموسم الدراسي المقبل، لاستقبال أزيد من 8000 طالب وطالبة، تثير جدلا وتباينا في الآراء

حول أهدافها والقيمة المضافة التي ستضيفها إلى المنظومة التعليمية وحول الغاية من إحداثها.
اختلفت تصريحات المهتمين وشركاء وزارة التربية الوطنية وتباينت حول أهداف ووظيفة المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، المنتظر أن تفتح أبوابها في الموسم الدراسي المقبل، لاستقبال أزيد من 8000 طالب وطالبة، ولو أن الكل أجمعوا أن محمد الوفا، الوزير المسؤول، كان  شجاعا وجريئا عند رفضه التوظيف المباشر للأطر التربوية، حيث أكد أن استمرار العملية سيؤدي إلى تدهور الوضع التعليمي، باعتبار أن الموظفين في أسلاك التعليم المدرسي لا يتوفرون على أدنى تكوين تربوي. وكانت ثاني ضربة مفجعة يوجهها إلى الحكومة السابقة التي كان على رأسها أمين عام حزبه عباس الفاسي، بعد قرار تجميد العمل بيداغوجيا الإدماج.
فبين مرحب ومعارض ومتحفظ ومتردد ومشترط.. توافقت وتضاربت ألسنة هذه الفئة التي أحبطت، بسبب تعثر المشاريع الإصلاحية التي أطلقتها الحكومات السابقة. وينتظر معظم المهتمين افتتاح هذه المراكز، التي ستنجز في كل جهات المملكة. كما ستنجز ملحقات لها داخل بعض الأقاليم باقتراح من مدراء أكاديميات التربية والتكوين. وستحتوي المراكز على ثلاثة أسلاك، هي سلك تأهيل أطر هيئة التدريس وسلك تحضير مباريات التبريز وسلك تكوين أطر الإدارة التربوية والدعم الإداري التربوي والاجتماعي، علما أن الوزير سبق أن أشار، في لقائه الصحافي الأخير، إلى أن الوزارة الوصية ستتوفر في الموسم الدراسي المقبل على ما يقارب 15 ألف منصب شغل، منها 7200 سيلتحقون بالتدريس في الموسم الدراسي المقبل والذين يخضعون حاليا للتكوين الأساسي في مراكز التكوين، إضافة إلى 8000 منصب سيخصص للذين سيلتحقون في شهر شتنبر المقبل بهذه المراكز المحدثة، وأن المراكز الجديدة ستساهم، على مدى العشر سنوات المقبلة، في تعزيز قدرات حوالي 100 ألف أستاذ وأستاذة يعملون حاليا، في الجوانب البيداغوجية، وتساعدهم على مواجهة بعض الظواهر الشاذة التي برزت مؤخرا داخل المؤسسات التعليمية.

نقابة التعليم العالي تدعم المبادرة

شددت النقابة الوطنية للتعليم العالي على ضرورة إشراكها في كل القضايا ذات الصلة بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، باعتبارها مؤسسات لتكوين الأطر العليا تسري عليها مقتضيات القانون 01.00، المتعلق بتنظيم التعليم العالي. وعبّرت النقابة، في بيان لها، عن استعدادها للمساهمة في إنجاح كل عمليات إرساء المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، مؤكدة عزمها على تنظيم يوم دراسي في الموضوع في الرباط يوم الخميس، 31 ماي 2012.
وجاء قرار النقابة، التي توحدت داخلها مجموعة من النقابات وتبرأت من كل ما اعتبرته «تأويلات أو توظيفات مغرضة له»، وعبرت عن أسفها لعدم التعاطي الإيجابي لكل الجهات مع مضامين بيان فروع النقابة الوطنية للتعليم العالي، المبني على رؤية واضحة المعالم غايتها التحقيق الأمثل لأهداف إحداث المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين. كما أن المكتب الوطني للجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية في المغرب أشار، في بيان له، إلى جملة من المطالب، منها إعادة النظر في المرسوم المنظم للمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين وجعله ملائما للوضع الجديد والمطلب الأساسي لهيئة التدبير الإداري والتربوي، بمنحها إطارا مع حذف عبارة «كلما دعت الضرورة إلى ذلك» في المادة الـ31 من المرسوم.

الـ«ك. د. ش.» غير مقتنعة بمشروع الوفا

صرح العديد من أعضاء المكاتب الإقليمية والمكتب المركزي للجامعة الوطنية للتعليم، التابعة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بأنهم لم يروا في ما صدر عن الوزير الجديد «إلا امتداد للذين سبقوه»، واصفين خطاباته بالشعبوية وأن القرارات  الصادرة عنه إلى اليوم «لا تبشر بخير وتنم عن الارتجالية والجهل المطلق بأهمية القطاع ومشاكله الحقيقية»، وقالوا إن الوزير لم يقدم أي قيمة مضافة تشرح الغايات والأسباب الدافعة إلى تنزيل هذه المراكز. فالمفروض فيها أن تكون تحت وصاية التعليم العالي، بحكم طبيعة التكوين والمكونين داخلها. وتساءلوا كيف يمكن للوزير أن يدرُس في ظرف قياسي مشاكل القطاع ويضع لها حلولا، وانتقدوا شرط التوفر على الإجازة كحد أدنى لولوجها، بـ»القرار المجحف»، الذي سيقطع الطريق، بلا شك، على أبناء الفقراء الذين لا يملكون الإمكانيات لاستكمال مسارهم الدراسي. كما أشار بعضهم إلى أن بعض المدرسين في مركز التكوين حاليا هم دون مستوى وأقل تكوينا من الطلبة.. وتساءلوا كيف لمدرّس غير متخصص أن يعالج ظواهر اجتماعية (الهدر المدرسي، العنف المدرسي).. أسبابها خارج المدرسة، مؤكدين أنهم ينتظرون وضوح الرؤية لاتخاذ الإجراءات اللازمة، وأن «الكدشيين» وذرع نقابتهم التعليمية (الجامعة الوطنية للتعليم) سبق أن أكدوا، في العديد من المناسبات، أنهم اتخذوا شعار الدفاع عن المدرسة العمومية، لإيمانهم القوي بأن التعليم هو قطار كل تنمية وأن الرأسمال البشري هو أساس كل تقدم. وجاء على لسان بعض أعضاء المكتب المركزي أنهم «تصدوا لكل السياسات الترقيعية التي تبنتها الحكومات المتعاقبة، والتي كان آخرها ما سمي المخطط الاستعجالي، والذي كانت الـ»ك. د. ش.» النقابة الوحيدة التي رفضته».

المركز المغربي للتربية المدنية يثمن المبادرة

اعتبر  العربي عماد، مدير المركز المغربي للتربية المدنية،  أن «وظيفة المراكز الجديدة تندرج في إطار تفعيل ربط التربية والتكوين بالواقع السوسيو ثقافي والسوسيو اقتصادي للمتعلم، من أجل جعله قادرا على استيعابه والتحكم فيه وتجاوزه»، وأنها تأتي كثمرة للجهود التقييمية الموضوعية لحصيلة التربية والتكوين التي كشفت من خلالها فعاليات تربوية مختلفة عن طبيعة أزمة المدرسة المغربية البنيوية.
وأضاف عماد أن الغاية منها هي رد الاعتبار إلى مؤسسة التكوين التربوي عبر جعلها أداة توحيد الرؤى التربوية ووسيلة لخلق خطاب متجانس، وفي ذلك تأكيد لمهننة مراكز مهن التربية والتكوين، القائمة على البعد العلمي الذي ينظر إلى الظاهرة التربوية في شموليتها، مراعيا أبعادها الزمانية والمكانية، ويراهن فيها على الفاعل التربوي، أيا كان تخصصه، ليحقق بذلك تقاطعا إيجابيا أفقيا وعموديا خدمة للفعل التربوي الهادف إلى تحقيق نقلة نوعية اجتماعيا. ومن شأن ذلك أن يجعل هذه المؤسسة وسيلة تنمية حقيقية ترسخ مبدأ الجهوية المنفتحة.
واشترط عماد  لتحقيق أهدافها توفير الموارد البشرية الملائمة للنهوض بهذه الوظيفة الجديدة، من مؤطرين تربويين وإداريين أكفاء، وتوفير العُدّة التربوية الملائمة لمواصفات خريجي هذه المؤسسة وتبني نظام تقويم علمي موضوعي يقوم أساسا على مبدإ الكفاءة التعددية. وأكد المتحدث نفسه أن ما سيعطي لهذا المراكز بعدا مستقبليا هو العمل على جعلها فضاء للبحث التربوي من أجل التأسيس لتربية مغربية تستمد خصوصيتها من فهم واقع التعلم وشروطه وكذا انفتاحها، على المستويين الوطني والدولي، لإغناء التجربة وتطويرها، فضلا على اعتماد بيداغوجيا المشروع في التكوين، على اعتبار أنها الآلية الأساسية لتفعيل الإصلاح  المرتقب من جهة وأنه الإطار المنهجي الأكثر ملاءمة لتنظيم وتفعيل مختلف الإجراءات التدبيرية والتربوية
 الهادفة إلى تحسين جودة التكوين التربوي.
الهيئة الوطنية للتعليم تتساءل

قال أحمد حرباشي، رئيس الهيئة الوطنية للتعليم، إن الهيئة، التي تلقت باهتمام صدور المرسوم الخاص بإحداث هذه المراكز، تتساءل عن الأسباب التي دفعت المشرّع إلى إغفال تكوين  أطر الدعم المادي والاقتصادي (هيأة التسيير والمراقبة المادية والمالية، إطار الممونين، إطار مفتشي المصالح المادية والمالية)، علما أن المرسوم تطرق لسلك تكوين أطر الإدارة التربوية وأطر هيئة الدعم الإداري والتربوي والاجتماعي. وعبّر المسؤول النقابي عن تخوفه من أن يتوج التكوين بالحصول على شهادة التأهيل التربوي الخاص بالمسلك موضوع التأهيل (المادة الـ25). وتكون هذه الشهادة في مستوى الشهادة الإدارية التي كان خريجو المراكز التربوية الجهوية (السابقة)  يحصلون عليها من مديرية الموارد البشرية، عوض أن يكون هناك دبلوم خاص يمنح للمتخرجين. وتساءل عن قيمة هذه الشهادة (شهادة التأهيل) وعن نوعية الأبواب التي ستفتحها لمتابعة الدراسة (مثلا) ومدى معادلتها شهادات أخرى، وطنية ودولية.
وأضاف حرباشي أنه سبق للهيئة أن طالبت بمراجعة نظام الجامعات المغربية وتزويدها بالمراكز السمعية -البصرية لتمكين الموظفين من متابعة دراستهم الجامعية عن بعد ودون تمييز، وبدون ترخيص، وبمراجعة نظام التكوين في جميع مراكز التكوين بما يتلاءم مع خصوصيات التعليم المغربي والزيادة في مِنـَح الطلبة -الأساتذة خلال فترة التكوين وفي المدارس العليا. كما طالبت الهيئة، وفق المتحدث نفسه، بضرورة إشراكها في وضع الأنظمة الأساسية ومراكز التكوين وإحداث مراكز لتكوين المديرين والحراس العامين وحراس الخارجية، مع إحداث إطار خاص وتفعيل مراكز الاستماع داخل المؤسسات التعليمية، الواردة في الميثاق الوطني للتربية والتكوين، وتمكين خريجي مراكز التكوين من دبلوم التخرج واحتساب سنوات التكوين في التقاعد والتسوية المادية والإدارية للخريجين الجدد في أجَل أقصاه ثلاثة أشهر وإلغاء امتحان الكفاءة التربوية بالنسبة إلى خريجي مراكز التكوين، واحتساب الأقدمية العامة منذ تاريخ التوظيف، بدل تاريخ التسمية في السلم بالنسبة إلى المجازين خريجي مراكز تكوين المعلمين، وفتح المجال أمام أساتذة التعليم الابتدائي المجازين لولوج مراكز التبريز وإلغاء شروط الترشح لمراكز المفتشين وإحداث إطار مفتش التعليم الثانوي الإعدادي وفتح مراكز تكوين المفتشين في وجه جميع أساتذة الثانوي الإعدادي دون تمييز وإعادة فتح مراكز تكوين المفتشين في وجه أساتذة الثانوي التأهيلي وإحداث إطار واضح لخريجي مراكز التفتيش والحفاظ على الرتبة السابقة للناجحين وإحداث هيئة خاصة بالتكوين المستمر، تناط إليها مهمة الإعداد والإنجاز والتقويم والتتبع، والسماح لموظفي التعليم بتغيير القطاع حسب قاعدة الشهادة (قانون 67).

مشاهد من مستقبل التعليم في المغرب

22 Mai 2012 , Rédigé par mohamedمحمد Publié dans #موضوعات تربوية

http://www.almassae.press.ma/node/47028

========================================================

مشاهد من مستقبل التعليم في المغرب

منير  الحجوجي

كثيرا ما تثيرني بعض المشاهد الحياتية البسيطة في ظاهرها، لكنْ الملتبسة على مستوى عمقها.. وكثيرا ما تمتلكني رغبة جامحة في الكتابة عنها، في محاولة لفهم، أو على الأقل، الاقتراب

من كل تلك الدلالات الكبرى الثاوية وراء تفاصيلها الصغرى..
سأحاول، في هذه الورقة، تقديم بعض المشاهد التي تكشف بعض آليات صناعة نخب البلاد.. بطبيعة الحال، يتعلق الأمر هنا بمشاهد تحتمل قراءات مختلفة.. فأنا ضد اختزال الأمور في واحد من أبعادها.. يبقى للقارئ، إذن، كامل الحرية في تأويل ما سأقدمه بالطريقة التي تناسبه.. ومع ذلك، وكما يقول بيير بورديو  في كتبه «الورثة» (1964) و«التميز» ( 1979) و«الإنسان الأكاديمي» (1984) و»نبالة الدولة» (1988)، التي أعتبرها من أحسن ما كتب في العلوم الإنسانية في القرن الماضي، من الأفضل الإقرار بأنه من الممكن جدا توريث العالم، شريطة التوفر على المال، وأهم من المال، على الأدوات التربوية والإستراتيجية لإنجاح وتأبيد التحكم والقيادة..

المشهد الأول
في منتصف أحد أيام بداية الموسم الدراسي الحالي، وبينما كنت أنتظر إلى جوار معهد تعليمي نخبوي خاص أي عربة تنقلني من طريق إيموزار نحو وسط المدينة، أثار انتباهي مشهد يحمل في ما أتصور دلالات تاريخية كبرى (بالمعنى الهيغيلي المعروف الذي يفيد أن بعض مشاهد الحياة اليومية «العادية» و«المألوفة» تكون منبئة بتحولات هادرة حقيقية).. هاكم المشهد: اللقطة الأولى: طفلان صغيران (أنيقان جدا) يخرجان من بوابة المعهد ويتجهان، في نظام مهيب، نحو سيارة (مصفحة يمنع زجاجها العازل رؤية أي شيء بداخلها).. اللقطة الثانية: يدخل الطفلان إلى «القلعة» المحصنة ويأخذان مكانيهما دون أن ينبسا بكلمة واحدة. اللقطة الثالثة: يتسمر الطفلان أمام جهاز تلفزيون معلق أمامهما كان يبث حينها برنامجا فهمتُ، في الثواني القليلة التي تمكنت فيها من استراق النظر، أنه برنامج علمي أو تقني من النوع الجاد جدا.. اللقطة الرابعة: يغلق السائق الباب، دون أن يلتفت نحو الطفلين.. اللقطة الأخيرة: تنطلق السيارة العجيبة وينطلق الطفلان -في لا مبالاة تامة بتلصصي الهيغيلي- نحو مصيرهما المحتوم: مصير من يحضر لأن «يحكم» كل الأطفال الآخرين المحشوين، في الجهة الأخرى من طريق إيموزار، في مدارس «المخطط الاستعجالي» و»بداغوجيا الادماج» و»التأهيل التربوي الديموقراطي الحداثي»..
   
المشهد الثاني
أحالتني هذه الواقعة إلى واقعة أخرى عشتـُها في أحد أيام سنة 2005 في الرباط. في تلك الفترة، كان أحد أصدقائي الأعزاء قد استضافني لكي أنشّـط حصة داخل فصله في إحدى المجموعات التعليمية الخاصة في الرباط.. كان الأمر يتعلق بقسم السنة الثانية ثانوي، إذا لم تخنني الذاكرة.. كان الموضوع الذي اخترته هو «نظريات التواصل».. عندما دخلت إلى الفصل، صُدِمت بأشياء كثيرة، ومنها العدد المعقول جدا للطلبة والطالبات (كانوا تقريبا خمسة عشر).. وبعد التحية والشكر للصديق وللمؤسسة المستقبلة وللطلبة، بادرت إلى تقديم ما اعتبرته النظريتين الأساسيتين للتواصل.. شرحت أن النظرية الأولى تقوم على فرضية تحكـُّم المرسل في الإرسال وفي مجموع الرسالة، فيما ترصد الثانية أكثر العناصر التفاعلية بين الأطراف المتواصلة.. وعندما طلبت من الطلبة أن يمنحوني أمثلة عن النظرية الأولى، تلك التي يكون فيها طرف واحد، هو المرسل، هو من يتحكم في مخارج ومداخل عملية «التواصل» كلها، كنت متيقنا (يا لذكائي الخارق!) أنهم سيعطونني المثال الأول الذي يخطر للتو على البال، والذي هو التواصل داخل العائلة المغربية.. ولكـَم كانت صدمتي شديدة عندما أجابوني بأنه لا يمكن أن نتصور نسقا واحدا يكون تحت الرحمة المطلقة لطرف ما، كيفما كانت قوة هذا الطرف.. وعندما طلبت رأيهم في النسق العائلي المغربي، في محاولة مني «لاستفزاز» يقينهم هذا، أجابوني، بنباهة لن أنساها، أن حتى هذا النسق يشتغل بشكل تفاعلي ومركـّب.. صمتت للحظة، ثم طلبت منهم الدليل على قولهم، فأعطوني أمثلة منتقاة بدقة كبيرة توضح كلها كيف أن القرار داخل العائلة (عائلاتهم) يُتـّخَذ دوما عبر الحوار والتفاوض وتبادل الرأي والرأي المضاد.. كان هذا هو الدرس الأول الذي مزّق أحد حجب جهلي الحاد.. أما الصفعة الثانية فتلقيتها عند جوابهم عن سؤال حول نسق «التواصل الدولي»، الذي يبرهن على «صحة» نظرية الهيمنة المطلقة لمركز -مرسل قوي وكاسر (وكنت قد ألمحت إلى الولايات المتحدة الأمريكية والغرب عموما) على مجموع الأطراف الضعيفة التابعة الأخرى.. لقد قالوا لي وبإجماع صادم: «إن العالم المتخلف، ومنه إفريقيا، يوجد بطبيعة الحال الآن في حالة تلقٍّ للمنتوجات والتقنيات والعلوم التي يصدرها الغرب إليه، ولكننا متيقنون، يا أستاذ، من أن نفس هذا العالم سيخرج في الخمسين سنة المقبلة من وضعية التلقي والاستهلاك نحو سياسة الإنتاج والإبداع والاستقلالية»!..
لقد صفعت لأنني لم أتلق في الكلية «العمومية» التي أشتغل بها مثل هذا الجواب طيلة الستة عشر سنة التي هي مدة «تدريسي» فيها.. إنه الفرق، «الضوئي»، بين تعليم عمومي يُلقـّن الجهل وتعليم نخبوي (ليس كله) يمنح طلبته الأدوات الفكرية الكفيلة بالمساعدة ليس فقط على الفهم الإستراتيجي الدقيق لآليات اشتغال العالم، ولكنْ أيضا على الإبصار الاستباقي لما سيكون عليه العالم..

المشهد الثالث
لا بد أن القارئ الكريم قد صادف على شاشة التلفاز، منذ مدة، إعلانا لأحد الفاعلين المغاربة في مجال الاتصالات تظهر فيه سيدة فرحة جدا بفوزها بـ»سيارة فخمة».. أنا لا أريد هنا التوقف عند هذه الاستيهامات البورجوازية الصغيرة لـ»الطبقة المتوسطة» في المغرب.. إن هدفي هو إثارة الانتباه إلى الجملة التي يتلفظ بها طفل صغير يبدو أنه ابن السيدة في آخر الإعلان، وقول فيها بالحرف: «Elle est superbe, la voiture, merci Maroc Telecom».. إنه لأمر مثير حقا أن يتحكم طفل صغير لا يبدو أنه قد تجاوز الخمس أو ست سنوات كل هذا التحكم في اللغة الفرنسية.. لكنْ هذا ليس هو المهم.. إن الأمر المهم في مكان آخر، في ذلك التمييز الأساسي الذي يجب أن نقوم به بين مستويين في التحليل: مستوى التميز اللغوي الذي يُشكـّل في حد ذاته أمرا ايجابيا جدا، ومستوى «التميز» الاجتماعي، الذي يقدم التحكم «الفرنسي» في اللغة الفرنسية شرطا أساسيا للانتماء /الفوز بالعالم!.. فنحن نفهم سرا أنه سيكون من العيب بل ومن غير اللائق أن نـُعبـّر عن فرحة بسيارة فخمة بلغة الدرب والحومة و.. بعبارة أخرى، لا يجب أن نرى في تحكم طفلنا الصغير في اللغة الفرنسية مجردَ أمر بداغوجي يجب أن نسعد له. لا، إن الأمور، منظورا إليها من زاوية التحليل التاريخي -الهيغيلي للأشياء «العادية» للحياة هي أعقد من ذلك بكثير وإلا كيف نفسر ذلك السلوك الاجتماعي والذهني لكثير من «المغاربة» أصبحوا يعيشون أمورهم الكبرى والصغرى داخل أسوار فضاء لغوي -اجتماعي مفصول تماما عن مغرب كل «الآخرين» من كل نوع؟ أليس هؤلاء قد خرجوا جميعا ذات يوم من مدرستهم النخبوية الخاصة وركبوا سيارة مصفحة ولـُقـِّنوا في طريقهم لغة /اجتماع الانفصال عن البشر والعالم؟!..



مباريات الدخـول إلى مركز تكوين مفتشي التعليم 2012

21 Mai 2012 , Rédigé par mohamedمحمد Publié dans #الدخول لمراكز التكوين

مباريات الدخـول إلى مركز تكوين مفتشي التعليم 2012
مباريات الدخـول إلى مركز تكوين مفتشي التعليم 2012 تعلن وزارة التربية الوطنية أنها ستنظم يومـي 28 و 29 يونيو 2012 مباريات الدخـول إلى مركز تكوين مفتشي التعليم الابتدائي من الدرجة الأولى و المفتشين التربويين للتعليم الثانوي التأهيلي من الدرجة الأولى و مفتشي المصالح المادية والمالية من الدرجة الأولى.
تعلن وزارة التربية الوطنية أنها ستنظم  يومـي 28 و 29 يونيو 2012 مباريات الدخـول إلى مركز تكوين مفتشي التعليم الابتدائي من الدرجة الأولى و المفتشين التربويين للتعليم الثانوي التأهيلي  من الدرجة الأولى و مفتشي المصالح المادية والمالية من الدرجة الأولى.
 
فعلى الراغبيـن  في اجتيـاز إحدى هـذه المبـاريات إيداع ملفات ترشيحهـم بمؤسسات التعليم أو التكوين التي ينتمون إليها، وذلك  إلى غاية متم يـوم 6 يونيو 2012، وهو آخر أجل لقبول الترشيحات.
ملحوظة : يسحب نموذج طلب المشاركة من الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين أو من مصالحها الإقليمية أو من مركز تكوين مفتشي التعليم -الربـاط،  أو من موقع الوزارة على شبكة الانترنيت www.men.gov.ma.

دليل المترشح و المترشحة لباكالوريا 2012

21 Mai 2012 , Rédigé par mohamedمحمد Publié dans #مدكرات وتشريع

http://www.men.gov.ma/sites/cnee/SiteCollectionDocuments/Guides/Guide%20du%20candidat%20%28e%29%20au%20Bac%202012.pdf

=================================================================

دليل المترشح و المترشحة لباكالوريا 2012

 

دليل المترشح و المترشحة لباكالوريا 2012
حمل الدليل من هنا
1 2 > >>