Suivre ce blog
Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

Articles récents

الإسعافات الأولية2/2

23 Mai 2009 , Rédigé par mazagan Publié dans #مقالات واخبار



































































































http://www.afifedu.gov.sa
Voir les commentaires

الإسعافات الأولية1/2

23 Mai 2009 , Rédigé par mazagan Publié dans #مقالات واخبار

التعريف :-
الإسعافات الأولية هى العلاج الطارئ عند حدوث إصابات أو أمراض والتى يتم عملها لحين الحصول على خدمة طبـية متخصصة عند وصول الطبـيب أو نقل المريض أو المصاب إلى المستشفى .

يجب على كل فرد الإلمام بأسس الإسعافات الأولية التى تمكنك من القيام بإسعاف الحالات التى تقابلك سواء فى المنزل أو الشارع .
الهدف من الإسعافات الأولية :
- إنقاذ الحياة .
- علاج الصدمة .
- تخفيف أو إزالة الألم .
- منع حدوث مضاعفات ومزيد من الإصابة .


مكونات الحقيبة :-
1- الأدوات :
ترمومتر طبى - مقص صغير للشاش - ملقاط وجفت – سرنجات بلاستيك معقمة أحجام 2 سم ، 5 سم ، 10 سم ويحتفظ على الأقل باثنين من كل حجم - شرائح مشمع لاصق - لفة مشمع لاصق طبى - رباط ضاغط – أربطة شاش - قطن طبى .

2- الأدوية :
(أ) أقراص : أسبرين : للصداع
جليفانان : للصداع والآلام المختلفة
باسكوبان : للمغص
فلاجيل – انتوسيد : للإسهال
تافاجيل : للحساسية
كوزافيل – نوفلو – كونتاك فلو – فلورست : للبرد والأنفلونزا
داى نيترا – انجسيد : لآلام الصدر والقلب

(ب) لبوسات :
سبازمو سيالجين : للحرارة والمغص
جلسرين : للإمساك
بركتوسيديل – يوهيموران : للبواسير
ملاحظة :
1- تحفظ جميع اللبوسات بالثلاجة فى الرف السفلى .
2- يوفر الحجم الصغير من اللبوس للأطفال والحجم الكبير للبالغين .
(ج) مرهم لوكاكوريتن : للحساسية
(د) غسول كالامينا : للحساسية
(هـ) قطرات :
بريزولين – سلفا – فينيكول : لالتهاب العين
(و) مطهرات :
بيتادين – سافلون مائى (يخففان بمقدار خمس مرات قبل الاستعمال) : لتطهير الجروح .
بودرة سلفا : لتطهير الجروح الملوثة
(ز) استنشاقات :
محلول النوشادر الطبى : للإفاقة والإنعاش .

المبادئ الأساسية للإسعافات الأولية
أ – التشخيص :
1- تأكد أولاً من سلامتك الشخصية حتى لا تكون أنت الضحية التالية .
2- كن هادئاً وتصرف بحكمة وعرف بنفسك للمصاب ومن حوله وإمنع تجمع الناس حول المصاب .
3- إبعد المصاب عن مصدر الخط [ حريق – غازات – كهرباء – سقوط مبانى ] أو أبعد مصدر الخط رعن المصاب .
4- إبدأ فى تقييم حالة المصاب وإجمع المعلومات الكافية عن سبب الإصابة وأعراض من المصاب نفسة إذا كان واعياً أو من أهله أو المتواجدين فى مكان الحادث إذا كان فاقداً للوعى .
ب- : العلاج :-
1- قم بالرعاية المناسبة حسب الأولوية وخطورة الإصابة وتكون الأولية كما يلى :-
- إنعاش القلب والتنفس فى حالة توقفهما .
- العمل على وقف النزيف إن وجد .
- العمل على تثبيت الكسور .
- معالجة الصدمة .
- معالجة وإزالة الألم .
2- ضع المصاب فى وضع سليم وصحيح فى حالة الغيبوبة يوضع فى وضع الإستلقاء أو على جانبه أو ظهره ورأسه إلى جهة واحدة .
3- يجب تغطية الجروح حتى يمنع التلوث .
4- حل الملابس من الجزء السليم أولاً وفى حالة تمزيق الملابس يراعى تمزيقها من مكان الحياكة .
5- لا تعطى أى شئ بالفم إذا كان المصاب فاقد الوعى أو به جرح نافذ فى البطن وكذلك فى حالة النزف أو القئ .
6- إذا تقيأ المصاب فيجب أن تخفض رأسه مع إدارة الوجه على أحد الجانبين لمنع القئ من الوصول إلى الرئتين فإذا لم يكن المصاب فى تمام الوعى وهناك إضطراب فى التنفس يصبح من الضرورى إزالة القئ من الفم بالأصابع أو بقطعة من القماش مع نزع أى شئ غير ثابت مثل الأسنان الصناعية .
7- يجب تغطية جسم المريض حتى يظل جسمه دافئاً .
نقل المصاب :-
1- أطلب المساعدة الطبية فوراً لنقل المريض إلى أقرب مستشفى .
2- يجب أن يظل المريض أو المصاب مستلقياً ويتم تحريكه فقط فى حدود الضرورة القصوى ويتم ذلك برفق مع الإستعانة بوسائل والأفراد المتواجدين . يجب ألا يتم تحريك المريض فى حالة إحتمال حدوث إصابة فى الرقبة أو الفقرات كما يجب تجبير الكسور قبل تحريك المصاب.
3- فى حالة الحوادث يجب الإحتفاظ بالشهود وتبليغ الشرطة والعمل على إستجواب المصاب فقد يتوقف قبل وصول الشرطة كما يجب الإحتفاظ بكل شئ وجد بجوار المصاب مثل العقاقير .
4- تدون جميع البيانات والمعلومات عن المصاب والإصابة والإسعافات الأولية التى تمت بخط واضح وأسلوب مرتب وذلك لمساعدة الطبيب فى تقييم الحالة وإعطاء العلاج اللازم بعد ذلك .
5- لا تشخيص وفاة شخص إلا إذا أجمع أكثر من شخص على العلامات التالية :
- عدم الإحساس بأى نبق – عدم سماع أى أصوات عند وضع الأذن على صدر المريض – توقف التنفس – أن تكون العين غائرة وعليها غشاوة
- برودة الجسم وتناقص فى الحرارة مع مرور الوقت .
- صلابة الجسم وتحدث بين 3 أو 4 ساعات بعد الوفاة .
ويجب عدم الإستهانة بالإصابة أو إعتبارها إصابة بسيطة فى الحالات الآتية :
1- فقدان الوعى
2- إحتمال وجود نزيف داخلى
3- الجروح الطفيفة
4- الجروح القريبة من المفاصل وإحتمال وجود كسور
5- وجروح حروق أكثر من 20 % من مساحة الجسم
6- إصابات العين .
فحص المصاب غير الواعى :-
1- التنفس : نستمع لحركة الهواء وذلك بوضع اليد على عضلة الحجاب الحاجز نلاحظ بسرعة العمق هل هو منقطع أو يتم بصعوبة وهل هو مندفع مع الإفرازات .
2- النزيف : نفحص المصاب وما حوله بدقة للتأكد من وجود علامات نزف ظاهرة وفى نفس الوقت نلاحظ أى علامة أخرى على الملابس ثم نتحسس بسرعة ودقة براحة اليد جسم المصاب .
3- لون الوجه : إذا كان شاحباً يجب ملاحظة الشفاه فيما كانت شاحبة أيضاً ونلاحظ وجود العرق البارد على الوجه أو الجبين .
4- النبض : نأخذ النبض لمدة 15 ثانية نلاحظ سرعة النبض وقوته علماً بأن المعدل الطبيعى 72 مرة فى الدقيقة الواحدة .
5- الجلد : نضع اليد داخل الملابس ونلاحظ درجة الحرارة وفيما إذا كان الجلد جاف أو لزجاً أو رطباً .
6- الرائحة : نلاحظ أى رائحة غريبة ولا نخطئ باستنشاق رائحة الكحول .
7- عمر المصاب : ملاحظة العمر التقريب وبصورة خاصة إن وجدت علامات إحتشاء عضلة القلب أو توقف القلب .
التجهيزات والأدوات اللازمة للقيام بالإسعافات الأولية :-
1- المطهرات مثل صبغة اليود , البيثادين – ديثول – محلول بوريك مرهم للحروق – قطرة مطهرة للعين – فازلين معقم .
2- المنبهات : مقطر النشادر – كورامين – نقط وقطارة – أمبول كورامين .
3- المسكنات مثل البثدين .
4- أربطة بأحجام مختلفة وأربطة ضاغطة .
5- شاش أو قطن معقم و نظيف وجبائر صغيرة .
6- مقص غيار .
7- ميزان حرارة .
8- مشمع لاصق .
9- جهاز ضغط وسماعة ان امكن.
قواعد إعطاء الدواء :-
- التأكد من إعطاء الدواء الصحيح بالجرعة المقررة و الطريقة السليمة وتدوين وقت الإعطاء
- غسل اليد جيداً قبل لمس الدواء .
- عدم إعطاء أى دواء تغير لونه أو رائحته .
- عدم خلط دواء مع آخر .
- من الأفضل إعطاء بعض الماء بعد إعطاء الدواء بالفم .
- من الضرورى التأكد من إسم الدواء قبل إعطائه للمريض وعدم إعطاء أى دواء بدون عنوان واضح أو بدون عنوان.
- التأكد من معرفة طبيعة الدواء والنتائج المتوقعة منه وعلامات الجرعة الزائدة عن المقرر .
- يجب إعطاء الدواء للمريض مع ملاحظة تاريخ انتهاء صلاحية الدواء وذلك بقراءة البطاقة الموضوعة على الدواء .
الأربطة :
" الرباط الإسطوانى " يستعمل لتثبيت الضماد جيداً فى مكانه فوق الجرح لذلك يجب وضعه بطريقة محكمة ولكن بدرجة معتدلة بحيث لا يتعارض مع الدورة الدموية بحيث يفحص بالأصابع من وقت لآحر لاكتشافه أى برودة أو تورم أو لون أزرق أو فقد الإحساس إذا ظهر أى من هذه الأعراض يجب التخفيف من إحكام الرباط فى الحال
رباط الصدر والظهر :
يستعمل رباط مثلث الشكل , تثبيت ضمادات الجروح والحروف فى الصدر أو الظهر والطريقة المثبته فى حالات جروح الصدر هى :-
1- يوضع رأس الرباط المثلث فوق الكتف ثم يترك باقى الرباط بحيث يغطى الصدر وبحيث يكون نصف القاعدة تحت رأس المثلث .
2- تثبيت قاعدة الرباط إلى أعلى بحيث يكون كافياً لتثبيت الضماد ثم يربط الطرفين عند الظهر تحت العظم الكتف ويجب يكون أحد الطرفين طويلاً والآخر مقي .
3- يربط الطرف الطويل مع رأس المثلث لأعلى عند الكتف .
رباط الصدر أو البطن :
1- قد يستخدم هذا الرباط لتثبيت الضمادات الكبيرة والضخمة فى مكانها .
2- قد يستعمل لهذا الغرض قطعة من القماش أو ملاءة سرير أو فوطة حمام كبيرة يوضع الرباط تحت المصاب ثم يثبت من الأمام باستعمال دبابيس يجب أن يوضع رباط أو شريط حول الرقبة للإبقاء على الربط فى مكانه .
رباط الكتف أو الورك :
يستعمل هذا النوع لتثبيت الضماد المغطى لجروح أو حروق الكتف والورك يستعمل رباط مثلث ورباط معلق بالرقبة معاً من الممكن عمل الرباط المعلق بالرقبة وذلك بثنى الرباط المثلث لتحويله إلى شريط رفيع أو قد يستعمل رباط إسطوانى أو أربطة عنق أو خام .
إسعاف وعلاج الجروح :
1- يوضع المريض فى وضع مناسب
2- تغسل الأيدى جيداً
3- تجهز الأدوات اللازمة لعمل الضماد
4- ينظف الجرح بقطعة مبللة بالماء والصابون ويكون اتجاه التنظيف من حول الجرح إلى الخارج ومن أعلى إلى أسفل
5- يطهر الجرح بمطهر مثل الميكروكروم المائي ولا تستعمل المطهرات التى يدخل فى تركيبها الكحول لأنها تؤدى إلى تهيج الأنسجة
6- يغطى الجرح بالشاش والقطن المعقم ويثبت برباط
7- فى حالة النزف يوضع رباط ضاغط مع رفع العضو المصاب لحين نقله إلى المستشفى
8- معالجة الصدمة إذا كانت مصاحبة للجرح .
9- فى حالة وجود إحتمال إصابة بالأعضاء الداخلية تتخذ الإجراءات فوراً لنقل المريض إلى المستشفى .
10 – فى حالة إحتمال وجود كسور مصاحبة للجرح يغطى الجرح ثم توضع جبيرة لمنع حركة العضو المكسور .
11- إعطاء المهدءات والمسكنات إذا كان هناك ألم وكذلك المضادات الحيوية .
12- فى حالة وجود أجسام غريبة مثل الزجاج يحبب عمل رباط من منديل وتحويط المكان الموجود فيه الجسم الغريب ثم ربطه برباط بدون إحكام لمنع زيادة غرس الجسم الغريب فى الأنسجة مع العمل على إعطاء لقاح ( التيتانوس )
يجب عدم غسل وتنظيف الجروح العميقة وخاصة التى تصل إلى العظام والتى تتطلب عمل غرز وتدخل الطبيب فقط يغطى الجرح بقطعة ضماض معقمة أو نظيفة

ويجب أن تتذكر دائماً عند إسعاف الجروح الشديدة :
1- عدم غسل الجرح
2- عدم محاولة إزالة الشزاية المعدنية أو الزجاجية إلا إذا كانت سطحية ويمكن إزالتها بسهولة
3- عدم وضع أى مطهر فى الجرح .
4- عدم لمس الجرح بالأيدى عند رفع أى أجسام غريبة من الجرح تستعمل قطع من الضماد المعقم .
5- عدم ترك الجرح معرضاً للهواء .
6- ِإذا كان الجرح بسبب طلق نارى نبحث عن جرح خروج المقذوف وعادتاً يكون أكبر من جرح الدخول .
7- وفى هذه الحالة يحتمل أن يوجد كسر بالعظام مسبباًُ نزيف داخلى
النزف :-
هو خروج الدم من الأوعية الدموية نتيجة لتمزقها .
الأسباب :-
1- إصابة مباشرة لجدران الأوعية الدموية قد يكون بسبب جرح أو عملية جراحية .
2- مرض يصيب جدران الأوعية الدموية بسبب تلوث أو نقص فيتامين (ج) .
3- أمراض الدم مثل الهيموفيليا – نقص فيتامين (ك) – البريبرى .
أنواع النزف :-
يقسم النزف حسب مكانه – موضعه – مصدره – وقت حدوثه .
1- حسب الموضع :-
أ- نزف خارجى أى يمكن رؤيته مثل نزف الأنف – نزف الفم – قيئ دموى ن – نزف من قطع بالجلد .
ب – نزف داخلى أى لا يمكن رؤيته بالعين لأنه يكون داخل تجويف الجسم مثل النزف داخل تجويف البطن – تجويف الصدر ...... إلخ
2- حسب المصدر :-
أ – نزف شريانى : أى من شريان دموى ويكون الدم أحمر فاتح اللون لوجود الأكسجين ويخرج الدم على دفعات تتوافق مع القلب وقد ينزف المصاب حتى الموت فى حالة القطع الريانى .
ب- نزف وريدى : أى من وريد دموى ويكون أحمر قانى ( غامق ) لقلة الأكسجين ووجود ثانى أكسيد الكربون ويخرج الدم بإستمرار وبدون ضغط .
ج- نزف شعيرى : أى من الشعيرات الدمويةة عندما يكون الجرح سطحياً ويخرج على هيئة نقط – يتوقف على هيئة نوع من النزف فقط بالضغط البسيط لفترة حتى يتجلط الدم .
3- حسب وقت حدوثه :
أ- نزف أولى : يحدث بعد الإصابة مباشرة أو أثناء العمليات الجراحية نتيجة قطع الأوعية الموية .
ب- يحدث بعد ايام من الإصابة أو العملية الجراحية وسببه تآكل الجلطة التى تتكون نتيجة لتقيح الجروح أو تلوثها .
ج- نزف تفاعلى :
يحدث خلال الـ24 ساعة الأولى بعد الإصابة أو الإجراء الجراحى ويسببه نزف الأوعية الدموية الصغيرة التى لم تكن تنزف نتيجة لهبوط الضغط فعندما يعود الضغط الدموى لمعدله الطبيعى تبدأ هذه الأوعية فى النزف نتيجة لإنزلاق الربط الذى تم أثناء العمل الجراحى .
علامات وأعراض النزف :-
1- أعراض موضعية مثل ظهور الدم من الجرح أو فتحات الجسم .
2- شحوب مع تعرق بارد ولزوجة عند اللمس وذلك نتيجة لتقلص الأوعية الدموية السطحية .
3- انخفاض درجة الحرارة قد تصل إلى 35 درجة أو أقل .
4- النبض سريع وضعيف قد يصل إلى 140دقة فى الدقيقة ومع زيادة النزف تضعف الدقات وتقل قوتها .
5- انخفاض فى ضغط الدم .
6- تنفس سطحى وسريع نتيجة لانخفاض كرات الدم الحمراء والهيموجلوبين وبالتالى يتم حمل الأكسجين إلى الأنسجة .
7- قلق وتوتر .
8- الشعور بالظمأ مع جفاف الفم نتيجة لنقص السوائل .
9- اتساع حدقة العين مع وجود زغلله بالنظر .
10- هذيان وقد يصل إلى حالة الإغماء مع سماع أصوات بالأذن نتيجة لعدم وصول الدم إلى المخ .
إسعاف النزف :-
أولاً : النزف الخارجى :-
1- الراحة والهدوء للمصاب ووضعه مستلقياً على ظهره .
2- يكشف موضع النزف بنزع الملابس أو شقها لمساحة مناسبة .
3- يوضع المريض فى وضع الاستلقاءعلى الظهرلإعطاء فرصة للدم للوصول إلى المخ .
4- لا يعطى المصاب أى شئ فى الفم .
5- ملاحظة الممرات الهوائية والعلامات الحياتية أو أى أعراض تظهر على المصاب .
6- إذا أمكن رفع العضو الذى ينزف إلى أعلى هذا الوضع بمفرده يمكن أن يقلل أو يوقف النزف فى حالة كثيرة أما إذا كان المنزف يحدث من أحد جانبى الجسم فأدر هذا الجنب بحيث يصبح إلى أعلى .
7- يضغط على مكان الجرح بضماده عريضة وسميكة مع ربطها فى مكانها برباط ضاغط ويجب أن يكون الضماد أكبر بقليلاً من الجرح .
ثانياً النزف الشريانى الشديد :-
1- الضغط المباشر فوق الجرح للسيطرة على الجرح .
2- إذا لم يؤدى الضغط المباشر إلى توقف النزف إضغط أعلى الجرح قليلاً وفى حالة عدم توقف النزف أضغط على الشريان من نقط الضغط الشريانى ويمكن تحديد هذه الشرايين بجس النبض فى هذه الأماكن .
3- إذا لم يتوقف النزف بالمحاولات السابقة يستعمل ضاغط الشرايين كمحاولة أخيرة ولكن نادراً جداً ما يتم اللجوء إليه لما تسببه من أخطار ومضاعفات إذا لم تستعمل بالطريقة الصحيحة وهى أن تفك الضاغط دقيقة لأن استمرار الربط قد يؤدى إلى موت الطرف لعدم وصول الدم إليه مما يؤدى إلى حصول غرغرينه وبتر الطرف
4- ربط الوعاء النازف بعد مسكه بماسك شريانى كما يحدث فى العمليات الجراحية .
ثالثاً النزف الداخلى :
العناية العامة للمصاب مثل النزف الخارجى والصدمة هى الظاهرة الأساسية للنزف الداخلى تظهر على المصاب أعراض الصدمة من توتر وصعوبة فى التنفس وسرعة النبض وقد يدخل المصاب فى غيبوبة وتتسع الحدقتين مع إحساس بألم فى البطن أو الصدر [ عالج الصدمة ] يحفظ المصاب هادئا مع العمل على تدفئته – يعطى المصاب مورفين لتسكين الألم وتجنب إعطاءه المورفين فى حالة الإصابة بالصدر .
إسعاف بعض حالات النزف الخاصة :-
النزف من الأنف :-
1- يجب أن يجلس المصاب ولا يرقد على أن تمسك الرأس إلى الأمام حتى يقف النزف يتنفس من الفم ولا يتشمم أى شئ .
2- تعمل كمادات باردة على الأنف من الخارج .
3- الضغط على الأنف بين السبابة والإبهام .
4- يمكن حشو الأنف بقطعة مبلله بمحلول الإدرنالين لمدة 10 دقائق مع مراعاة أن يظل المصاب جالساً لكى لا ينزل الدم حلق المصاب .
5- إذا لم يتوقف النزف خلال 30 دقيقة نترك المريض ليرقد ويوضع ثلج على الأنف .
نزف الأسنان :-
تعمل مضمضة لإزالة الجلطات بالإدرينالين ويضغط مكان النزف وتترك لمدة عشر دقائق وفى حالة عدم توقف النزف يحول إلى الطبيب .
نزف الفم :-
1- من الرئتين : ( سعال مصاحب بالدمن ) .
2- من الجهازو الهضمى : ( القيئ الدموى ) .
إذا كان النزف من الرئتين يكون لون الدم فاتح ومختلط بالبصاق وبه رغاوى كثيرة لإختلاطه بالهواء ويكون مصحوب بالألم فى الصدر .
أما القيئ الدموى فيكون لونه بنى غامق لإختلاطه بالعصارة المعدية وفضلات الطعام .
1- يوضع المصاب على ظهره فى وضع مريح مع رفع الكتفين والرأس إلى مستوى أعلى فى حالة النزف ووضعه على ظهره مع إستدارة الرأس لأحد الجوانب حتى يمكن إستقبال القئ وحتى لا يحدث إختناق .
2- تهدئة المصاب ومراعاة عدم الحركة لعدم زيادة النزف .
3- لا تعطى أى شئ للفم وقد تعطى قطعة من الثلج لإستحلابها .
4- يستدعى الطبيب وينقل المريض للمستشفى فوراً .
5- تدون كمية النزف ونوعه وتحفظه كى يفحصه الطبيب
o الحروق :-
التعريف: - الحرق هو الإصابة التى تنشأ نتيجة للتعرض لحرارة شديدة , مواد كيماوية , صعق كهربائى أو لهب مباشر يؤدى إلى إصابة الجلد وما تحته من أنسجة وطبقات الجلد المختلفة
أسباب الحرق :
1. حرق من الدرجة الأولى : حرق من الدرجة الأولى يشمل الطبقة الخارجية من الجلد ويكون سطحى ويحدث إحمراراً بالجلد مع تورم ضعيف مثال ذلك الحرق الناتج من التعرض للشمس .
2. حرق من الدرجة الثانية : ويشمل الطبقة الخارجية من الجلد ( البشرة ) وما تحتها ويؤدى إلى ظهور فقاقيع ماء مع تورم ظاهري وشعور بألم شديد مع إحمرار الجلد .
3. حرق من الدرجة الثالثة : ويشمل حرق كل طبقات الجلد وأحياناً الطبقة الدهنية والعضلات وقد تصل إلى العظام وقد يبدو الجلد محرقاً فتفحماً وهناك فقدان بالإحساس بالألم نتيجة تلف النهايات العصبية .
الإسعافات وعلاج الحروق :
- يبعد المصاب عن مصدر الحرق .
- تعالج الصدمة فوراً إن وجدت .
- تهيئة المصاب وعمل الترتيبات اللازمة لنقل المصاب إلى المستشفى .
- تغطية مكان الحرق بغيار جاف ومعقم إذا أمكن إذا كانت مساحة الحرق كبيرة يمكن استعمال ملاءة أو فوطة نظيفة .
- لا تستخدم المراهم أو المحاليل ولكن يمكن استعمال الماء البارد لمدة عشر دقائق لتخفيف الألم .
- تنزع الأساور والخواتم والأحزمة والأحذية وأربطة العنق للرجال والساعات .... إلخ وذلك قبل أن يحدث انتفاخ وتورم فى الجزء المحترق .
- إذا كانت الملابس أو الشعر مشتعل بالنيران يغط المصاب ببطانية أو سجادة لإطفاء النار مع الضغط عليه حتى تطرد الهواء من تحته ولا تترك المصاب يندفع فى الهواء .
- بعد إطفاء النار يتم وضع المصاب مستلقياً على ظهره والعمل على تأمين التنفس والمجرى الهوائى والدورة الدموية .
- يعطى المصاب جرعات من الماء أو أى مشروب ولا يعطى شئ بالفم فى الحروق الشديدة لربما يحتاج المصاب إلى أى تدخل جراحى .
إسعاف الحرق الكيماوى :-
- تنزع الملابس فوراً – يغسل الجسم بماء غزير لمدة لا تقل عن 30 دقيقة مستخدماً الدش أو الخرطوم .
- فى حالة إصابة العين تغسل بالماء جيداً ولا تستعمل أى مواد لمعادلة المواد الكيماوية .
- لا تستخدم أى زيوت أو مراهم ولا تحاول فقع الفقاقيع المائية .
إسعاف الحرق الكهربائى :
- ينزع الاتصال الكهربائى فوراً قبل لمس المصاب .
- يجب التأكد أن المصاب يتنفس وأن قلبه ينبض .
- يتم البدء فوراً فى عملية الإنعاش القلبى والرئوى إذا لزم الأمر . وكلما أسرعنا فى نقل المصاب إلى المستشفى كلما قلت المضاعفات وتمت معالجة الحرق

Voir les commentaires

مركز الملفات: مصوغات تربوية

22 Mai 2009 , Rédigé par mazagan Publié dans #Telechargerتحميل

http://almoudaris.com
دليل تدبير أسابيع الإدماج ( جميع المستويات)
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 12/05/2009 16:00 مرات التنزيل: 30 تنزيل ()
دليل حماية الطفل من مخاطر الانترنيت
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 14/04/2009 19:20 مرات التنزيل: 66 تنزيل (1.83 Mo)
مدى اتقان تلاميذ الصفوف الابتدائية للمهارات الأساسية في القراءة والكتابة
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار: pdf
الإضافة: 23/01/2009 10:14 مرات التنزيل: 263 تنزيل (161KB)
أثر استخدام أسلوب التقويم التشخيصي في تعلم قواعد اللغة العربية لدى طلبة الصف التاسع أساسي
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار: PDF
الإضافة: 22/01/2009 23:39 مرات التنزيل: 91 تنزيل ( 319,3 Ko )
مدخل تدريس القواعد اللغوية بالمرحلة الابتدائية
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار: PDF
الإضافة: 22/01/2009 23:38 مرات التنزيل: 165 تنزيل ( 314,7 Ko )
الاطر المرجعية لامتحانات الكفاءة المهنية دورة دجنبر 2008
الجزء (2)
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 14/12/2008 16:15 مرات التنزيل: 224 تنزيل ()
الاطر المرجعية لامتحانات الكفاءة المهنية دورة دجنبر 2008
الجزء (1)
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 14/12/2008 16:14 مرات التنزيل: 143 تنزيل ()
الدليل البيداغوجي للتعليم الابتدائي 2008
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 14/12/2008 16:07 مرات التنزيل: 514 تنزيل ()
نظريات التعلم
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 07/11/2008 22:29 مرات التنزيل: 873 تنزيل (173 Ko)
تقنيات التنشيط في بيداغوجيا الكفايات..
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 07/11/2008 22:21 مرات التنزيل: 585 تنزيل (190 Ko)
البيداغوجيا الفارقية (مصوغة)
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 07/11/2008 22:11 مرات التنزيل: 2731 تنزيل (162 Ko)
البرنامج الاستعجالي 2008
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 07/11/2008 21:20 مرات التنزيل: 454 تنزيل (1.20 Mo)
تقرير المجلس الأعلى للتعليم..
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 07/11/2008 21:18 مرات التنزيل: 201 تنزيل (251.0 Ko)
طريقة التعامل مع موضوع في التربية و علم النفس..
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 28/10/2008 23:36 مرات التنزيل: 401 تنزيل (333 Ko)
منهجية تحليل نص تربوي ..
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 28/10/2008 23:35 مرات التنزيل: 404 تنزيل (203 Ko)
 
Voir les commentaires

مركز الملفات: مصوغات في التسيير الإداري

22 Mai 2009 , Rédigé par mazagan Publié dans #Telechargerتحميل

مركز الملفات: مصوغات في التسيير الإداري  
مصوغة التدبير والتواصل
تقديم .............................................................................. 1
مكونات المصوعة .................................................................. 5
البرنامج العام للدورة التكوينية ..................................................... 8
البطاقة التقنية للمصوغة ............................................................ 9
المحور الأول : مهام المدير وأدواره ................................................ 11
المحور الثاني : أساليب التدبير وتقنياته ............................................. 15
المحور الثالث : المؤسسة التربوية والشراكة .......................................... 19
المحور الرابع : التفاوض مع مختلف الشركاء ........................................ 22
المحور الخامس : التواصل وتنشيط الجماعات ......................................... 25
المحور السادس : تدبير وتنشيط الاجتماعات .......................................... 28
بطاقات التقويم ..................................................................... 31
قائمة المراجع والمصادر ............................................................. 38
قائمة المحتويات ..................................................................... 42

الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 26/08/2008 18:34 مرات التنزيل: 487 تنزيل (300.00 Ko)
التعبئة الاجتماعية في إطار العمل التربوي
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 28/08/2008 11:10 مرات التنزيل: 173 تنزيل (420.00 Ko)
مشروع دعم القدرات المؤسساتية في تدبير الشأن التربوي و تفعيل اللامركزية و اللاتركيز في النظام التربو
دورة تكوينية
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 28/08/2008 11:22 مرات التنزيل: 213 تنزيل (163.00 Ko)
التدبير والتشريع
مصوغة تكوينية لفائدة مديري المؤسسات التعليمية
الثانوية الإعدادية والثانوية التأهيلية
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 28/08/2008 11:23 مرات التنزيل: 227 تنزيل (325.00 Ko)
أنشطة المنسقيات المركزية التخصصية
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 28/08/2008 19:03 مرات التنزيل: 87 تنزيل (132 Ko)
الجودة في تدبير الموارد البشرية
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 28/08/2008 19:06 مرات التنزيل: 168 تنزيل (31 Ko)
التسيير المالي والمادي للمؤسسات التعليمية النتائج المالية الدورية والسنوية ..
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 28/08/2008 19:10 مرات التنزيل: 592 تنزيل (32 Ko)
تحرير تقرير حول مسألة تتعلق باختصاصات وتنظيم وزارة التربية الوطنية
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 28/08/2008 19:11 مرات التنزيل: 128 تنزيل (34.73 Ko)
تنظيم المؤسسة ( بالإعدادي والثانوي )
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 28/08/2008 19:12 مرات التنزيل: 174 تنزيل (75.97 Ko)
ميثاق حسن التدبير وأخلاقيات المهنة
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 28/08/2008 19:14 مرات التنزيل: 167 تنزيل (22.69 Ko)
من قضايا التربية و التعليم الجزء الأول
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 28/08/2008 19:15 مرات التنزيل: 154 تنزيل (38.38 Ko)
من قضايا التربية و التعليم الجزء الثاني
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 28/08/2008 19:16 مرات التنزيل: 121 تنزيل (40.88 Ko)
الدليل المرجعي للإدارة التربوية بمؤسسات التعليم الثانوي الإعدادي وثائق تربوية – إدارية
مرجع شامل و غني
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 19/10/2008 23:42 مرات التنزيل: 313 تنزيل (57.3 Mo)
 
http://almoudaris.com/downloads.php?cat_id=18  
Voir les commentaires

مركز الملفات: وثائق الأستاذ

22 Mai 2009 , Rédigé par mazagan Publié dans #Telechargerتحميل

محضر تأسيس تعاونية القسم 2
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 25/09/2008 11:45 مرات التنزيل: 418 تنزيل (34 Ko)
غلاف دفتر الوثائق
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 25/09/2008 11:44 مرات التنزيل: 496 تنزيل (102 Ko)
طلب وثائق
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 25/09/2008 11:43 مرات التنزيل: 365 تنزيل (31 Ko)
طلب التسجيل في امتحان ولوج....
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 25/09/2008 11:43 مرات التنزيل: 176 تنزيل (31 Ko)
جدول المواظبة
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 25/09/2008 11:41 مرات التنزيل: 349 تنزيل (68 Ko)
بطاقة المعلومات
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 25/09/2008 11:41 مرات التنزيل: 407 تنزيل (97 Ko)
الجدول الدراسي
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 25/09/2008 11:40 مرات التنزيل: 283 تنزيل (125 Ko)
استعمال الدفاتر الصحية
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 25/09/2008 11:39 مرات التنزيل: 205 تنزيل (82)
إجراء فحص طبي مضاد
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 25/09/2008 11:39 مرات التنزيل: 192 تنزيل (21 Ko)
مجمل نتائج المراقبة المستمرة
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 25/09/2008 11:38 مرات التنزيل: 588 تنزيل (153 Ko)
غلاف المذكرة
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 25/09/2008 11:37 مرات التنزيل: 384 تنزيل (102 Ko)
طلب رخصة
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 25/09/2008 11:36 مرات التنزيل: 211 تنزيل (41 Ko)
طلب الترخيص بمتابعة الدراسة الجامعية
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 25/09/2008 11:33 مرات التنزيل: 267 تنزيل (48 Ko)
بطاقة تقديم
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 25/09/2008 11:32 مرات التنزيل: 263 تنزيل (62 Ko)
الوضعية الإدارية
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 25/09/2008 11:31 مرات التنزيل: 370 تنزيل (34 Ko)

http://almoudaris.com
 
Voir les commentaires

مركز الملفات: جذاذات

22 Mai 2009 , Rédigé par mazagan Publié dans #Telechargerتحميل

المستوى الأول
اللغة العربية (1)
كتابي في اللغة العربية
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 17/08/2008 05:27 مرات التنزيل: 979 تنزيل (432.32 Ko)
المستوى الأول
اللغة العربية (2)
المفيد في اللغة العربية
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 17/08/2008 05:29 مرات التنزيل: 548 تنزيل (1.15 Mo)
المستوى الأول
التربية الاسلامية
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 17/08/2008 05:31 مرات التنزيل: 353 تنزيل (370.60 Ko)
المستوى الأول
النشاط العلمي (1)
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 17/08/2008 05:32 مرات التنزيل: 318 تنزيل (172.60 Ko)
المستوى الأول
النشاط العلمي (2)
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 17/08/2008 05:33 مرات التنزيل: 250 تنزيل (38.57 Ko)
المستوى الأول
النشاط العلمي (3)
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 17/08/2008 05:35 مرات التنزيل: 269 تنزيل (970.00 Ko)
المستوى الأول
الرياضيات (1)
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 17/08/2008 05:36 مرات التنزيل: 467 تنزيل (288.51 Ko)
المستوى الأول
الرياضيات (2)
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 17/08/2008 05:37 مرات التنزيل: 311 تنزيل (33.32 Ko)
المستوى الأول
التربية الأسرية
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 17/08/2008 05:38 مرات التنزيل: 221 تنزيل (127.84 Ko)
المستوى الأول
المسرح
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 17/08/2008 05:39 مرات التنزيل: 258 تنزيل (67.42 Ko)
المستوى الأول
الأناشيد
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 17/08/2008 05:40 مرات التنزيل: 1148 تنزيل (120.32 Ko)
المستوى الأول
التربية التشكيلية (1)
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 17/08/2008 05:41 مرات التنزيل: 218 تنزيل (234.00 Ko)
المستوى الأول
التربية التشكيلية (2)
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 17/08/2008 05:42 مرات التنزيل: 193 تنزيل (25.32 Ko)
المستوى الثاني
اللغة العربية (في رحاب اللغة العربية)
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 17/08/2008 05:45 مرات التنزيل: 489 تنزيل (606.77 Ko)
المستوى الثاني
النشاط العلمي
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 17/08/2008 05:48 مرات التنزيل: 445 تنزيل (16.73 Ko)
 
Voir les commentaires

مركز الملفات: مذكرات و نصوص تشريعية

22 Mai 2009 , Rédigé par mazagan Publié dans #مدكرات وتشريع

الدليل البيداغوجي للتعليم الابتدائي 2008
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 07/05/2009 10:13 مرات التنزيل: 65 تنزيل ()
المذكرة رقم 60 المتعلقة بتهييء الدخول التربوي 2009-2010
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 07/05/2009 09:54 مرات التنزيل: 30 تنزيل ()
مذكرة رقم 04 في تقييم الأداء المهني لموظفي قطاع التعليم المدرسي.
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 16/02/2009 17:04 مرات التنزيل: 573 تنزيل (72 KB)
دليل تقييم الأداء المهني لموظفي قطاع التعليم المدرسي نونبر 2008
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 16/02/2009 17:03 مرات التنزيل: 422 تنزيل (5 MB)
العدد التاسع من النشرة الإلكترونية :: مستجدات قانونية بتاريخ 11 فبراير 2009
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 15/02/2009 20:35 مرات التنزيل: 107 تنزيل (283 KB)
المذكرة 137 بشأن تحديد شروط وكيفيات تنظيم التكوين الخاص لفائدة الأطر المكلفة بمهام الإدارة التربوية
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 30/01/2009 00:16 مرات التنزيل: 118 تنزيل (837 KB)
المذكرة 136 عن : تكوين المكلفين بتسيير فروع المدارس الإبتدائية
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 30/01/2009 00:15 مرات التنزيل: 76 تنزيل (109 KB)
تقرير عن اللقاء الوطني لأجرأة البرنامج الاستعجالي 17 يناير 2009
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار: PDF
الإضافة: 30/01/2009 00:10 مرات التنزيل: 102 تنزيل (328 KB)
المساواة بين الجنسين في النظام التربوي 2009 / 2012
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار: pdf
الإضافة: 30/01/2009 00:08 مرات التنزيل: 91 تنزيل (668KB)
الكتاب الأبيض الجزء 1
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 07/11/2008 21:21 مرات التنزيل: 256 تنزيل (11.1 Mo)
المذكرة رقم 111 المتعلقة بالمبادرة الملكية " مليون محفظة"
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 19/09/2008 21:58 مرات التنزيل: 108 تنزيل (104 Ko)
النصوص القانونية المنضمة للترقي في الدرجة بالاختيار
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 16/08/2008 12:30 مرات التنزيل: 240 تنزيل (2.85 Mo)
دليل التغيبات والانقطاعات عن العمل

الدليل العملي للمساطر الاولية2
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 16/08/2008 12:29 مرات التنزيل: 206 تنزيل (24.26 Mo)
دليل التغيبات والانقطاعات عن العمل
الدليل العملي للمساطر الاولية1
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 16/08/2008 12:27 مرات التنزيل: 175 تنزيل (12.14 Mo)
دليل التغيبات والانقطاعات عن العمل
الترخيص: نظام التشغيل: الإصدار:
الإضافة: 16/08/2008 12:24 مرات التنزيل: 154 تنزيل (10.27 Mo)
 
>
Voir les commentaires
Voir les commentaires

وظيفة الأغاني والأناشيد في حياة الأطفال

22 Mai 2009 , Rédigé par mazagan Publié dans #التعليم الاولي

الأغاني والأناشيد ذات أهمية كبيرة للكبار والصغار ، ولكنها اكثر أهمية للصغار بما فيها من موسيقي وإيقاع ، وصور تخاطب الوجدان ، وتثير في النفس الفن والجمال .
ويمكن أن تكون الأغنية والنشيد عاملا مهما في تكوين الطفل اجتماعيا إذا ما تم اختيارهما بعناية من جانب المعلمة وتم إلقاؤهما بطريقة تربوية سليمة .
ويمكن للنشيد والأغنية أن يلقيا الضوء على الأحداث اليومية العادية ، ويعمقانها ويتناولانها بطريقة جديدة ، وذلك لأنهما لا يعكسان الحياة فحسب ، ولكنهما فوق ذلك يظهرانها في أبعاد جديدة ، ولأنهما لا يقتصران على الموسيقي والعاطفة فقط بل يتنقلان منها إلى القيام بالعديد من الوظائف في حياة الطفل ، فهما يمتعان ويسعدان ويثيران وجدانه ويساعدانه على تكوين اتجاهات سوية تساعده على النمو السليم والمتكامل .
ويقول أحد الباحثين \" لعله من الصعب بمكان أن نحصي الكم الهائل ومدي النفع العميم الذي اكتسبناه من خلال الأغنية البسيطة ، فكم من أخلاق تغرسها فينا ، الصبر والأدب، واحترام الفقراء والكبار ، والإحسان إلى الحيوان ، وحب الطبيعة ، وبغض التسلط والقوة الغاشمة ، وغيرها من الخصال والسجايا الحميدة التى غرست في قلوب الأطفال .
وترى هدى قناوي أن الأغنية قد تكون وسيلة لأغراض متعددة :
1-فهي قد تكون وسيلة للإقناع والترفيه وجلب السرور للطفل .
2- وقد تكون الأغنية وسيلة للتعبير عن انفعالات الطفل .
3-والأغنية وسيلة للسمو بحسن الطفل الفني وذوقه الأدبي .
4- الأغنية وسيلة للارتقاء بلغة الطفل وتذوقه الأدبي .
5-والأغنية وسيلة لنمو وتكوين اتجاهاته وقيمه ومثله العليا .
6-تعلم الطفل كيف يستعمل صوته منغماً .
أما حسن شحاتة فيلخص من دراسته إلى أن الأناشيد تحقق كثيرا من الغايات التربوية واللغوية :
1-فهي وسيلة محببة في علاج التلاميذ الذين يغلب عليهم الخجل والتردد ويتهيبون النطق منفردين .
2- وهي ذات أثر قوي في إكساب الأطفال الصفات النبيلة والمثل العليا .
3-والأناشيد الملحنة تدفع الأطفال إلى تجويد النطق ، وإخراج الحروف من مخارجها السليمة.
4-إمداد الأطفال بثروة لغوية وفكرية تعينهم على إجادة التعبير .
5-تنمية اتجاهاتهم الاجتماعية بما تشبعه القطع الأدبية من معان سامية في نفوسهم توقظ شعورهم .
6-تدريبهم على حسن الأداء وجودة الإلقاء ، وتمثيل المعني .
7-تجديد نشاط الأطفال والترفيه عنهم .
وباستقراء العديد من الدراسات والكتابات الأدبية نخلص إلى أن الأناشيد والأغاني تحقق العديد من الوظائف للطفل يمكن إجمالها في النقاط التالية :
1- الطفل حينما يردد على زملائه خلف معلمته أناشيد وأغانى مثل الدعاء والصلاة وغيرها فهذا يعوده أن يتجه إلى الله فى تضرع وخشوع من الصغر .
2- الطفل وهو يحتاج إلى أن يرتبط بشئ وأن ينتمى إلى شئ والأناشيد والأغاني تساعد فى أن يرتبط الطفل وينتمى إلى دينه ووطنه .
3- الأغاني والأناشيد بما تحمله من معارف ومعلومات هى مصدر من مصادر إمداد الطفل بهذه المعارف والمعلومات .
4- الأغاني والأناشيد بما تحمله من قيم وسلوكيات وتقاليد محمودة ، ومع تكرارها من جانب الأطفال فإن ذلك قد ينعكس على تصرفات الأطفال بصورة إيجابية تتمثل ما ردد من أغاني وأناشيد .
5- الاحتياط والتفكير قبل الأقدام على أى عمل وغيرها من الأمور التى يكتسبها الطفل من الأناشيد والأغاني ، ولاسيما حينما يسمع نشيدا أو أغنية عن طائر يفعل ذلك .
6- هناك أناشيد وأغاني تحمل فى ثناياها إرشادات وسلوكيات مثل اتباع إشارات المرور وآداب السلام وغيرها ، وهى مصدر ملهم لحث الأطفال على مثل هذه السلوكيات الصحية والسلمية .
7- الاستماع إلى الأغاني والأناشيد لا شك أن الطفل يشعر معه بالاستمتاع وسبق وأن قلنا أنه قد يكتسب العادات والقيم والمفاهيم ، فهو يتعلم وهو يستمع ويستمتع .
8- الأناشيد والأغاني لهما دور مهم في تحقيق التقارب بين العامية والفصحى ، وذلك بالصعود بالعامية إلى مستوى الفصحى .
9- الأناشيد والأغاني بما يحملان من حركة وإيقاع يسهمان في تجديد نشاط الأطفال وتبديد الملل والسأم .
10-تقوية الوجدان من التأثيرات المباشرة والفاعلة للأناشيد والأغاني .
11- ترسيخ عادات صوتية سليمة ، وأداء لغوى صحيح ، وإخراج الحروف من مخارجها السليمة من التأثيرات الإيجابية لترديد الأناشيد والأغاني عند الأطفال .
21- الأناشيد والأغاني قد تكون متجاوبة مع الأحداث والمناسبات الدينية والقومية وهذا يؤدى إلى الالتحام الاجتماعي ، والارتباط الوثيق بقيم الدين والوطن .

د/عبدالرازق مختارمحمود            http://almoudaris.com
كلية التربية / مصر
Voir les commentaires

نحو وعي تربوي بالأسس العلمية في تربية الأطفال

22 Mai 2009 , Rédigé par mazagan Publié dans #علوم التربية

الطفولة رمز البراءة في الطبيعة وعنوان الطهارة في الإنسان. فيها تتألق أسمى المعاني وبها يتجلى جمال الطبيعة في الإنسان. إنها البوتقة الكونية التي تتكامل فيها أجمل القيم وأصفاها، وتترامى معها أبهى المعاني وأنقاها. بل هي سحر في الطبيعة وإبداع الله في الإنسان، وفي عظمتها يتألق القول "وتحسب أنك جرم صغير وفيك انطوى العالم الأكبر".

و"الإنسان أثمن وأغلى وأعظم ثروة تملكها الأمم"، تلك هي الحقيقة العلمية التي بدأت تجلجل بقوة في مختلف أركان الكون منذ بداية النصف الثاني من القرن العشرين حتى اليوم، وهي الحقيقة التي تجأر في عقول المفكرين وتسطو في أعماق الوعي العلمي عند الباحثين والمبشرين بعالم أفضل. ولا يرتبط هذا القول بشعارات ذات طابع أخلاقي، بل يجسد منظومة من الحقائق العلمية الملموسة الاقتصادية والاجتماعية؛ لقد أصبح الاستثمار في تربية الإنسان هاجس الأمم المتقدمة، وغدا هدفا يتصدر استراتيجياتها التنموية وخططها النهضوية، وينطلق هذا الهاجس من حقيقية علمية قوامها أن توظيف رؤوس الأموال في التنمية البشرية لا يضاهيه في مردوده وعائداته الاقتصادية والاجتماعية أي استثمار آخر في أي حقل من حقول الإبداع والإنتاج الإنسانيين.

لقد ولّدت الثورة المعلوماتية الهائلة إيمانا راسخا بأن تربية الإنسان وتنميته هي منطلق كل نهضة حضارية وكل تطور في مجال المعرفة الإنسانية. وبدأت هذه الحقيقية تضرب جذورها في أعماق الوعي الإنساني منطلقة من أن الإصلاح الاجتماعي والنهوض بالمجتمع حضاريا يجب أن يبدأ بثورة إبيستيمولوجية في ميدان التربية والتعليم، لأن الثورة التربوية في مجال بناء الإنسان وإعداده تشكل منطلق بناء المجتمع وتثويره في مختلف مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية.

وإذا كانت النهضة التربوية هي الشرط الأساسي لعملية الإصلاح التربوي والتغيير الشامل في المجتمع، فإن النهضة التربوية ذاتها يجب أن تنطلق من العمق الاستراتيجي للتربية في المجتمع المتمثل في تربية الأطفال وإعدادهم منذ مرحلة الطفولة المبكرة، لأن الطفولة تشكل شرط الضرورة والكفاية لنهضة تربوية حقيقية.

إن أية محاولة للنهوض بالتربية وتطويرها أو إصلاحها لا تبدأ بمرحلة الطفولة هي محاولة تسير نحو قَدَرَ الإخفاق والفشل. وقد لا نكون مبالغين إذا كلنا بأن الإخفاقات التي تعاقبت وتتابعت في مشاريع النهضة التربوية والإصلاح التربوي في الوطن العربي قد أخفقت لأنها انطلقت من المكان الخطأ والعنوان الخطأ ولم تنطلق من الطفولة العمق الاستراتيجي للإصلاح والنهضة والتطوير في التربية والمجتمع في آن واحد.

لقد آمن أغلب المفكرين منذ عهود بعيدة بأن الثورة التربوية يجب أن تبدأ في مرحلة الطفولة المبكرة وأن تنطلق منها، وأن مثل هذه الثورة هي نواة النهوض والتنوير الشامل في مجال الحياة المجتمعية، وذلك لأن مرحلة الطفولة تشكل المنطقة الجيولوجية الأعمق في نسيج الوجود الإنساني، وفي هذا التكوين الأعمق تكمن نفائس الأمم وذخائرها الإنسانية وطاقاتها البشرية الأولية.

إن فكرة إصلاح المجتمع عبر إصلاح الناشئة فيه في مرحلة الطفولة فكرة قديمة قدم التاريخ. لقد أعلن أفلاطون في القرن الرابع قبل الميلاد بأن لا يمكن إصلاح مدينة بصغار أفسدهم كبارهم، ومن أجل هذا الإصلاح يقترح أفلاطون في جمهوريته إخراج جميع الأطفال ممن هم دون الخامسة إلى ظاهر المدينة، وتربيتهم في معسكرات خاصة تشرف عليها الدولة تربية عقلية وتربية أخلاقية متميزة، وذلك من أجل إصلاح شؤون المدينة والخروج بها من دائرة الفساد إلى دائرة التنوير والحق والعدالة والحرية.

وتجد فكرة أفلاطون صداها ورجعها في كثير من مراحل تطور المجتمعات الإنسانية. وشواهد الإيمان بأهمية تربية الصغار وإصلاحهم من أجل إصلاح المجتمع تتجاوز حدود العدّ والحصر، ولكن يمكن الإشارة إلى فكرة التربية السلبية الحرة عند روسو التي يرى فيها بوضوح كبير ألا إصلاح للمجتمع إلا من خلال بناء أجيال حرّة قادرة على صنع التاريخ بمعايير تربوية وأخلاقية جديدة.

فالأمم الكبيرة هي الأمم التي وجدت في الأطفال ينبوعا ثرّا للعطاء واستمرارية في القدرة على النهوض والبناء. ويبدو اليوم أن درجة عناية الأمم بأطفالها ورعايتهم لها تحدد درجة كل أمة من هذه الأمم في السلّم الحضاري وفي الموقع المتقدم الذي سجلته في سلم العلم والمعرفة العلمية.

إن الشرارة الأولى التي تنطلق منها النهضة والتنوير والحضارة في أية أمة من الأمم تنقدح شعلتها بداية في عالم الطفولة والأطفال، فيتوهج الوعي المجتمعي بأهمية مرحلة الطفولة ودورها في بناء الحضارة والإنسان. فالطفولة هي العمق الاستراتيجي الإنساني للمجتمع، وهذا العمق يأخذ تجلياته في أبعاد ديموغرافية وبيولوجية وثقافية وإنسانية بالغة التنوع والشمول. وكل بداية حضارية أو نهضوية لا تبدأ من هذا العمق هي بداية سطحية عابرة ومؤقتة ولن تؤتي أوكلها أبدا.

وليس في التأكيد على الأهمية الصارخة للعناية بالأطفال وتربيتهم ما يخضع للشعارات الرنانة أو للأيديولوجيات البراقة أو ما يمت بصلة إلى العقائد الغراء. إن الطفولة هي أهم الطبقات في تكوين المجتمعات الإنسانية من حيث خطورتها وأهميتها، وليس في هذا القول ممالأة أو مجانبة للصواب، بل تلك هي الحقيقة التي تنضح بمصداقية علمية تتجاوز حدود الشك وتتعالى على شطحات الوهم والظنون. فالسنوات الخمس الأولى من حياة الفرد تأخذ أهمية فريدة متفردة تقرّها العلوم الإنسانية والتطبيقية بمطلق التأكيد. فالطفولة تشكل الطبقة الأعمق في حياة الفرد منفردا وفي حياة الكيان المجتمعي حيث يتحد الأفراد. وقد حظيت حقيقة الأهمية الكبرى لمرحلة الطفولة على إجماع المفكرين والعلماء والعارفين.

وقد أصبح اليوم، من تحصيل الحاصل ومن بديهيات القول، أن يؤكد جميع الدارسين والباحثين والمفكرين بأن الطفولة والطفولة الأولى هي منطلق البناء التربوي وجذوته. ويمكن للباحث اليوم أن يفرد نسقا يأخذ مداه طولا وعرضا من أسماء العلماء والمفكرين الذين يؤكدون أهمية هذه المرحلة منذ بدء الحضارة الإنسانية حتى اليوم.

فالإصلاح التربوي يجب أن يبدأ من العمق لكي يكون إصلاحا حقيقيا وجوهريا، وهذا العمق الذي يجب أن ينطلق منه هو العمق الاستراتيجي للتربية الذي يتمثل في مرحلة الطفولة المبكرة. ولكي يكون هذا الإصلاح استراتيجيا يجب عليه أن يكون علميا، ومن أجل أن يحقق هذا الطابع العلمي يجب أن ينطلق من بناء فهم علمي يتميز بطابع الشمول والعمق والأصالة لمرحلة الطفولة ذاتها بمعانيها وطبيعتها وقانونياتها الحاكمة. وهذا يعني أنه ومن أجل إحداث التغيير الشامل والمثمر في التربية يجب علينا أن نفهم وندرك طبيعة العملية التربوية في أكثر مراحلها خطورة وأهمية إدراكا علميا يتميز بالرصانة والأصالة والشمول والعمق.

وتأسيسا على هذه المحاكمة يجب أن نقول إن تحقيق الشرط الأساسي للثورة التربوية المجتمعية الشاملة يجب أن يبدأ بتكوين وعي علمي يتصف بالشمول عند طبقة المربية بعامة وعند مربيات الأطفال بشكل خاص. ومن هنا تأخذ التربية في مرحلة الطفولة المبكرة أهمية مركزية واستراتيجية. وبناء على ذلك ومن أجل تحقيق الشرط الأساسي لكل إصلاح أو تثوير تربوي يجب أن نبدأ بإعداد المربيات والأمهات إعدادا علميا يمكنهن من تمثل معطيات المعرفة الإنسانية في مجال تربية الطفولة بما ينطوي عليه هذا الحقل من معارف علمية ونظريات وممارسات وتجارب. ويجب على هذا التوجه ألا يقف عند حدود المربيات والباحثات في مجال الطفل وشؤون الطفولة بل يجب أن نيّسر ونعزز وعيا تربويا يشمل مختلف المربيين والمربيات في المجتمع على امتداد الساحة الوطنية في أي مجتمع من المجتمعات المعنية. فالمعرفة العلمية بطبيعة الأطفال وأهمية مرحلتهم واستيعاب التجارب العلمية والخبرات والنظريات يشكل الخطوة الأولي في أي إصلاح تربوي جوهري يسعى إلى إصلاح المجتمع وتحقيق نهضته.

فعالم الطفولة عالم لم يكتشف بعد، ولم يتحقق الطموح الإنساني في استكشاف المعالم النهائية لهذا العالم، وأن الإنسانية تحتاج إلى عقود وربما قرون من الزمن للكشف عن ماهية هذه الطفولة بأبعادها الإنسانية والسيكولوجية. فالطفل يمتلك على قوى داخلية هائلة وخفيّة نجهل حدودها وأبعادها وآفاقها منذ لحظة ولادته. والسؤال الجوهري الذي يفرض نفسه بقوة الضرورة هنا هو: هل يمكن للمربين أداء دورهم التربوي كما يجب إذا كانوا يجهلون ماهية الطفولة وطبيعة الأطفال ؟ وهنا يجب علينا أن نعترف بأننا على الأغلب ما زلنا نجهل طبيعة الطفولة، وأطفالنا ما زالوا بالنسبة لنا كائنات مجهولة فيما يتعلق ببنيتهم وطاقاتهم الكامنة، ونحن لا نستطيع أن نقدم شيئا مهما للأطفال إذا لم نستطع أن نكتشف فيهم هذه القوى الداخلية لديهم وننميها.

لقد بدأ الاعتراف اليوم بأن الأطفال يمتلكون قدرات خفية هائلة ويجسدون قـدرة نامية يجب أن تحظى بالعناية وأن تخضع لمبدأ الاستثمار. ولا يوجد اليوم ما يمنع الأطفال الصغار من أن يكونـوا تجـريبيين منـدفعين ومتحمسين أو مكتشفين ورواد في مجـال العلـم والمعرفـة.

لقد بدأ اليوم يتشكل وعي جديد ورؤية جديدة حول الطفل، فالطفل ليس كائنا متلقيا وحسب، إنه مبدع منذ البداية، ولو تفحصنا تصوراته للعالم وتعبيراته الانفعالية لوجدناها –على بساطتها- تعبيرات وتصورات مبدعة، إن هذه الأصالة الفطرية هي مفتاح النمو السوي للأطفال وهي- لكي تفصح عن ذاتها إفصاحا كاملا –تقتضي منا معاونة الطفل على الاقتراب التلقائي من العالم والدخول في علاقة حميمة مع البشر والطبيعة، وهي علاقة تربط الطفل بالعالم دون أن تمحو هويته الثقافية أو تشوهها، إن هذه هي مسؤولية الكبار نحو الطفل آباءً كانوا أو معلمين. وإذا غابت هذه الحقيقية عن المربين فإنهم سيكونون على وعي منهم أو من غير وعي أداة لتخريب النمو السوي في الطفل وذلك عبر أفانين غامضة.

إن الخطر الأكبر في حياتنا المجتمعية يتمثل في جهل المربيين بالأصول العلمية لتربية الأطفال ففي التربية، وفي تربية الأطفال قانون صارم هو أنه إذا كنت لا تربي تربية علمية صحيحة فأنت تربي تربية خاطئة، والتربية الخاطئة تؤدي إلى تدمير الأطفال نفسيا وعقليا واجتماعيا. وبناء على هذا القانون التربوي فإن أية تربية نقدمها للطفل تلحق به الأذى وتدمره إذا لم تكن تربية علمية، أي أنها تقوم على وعي علمي رصين ومتكامل وأصيل بمختلف معطيات علم الطفولة وتربية الأطفال.

والسؤال الذي يقفز إلى العقل مباشرة: هل ندمر أطفالنا أم ننميهم عبر الأساليب التربوية التي نعتمدها في تنشئتهم ؟ والجواب سرعان ما يومض بسؤال جديد: هل يمتلك مربونا الوعي العلمي الرصين بأحدث وسائل التربية ونظرياتها في مستوى تربية الأطفال ؟ وبناء على هذين السؤالين يقوم الاستنتاجان التاليان:

- إن تربية الأطفال تربية بنائية نمائية حقّة مرهونة بمستوى وعي المربين بقضايا الطفولة وأصول التربية ونظرياتها وقانونياتها وأصولها السيكولوجية والاجتماعية.

- إن غياب مثل هذا الوعي المتكامل بطبيعة التربية وأصولها في مستوى الطفولة يؤدي إلى نتائج عكسية، أي أن التربية هنا تهدم ولا تبني، تفقر ولا تغني، تأخذ ولا تعطي، وباختصار التربية الجاهلة تتحول إلى عامل هدم وتخلف وانهيار وتراجع إنساني وأخلاقي.

والسؤال الذي يرمي بنفسه هنا هو: إلى أي حدّ ينتشر الوعي التربوي العلمي المتكامل والحديث بين المربين آباء وأمهات ومعلمين في عالمنا العربي ؟ والجواب هو افتراض قوامه أن التربية العربية في مجال الطفولة المبكرة ما زالت تربية تقليدية وتقليدية مغرقة في القدم، وأنها لم تتحول إلى تربية تأخذ بمعاني التربية الحديثة التي تعتمد أفضل السبل العلمية في تنمية الأطفال وفي تحقيق ازدهارهم. ويترتب على ذلك أن التربية السائدة هي تربية تعتمد مبدأ الهدم لا البناء ومبدأ الإفقار لا الإغناء.

وتأسيسا على ما سبق يمكن القول بأنه يتوجب علينا نحن العرب، في مطلع هذا القرن الحادي والعشرين، مفكرين وسياسيين وعلماء وكتاب ودارسين أن نوجه طاقة احيائية تنويرية في المجتمع تسعى إلى بناء وعي تربوي أصيل ومتقدم في مجال البيداغوجيا والتربية في عالم الطفولة والأطفال. وبناء هذا الوعي يجب أن ينطلق من اعتبارين أساسيين هما:

أولا - اعتبارات ذاتية في الطفولة عينها: حيث يتوجب علينا أن نؤكد من جديد بأن الطفولة يجب أن تكون غاية بذاتها، لا بل يجب أن تكون غاية الغايات ونهاية كل طموح إنساني في مجال التربية والتعليم، وهذا التوجه ينبع من اعتبارات أخلاقية وإنسانية ودينية ووجدانية تتجاوز حدود كل وصف وتصنيف.

ثانيا – اعتبارات حضارية وإنسانية ونهضوية: فالطفولة تشكل نقطة انطلاق كل محاولة نهضوية أو حضارية، لأنها كما أسلفنا، تشكل العمق الاستراتيجي في المجتمع والحياة، والطبقة الأعمق في التكوين الإنساني، ولذلك فإن أي محاولة للنهضة بالمجتمع لا تأخذ هذه التوجه بعين الاعتبار ستمنى بالإخفاق والفشل، وبالتالي فإن أي محاولة أخرى تنطلق بعيدا عن هذه المرحلة لن تحظى بأي نجاح ممكن أو محتمل وبالتالي فإن درجة الإخفاق تكون أكبر كلما كانت المسافة الفاصلة بين مرحلة الطفولة ونقطة الانطلاق أبعد.

وهنا وفي هذا السياق يتوجب أن نذّكر بأن التربية العلمية الحديثة في مستوى الطفولة تشكل الشرط اللازب في كل إصلاح تربوي ممكن ومحتمل، وأن الإصلاح التربوي يشكل العمق الاستراتيجي للإصلاح الاجتماعي برمته، ومن هذا المنطلق يجب أن نقول بأن الرهان الحضاري لوجودنا وحياتنا المجتمعية يتمثل في مدى قدرتنا على إيجاد تحولات عميقة وبنيوية في أساليب تربية الأطفال والعناية بهم وتنشئتهم وفقا لأحدث معطيات المعرفة العلمية والنفسية. ويبقى أن نقول أيضا بأن بناء الوعي التربوي، بأهمية مرحلة الطفولة وبأهمية العلم الحديث والطرائق التربوية في تربية الأطفال، يجب أن يتجاوز حدود التخصص العلمي، وهذا يعني أن الوعي الذي نتحدث عنه هو وعي شامل يغطي مختلف شرائح المربين في المجتمع من آباء وأمهات ومربيات وعاملين وسياسيين. وإذا ما بقي هذا الوعي سجين فئة متخصصة أي إذا لم يستطع أن ينفلت من عقال التخصص ودوائره الضيقة فإننا لن نستطيع أبدا أن نحقق ما تصبو إليه النفوس الطيبة من أمل في أصلاح الإنسان والمجتمع. إن إصلاح المجتمع لا يكون إلا بإصلاح الإنسان وإصلاح الإنسان إلا بإصلاح الطفولة وهذا يعني أن الطفولة تشكل المبتدأ والخ!

بر في كل عملية تربوية تسعى إلى تحقيق الإصلاح في التربية والمجتمع والإنسان.

وبقي أن نقول بأن التربية التي تسود في مجتمعاتنا تعاني من هيمنة أسطورية لمفاهيم وتصورات تقليدية أكل الزمان عليها وشرب، وأصبحت مجرد خرافات وأوهام تربوية، وأنه يجب علينا اليوم أن نحقق ثورة في المفاهيم التي تتصل بالطفولة وتربية الأطفال وعلينا أن نقتلع كل الأعشاب الضارة وخضراء الدمن التي نبتت في تربة التربية التي ننهجها حاليا في تربية الأطفال. وهي تربية تقليدية تدمر وتؤذي وتقتل وتضعف وذلك بدلا من أن تبني وتصلح وتحيي وتقوي، لأنه في التربية الحديثة حكمة تقول: كل ما لا يحيي يميت وكل ما لا يبني يهدم. ومعيار البناء الصحيح وفقا للتربية الحديثة هو الوعي والوعي العلمي بأصول التربية الحديثة ومفاهيمها واتجاهاتها ونظرياتها وأسسها السيكولوجية.

ولا بد لنا بداية وفي اتجاه هذا الوعي النقدي في التربية أن نعمل على كشف جوانب الضعف والقصور في التربية التقليدية التي لا تأخذ بأسباب العلم الحديث ومقومات علم النفس والنظريات التربوية المتعاقبة عبر أطراف الزمان والمكان. وعلى هذا الأساس يجب أن نعمل على تكوين وعي تربوي نشط وناشط وأصيل بأهم معطيات المعرفة العلمية في مجال تربية الأطفال والعناية بهم. ومن أجل هذه الغاية يجب أن تتكاثف الجهود لتقديم صورة عن خصوصية نمو الطفل وقانونيات نمائه جسديا ونفسيا واجتماعيا وعقليا. وعلينا في كل هذا أن نبدأ من حيث يجب أن يبدأ المربي في تكوين فهم شامل ينطلق من مرحلة الجنين إلى نهاية مرحلة الطفولة المبكرة. ومن أجل بناء هذا الوعي يجب أن نحيط علما بنسق النظريات التربوية التي أبدعها رواد التربية في مجال الطفولة بدءا من التربية النبوية والإسلامية وصولا إلى أحدث النظريات التربوية في مجال التربية العقلية عند بياجيه، وبين هذين الطرفين يجب علينا أن ندرك النزعة الطبيعة في التربية بدءا من معطيات الفلسفة العربية عن ابن طفيل الأندلسي في كتابه حي بن يقظان، ومرورا بجان جاك روسو وبستالوتزي وفروبل ومونتسوري ووصولا!

إلى فرويد في مجال التحليل النفسي. وإننا لعلى يقين بأن هذا الجهد سيأخذ بأيدينا إلى ذروة وعي تربوي بأهمية الطفولة وأهمية التربية في هذه المرحلة وسيولد لدينا إيمانا راسخا بأن التربية العلمية في مرحلة الطفولة هي وهي وحدها منطلق النهوض الحضاري الشامل في المجتمع. والله ولي التوفيق.

جامعة الكويت- كلية التربية
http://almoudaris.com
Voir les commentaires