Le blog d'education et de formation

Articles récents

المناظرة الوطنية الأولى حول موضوع : "السلامة اللغوية بالمغرب"

7 Janvier 2014 , Rédigé par mohamedمحمد

تخليدا للذكرى السبعين لتوقيع وثيقة المطالبة بالاستقلال، وتحت شعار:"البعد التنموي للغة"،

يــنــظــم

الائتلاف الوطني لترشيد الحقل اللغوي،

بتعاون مع

جامعة الحسن الثاني عين الشق الدار البيضاء،

المناظرة الوطنية الأولى حول موضوع :

"السلامة اللغوية بالمغرب"

بمشاركة ثلة من الأكاديميين والفاعلين

 

وذلك يوم السبت 11 يناير 2014 م

في الساعة التاسعة صباحا

 بكلية الطب والصيدلة بالدار البيضاء

المناظرة الوطنية الأولى حول موضوع : "السلامة اللغوية بالمغرب"

بيان صادر عن الجمعية الجزائرية للدفاع عن اللغة العربية

4 Janvier 2014 , Rédigé par mohamedمحمد

بيان من الجمعية الجزائرية للدفاع عن اللغة العربية

 

قليلا من الكرامة أيها السادة

   جاء الوزير الأول الفرنسي السيد جون مارك هيرولت إلى الجزائر ، رافعا سجلا تجاريا اسمه الفرنكفونية؛ ردده عدة مرات متملقا "أن الجزائر هي البلد الفرنكفوني الثاني في العالم". وتصور نفسه ظريفا وحاذقا عندما ردد الاسطوانة المشروخة "الفرنسية غنيمة حرب جزائرية". لم يحدث أن رأينا غيره وهو يلح على غنيمة الغير!  ويبدو أن الذي شجعة على ذلك تجاوب مسؤولين جزائريين معه على أرض الجزائر المحررة بدماء الشهداء.

   في نفس الوقت تستمر السلطات الجزائرية في عدوانها على الوضع الدستوري للغة العربية التي تقهقر استعمالها في السنوات الأخيرة، في مؤسسات الدولة، وفي ساحة الإعلام والحياة الاجتماعية.

    احترم نفسك يحترمك الآخرون.

إن غياب احترام السلطات الجزائرية للغتها هو الذي يفسر تحدي الفرنكفونية للغة العربية. وهذا الوضع هو الذي يجعلنا غير قادرين على مواجهة المناورات الحالية التي تهدف إلى استعمال الفرنكفونية كأداة تأثير وسيطرة على بلادنا. لقد استقبل السيد جون مارك هيرولت في الجزائر بلوحة ضخمة تحمل "لقاء اللجنة المشتركة" مكتوبة بخط عريض  باللغة الفرنسية وحدها، وحاوره وزراء باللغة الفرنسية، وتم التوقيع على نص واحد للاتفاقات، هو النص الفرنسي، خرقا للدستور الجزائري الذي ينص على رسمية اللغة العربية؛ وهذا الوضع جعل الوزير الفرنسي يصل إلى حد أن ينصح الحكومة الجزائرية بالاعتماد على وزيرة الفرنكفونية يمينة بن ققي التي ترافقه، لترقية هذا الرأسمال والإرث المشترك ـ حسب قوله ـ . (كما ورد في صحيفة الخبر ليوم18/12/2013).

  ومن الغريب أنه لم يصدر أي رد فعل من المسؤولين الجزائريين لهذه "التعليمة" الصادرة عن الوزير الأول الفرنسي.  

 

 

   قليلا من الكرامة أيها السادة !

إن الذي شجع الوزير الأول على هذا الموقف هم مسؤولونا الذين يفتخرون بأنهم يجهلون العربية، ويخاطبون شعبهم باللغة الفرنسية. هل يوجد بلد يحترم نفسه يعين أشخاصا يجهلون لغته في مناصب عليا؟ !

   كيف لا يتملكنا الحزن عندما نرى التلفزة الوطنية وفضائيات أخرى جزائرية لا تتورع عن إقحام الفرنسية في برامج مبثوثة أصلا بالعربية !

  هل وجد صوت واحد من السؤولين الكبار احتج على هذه الوضعية؟ !

   وكيف لا نستنتج أنه يوجد مشرع متعمد في أعلى مستوى في الدولة؟ ! ، يعمل لتهميش اللغة العربية الشيء الذي يفتح الباب لهيمنة الفرنكفونية .

   لقد هبت ردود فعل مستنكرة لتنكيت رئيس الجمهورية الفرنسي على الجزائر، لكن ما قام به الوزير الأول الفرنسي أخطر من ذلك بكثير.  

  أيتها الجزائريات، أيها الجزائريون، عبروا عن رفضكم هذا الوضع. لا تتركوا هذا المشروع  يستمر. دافعوا عن لغتكم من أي موقع أنتم فيه.

                                            

                                                                   عن مكتب الجمعية

                                                               عثمان سعدي

 

 

الجزائر في 24/12/2013

 

لائحة المناصب المحدثة برسم قانون المالية لسنة 2014

4 Janvier 2014 , Rédigé par mohamedمحمد

 

لائحة المناصب المحدثة برسم قانون المالية لسنة 2014

كما صدرت في الجريدة الرسمية عدد 6217 مكرر ليوم 31 ديسمبر 2013

 
 
إحداث مناصب
المادة 21
 
 


 

يتم إحداث 17.975 منصب برسم الميزانية العامة للسنة المالية 2014.
 
I-ن 17.925 منصب لفائدة الوزارات والمؤسسات التالية:
 
عدد المناصب الوزارات والمؤسسات
 7005  وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني:
 7000 - قطاع التربية الوطنية  
       5 - قطاع التكوين المهني
 4000  وزارة الداخلية
 2000  وزارة الصحة
 1800  إدارة الدفاع الوطني
 1000  وزارة الاقتصاد والمالية
   350  وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية
   300   وزارة العدل و الحريات
   300  وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر
   200  البلاط الملكي
   200  وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك
   200  المندوبية العامة لإدارة السجون و إعادة الإدماج
   100  وزارة الفلاحة والصيد البحري
     90 - قطاع الفلاحة  
     10 - قطاع الصيد البحري
     70  وزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة
     50 - قطاع الماء  
     10 - قطاع الطاقة والمعادن
     10 - قطاع البيئة
     50  رئيس الحكومة
     50  وزارة الشؤون الخارجية والتعاون 
     50   وزارة الشباب والرياضة
     50   المندوبية السامية للمياه و الغابات و محاربة التصحر
     20  المحاكم المالية
     20  الأمانة العامة للحكومة
     15  وزارة الثقافة
     10  مجلس النواب
     10  مجلس المستشارين
     10  وزارة الاتصال
     10  وزارة السياحة
     10  الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالشؤون العامة والحكامة
     10  وزارة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني
     10  وزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي
       9 - قطاع الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي  
       1 - قطاع التجارة الخارجية
     10  وزارة السكنى وسياسة المدينة
     10  الوزارة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني
     10  الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالوظيفة العمومية وتحديث الإدارة
     10   المندوبية السامية للتخطيط
     10  وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الإجتماعية
     10  المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي
     10   وزارة التعمير وإعداد التراب الوطني
       5  وزارة التشغيل والشؤون الاجتماعية
 17.925 المجموع
 

II- تؤهل الحكومة لتوزيع 50 منصبا على مختلف الوزارات أو المؤسسات

مجلة مكتب تنسيق التعريب‏

4 Janvier 2014 , Rédigé par mohamedمحمد

ان مكتب تنسيق التعريب بالرباط قدأصدر العدد 71 من مجلته المحكمة

اللسان العربي-

الرابطان رفقته و النص أدناه 
Emoji EmojiEmoji

**
 مع تحيات الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية
 جمعية مستقلة
 م.ش
as.arab2007@hotmail.fr
0663406456
****

 

مكتب تنسيق التعريب بالرباط يصدر العدد 71 من مجلته المحكّمة

(اللِّسَانُ العَربي )

 

صدر العدد (71) من مجلة ( اللسان العربي ) التي يصدرها مكتب تنسيق التعريب بالرباط التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ( ألكسو). يتضمن العدد الأبحاث التالية:

-          مقاربة جديدة للتشكيل الآلي باستخدام برنامج الخليل للتحليل الصرفي: لكل من محمد ولد عبد الله ولد بباه، عز الدين مزروعي،عبد الحق لخواجة،عبد الوافي مزيان،شنوفي أمين.

-          أسلوب التقديم و التأخير بين عبد القاهر الجرجاني ونوام تشومسكي: لعالية زروقي.

-          خصائص الكتابة العربية في ضوء الرسم القرآني عند ابن البناء المراكشي: لنور الدين دنياجي.

-          في الحجاج المغالطي سبيلا إلى الهيمنة باللغة: للصبحي هدوي.

-          بين الفصحى والعامية: أغاليط الخطاب التلهيجي: لمحمد وحيدي.

-          اللغة العربية في الهند: فن وابتكار : لرحمة بنت أحمد الحاج عثمان.

-          وسائل الإعلام بين مغبة اللحن والعجز عن تخريج الصواب: لعبد القادر سلامي.

-          المعجم الشعري عند علال الفاسي بين التقليد والتحديث: لفتيحة بلعباس.

-          التعدد اللغوي والتنمية البشرية: لعلي القاسمي.

-          عن " تأهيل" اللغة العربية: لموسى الشامي.

-          Les problèmes de transmission et de diffusion de la langue arabe ,un obstacle au processus d’arabisation : Abdelaziz Kesbi     

نقرأ في افتتاحية العدد من توقيع عبد الفتاح الحجمري مدير مكتب تنسيق التعريب ما يلي: " يبدو وضع اللغة ( أية لغة ) في المجتمع محكوما بالتعدد اللغوي سواء تعلق الأمر بمنحى التداول المحلي ( اللغات المحلية أو الدوارج )، أو بالمنحى الوطني ( اللغات الوطنية )؛ بهذا المعنى، تصبح فلسفة التعريب اليوم دالة على جدوى انفتاح اللغة العربية على اللغات والثقافات الأجنبية والإنسانية ... والتعريب الشامل تعريب منتج، لأن تعلّم اللغات الأجنبية يحقق الجودة في تلقي الخبرة، كما أن استخدام اللغة العربية في البحث يجعل منها لغة قادرة على مواكبة التطورات العلمية والتقنية لا مجرد لغة للأدب والفقه والتعبّد."  

يقع العدد في 253 صفحة من القطع المتوسط، وبتصميم فني جديد أنجزه الفنان أحمد جاريد.     

مجلة مكتب تنسيق التعريب‏

اللغة العربية في أوروبا اللغة العربية في أوروبا فيليب دي طرازي

19 Décembre 2013 , Rédigé par mohamedمحمد

اللغة العربية في أوروبا

اللغة العربية في أوروبا

فيليب دي طرازي

اهتم ملوك وأمراء ونبلاء أوروبا باللغة العربية اهتمامًا كبيرًا منذ أوائل القرن العاشر الميلادي، فحرصوا على نقل المخطوطات العربية من بلاد الشرق سواء إبان الحروب الصليبية أو عن طريق وسطاء لهم لجمع ما ندر من المخطوطات، وشاعت اللغة العربية في القرون الوسطى لكثرة المتكلمين بها ولشهرة فلاسفة الإسلام آنذاك، ولم يقف هذا الاهتمام عند حد جمع الكتب فقط، بل حرص ملوك وقساوسة وعلماء أوروبا على إنشاء المكتبات العربية في قلب أوروبا وعيِّنوا لها مديرًا عربيًّا لتنظيم شئونها. وكان ملوك فرنسا وإنجلترا يتنافسون في جمع المخطوطات العربية من مكتبات الشام، في شتى العلوم والمعارف الإنسانية.

عن المؤلف

الفيكونت «فيليب دي طرَّازي» هو مؤرِّخ وأديب لبنانيّ، يُعدُّ واحدًا من أهمِّ من أرَّخوا للصحافة العربيَّة منذ نشأتها وحتى أوائل القرن العشرين، وهو مؤسِّس دار الكتب الوطنية، وكان أمينًا لدار الآثار ببيروت.

وُلد فيليب نصر الله أنطون دي طرَّازي في بيروت في مايو سنة ١٨٦٥م، لأسرة مسيحيَّة سريانيَّة شديدة التديُّن، وكان أبوه وأعمامه قد هجروا حلب عام ١٨٥٠م واستقرُّوا بلبنان. درس فيليب بالمدرسة البطريركيَّة مدة سنتين، ثم التحق بكلية «الآباء اليسوعيين»، وتعلَّم إلى جانب العربيَّة اللغات اللاتينيَّة واليونانيَّة والإيطاليَّة، وعمل بعد تخرُّجه بأعمال التجارة مع عائلته، لكنَّ نفسه كانت تنزع دائمًا إلى طلب العلم عامَّة والتاريخ خاصَّة.

أسَّس طرَّازي دار الكتب الوطنية في بيروت عام ١٩٢٢م، كُبرى مكتبات لبنان، ونقل إليها مكتبته الخاصَّة التي ضمَّت نفائس الكتب المخطوطة والمطبوعة، ومجموعة كبيرة من المجلَّات والجرائد التي جمعها من جميع أنحاء العالم. ونال الفيكونت عضويَّة «المجمع العلميِّ العربيِّ بدمشق»، وعضويَّة «اللجنة العليا لدار كتب المسجد الأقصى بالقدس»، وعضويَّات عدد من الجمعيَّات العلميَّة والتاريخيَّة بباريس وبرلين وموسكو.

دأب طرَّازي على التأليف والكتابة، وكان باكورة مؤلفاته: «تاريخ الدولة المصريَّة في عهد السلالة المحمديَّة العلويَّة» والذي قدَّمه مخطوطًا إلى الخديو عباس الثاني بمصر عام ١٨٩٩م، كما كان له شعر جمع أكثره في ديوانيه «نفحة الطيب»، و«قُرَّة العين»، وله كتب مطبوعة عديدة، منها: «خزائن الكتب العربيَّة في الخافقين»، «اللغة العربيَّة في أوروبا»، «عصر العرب الذهبي»، «أصدق ما كان في تاريخ لبنان»، بالإضافة لعدد من المخطوطات، منها: «ترويح الأنفس في ربوع الأندلس»، «كشف المخبَّآت عن سارقي الكتب وأعداء المكتبات»، «تاريخ نابوليون الأول»، وكان لديه ولع باقتناء الصُّحف، فاجتمع عنده آلاف الجرائد والمجلَّات بلُغات مختلفة ومن عصور مختلفة، وهي ما شكَّلت مصادر هامَّة اعتمد عليها في وضع كتابه الفريد من نوعه «تاريخ الصحافة العربيَّة».

فقد الفيكونت بصره في آواخر حياته وأصابه الشلل، حتى كان أن وافته المنيَّة في أغسطس عام ١٩٥٦م بلبنان، مخلِّفًا وراءه آثارًا جليلة ما زالت تُقتفى حتى يومنا هذا.

تاريخ التأريخ: اتجاهات، مدارس، مناهج - وجيه كوثراني pdf

19 Décembre 2013 , Rédigé par mohamedمحمد

تاريخ التأريخ: اتجاهات، مدارس، مناهج - وجيه كوثراني

حول الكتاب
صدرعن المركز العربيّ للأبحاث ودراسة السّياسات كتاب للدّكتور وجيه كوثراني عنوانه: "تاريخ التأريخ: اتّجاهات، مدارس، مناهج". ويبحث هذا الكتاب في فكرة المعرفة التاريخيّة في ضوء طرائق التّفكير العلميّ، وفي إشكاليّة وصف التّاريخ بـِ "العلم". والكتاب رصدٌ تأريخيّ لفكرة التّاريخ والكتابة التاريخيّة عند العرب، وكيف تطوّرت منذ طريقة الإسناد في رواية الحديث ونقل الخبر في السِّير والتّراجم والمغازي إلى اعتماد مناهج البحث الأكاديميّة الحديثة. وكانت نواة هذا الكتاب صدرت، أوّل مرّة، في سنة 2001 في صورة كتيّب بعنوان "التّأريخ ومدارسه في الغرب وعند العرب"، غير أنّ هذا الكتاب يُعدّ جديدًا تمامًا، ومتكاملًا، فهو يجول في المدارس التاريخيّة الغربيّة كالمدرسة الوثائقيّة والمنهجيّة التي انبثقت من المدرسة الوضعانيّة، والمدرسة الماركسيّة، ومدرسة الحوليّات الفرنسيّة. وفوق ذلك فالكاتب يناقش، من خلال قراءات ومراجعات نقديّة، منهجيّة ومفهوميّة، مؤرّخين عربًا وباحثين معروفين في ميدان تاريخ الأفكار والفلسفة السياسيّة والاجتماع السياسيّ أمثال قسطنطين زريق وعبد العزيز الدوري ونقولا زيادة وزين نور الدّين زين وطريف الخالدي ورضوان السيّد ومحمد عابد الجابري وناصيف نصار.
احتوى الكتاب مدخلًا منهجيًّا وثلاثة أقسام وخاتمة، فضلًا عن قائمة المراجع والفهرس، وجاء في 448 صفحة. أمّا المدخل فقد تضمّن بحوثًا في أصل مفردة التّاريخ، وفي تطوّر معناها الاصطلاحيّ في الثّقافتين اللاتينيّة والعربيّة، ومقارنة وافية بين مصطلح "أسطوريا" اليونانيّ ومفردة "أسطورة" العربيّة. ثمّ يناقش المؤلّف، من بين الموضوعات المختلفة، الأفكار التي عرضها المؤرّخ اللبنانيّ أسد رستم في شأن قواعد الجرح والتّعديل، وكذلك تحفّظ ابن رشد عن طريقة الجرح والتّعديل، ويعقد مقارنة بين الاثنين، ليخلص إلى نتائجَ واضحة عن عمليّة التّاريخ، ومدى استقلاليّته، وعلاقته بالعلوم الاجتماعيّة والإنسانيّة.
 
رابط التحميل
 

حضارة العرب غوستاف لوبون ترجمة عادل زعيتر

19 Décembre 2013 , Rédigé par mohamedمحمد

http://www.hindawi.org/bcabb75cab8b4cbfb28ff8156279c6f0/
حضارة العرب

حضارة العرب

غوستاف لوبون

ترجمة عادل زعيتر

يؤرخ لنا هذا الكتاب مجد العرب التَالِدِ الذي يضرب بجذوره في عمق أزمانٍ كان فيها العرب فرسان الحضارة الذين أضاءوا العالم بأمجادهم. ويوضح لنا هذا الكتاب الأقسام التي انقسم إليها العرب، والأمجاد التي حققوها عبر العصور المختلفة، والمبلغ الذي وصلوا إليه في مختلف العلوم والآداب، والفنون، وسياساتهم الحربية، والأدوات التي كانوا يستعينون بها في إدارة رحى الحرب، والنقود التي كانوا يستخدمونها عَبْرَ العصور المختلفة. وقد ذكر الكاتب طَرَفًا من أخلاق العرب وعاداتهم ومكانة المرأة عندهم؛ لِمَا لها من دلالة على رقيِّهم وتقدمهم، وقد برع الكاتب في الكشف عن أوجه هذه الحضارة، فذكر تفوقهم في الزراعة والصناعة والتجارة. ويمكننا أن نصف هذا الكتاب بأنه جاء كاشفًا عن مكنون الحضارة العربية، جامعًا لعلومها، وفنونها، وآدابها.

عن المؤلف

يُعد الطبيب والمؤرخ الفرنسي غوستاف لوبون واحًدا من أشهر المؤرخين الأجانب الذين اهتموا بدراسة الحضارات الشرقية والعربية والإسلامية.
ولد غوستاف لوبون في مقاطعة نوجيه لوروترو، بفرنسا عام ١٨٤١. درس الطب، وقام بجولة في أوروبا وآسيا وشمال إفريقيا. اهتم بالطب النفسي وأنتج فيه مجموعة من الأبحاث المؤثرة عن سلوك الجماعة، والثقافة الشعبية، ووسائل التأثير في الجموع، مما جعل من أبحاثه مرجعًا أساسيًّا في علم النفس، ولدى الباحثين في وسائل الإعلام في النصف الأول من القرن العشرين.
وقد ساهم لوبون في الجدل الدائر حول المادة والطاقة، وألف كتابه «تطور المواد» الذي حظي بشعبية كبيرة في فرنسا. وحقق لوبون نجاحًا كبيرًا مع كتابه «سيكولوجية الجماهير»، ما منحه سمعة جيدة في الأوساط العلمية، اكتملت مع كتابه الأكثر مبيعًا «الجماهير: دراسة في العقل الجمعي». ما جعل صالون غوستاف لوبون من أشهر الصالونات الثقافية التي تقام أسبوعيًا، لتحضره شخصيات المجتمع المرموقة مثل: «بول فالري»، «هنري برغسون»، و«هنري بوانكاريه».
عُرف لوبون بأنه أحد أشهر فلاسفة الغرب الذين أنصفوا الأمة العربية والحضارة الإسلامية، فلم يسر على نهج مؤرخي أوروبا الذين صار من تقاليدهم إنكار فضل الإسلام على العالم الغربي. لكن لوبون الذي ارتحل في العالم الإسلامي وله فيه مباحث اجتماعية، أقرّ أن المسلمين هم مَن مدنوا أوروبا، فرأى أن يبعث عصر العرب الذهبي من مرقده، وأن يُبديه للعالم في صورته الحقيقية؛ فألف عام ١٨٨٤ كتاب «حضارة العرب» جامعًا لعناصر الحضارة العربية وتأثيرها في العالم، وبحث في أسباب عظمتها وانحطاطها وقدمها للعالم تقديم المدين الذي يدين بالفضل للدائن. توفي لوبون في ولاية مارنيه لاكوكيه، بفرنسا ١٩٣١.

Education : La France mauvaise élève‏

19 Décembre 2013 , Rédigé par mohamedمحمد

Education : La France mauvaise élève

Après avoir perdu son triple A, la France vient de subir une nouvelle humiliation ! Cette fois-ci c’est son système d’éducation qui est remis en cause. Et cette remise en cause ne vient de rien de moins que de l’OCDE et ses études sur le système d’éducation des pays de l’OCDE : le PISA
JPEG - 125.3 ko
Les gagnants et les perdants PISA
http://www.agoravox.fr/IMG/jpg/Arti...
ADVERTISEMENT
Qu’est-ce que le PISA ?
Le programme PISA (acronyme pour « Program for International Student Assessment » en anglais) est un programme international pour le suivi des acquis des élèves. C’est un ensemble d’études menées par l’OCDE qui visent à mesurer les performances des systèmes d’éducation des pays membres et non membres. Leur publication a lieu tous les trois ans.
Quels résultats pour la France ?
Aussi surprenant que cela puisse paraître, selon les résultats de ces études, la France battrait des records d’injustice, et son école d’apparaître comme une école – non plus pour tous ! – réservée à une certaine élite sociale.
Classée donc 25ème sur 65 participants, la France est tout juste dans la moyenne des pays de l’OCDE ! Si l'on ne tenait compte que des performances des élèves issus de milieux sociaux favorisés, la France se situerait dans le premier quart du classement (13e). En revanche, en ne comptabilisant que les élèves les plus défavorisés, elle perdrait vingt places, pour figurer au 33e rang.
 
Quel constat ?
Des écarts qui se creusent entre les bons et les mauvais ! Et la part des élèves en difficulté s’est accrue de manière considérable : 22.4 % contre 16,6% il y a dix ans. Quel avenir alors pour ces jeunes ? L’OCDE s’en inquiète et nous le devrions nous aussi.
Et puis, autre constat alarmant : le poids croissant des inégalités sociales. Ainsi, les origines scolaires ont un poids important dans la réussite scolaire. C’est en France entre 1/5ème et ¼ des résultats des élèves en mathématiques (22,5 %) qui sont directement liés aux origines socio-économiques contre 15% en moyenne dans l’OCDE.
Enfin, et qui en aurait douté d’ailleurs, le PISA met en avant les difficultés des enfants d’immigrés pour lesquels les chiffres sont encore plus alarmants et les discriminations bien réelles, « au moins deux fois plus susceptibles de compter parmi les élèves en difficulté » lit-on dans l’étude.
L’étude s’arrête également sur le fait que les élèves sont de plus en plus anxieux et que les filles sont moins performantes ! Elles ne réussissent pas mieux que les garçons et ce, depuis 2003.
La France est donc montrée du doigt comme le système scolaire le plus inégalitaire. Vincent Peillon, ministre de l’éducation nationale s’appuie sur ce triste constat pour faire passer ses réformes, et de déclarer : « Les systèmes les plus performants sont ceux qui démocratisent le plus l'école. C'est ce que l'on tente de faire depuis un an et demi, dans l'esprit de la loi de refondation de l'école. (…) Il en va, du redressement économique autant que de la cohésion sociale ».
Souhaitons-lui alors qu’il réussisse tant l’enjeu est considérable !
http://www.agoravox.fr/tribune-libre/article/education-la-france-mauvaise-eleve-144582


 

Sur le même thème

PISA 2012 : Echec en maths pour la France
PISA2012 : le socle ça ne fonctionne pas... on continue?
Monsieur le président je suis en grève le 14 novembre
Pis-aller
Les inégalités en éducation
<< < 10 20 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 50 60 70 80 90 100 200 300 > >>
Partager cette page Facebook Twitter Google+ Pinterest
Suivre ce blog