Suivre ce blog
Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

Articles récents

موسوعة كتب علم النفس الأطفال‏

9 Mars 2013 , Rédigé par mohamedمحمد Publié dans #Telechargerتحميل


إختبار موضوعي للحكم الأخلاقي.pdf

http://www.4shared.com/file/118860299/f4525ae4/___.html



إختبارات الذكاء والشخصية.pdf



http://www.4shared.com/file/11886034...___online.html

إرادة الإنسان في علاج الإدمان.pdf


http://www.4shared.com/file/11886051...7ecd/____.html


إرتقاء القيم.pdf


http://www.4shared.com/file/11886132.../__online.html


إرشاد الطفل وتوجيهه في الأسرة والحضانة.pdf


http://www.4shared.com/file/11886139...e3e/_____.html


إساءة المعاملة والأمن النفسي لدى عينة من تلاميذ المرحلة الإبتدائية.pdf


http://www.4shared.com/file/11886189..._________.html


إساءة معاملة الأطفال دراسة اكلينيكية.pdf


http://www.4shared.com/file/11886219...a404/____.html


إستمارة دراسة الحالة لإضطرابات النطق والكلام.pdf


http://www.4shared.com/file/11886239...06a/_____.html


إستمتع بالحياه.pdf


http://www.4shared.com/file/11886266.../__online.html 



إضطرابات البعد الإنفعالي لعمال النقل العام المشكلين.pdf


http://www.4shared.com/file/11886279...b6/______.html


إفهم غضبك كي تتغلب عليه.pdf



http://www.4shared.com/file/11886294...7f7e/____.html

إقنصاد السعادة.pdf


http://www.4shared.com/file/11886298.../__online.html


إكتشف نفسك واستمتع بالحياة.pdf


http://www.4shared.com/file/118863139/1e4ea3d9/___.html


ابناؤنا في مرحله البلوغ و ما بعدها.pdf


http://www.4shared.com/file/11886342...73/______.html


ابنك و المدرسه دراسه نفسيه مبسطه.pdf


http://www.4shared.com/file/11886349...311c/____.html


اثر إستخدام برامج بالألعاب الحركية الإجتماعية في تنمية التوافق الإجتماعي لأطفال الرياض بعمر 5-6 سنوات.pdf


http://www.4shared.com/file/11886352..._____5-6_.html


اثر الدمج بين الاطفال المعاقين ذهنيا و الاطفال الاسوياء علي تعلم المهارات الاساسيه في السباحه.pdf


http://www.4shared.com/file/11886361..._________.html


اثر الوعي بالعمليات الابداعيه و الاسلوب الابداعي في كفاءه حل المشكلات رساله دكتوراه.pdf


http://www.4shared.com/file/11886374..._________.html


احاديث نفسانيه اجتماعيه و مبسطات في التحليل النفسي و الصحه العقليه.pdf

http://www.4shared.com/file/11886412..._________.html



أبحاث المؤتمر العربي الثاني للاعاقة الذهنية بين التجنب والرعاية.doc

التحميل من هنا



أثر برنامج لتبسيط المهارات المنزلية على بعض المتغيرات.pdf


اضغط هنا


أدب الطفل أهدافة وسماته.pdf

اضغط هنا



أسس الصحة النفسية.pdf

اضغط هنا 

أصول البحث السيكولوجي.pdf

اضغط هنا



أصول الفحص النفسي ومبادئة.pdf


اضغط هنا


أمراض الطفولة الشائعة.pdf


اضغط هنااا



أولادنا والمدرسة كلير فهيم.pdf


اضغط هنا


إبن سينا والنفس الإنسانية.pdf

اضغط هنا



إحتساب الطفولة المبكرة.pdf


اضغط هنا

إختبار الرور شاخ منشورات جامعة ام القرى بمكة المكرمة.pdf


شارك بالموضوع على صفحتك 

إختبار موضوعي للحكم الأخلاقي.pdf

http://www.4shared.com/file/118860299/f4525ae4/___.html



إختبارات الذكاء والشخصية.pdf



http://www.4shared.com/file/11886034...___online.html

إرادة الإنسان في علاج الإدمان.pdf


http://www.4shared.com/file/11886051...7ecd/____.html


إرتقاء القيم.pdf


http://www.4shared.com/file/11886132.../__online.html


إرشاد الطفل وتوجيهه في الأسرة والحضانة.pdf


http://www.4shared.com/file/11886139...e3e/_____.html


إساءة المعاملة والأمن النفسي لدى عينة من تلاميذ المرحلة الإبتدائية.pdf


http://www.4shared.com/file/11886189..._________.html


إساءة معاملة الأطفال دراسة اكلينيكية.pdf


http://www.4shared.com/file/11886219...a404/____.html


إستمارة دراسة الحالة لإضطرابات النطق والكلام.pdf


http://www.4shared.com/file/11886239...06a/_____.html


إستمتع بالحياه.pdf


http://www.4shared.com/file/11886266.../__online.html 



إضطرابات البعد الإنفعالي لعمال النقل العام المشكلين.pdf


http://www.4shared.com/file/11886279...b6/______.html


إفهم غضبك كي تتغلب عليه.pdf



http://www.4shared.com/file/11886294...7f7e/____.html

إقنصاد السعادة.pdf


http://www.4shared.com/file/11886298.../__online.html


إكتشف نفسك واستمتع بالحياة.pdf


http://www.4shared.com/file/118863139/1e4ea3d9/___.html


ابناؤنا في مرحله البلوغ و ما بعدها.pdf


http://www.4shared.com/file/11886342...73/______.html


ابنك و المدرسه دراسه نفسيه مبسطه.pdf


http://www.4shared.com/file/11886349...311c/____.html


اثر إستخدام برامج بالألعاب الحركية الإجتماعية في تنمية التوافق الإجتماعي لأطفال الرياض بعمر 5-6 سنوات.pdf


http://www.4shared.com/file/11886352..._____5-6_.html


اثر الدمج بين الاطفال المعاقين ذهنيا و الاطفال الاسوياء علي تعلم المهارات الاساسيه في السباحه.pdf


http://www.4shared.com/file/11886361..._________.html


اثر الوعي بالعمليات الابداعيه و الاسلوب الابداعي في كفاءه حل المشكلات رساله دكتوراه.pdf


http://www.4shared.com/file/11886374..._________.html


احاديث نفسانيه اجتماعيه و مبسطات في التحليل النفسي و الصحه العقليه.pdf

http://www.4shared.com/file/11886412..._________.html



أبحاث المؤتمر العربي الثاني للاعاقة الذهنية بين التجنب والرعاية.doc

التحميل من هنا



أثر برنامج لتبسيط المهارات المنزلية على بعض المتغيرات.pdf


اضغط هنا


أدب الطفل أهدافة وسماته.pdf

اضغط هنا



أسس الصحة النفسية.pdf

اضغط هنا 

أصول البحث السيكولوجي.pdf

اضغط هنا



أصول الفحص النفسي ومبادئة.pdf


اضغط هنا


أمراض الطفولة الشائعة.pdf


اضغط هنااا



أولادنا والمدرسة كلير فهيم.pdf


اضغط هنا


إبن سينا والنفس الإنسانية.pdf

اضغط هنا



إحتساب الطفولة المبكرة.pdf


اضغط هنا

إختبار الرور شاخ منشورات جامعة ام القرى بمكة المكرمة.pdf
Voir les commentaires
Voir les commentaires

حماية اللغة العربية،مسؤولية من ؟

8 Mars 2013 , Rédigé par mohamedمحمد Publié dans #مقالات واخبار



أخبركم أن فرع فاس للجمعية المغربية لحماية اللغة سينظم جلسة فكرية حول موضوع

حماية اللغة العربية،مسؤولية من ؟ 

 

وذلك احتفاء يبوم اللغة العربية ( فاتح  مارس من كل سنة) الذي أعلنت عنه المنظمة العربية للتربية و الثقافة  و العلوم منذ سنوات  

*****

سيشارك في هذه الجلسة باحثون جامعيون ،و سيلقي العرض التقديمي الأستاذ عبد الحق المريني ، مؤرخ المملكة المغربية

 

الدعوة عامة و اللقاء سيتم بقصر المؤتمرات  بفاس  يوم الجمعة 8 مارس 2013  في الساعة الثالثة ظهرا

**

مع تحيات رئيس  فرع فاس للجمعية المغربية لحماية اللغة العربية

 أحمد العلوي العبدلاوي

Voir les commentaires

TAKWEEN. BULLETIN D'INFORMATION Mars 2013

5 Mars 2013 , Rédigé par mohamedمحمد Publié dans #مقالات واخبار

TAKWEEN. BULLETIN D'INFORMATION 
Mars 2013
(Important:    Si vous voulez recevoir cette newsletter, veuillez vous inscrire sur la liste    à l'endroit prévu. Nos excuses si vous recevez cette lettre plusieurs fois)
(En cas de besoin, copier et Coller les liens sur le navigateur ). Si les liens ne sont pas actifs, copier les et coller sur votre navigateur internet)

Bulletin d'information sur la Préparation de la transition Secondaire-Supérieur
رسالة إخبارية متعلقة بتهيئ الانتقال من التعليم الثانوي إلى العالي
SOMMAIRE

في علوم الحياة. ما لا نقوله للتلاميذ بالثانوية
Sciences de la vie. Ce qu'on ne dit pas aux élèves
أثار انتباهي و أنا أقرأ مقررات علوم الحياة في التعليم الثانوي التأهيلي، نقص في بعض المعلومات و الاكتفاء بالفكرة العامة، ربما حتى لا نشحن ذاكرة التلاميذ أكثر من الازم. من ناحية أخرى، أحبد من جانبي أن تحكى الحكاية كاملة حتى تكون الصورة كاملة. سأتطرق في هذا المقال للخبر الوراثي و خاصة النسخ و الترجمة

قرائة في مباراة ولوج كليات الطب و طب الأسنان
قذ يتسائل البعض عن الهدف من تنظيم مباراة ولوج كليات الطب. قد يبدو الجواب بديهيا، لأن أصل إجراء المباراة هو انتقاء عدد قليل من التلاميذ المتفوقين للتسجيل بكليات الطب. إذا كان الأمر هكذا، فليست هناك مشكلة لأن هذا ينطبق عليه مبدأ انتقاء الكفائات. لكن السؤال الآخر الجدير بالذكر، هو هل كل التلاميذ المنتقون لهم قدرات لدراسة الطب ؟ أخدا بعين الاعتبار محتويات مواد المباراة، فأظن أن الجواب سينصب في كون المباراة في شكلها الحالي لا تهدف إلا إلى انتقاء طلبة متفوقون في كل شئ من الرياضيات إلى الفيزياء، مرورا بالكيمياء و علوم الحياة (4 مواد).

البيوكيمياء. التخصص و تطوراته.
مقارنة مع الكيمياء، البيوكيمياء ( (Biochimieتهتم بالجزيئات الكبيرة (مكروجزيئاتmacromolécules ) كالبروتينات و الأحماض النووية و التي لها علاقة بحياة الكائنات، من فيروسات إلى أحياء ضخمة.

L'aspect qualitatif des programmes d'enseignement et les démarches pédagogiques adéquates restent les pièces maîtresses de l'amélioration du système éducatif.
Si on consulte les programmes des sciences de la vie des sections scientifiques du secondaire, on se rend compte qu'ils sont de contenus très riches et diversifiés avec des illustrations convenables. Néanmoins, la quantité et la diversité des supports ne résoudront pas à elles seules le problème de la baisse du niveau dans la formation. L'aspect qualitatif des programmes d'enseignement et les démarches pédagogiques adéquates restent les pièces maîtresses de l'amélioration du système éducatif.

Manifestations scientifiques


Annonces des manifestations scientifiques (sur biotech-ecolo.net)
Congrès sur takween.com
Conférences sur takween.com 
Workshops sur takween.com
Cours sur takween.com


Bourses d'études Sur site takween.comhttp://www.takween.com/etudiants-etudes/bourses-etudes.html


---- Accueil --- Préambule --- Cellule --- Biochimie-Matériaux --- Protéines ---- Protéomique--- Enzymes --- Biologie-moleculaire & Genie-genetique --- Visualisation-moléculaire-Rastop-JMOL--- Biotechnologies-applications --- Techniques --- Techniques-videos --- QCM-Exercices-Examens-Concours --- Liens-utiles --- Etudiants-Etudes --- Sciences-naturelles-Biochimie-transition-(Ar) --- Annonces -- --- Newsletter --- E-books --- Contact

Voir les commentaires

المعلمون الذين حكموا المغرب

5 Mars 2013 , Rédigé par mohamedمحمد Publié dans #مقالات واخبار

 



عبد العزيز كوكاس ❊
الأحد 03 مارس 2013 - 14:30
كتب الزميل عبد العزيز كوكاس مقالا تحليليا لا يخلو من طرافة حول المعلمين، الذين هيمنوا على السياسة بالمغرب في أسبوعية المشعل، نعيد نشره باتفاق مع كاتبه.
شكل المعلمون وقودا لمرحلة سياسية بكاملها بالمغرب، وباستقراء خريطة الأطر السياسية التي احتلت مواقع أساسية في هرم مراكز القرار الحزبي والنقابي، نجد بأن المعلمين كانوا في المقدمة، بحيث شكلت وظيفة التعليم مشتلا لصناعة الأطر، فمن بوعبيد (الصورة) إلى علال الفاسي والأموي والشيخ ياسين... نجد أن وظيفة المعلم ظلت في مرحلة تاريخية تصنع زعماء سياسيين ظلوا يسوسوننا إلى اليوم.. المقال التالي يحاول ملامسة الظاهرة من زاوية مغايرة.
بدون امتلاك ناصية الثقافة لا يمكن الكلام عن المساهمة الجدية في الحياة السياسية للبلاد، وأن الإنسان غير المتعلم يقف على العموم خارج السياسة، هذا هو الذي يعلمنا إياه قائد الثورة الروسية في بداية هذا القرن، وهو ما ظل يجد صداه في كل البلدان التي كانت تلتمس طريق التحرر لبناء ذاتها.. فبرصد الاتجاه العام للتطور التاريخي لمغرب ما بعد الاستقلال الهش، سنجد كل من توفر على القليل من المبادئ الأولية في التعليم ينخرط في صلب السياسة وأسئلتها الملتهبة، بحيث جسد التعليم، خاصة عبر المدارس الحرة التي فتحتها الحركة الوطنية كواجهة لبث الحماس النضالي ومقاومة مسخ "الإنسية المغربية"، مشتلا لصنع الإطارات التي أصبح مغرب ما بعد الاستقلال في أمس الحاجة إليها خاصة مع انطلاق مسلسل مغربة الإدارة، حيث مثل المعلمون طليعة نخبوية حملت قيم الحداثة، التقدم، التنمية، التحرر، الديمقراطية والاشتراكية... وبالعودة إلى المسار النقابي والحزبي سنجد أن المعلمين، إلى جانب المحامين، يحتلون جل مراكز القرار في إطارات الحركة الوطنية وما تناسل عنها في المشهد السياسي خاصة في السبعينيات.
وباستقراء خريطة الزعامة السياسية بالمغرب إلى حدود الثمانينيات سنجد أن وظيفة المعلم شكلت بؤرة غالبة في سلم المهنية الذي صنع هؤلاء الزعماء، لم يكن الأمر يتعلق بالشواهد والدبلومات، إذ ساهم الالتحام الصوفي بالقضايا الوطنية وتلك الأحلام الكبرى التي نبتت في ظل التيارات والأفكار التي أنبأت بمغرب قوي متقدم ومتحرر أو بمغرب محافظ وتقليدي.. في التكوين العصامي لكثير من رموز السياسة في المغرب المعاصر، فمن علال الفاسي إلى نوبير الأموي مرورا بعبد الرحيم بوعبيد، عبد الكريم مطيع، عبد الرزاق أفيلال. الشيخ ياسين، علي يعتة، عبد الإله بن كيران، محمد أرسلان الجديدي، وغيرهم كثير ممن شغلوا وظيفة معلم في لحظة من حياتهم، كل واحد حفر مساره الشخصي، فإذا كان التعليم هو المشتل الذي نبتوا فيه جميعا، فإن كل واحد منهم اتخذ مسارا فكريا مغايرا، منهم الذي تحول من دكة المعلم إلى رأس الزعامة الإسلامية أمثال الشيخ ياسين ومطيع و بن كيران.. ومنهم من افتتن ببريق الاشتراكية أو الشيوعية وأعطاها طابعا مغربيا صرفا بعد أن ألبسها الجلابة المغربية أمثال علي يعتة وعبد الرحيم بوعبيد، ومنهم من زاوج بين خليط من القومية والإسلامية والاشتراكية مثل الزعيم النقابي محمد نوبير الأموي. ومنهم من أدخل في عجين مرحلة كانت فيها السلطة بحاجة إلى وقود مدني ضروري مثل محمد أرسلان الجديدي ومحمد المسيوي، ومنهم من بقي مخلصا لخط السلفية الجديد محاولا التنظير لمغرب متحول مثل علال الفاسي...
يبقى السؤال: كيف شكلت وظيفة معلم كوهم اجتماعي قيما وإطارات لم تعد تنتجها اليوم في الحقل السياسي المعاصر؟ كيف تدرج هؤلاء المعلمون حتى أصبحوا يحكموننا ويسوسوننا؟ إن الأمر لا يتعلق بأي نعت قدحي ينظر إلى الوظائف بتراتبية احتقارية، بقدر ما نحاول فهم ظاهرة كيف شكل التعليم مشتلا أساسيا لصنع الأطر ولتتويج مسار مرحلة بكاملها، بزعامات سياسية لها سلطتها اليوم في المشهد السياسي خاصة في صفوف الحركة الوطنية وما انشق عنها، وذلك بناء على رصد أولي نحلل من خلاله ميكانيزم تحرك النخب في تعالق مع وظائف الطبقة كما حددها نيكوس بولانزاس، محاولين تتبع مسار هؤلاء الساسة الذين مازال بعضهم يقيم الدنيا ولا يقعدها.
التطور الفردي شرط التطور الحر للمجموع
شكلت المدارس الحرة مختبرا أساسيا للتأطير في مواجهة ثقافة المسخ المضادة القادمة مع دبدبات المستعمر ومخططاته في إحكام الطوق على المغرب، وهو ما فطن إليه الوطنيون، لذلك نجد أن معظم الأسماء التي لعبت دورا في حركة التحرر ضد المحتل مارست مهمة معلم في هذه المدارس من علال الفاسي في المدرسة الناصرية إلى علي يعتة في مدرسة الفلاح بالبيضاء، ومع فجر الاستقلال، حيث بدأ مشروع مغربة الإدارة، لم يكن يحتاج البالغ سن العمل آنذاك إلى استعمال ساعدين قويين ليزيح آخرين حتى يحصل لنفسه على مكان تحت الشمس، فقد كانت الدولة بحاجة إلى أطر، وكان التعليم حتى في مستوياته الأولى، الرافد الأساسي، وكان المعلمون الرافعة الحقيقية التي قامت على عاتقها مشاريع ومؤسسات وبنيات وأحلام ووقائع وأفكار... لذلك لا نستغرب أن يكون الدينامو الذي قاد الحركات السياسية والنقابية المعارضة إلى وقت من المعلمين الذين تفرغوا "لإدارة" العمل السياسي.
وإذا كان الانتماء المهني من أهم المؤشرات الطبقية لأنه يعكس بالإضافة إلى الموقع الاجتماعي، أنماط السلوك والمعايير والقيم.. فإن المعلمين شكلوا إلى جانب المحامين جزءا أساسيا من بنية الطبقة الوسطى التي تعتبر الداعم الأساسي لكل مشاريع التحديث والعقلنة والديمقراطية، فالوضع الرمزي المريح الذي جسده المعلم في مجتمع ورث كل وظائف "الفقيه" في بنية المجتمع المغربي (كمفتي، قاضي، وسيط لفض النزاعات، موثق، إمام، مربي...)، بالإضافة إلى الاستقلال النسبي والبعد عن البؤس الاجتماعي مكن شريحة المعلمين من الانخراط بقوة في معركة حركة التحرر الوطني من مرحلة الاستقلال إلى مرحلة البناء حتى بداية الثمانينيات ليبدأ منعطف آخر.
فمن حيث الدخل الاقتصادي إلى حدود السبعينيات، كان المعلم يحظى بموقع متميز إذ بحسب إحصائيات ذلك الزمان كان المعلم يحتل المرتبة الرابعة في سلم الأجور المتقدمة على خلاف ما أصبح عليها الوضع اليوم، إذ وصل التدهور إلى مرتبة متدنية في سلم التراتبية المهنية من حيث الدخل الفردي، فهذا الاستقرار المادي الذي ازداد مع فورة الفوسفاط المصدر إلى الهند في منتصف السبعينيات، مكن المعلم من تأمين حاجاته الأساسية مما جعله يبحث عن سبيل للصعود الاجتماعي واحتلال مرتبة متميزة في سلم التراتبية الطبقية، وقد كان التعليم يسمح بفتح مسارب للترقي الاجتماعي من خلال مباريات إدارية داخلية للتفتيش أو الأساتذة أو للعمل في إطارات مركزية لوزارة التربية الوطنية، أو من خلال فسح المجال أمام التكوين الذاتي بالتدرج نحو المحاماة أو الصحافة أو غيرها من الوظائف الراقية في المجتمع.
وهو ما كان يسمح بتوزيع مساحة الطبقة الوسطى وفسح أدوار طلائعية لبعض شرائحها التي فرت من البؤس الاجتماعي والانشغال بالبحث عن الحاجيات الأساسية لدرء الفاقة.
ومع اتساع القاعدة التعليمية كانت البلاد تزخر بإطارات جعلها السخط من غياب قيم العدالة والحرية والتقدم تنخرط بقوة في معمعان معركة البناء، وكان المعلمون بحسب الدخل الاقتصادي ونمط العمل والقيم والسلوك المرتبطة بالانتماء المهني قوة أساسية في معركة التحول إلى حدود السبعينات، وإذا كانت قوة الاندماج الحزبي عاملا أساسيا في المشاركة السياسية، فقد احتل المعلمون موقعا أساسيا في هرم الأحزاب والنقابات وفي إطارات العمل الجمعوي التي شكلت رئة ثانية لتنفس الأحزاب الوطنية في ظل الهجمات الشرسة للقمع.
مسلسل التفكيك
نظرا لطبيعة المسار الذي عبره النظام السياسي بالمغرب منذ نهاية الخمسينات حتى منتصف السبعينات، والذي كانت فيه السلطة السياسية بحاجة إلى تشكيلات اجتماعية داعمة على اعتبار أن المعلمين والأساتذة خاصة كانوا الداعمين الأساسيين لمشروع التغيير بالمغرب. إذ بالعودة إلى مسار نشوء العمل النقابي وتبلوره بالمغرب، وإلى بنية أحزاب الحركة الوطنية وإلى الشريحة المهيمنة التي كانت تحتل خريطة الترشيح للانتخابات وإلى تحمل خريطة الترشيح للانتخابات وإلى تحمل المسؤوليات، سنجد أن المعلمين كانوا من المبادرين الأوائل للصدام مع مراكز التخلف والرجعية والدفاع عن المشروع التحديثي – الإصلاحي بالمغرب، وبغية تحقيق توازن في المجتمع لصالح الحكم، كان لابد من إعادة توزيع القوى السياسية والاجتماعية، حيث ظلت السلطة تبحث عن زبناء سوسيو ديمغرافيين، وتجلب أطرها من داخل النخب المعارضة عن طريق الإرتشاء وزرع قيم الانتهازية والتشكيك في مصداقية المشروع الإصلاحي للقوى الوطنية والديمقراطية، بالإضافة إلى اللجوء إلى تفكيك متوال للطبقة الوسطى في المجتمع وذلك عن طريق ميكانيزمين أساسين:
- ميكانيزم إفقار الأغلبية وتهميشها في دورة الإنتاج عبر النهب والاحتكار وإجهاض أي شرط للتنمية المستديمة والشاملة، وذلك من خلال ما يسميه برهان غليون بالانتقال من الاقتصاد الملبي لحاجات الأغلبية الشعبية إلى الاقتصاد العامل لإرضاء حاجات الأقلية العليا، وهو ما كان يعني بداية اختلال التوازن المجتمعي عن طريق تحويل المغرب إلى مجتمع استهلاكي، كانت له إسقاطاته الاقتصادية والسياسية إذ تم الوقوف أمام أي نضج للقوى الاجتماعية ذات المصلحة في التغيير، فلتفكيك النظام الإيديولوجي – الفكري المعارض كان لزاما تفكيك النظام الاجتماعي الذي يمد القوى الوطنية بالأطر والرجالات.
- ميكانيزم الترهيب وذلك من خلال ضرب شريحة رجال التعليم في حاجياتها الأساسية (الخبز) وذلك عبر الطرد من العمل وهو ما عرف بموجة الموقوفين في ظل الإضرابات المتوالية، أو الاعتقال والحرمان من الحرية من جهة، أو من خلال ميكانيزم الترويض عبر التفكيك والإغراء اللذين مارسهما الحكم فأديا إلى عمليتين مزدوجتين:
اندماج نخب من المعلمين والمحامين في النموذج الطبقي السائد بقيمه ومواقفه وانفتاح شهية شرائح مهمة من الطبقة الوسطى في الرقي الاجتماعي لاقتسام جزء من فتات السلطة، ويعتبر هذا في جزء منه بداية انفصال النخبة وخيانتها لمشروعها التاريخي.
إن وجود تدهور اجتماعي في ظل أوضاع اقتصادية معقدة لم يعد يقوى على إيقاف النزيف داخل الطبقة الوسطى التي تبلترت، وهو ما كان له انعكاسه على عدم استقرار نخب المعلمين الذين حملوا قيم مناهضة للحكم الاستبدادي وللظلم والتخلف... هؤلاء المعلمون الذين جاؤوا من الهامش ودرسوا إلى جانب "النخب العالمة" في الحواضر الكبرى (مراكش، فاس، الرباط، سلا...) شكلوا وقودا لمرحلة بكاملها بأحلامها الكبرى وانكساراتها الموجعة، كيف أصبحوا اليوم يقبعون في الظل، يقاومون أوهام الانتماء المهني ويجترون معاناة قاسية في القرى والمداشر والجبال وكل المناطق النائية، يصارعون شظف العيش، ويتركون الساحة السياسية لأطر جديدة في المشهد السياسي بالمغرب؟ لقد أتى مسلسل تفقير هذه التشكيلة الاجتماعية أكله عبر عقدين من الزمن، فالسلطة كانت تعي أن الحد من شوكة المعارضة الوطنية لا يقوم إلا بتفكيك القنوات المنتجة التي تمدها بالأطر وبالزبناء السوسيو- ديمغرافيين الداعمين لها، لذلك لجأ الحكم إلى خلق "طبقة دولة" عبر فرز أقلية أرستقراطية متميزة ومتوازنة للامتيازات لتعديل ميزان القوى السياسي، كل ذلك ساهم في انهيار جزء أساسي من النخب المعارضة وتفتت الطبقة الوسطى الداعمة لأي مشروع تحديثي من خلال تدهور أوضاعها وعبر تطور اقتصادي واجتماعي معقد بالمغرب، يبدو تراجع وظيفة معلم في الحقل السياسي بارزة، فالنخب التي أصبحت تلعب أدوارا أساسية في بنية الأحزاب والنقابات لم تعد قادمة من مهنة التعليم، بل أصبحت عبارة عن أطر إدارية وتقنوقراطية بشهادات ودبلومات عالية وإن لم يوازيها ذلك بالضرورة تكوين ثقافي وفكري واضح وعال.
علي يعتة.. معلم لخصت حياته مسار حزبه
بمدينة طنجة يوم 25 غشت 1920 ولد الأستاذ علي يعتة من أم تنتمي إلى عائلة ريفية وأب ينحدر من نواحي مولاي إدريس زرهون في الأصل، التحق الطفل علي بالكتاب القرآني حيث خبر أبجديات التراث، وفي الثامنة من عمره تسجل علي يعتة بالمدرسة الابتدائية بحي مارشان، وهناك تشكلت النواة الأولى لشخصية علي الذي كان مقربا من رموز الحركة الوطنية التي انتمى إليها سنة 1940، لتأخذ حياته منعطفا مصيريا كان يرميه كل مرة "وراء القضبان" في 1942 مارس المرحوم علي يعتة مهنة التعليم في سلك التعليم الحر حيث عمل كمعلم بمدرسة الفلاح بالدار البيضاء التي كان يديرها الوطني محمد الشاتي تحت رعاية الحركة الوطنية.
وبعد تأييد الشاب علي لوثيقة المطالبة بالاستقلال، ظلت أطر هذا الحزب تدفعه للانخراط في الحزب الشيوعي الذي عين أمينا على لجنته المركزية، ودفع في 46 باتجاه إحداث انقلاب جذري وسط هذا الحزب ليطبعه بروح مغربية خالصة.
ظلت روح الراحل "المعلم علي" متميزة بنكهة خاصة في المشهد السياسي في مختلف تلاوينه، فقد أبرز الرجل بحكم تجربته في التدريس وتمرسه الكبير في الإعلام، إذ في 62 كان من بين مؤسسي النقابة الوطنية للصحافة المغربية كما عين رئيسا للجنة المتابعة المنبثقة عن المناظرة الأولى للإعلام والاتصال فيما بعد، عن ميزة خاصة تجمع بين الصلابة داخل التنظيم السياسي الذي لخص مسار حياته، وبين محاولة ضبط تفاصيل المشهد الحربائي للزمن المغربي.
عبد السلام ياسين.. من معلم إلى قائد "للطوفان"
في 1928 وفي أسرة بربرية فلاحية فقيرة، خطى عبد السلام ياسين أولى خطواته وهو يتعلم المشي وعقدة اللسان، تلقى تعليمه الأولي بمدرسة بمراكش ثم التحق بمعهد ابن يوسف وعمره 15 سنة حيث قضى به أربع سنوات، وبعده ولج مدرسة تكوين المعلمين بالرباط، ليبدأ حياته المهنية سنة 1948 كمعلم بمدرسة أبناء الأعيان بالجديدة، نحن في زمن احتداد الأزمة مع المستعمر، وبين مراكش والجديدة كان الشاب ياسين يحاول رسم طريقه بقوة في المجال المهني حيث حصل سنة 61 على دبلوم التخطيط التربوي من مركز ببيروت، ويتدرج في سلم التعليم باحترافية من معلم إلى أستاذ فمفتش، وهنا ستبدأ الميول الأولي للداعية في مسوخ الزاوية البوتشيشية التي التحق بطريقتها سنة 65 ليلازم شيخها العباس القادري، غير أن حرارة "الأذكار" وروى "الأوراد" لم يبل عطش هذا القروي المتعطش للعمل الميداني، ولعل هذا ما حدا بالشيخ ياسين الذي بدأ يفكر في أن ينقل وظيفة "المعلم" من القسم إلى الأمة، حيث وجه في 1974 رسالة مفتوحة في أكثر من مائة صفحة إلى ملك البلاد تحت عنوان: "الإسلام أو الطوفان"، سيقوده إلى مستشفى الأمراض العقلية بتهمة الجنون قبل أن يقوده البوليس إلى الزنزانة التي ستساهم في إيقاد الأشياع وتجميع الحواريين حتى حدود مارس 78.
بعد تشتت الشبيبة الإسلامية والصراع الذي دب بين أجنحتها في الداخل والخارج، قام المرحوم الشيخ ياسين بعد تأليفه "للمنهاج النبوي: تربية وتنظيما وزحفا" بمحاولة لم الصف لكنه فشل، إلى شتنبر 81 حيث أسس "أسرة الجماعة" ثم "الجماعة الخيرية" التي ستحمل شعار "العدل والإحسان" منذ 1987...
ظل الشيخ/ الداعية لا يغادر إلا ليعيد الإقامة فيه حتى دجنبر 89 حيث فرض عليه الحصار الأسطوري خوفا من طوفان محتمل. وظلت قضيته تراوح بين الصدق المبدئي وبين المتاجرة السياسية، وفي كل الأحوال ظل الراحل المعلم ياسين يعرف كيف يوجه الجماعة بقفازات حريرية، فقد صنع ظله الذي أصبح يجيد الدفاع عن الجماعة أكثر من الأب أحيانا.
عبد الرحيم بوعبيد.. رجل ظلت تتقاطع داخله تيارات ومسارات شتى
في 1922 بمدينة سلا ولد عبد الرحيم بوعبيد، حيث تابع دراسته في الكتاب القرآني ثم في المدرسة الابتدائية، وبعد أن تابع دراسته الثانوية بالرباط. التحق سنة 1940 بسلك التعليم كمعلم في مدرسة المعلمين بفاس ثم في المدرسة الفرنسية الإسلامية بسلا التي درس بها إلى سنة 1944 وهو تاريخ إلقاء القبض عليه من سلطات الحماية على إثر صدور وثيقة المطالبة بالاستقلال.
مكن الاشتغال بالتعليم السيد عبد الرحيم بوعبيد ليختبر الجغرافيا السرية للعلاقة غير المتوازنة بين المستعمر والأهالي، تلك العلاقة المتوترة التي لمسها من خلال علاقته بالتلاميذ الصغار وبالآباء الكبار أيضا في الحركة الوطنية، ومنها فتح مساره السياسي بكل قوة وعنفوان أيضا، ولأن سلك التعليم كان مفتوحا نحو وظائف شتى، فقد انطلق الشاب بوعبيد سنة 1964 إلى فرنسا لمتابعة دراسته العليا حيث تخرج محاميا. ومنها عاد إلى المغرب ليزاوج بين ممارسة مهنة المحاماة والصحافة حيث كان يدير جريدة "الاستقلال".
طبع المرحوم عبد الرحيم بوعبيد المسار السياسي بسمة خاصة، فالرجل يمتلك بعدا استراتيجيا جعله وهو حديث السن في قلب المنعطفات الكبرى للحدث السياسي بالمغرب، حيث توثقت علاقاته مع المغفور له محمد الخامس الذي التقى به سنة 1954 بجزيرة مدغشقر، حيث كان يجري مفاوضات باسم الحركة الوطنية مع مسؤولين فرنسيين من أجل الاستقلال. وبعد حصول المغرب على استقلاله كان المعلم بوعبيد حاضرا في مسار المشهد السياسي بميسمه الخاص والوازن، لأن في شخصه كانت تتقاطع شخصية رجل دولة، مسارات نخب، وتيارات فكرية من القومي إلى الليبرالي، الاشتراكي، الديمقراطي... ولكل الوجه الذي يريد، لعب عبد الرحيم دورا متميزا في تأسيس الاتحاد الوطني للقوات الشعبية ومنذ ميلاد الاتحاد الاشتراكي في 72 انتخب بوعبيد في 13 يناير كاتبا أول للحزب إلى أن وافته المنية في 8 يناير 93، وظل البعض يحاول الخروج من معطفه فيما يحاول البعض الآخر السير تحت ظله ولو بخطى الغراب الذي نسي مشيته الأصلية.
عبد الكريم مطيع.. زعيم يبني "أسرته" من دكة المعلم
من ابن أحمد، ومن وسط زاويتها التي رابط بها الخيل والرجال ولد عبد الكريم مطيع ونشأ بين أحضان عائلة كانت تمد الحركة الوطنية بالعديد من الأطر.
من حزب الاستقلال إلى الاتحاد الوطني للقوات الشعبية، كان الشاب البدوي يلتهم الكتب وتنفتح زهرة أيامه على رموز التحرر الاشتراكي في العالم، ومن مبدأ الجمع المتناسق بين التطور الشخصي وتطور الجماهير ومن سعار الحرب الطبقية في بلد يبحث عن فرص متكافئة للنمو وهو يعاني من أوجاع التخلف وبقايا العهد الاستعماري، أخذت أفكار "الزاوية" تنبعث من داخل جبهة هذا الشاوي الحالم حيث بدأ يميل إلى دراسة الفقه والفكر الإسلامي والتبحر في مقاصد الشريعة الإسلامية، وبالموازاة مع ذلك فإن مشروع اجتذاب الفقراء عبر التكوين التنظيمي للزحف في اتجاه قلب مصير الأشياء بأداة فعالة ظل يسكن الرجل.
امتهن عبد الكريم مطيع مهنة التعليم، ومن دكة المعلم، الذي ظل فقيها في الذاكرة الشعبية للبدو/ الهامش المقصي بالقوة من تحديث معطوب ومشوه، كان مطيع يستقطب الأتباع والحواريين بفكره وسلوكه، ومن معلم إلى أستاذ للغة العربية إلى مفتش.. كانت ترتقي فكرة تكوين الشبيبة الإسلامية التي سيكون وقودها من رجال التعليم وسيصبح رائدها عبد الكريم مطيع العقل المفكر والمخطط لمسارات الآتي إلى أن وقعت حادثة اغتيال 1975 لتتشابك الخيوط بين الجنائي والسياسي في جلباب الداعية الإسلامي مطيع الذي سيغادر المغرب حيث قضى خمس سنوات بليبيا ليقضي عاما بالجزائر ثم يعود إلى ليبيا، ومنها بعد سقوط نظام القذافي إلى بريطانيا.
في عام 80 سيحاكم الرجل غيابيا بالسجن المؤبد وفي 81 سيحاكم في قضية مجموعة 71، بالإعدام وفي 85 سيعزز نفس الحكم في محاكمة قضية مجموعة 26. بل لم تعدم الأصابع للإشارة إلى الرجل حتى في حادثة 94 في إطار ما عرف بأطلس أسني.
الحاج أرسلان الجديدي.. "معلم" زعيم إلى الأبد
لم تخل الطرفة من دلالات للفرجة في المشهد السياسي، وشكلت بعض مستملحات مرحلة الثمانينات بخصوص الحاج محمد أرسلان الجديدي جزءا من أعطاب بنية المشهد السياسي المعطوب، ولد أرسلان بمدينة الجديدة في 1926 ومن هنا صار "يحمل لقب الجديدي"، تابع دراسته الابتدائية بخريبكة والثانوية بالعاصمة في وقت كانت تخترق الرباط موجات من التيارات المتلاطفة التي انتشت بدوختها العديد من الرؤوس، بين 1945 و 1950 شغل مهمة معلم حيث استكمل تكوينه، ليلتحق كإطار بالمكتب الشريف للفوسفاط، ومنها ترفعه خطابته وفصاحته في أوساط ثلاثاء سيدي بنور وفخذة أولاد بوزارة وأولاد عمران قبة البرلمان عام 1970 وفي غشت 71 يتحمل مسؤولية حقيبة وزارة الشبيبة والرياضة والشغل والشؤون الاجتماعية إلى غاية أبريل 74 حين عين مندوبا ساميا للإنعاش الوطني، وقد شغل منصب وزير للشغل ثم وزيرا للتشغيل والإنعاش الوطني في حكومة المعطي بوعبيد، قاد المرحوم محمد أرسلان الجديدي بذكائه انقلاب "العروبية" على تجمع عصمان الطري، حيث شكل الحزب الوطني الديمقراطي الذي ظل رئيسا له منذ تأسيسه حتى وفاته في يونيو 99.
محمد نوبير الأموي.. معلم يركب مزاجه في السياسة
في 16 نونبر 1936، ولد السيد محمد نوبير الأموي بدائرة ابن أحمد إقليم الشاوية، لم يحفظ التاريخ الشفوي لهذا الرجل الذي يملأ الدنيا ويشغل الناس، كل مرة يركب جنونه أو يحس بجراح تذكره بكسر الأنف أثناء تعرضه لهجوم السلطة في إضراب 20 دجنبر 61، وكانت تلك بداية طريق لانخراط هذا الشاب الحامل في اسمه وشم سلالات باذخة في حرائق التاريخ وهو القادم من "بادية الظلمات"، انخرط الأموي في حزب الاستقلال سنة 52 كما سبق أن شارك في خلايا جيش الأطلس بالبيضاء وفي حركة المقاومة السرية، من المسيد إلى القرويين وما بينهما من مدرسة اتحاد الحي الصناعي بالبيضاء وكلية بن يوسف بمراكش حتى حدود 1956، انطبع عمق الأموي بميسم رجال من عيار ثقيل من علال الفاسي إلى المهدي بن بركة وعمر بن جلون وعبد الرحيم بوعبيد، كان الرجل يصنع مجده وأحزانه، فقد خبر السجون منذ 63 وفي 1970 بمحكمة بني ملال، وسيخطف الأموي في مارس 73 ليدخل إلى دار المقري وبذلك ظل الرجل في قلب المعترك السياسي، انخرط نوبير الأموي بسلك التعليم كمدرس للغة العربية إلى أن تقاعد وقد مكنه احتكاكه برجال التعليم ومن خلالهم بالطبقة العاملة التي توجته أمينا عاما عليها منذ إنشاء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل عبر كل مؤتمراتها من 78 إلى نونبر 86 حتى مارس 89.
لم يكن هذا المزابي الشرس ابن الفلاح الشاوي حمان الأشهب بن عمر الزيراوي ساكنا فقط بدرب عمر بأحلامه وأحزانه أيضا، فقد توزع اهتمامه بين الريادة السياسية حيث مثل في المؤتمر الخامس أبريل 89 قوة أخلاقية تحول عبرها إلى زعيم سياسي، عضو المكتب السياسي لحزب القوات الشعبية وإلى جناح أساسي في المعادلة السياسية في هذا الحزب، في 92 ستقود حكومة السيد العراقي هذا المزابي، الذي أدخل كل شيء إلى قفص الاتهام، إلى المحاكمة بتهمة السب والقذف في حق الحكومة بسبب ما جاء في أقوال له في تصريح للباييس الإسبانية أنها معنية بها حيث حوكم بسنتين سجنا نافذة إلى أن أخلي سبيله في يوليوز 1993.
تتقاطع داخل الأموي خطابات متباينة لا يمكن أن يجمعها إلى الطجين المغربي فهو المزابي البدوي الذي يذكرنا بـ "صح النوم يا وله... نحن صعايدة"، وهو المناضل النقابي الذي دفع لأول مرة في فاتح غشت 96 لتقبض الطبقة العاملة أجرة نضالها عوض أن ينوب عنها السياسي، وهو الفارس الذي ظل يفاجئ الكثيرين من المحيطين به فبالأحرى الأعداء، وهو المسلم والغيفاري والقومي...
ولأنه ظل يفضل العزلة دوما، فقد دفعه جنونه في الكثير من الأحيان ليخلط أوراق الأصدقاء والأعداء، كمن يركب مزاجه في السياسة.. من تأسيس حزب إلى إخراج النقابة من جلباب حزب ..
❊عن أسبوعية المشعل
http://hespress.com/orbites/73780.html 
 
Voir les commentaires

JOURNEES POUR « L’ENSEIGNEMENT DES MATHEMATIQUES »

5 Mars 2013 , Rédigé par mohamedمحمد Publié dans #مقالات واخبار

 

 

Royaume du Maroc                       

Ministère de l’Enseignement Supérieur

de la Recherche Scientifique  

et de la Formation des Cadres

Université Mohammed V – Agdal

Ecole Normale Supérieure

RABAT


 

 

ens_logo

 

 

 

JOURNEES POUR 

 « L’ENSEIGNEMENT DES MATHEMATIQUES »

 

 

Date : Vendredi 19 et Samedi 20 Avril 2013

Lieu : Ecole Normale Supérieure (Amphi Zouine)

 

 

Vendredi 19 Avril :

·        08H30 : Ouverture

·        09H : Pr. C. Kazantsev : « Les Instituts de Recherche sur l’Enseignement des Mathématiques.(IREM) : Présentation de L’IREM de Grenoble et du réseau. »

·        10H30 – 11H : Pause café.

·        11H : Pr. A.HDI et M.ZAKI : « Scénario d’enseignement en première année de terminales, utilisant les transformations géométriques planes : Cas de résolution de problèmes de constructions et de lieu géométriques »

·        15H : Pr. A. ELIDRISSI : « Difficultés pour l’intégration des TICE dans l’enseignement des Mathématiques au Maroc »

·        Table ronde en fin de la journée : «La Coopération dans la recherche pour l’enseignement des Mathématiques : Est-elle possible ? et comment ? »

 

 

Samedi 20 Avril :

·        09H : Pr. F.LETUE : « Le travail d’un groupe de l’IREM : Le groupe Probabilités Statistiques »

·        10H30 – 11H : Pause café.

·        11H :

·        عبد الخالق العمراني (عن طلبة مركز تكوين مفتشي التعليم : السلك الثانوي التأهيلي؛ شعبة الرياضيات) .

التقويم في الرياضيات بين التوجيهات التربوية و الممارسة الصفية : شعبة العلوم الرياضية نموذجا.                                                                                                               

                                         

 

Comité d’organisation :

Pr M. RAOUYANE             Tél : 0672747353

E-mail : mraouyane@gmail.com

 

Pr. L.R. HIJAZI                    Tél : 0669791327

                                               E-mail : rabia.hijazi@gmail.com

Voir les commentaires
Voir les commentaires

استخدام علم الديناتولوجي كطريقة من طرق المذاكرة‏

5 Mars 2013 , Rédigé par mohamedمحمد Publié dans #موضوعات تربوية

 

 


 



-طرق عرض وتقديم المعلومة منذ نشأتها كمعنى فى رأس الكاتب
- المسارات الثلاثة للمعلومة وهى كالتالى :

1- عندما يتم شرحها وتدريسها فتدخل ذاكرة المتلقي فان لتلك العملية قواعد وتسمى عملية الشحن وعند استرجاعها فان لها قواعد وتسمى عملية التفريغ


2- المسار الثانى عندما تدخل المعلومة الى العقل فانها تتحول الى مفهوم هذا المفهوم يتحول الى سلوك ومع تكراره يتحول لعادة وبالزمن تتحول لطبع


3- المسار الثالث : تأثير المعلومة على فسيولوجية المرء فالنكته تسبب ضحك والنكة فى الاصل هى معلومة والشتيمه تسبب الغضب وافراز الادرينالين فهو يدرس تأثير المعلومات على فسيولوجية الانسان ....
Voir les commentaires

حماية اللغة العربية،مسؤولية من ؟

5 Mars 2013 , Rédigé par mohamedمحمد Publié dans #مقالات واخبار


أخبركم أن فرع فاس للجمعية المغربية لحماية اللغة سينظم جلسة فكرية حول موضوع

حماية اللغة العربية،مسؤولية من ؟ 

 

وذلك احتفاء يبوم اللغة العربية ( فاتح  مارس من كل سنة) الذي أعلنت عنه المنظمة العربية للتربية و الثقافة  و العلوم منذ سنوات  

*****

سيشارك في هذه الجلسة باحثون جامعيون ،و سيلقي العرض التقديمي الأستاذ عبد الحق المريني ، مؤرخ المملكة

المغربية

 

الدعوة عامة و اللقاء سيتم بقصر المؤتمرات  بفاس  يوم الجمعة 8 مارس 2013  في الساعة الثالثة ظهرا

**

مع تحيات رئيس  فرع فاس للجمعية المغربية لحماية اللغة العربية

 أحمد العلوي العبدلاوي

Voir les commentaires

الترجمة العلمية ودورها في التنمية

28 Février 2013 , Rédigé par mohamedمحمد Publié dans #ANNEXEالملحق

الترجمة العلمية ودورها في التنمية

 

وانا اناقش مع تلاميذي  مادة الترجمة العلمية  خلصنا الى بعض الاراء ان مادة الترجمة في الشعب العلمية هي المادة الوحيدة التي

ترافق التلميذ في حايته الدراسية

في مختلف الشعب من طب وهندسة الخ وحتى بلغات اخرى كالانجليزية والاسبانية نظرا لتشابه المصطلحات

في مختلف الشعب من طب وهندسة الخ وحتى بلغات اخرى كالانجليزية والاسبانية نظرا لتشابه المصطلحات

كما ان الترجمة العلمية  هي الوحيدة التي تصاحب المتعلم في حياته المهنية

في حين ان التلميذ قد يستغني عن ما يعتبر اساسيا في الثانوي  بحيث تصبح الرياضيات والفيزياء مواد ثانوية 

في الطب كما ان علوم الحياة والأرض تصبح بدون فائدة في اغلب مدارس المهندسين

اما المواد الادبية فهي اصلا لا محل لها من الاعراب بالنسبة للشعب العلمية

كما ان منهجية ا لترجمة بالثانوي ستساعد الطالب خلال التعليم الجامعي من القيام ببحوث  بلغات اجنبية ثالثة

اما بخصوص المصطلحات والخطاب العلمي فقد وضع الجاحظ الاعمدة الاساسية

 لعملية الترجمة وهي الالمام    باللغة المنقول منها واللغة المنقول اليها ثم  الالمام بالموضوع

وذلك بعد ان لاحظ ان الترجمات التي قام بها غير المختصين كانت رذئيءة جدا وحرفت المعنى او ادت الى لامعنى 

 ومن هنا يتأكد التمييز بين الترجمة الادبية والترجمة العلمية اضافةالى ترجمة فروع مختلف العلوم

 حيث اصبحت التخصصات ميزة العصر وكل تخصص علمي له معجم خاص وعبارات خاصة

فيصبح نوعا من التجني كل محاولة ترجمة في غير التخصص 

ان الترجمة العلمية  قضية وطنية بالأساس وهي لازمة لكل خطوة في طريق التنمية

  وفي مصلحة التلميذ والطالب والباحث وسوق الشغل ويؤكد هذا الطرح اساذة جامعيون

ومعنيون في سوق الشغل 

وقد سبقنا في هذا المجال المترجمون العرب عندما نقلوا من اليونانية والسريالية والهندية

 كانوا يهتمون بالعلوم والفلسفة اكثر من اهتمامهم بالاداب

وقد سار على هذا النهج المترجمون الاروبيون قبل عصر النهضة  وخلاله فترجموا العلوم والفلسفة العربية

ولم يعيروا اهتماما لما هو ادبي

لا اقلل من قيمة الفنون والاداب لكن قراءة التاريخ تجعلنا  نحاول استشراف المستقبل وإتباع اسهل الطرق وأنجعها

لنقل العلوم والتكنولوجيا

 فحتى الدول المتقدمة تعتمد حاليا ترجمة اخر ما توصل اليه البحث العلمي في مختلف الدول

 لان التكامل اصبح ضروريا بين المجتمعات ولم يعد ممكنا لأي دولة ان تبدع وتبتكر وحدها في كل الميادين

وهكذا نسمع  يوميا عن استخبارات وقرصنة في مجالات العلوم والتكنولوجيا

عبد العالي العمراني

Voir les commentaires