Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

fiche d'exposéمن أجل نجاح عملية التفاعل مع المشاركين

7 Septembre 2010 , Rédigé par mazagan Publié dans #علوم التربية


ا :  العرض الحواري.

التعريف

  

يتمثل العرض الحواري في تقديم دعم نظري أو منهجي حول موضوع محدد يتمّ بالتفاعل مع المشاركين.

مثال للدعم النظري : "الفرق بين المراجعة والعلاج"

مثال للدعم المنهجي : "كيف يقدّم علاج في الأقسام المكتظة ؟"

 

الوصف

 

من أجل نجاح عملية التفاعل مع المشاركين ينبغي أن :

ترصد تصوّرات المشاركين على شكل مقدّمة،

مثال : "ماذا تعني بالنسبة لكم عبارة كفاية ؟ حسب رأيكم ما هو المكّن الجيّد ؟" ...

طلب المشاركة أثناء العرض، مثال : "ما هي الحلول لهذه المشكلة حسب رأيكم ؟"

استدعاء تجارب المشاركين حول الموضوع ،

إثارة الأسئلة في نهاية العرض،

إثارة النقاش في نهاية العرض.

 

مراحل استخدام التقنية

 

عند تحضيره للعرض الحواري ينبغي للمكوّن أن :

يتأكد سيطرته على المحتوى،

يتأكد من سيطرته على الوسائل (الجهاز العاكس، ...)،

يتأكد من وجود الوسائل ومن قابليتها للتشغيل،

يحدّ مدة العرض (20 دقيقة) والعرض الحواري 45 دقيقة،

الانطلاق من أمثلة ملموسة للوصول إلى النظري (المقاربة الاستقرائية).

 

عند الابتداء ينبغي للمكوّن أن :

لا يتأرجح في إعادة ترتيب المكان (تفضيل وجود المشاركين على شكل U

خلق جوّ ودّي (نداء المشاركين بألقابهم، تقديم نكت، ...)،

يطرح الإطار بشكل موجز وحازم : تعيين "حارس للزمن"، متى يسمح بطرح الأسئلة، يحدد وجود وثائق من عدمه مع الوقت الذي ستوزع فيه، ...

 

أثناء العرض الحواري يتعين على المكوّن أن :

يكون في موقع يباشر فيه المشاركين ويحافظ عليه أثناء العرض،

يركّز جيدا على الحروف ويتكلم بصوت مسموع من طرف الكل،

يتأكد من بلوغ ما اراد أن يوصل،

يطلب استيضاحات فيما لم يتم فهمه،

يتحاشى الكلام أثناء الضجيج.

 

أثناء النقاش ينبغي للمكوّن أن :

يهتمّ بكل المشاركين خاصة الخجولين،

يتحاشى الكلام الفردي من طرفه او من طرف احد المشاركين،

لا يرضب عرض الحائط بسؤال يطرحه أحد المشاركين،

يتحنب قضاء كثير من الوقت في تناول نقطة لا تهمّ إلا القليل من المشاركين،

يُطمئن المشاركين بأن يظهر لهم تمكنه من الموضوع،

يفسح المجال ، بالمقابل، لاقتراحات المشاركين،

يثمّن أسئلة ومداخلات المشاركين : "جيّد ... مع أنني أضيف ..."

 

مواطن القوّة

 

إن العروض الحوارية الأساسية لا يمكن تجاوزها في بداية التكوين، خاصة من أجل وضع الإطار المرجعي والمنهجي المشترك لمجموعة المشاركين.

 

مواطن الضعف

 

إن المشاركين لا يتعلمون الكثير عبر العروض الحوارية بل إنهم يتعلمون أساسا عندما يشاركون بشكل فعّال (تقنية حل المشكلات، الورشات، أعمال الأفواج، ...)

 

مفاتيح النجاح

 

الحد من العروض وكذلك من العروض الحوارية. و على العكس من ذلك، ينبغي أن يركّز جلّ التكوين على أنشطة حل المشكلات وأعمال الأفواج والنقاش ودراسة الحلات...

 

 

Partager cet article

Commenter cet article