Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

نهـــاية بيداغوجيــة الإدمـــاج؟

18 Février 2012 , Rédigé par mohamedمحمد Publié dans #مقالات واخبار

http://dl.dropbox.com/u/44455330/note_12x037_pedagogie_integration%2016Fev12.pdflink

السبت، 18 فبراير، 2012

مراسلة وزير التربية الوطنية في شأن بيداغوجيا الإدماج والمذكرة 204

 

مراسلة وزير التربية الوطنية  تحت رقم 12x037 بتاريخ 16 يبراير 2012 في شأن بيداغوجيا الإدماج والمذكرة 204
حمل المراسلة من هنا

 

 

 

http://tarbaouiyate.blogspot.com/2012/02/204.html

 

 

 

 

 

 

 

 

 

http://hespress.com/politique/47875.html
////////////////////////////////////////////////////////////////

قرارات "تاريخية" في لقاء "ماراطوني" للوفا مع النقابات التعليمية

قرارات "تاريخية" في لقاء "ماراطوني" للوفا مع النقابات التعليمية
حسن حمورو- هسبريس
السبت 18 فبراير 2012 - 00:07
قرّرت وزارة التربية الوطنية إلغاء العمل بالمذكرة 204 المنظمة لعملية التقويم في إطار بيداغوجيا الإدماج، وتوقيف العمل أيضا بالمذكرة 122 المتعلقة بتأمين الزمن المدرسي.
قرار توقيف العمل بالمذكرتين المشار إليهما واللتان أثارتا جدلا بين رجال التعليم منذ إصدار الوزارة لهما، جاء خلال لقاء وُصف بالماراطوني يوم الجمعة 17 فبراير الجاري، جمع وزير التربية الوطنية محمد الوفا بمسؤولي النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية وبحضور المفتشان العامان والمدراء المركزيين للوزارة.
اللقاء المذكور حمل كذلك قرارات وصفها مسؤولون نقابيون بالتاريخية، من قبيل تأكيد الوزير الوفا على ضرورة الشروع في تعديل النظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية، داعيا النقابات إلى إمداده بمقترحاتها وتصوراتها الأولية حول النظام الأساسي ليستجيب لمطالب عموم الشغيلة التعليمة وحل الملفات العالقة. وقال مصدر نقابي حضر اللقاء إن الوفا وافق مبدئيا على إحداث إطار جديد يخض الإدارة التربوية وكذا إعادة النظر في المادة المتعلقة بالترقية بالشهادات من أجل السماح لرجال التعليم الحاصلين على الإجازة وغيرها من الترقية بالشهادة، وحل ملف الملحقين التربويين وغيرهم من الفئات.
وبخصوص الحركة الانتقالية قال محمد الوفا أمام الكتاب العامين لنقابات الجامعة الوطنية لموظفي التعليم (ا و ش م) والنقابة الوطنية للتعليم (ك د ش) والجامعة الحرة للتعليم (ا ع ش م) والنقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) وممثلين عن الجامعة الوطنية للتعليم (ا م ش)، أن وزارته قررت أن يتم الإعلان عن نتائج الحركة الانتقالية الوطنية في نهاية ماي من كل سنة ونتائج الحركات الجهوية في نهاية يونيو من كل سنة ونتائج الحركات المحلية في منتصف يوليوز في أقصى تقدير، مشددا على أنه لن يتخذ أي قرار ولن يصدر أية مذكرة تخص القطاع إلا بتشاور مع النقابات وكل الجهات التي يعنيها الأمر.
الامتحانات المهنية هي الأخرى سيطرأ عليها تغيير من حيث طريقة إجرائها والأطر المعنية بها، فقد خلُص المشاركون في اللقاء "الماراطوني" الذي دام حوالي 8 ساعات إلى تنظيم يوم دراسي في الموضوع في أبريل المقبل من أجل تعميق النقاش في مقترحات ربط الإمتحانات المهنية بالتكوين المستمر، وتحديد المواد التي سيُجرى فيها الامتحان، بالإضافة إلى تحديد مواد خاصة بأطر الإدارة التربوية المعنيين بالترقية بواسطة الامتحان المهني.
كما قررت وزارة الوفا إيقاف جميع التكوينات المبرمجة خلال موسم 2011/2012 والتي لم تُجرى بعد باستثناء تكوينات الممونين وأطر الإدارة التربوية الجدد، على أساس مراجعة المنهجية المعتمدة في التكوين المستمر ومراجعة التعويضات المتعلقة به.
ومن بين القرارات "التاريخية" على حد تعبير مسؤول نقابي التي خرج بها اجتماع الجمعة الاتفاق على إجراء مباراة لإدماج "دكاترة التعليم المدرسي" في إطار أستاذ التعليم العالي مساعد خلال الأشهر المقبلة، مع ايجاد حل نهائي لملفهم.
وذكر مصدر الموقع أن الخدمات الإجتماعية المقدمة لرجال التعليم كانت حاضرة في جدول أعمال الوفا مع النقابات، من خلال تأكيد الوزير على أنه يبحث إدماج مؤسسة محمد السادس للاعمال الاجتماعية لرجال التربية والتكوين ضمن اختصاصات وزارة التربية الوطنية حتى يتسنى تجويد خدماتها وفق مقاربة واضحة.


Partager cet article

Commenter cet article

DRISSI 23/02/2012 10:41


الوفا يكشف مقاربته إصلاح منظومة التربية والتكوين




الثلاثاء, 21 شباط/فبراير 2012 21:00


سعيد أهمان


























كشف محمد الوفا وزير التربية الوطنية عن خارطة طريق إصلاح القطاع والمقاربة الحكومية التي ستعتمدها وزارته. وأضَاف الوزير الوفا في معرض إجابته عن سؤال لفريق حزب العدالة والتنمية بمجلس النواب أمس
(الاثنين) أن الأوراش المهيكلة للمنظومة في إطار البرنامج الحكومي الجديد تتمحور حول قضايا الحكامة وجودة النظام التعليمي واستعادة وظيفته التربوية والاهتمام بوضعية الأطر التربوية؛ وكذا التفعيل
الأمثل والسريع للمجلس الأعلى للتعليم كمؤسسة دستورية؛ إضافة إلى إعادة الثقة في المدرسة العمومية وتوسيع هامش حرية التدبير التربوي والمالي للمؤسسات التعليمية.


 


وأوضح الوزير الوفا، أنه سيتم التركيز على جعل المؤسسة التعليمية في صلب الاهتمام من خلال منحها سلطة فعلية واستقلالية فاعلة في التدبير بما يجعل الأطر التربوية والإدارية للمؤسسات منخرطة ومعبأة
ومسؤولة اتجاه النتائج ؛ والارتقاء بحكامة قطاع التربية من خلال تعبئة الطاقات البشرية والوسائل المادية واستعمالها بشكل أمثل ؛ فضلا عن الارتقاء بمهام المدرسة الوطنية لتحقيق أهداف المدرسة الجيدة
للجميع.


وبخصوص الحصيلة المرحلية للبرنامج الاستعجالي على مستوى مؤشرات التمدرس، سجل الوزير تطورا مهما في نسب التمدرس، إذ بلغت نسبة التمدرس في 2010-2011 بالنسبة للفئة العمرية من 6 إلى 11 سنة 97,5% مقابل
91.4% للموسم الدراسي 2007-2008، و79,1% بالنسبة للفئة العمرية من 12 إلى 14 سنة مقابل 71.3%، في حين بلغت بالنسبة للفئة العمرية من 15 إلى 17 سنة 52,8% مقابل 48.1%.


أما على مستوى الهدر المدرسي، فقد سجل انخفاض مهم في نسب الهدر المدرسي بالأسلاك التعليمية الثلاثة، انتقل من5,4% إلى 3,1% بالتعليم الابتدائي ومن 13,4% إلى 10,8% بالثانوي الإعدادي، ومن 14,5% إلى
9,2% بالثانوي التأهيلي (ما بين 2006-2007 و2010-2009). كما تطورت نسب النجاح في السنوات الإشهادية، إذ عرفت نسب النجاح بالنسبة للمتمدرسين في السنوات الإشهادية تحسنا ملحوظا ما بين الموسمين
الدراسيين "2008-2007 و2011-2010"، نتائج البكالوريا، مثلا، انتقلت نسبة النجاح من 44,20% إلى 58,24%.


كما سجلت نسبة التلاميذ الموجهين إلى المسالك العلمية والتقنية، تطورا ملموسا، حيث ارتفعت من %55.1 إلى %60.6 ما بين السنتين الدراسيتين 2008-2007 و2011-2010.