Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

ل لعدد65 من مجلة"الفرقان "المغربية حول اللغة العربية

29 Octobre 2010 , Rédigé par mohamedمحمد Publié dans #مقالات واخبار

 

 

 

رفقته ملخص للعدد65 من مجلة"الفرقان "المغربية حول اللغة العربية

دعوة

(تذكير)

 

 

 

                    يسعد المكتب الوطني للجمعية المغربية لحماية اللغة العربية أن يدعوكم لحضور مائدة مستديرة ، يوم السبت 30أكتوبر2010 بالمدرسة الوطنية للصناعة المعدنية بالرباط ( المدخل الرئيسي-قبالة محطة القطار- أكدال) على الساعة العاشرة صباحا بالضبط ، حول موضوع:

 

السبل القمينة بإعادة الاعتبار للغة العربية

 

            يشارك في هذه المائدة ، بمداخلات موجزة، الأساتذة محمد العربي المساري(وزيرسابق)،مولاي أحمد العراقي( وزير سابق)،محمد الرحالي( مدير مختبر إعداد اللغة العربية-كلية الآداب- القنيطرة)، ورشيد الإدريسي من كلية الآداب بنمسيك- الدار البيضاء.

         وسيخصص وقت هام للحاضرين للتعبير عن آرائهم في هذا الموضوع الذي يهم كل الغيورين على اللغة الدستورية في بلدنا.

إنها دعوة لتعضيد اللغة الدستورية للبلاد.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

العدد 65 من مجلة الفرقان المغربية

 


 

ملف العدد: أسئلة اللغة العربية بالمغرب

 

 

يتواصل إصدار مجلة الفرقان المغربية بإصدار العدد الأخير من المجلة (65)، وقد تم تخصيص ملفه لمكون جوهري من مكونات الهوية المغربية، أسال الكثير من مداد الجهات المرسخة لخط الفرنكفونية في البنية الثقافية المغربية (أسئلة اللغة العربية بالمغرب). وقد كتب بصمة العدد الأستاذ امحمد طلابي وعنونها ب(التعريب بين الوعي المُفَوَّت والوعي المطابق) خلص فيها إلى أنه "انطلاقاً من التحليل السابق العلمي الأكاديمي الهادئ، ندعو حكامنا والصفوة المثقفة في بلادنا إلى ضرورة الوعي بالمسؤولية التاريخية في اتخاذ الموقف اللغوي المطلوب للإسهام في التنمية الشاملة لشعبنا. والموقف الحازم الاستراتيجي في هذه المسالة اللغوية هو الدعوة إلى التعريب الراشد المتدرج والكامل." وقد كتب في ملف العدد ثلة من الأساتذة الباحثين المهتمين بالموضوع، وتم استهلاله بمقالة للدكتور أحمد الريسوني (نداء من أجل العربية) ركز فيها على ما تعرفه اللغة العربية من تراجع في التداول مبينا "أن التفريط الرسمي العربي في اللغة القومية الرسمية، على صعيد الأمم المتحدة، وعلى الصعيد الدولي بصفة عامة، ليس إلا فرعا ونتيجة للتفريط الأصلي على

الصعيد الداخلي. ففي مجمل الدول العربية، نستطيع أن نستنتج بيسر ووضوح، عدم وجود أي رغبة جدية، ولا أي سياسة حقيقية، لتقوية اللغة العربية وتعزيز مكانتها الداخلية والخارجية. وفي كثير من هذه الدول لا يستطيع الملاحظ أن يستنتج كون اللغة العربية هي اللغة (الرسمية) للبلد !". وكتب الدكتور فؤاد بوعلي عن (اللغة العربية في أدبيات الحركة الوطنية، نحو تأسيس خطاب هوياتي)، وخصص رئيس التحرير الدكتور مصطفى بنان مقالته للحديث عن (اللغة العربية والصناعة المعجمية)، وكتب الدكتور عباس ارحيلة عن " تعريب التعليم العالي وتيار الفرنكفونية بالمغرب"، والأستاذ عبد الله خلافة عن "الفرنكفونية في المشهد الإعلامي المغربي"، أما الدكتور رشيد بلحبيب فخصص مقالته لقراءة الخلفيات الموجهة للدعوة إلى العامية، وركز الدكتور جميل حمداوي على رصد مواطن الاتصال والانفصال بين اللغة العربية واللغة الأمازيغية، وتطرق مقال الدكتور رشيد الجرموني لإشكالية التعدد اللغوي في المدرسة المغربية، واختتم الملف بوثيقتين قانونيتين في الدفاع عن اللغة العربية للنقيب الأستاذ عبد الرحمن بن عمرو. وفي ركن قراءة في كتاب قدم الدكتور أحمد رزيق كتاب الدكتور عبد القادر الفاسي الفهري(أزمة اللغة العربية في المغرب)، وتضمن ركن ثقافة شرعية في هذا العدد مقالة واحدة للدكتور أحمد كافي الذي واصل

الكتابة عن الفوائد المنتقاة من آخر ترجمة خاتمة صحيح البخاري(الجزء الثاني). وتم تخصيص ركن ذاكرة أمة لرحيل الفقيه الحسن بن الصديق بمقال(جهود الأسرة الصديقية في خدمة المذهب المالكي) للدكتور عبد الله الجباري. واستحضارا للمساهمات الفكرية النوعية للدكتورة صالحة رحوتي رحمها الله تم إدراج مقالتها (المرأة بين مطرقة التقاليد وسندان الحداثة) ضمن ركن ائتلاف واختلاف. وتضمن ركن قضايا راهنة مقالة للدكتور إبراهيم أبراش (رفع الحصار عن غزة ومستقبل المشروع الوطني)، وكتب في ركن أدب وفن كل من الأدباء؛ فريد الأنصاري وعبد العزيز المقالح وعبد الرحيم لقويشي ومصطفى الجباري. وتضمن العدد تعريفا ببعض الإصدارات الجديدة. وعنون الدكتور محمد نافع العشيري الصفحة الأخيرة ب(اللغة العربية لغة وطنية، أحب من أحب وكره من كره

).

Partager cet article

Commenter cet article