Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

بيداغوجية الإدماج بين التجريب والاحتراس

11 Novembre 2010 , Rédigé par mohamedمحمد Publié dans #مستجدات تربوية

اعتبرت وزارة التربية الوطنية وتحديدا قطاع التعليم المدرسي ، أن البرنامج الاستعجالي جاء ليعطي نفسا جديدا لإصلاح منظومة التربية والتكوين عبر تسريع وتيرة الأوراش الإصلاحية واستدراك مكامن القصور والضعف ، في هذا السياق تمت المراهنة على إصلاح بيداغوجي لا يقف عند حدود باب الفصل الدراسي ، بل يمتد إلى جعل التلميذ في قلب منظومة التربية والتكوين بتوفير تعلمات تنمي لديه كفايات تؤهله لمواجهة الحياة العامة وبناء مستقبله ومشروعه الشخصي . وفي هذا الإطار يستهدف المكون الأول للمشروع الثامن من المجال الأول للبرنامج الاستعجالي ، والمتعلق باستكمال إرساء المقاربة بالكفايات ، توفير إطار منهجي واضح الصياغة العملية والإجرائية حيث تم اعتماد بيداغوجيا الإدماج كإطار منهجي لتمكين المدرسين والمدرسات من إمكانات الممارسة الفعلية للمقاربة بالكفايات وتصريفها بشكل عملي وإجرائي داخل الفصول الدراسية . القيمون على الشأن التربوي ببلادنا اعتبروا بيداغوجيا الإدماج ، من خلال استنادها إلى مبدأ إدماج المكتسبات ، تشكل خيارا أثبت نجاعته في عدد من الأنظمة التربوية وأساسا في مناهج التعليم الابتدائي والثانوي الإعدادي . المدافعون عن هذا الخيار المنهجي يعتبرونه تجسيدا للإصلاحات البيداغوجية التي تتسم بالمرونة والسلاسة والتدرج ، وهو يعد خيارا استراتيجيا لمأسسة المقاربة بالكفايات والممارسات البيداغوجية المتصلة بها ، وتبعا لذلك فقد تم إعداد مخطط متحرك لإرساء بيداغوجيا الإدماج بسلكي التعليم الابتدائي والثانوي الإعدادي يتبنى مبدأ التجريب والتقويم والتصحيح قبل التعميم ، ويسعى هذا المخطط إلى إرساء بيداغوجيا الإدماج بشكل تدريجي ، لجعل المقاربة بالكفايات ممارسة يومية للمدرسات والمدرسين ، من خلال تمرينهم عليها وتمكينهم من اكتساب مبادئها والعمل على تنمية مهاراتهم وتحسين أساليبهم البيداغوجية بهدف التصريف الأمثل للمناهج التعليمية وفق المقاربة بالكفايات . في الضفة الأخرى ترتفع أصوات بعض الباحثين المغاربة لإثارة الانتباه إلى عدم استحضار الفروق السوسيو ثقافية للمتعلمين ، ذلك أن الاقتصار على الوضعيات الإدماجية المنظمة في دليل بيداغوجية الإدماج من شأنه أن يقحم الفاعلين التربويين في بيداغوجية تنميطية اختزالية قد لا تراعي خصوصية المتعلمين البيئية والثقافية وطبيعة الاختلافات المعرفية الموجودة بينهم مما يتطلب الاحتراس في تعميمها على جميع المدراس المغربية ..في هذا الملف يجد القارئ بعض الأجوبة للتساؤلات المصاحبة للتنزيل الإجرائي لبيداغوجية الإدماج...

 

4/11/2010

http://www.madrassaty.com/play-5291.html

كاتب المقالة: منير الشرقي-الملحق التربوي لجريدة الاتحاد الاشتراكي-

Partager cet article

Commenter cet article