Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

الخطوات العملية لتحليل النص الفلسفي

1 Novembre 2010 , Rédigé par mohamedمحمد Publié dans #موضوعات تربوية

ما هو المطلوب
يجب القيام بقراءة النّص، مع إعتباره يمثّلبالأساس حلاّ أو مجموعة من الحلول غير المفهومة إلى حدّ الآن، لمشكل هو الآخرمجهول، غير واضح و لم تقع صياغته بعد كإشكال بالنّسبة إلينا.

تتمثّل أهداف هذه القراءة، إذنفي:

تمثّل الحلّ أو الإمساك ب: أطروحة النّص والوسائل التّي إستعملها الكاتب في عمليّة الحجاج.
الكشف عن الإشكال أوالإشكالات التّي تقدّم أطروحة النّص حلاّ لها.
فحص القيمة الفلسفيّة للحلّ الذّي يقترحه النّص(الجانب التّقييمي.)
عرض كلّ هذا العمل كتابيّا و بشكل منظّم لقارئممكن ( المصحّح).

العمل في المسودّة:

لكي نحقّق هذه الأهداف، يتعيّن علينا أن نقرأالنّص بتمعن ودون الاسراع، و أن نطرح في نفس الوقت و بصفة مستمرّة أسئلة، نحاول أننجد إجابة عنها في النّص ذاته. و يكون ذلك بتتبّع نظام معيّن يمكّن من بلوغ، بشكلمتسلسل و منهجي كلّ الأهداف التّي أشرنا إليها سابقا.

الكشف عن مبحث النّص:

الهدف: التّعرّف على الموضوع الذّييطرقه الكاتب في النّص.

" عن ماذا يتحدّث الكاتب ؟ما هو موضوع النّص ؟ بماذا يهتمّ النّص ؟ ".
وللوقوف عند ذلك نحاول استخراج المفهوم الرئيسيللنص و الذي نجد له وجودا ضمن مواضيع المقرر المدرسي و ضمن محاورها.
مثلا الشخص ، الغير، الدولة...قيمة الشخص،مشروعية العنف، .......

ضبط و تعريف الكلمات المفاتيحفي النّص:

الهدف: التّعرّف على الكيفيّة التّيبها يطرق الكاتب موضوعه. و يكون ذلك بإستخراج الكلمات الهامّة في النصّ و بتعريفهاسياقيّا ( من خلال النّص ذاته ).وعلاقتها بالمفهوم الرئيسي للنص .بمعنى الكلماتالتي من خلاها حاول الكاتب شرح المفهوم الرئيسي او نقده او ذكر خصائصه ...... ثم فيالنهاية الوقوف عند التقابلات الاساسية بين هذه الشبكة من المفاهيم بغية بناءالاشكالات الرئيسية او الثانوية.

إستخراج بنية النّص:

الهدف: الإنتباه إلى كيف يتقدّم النّصتدريجيّا من نقطة أوّليّة نحو حلّ معيّن.

يجب أوّلا الكشف عن تخطيطالنّص، أي تقسيمه حسب أجزاءه و تفرّعاته الخاصّة به، لكي نتعرّف على التّمفصلاتالموجودة بين هذه الأجزاء. يتمثّل العمل هنا، في تفكيك النّص، ثمّ بعد ذلك إعادةتركيبه لكي نفهم كيفيّة " إشتغاله "، تدرّجه و تقدّمه نحو الحلّ.

و لا يكون ذلك إلاّ إذاإنتبهنا إلى الرّوابط المنطقيّة مثل: إذن، بما أنّ، لأنّ الخ..، و أيضا إلاّ إذاتساءلنا عن ما يبرّر إنتقال الكاتب من جزء إلى آخر في النّص. و من المفيد هنا، أننعنون كلّ أجزاء النّص المستخرجة، ثمّ بعد ذلك نصوغ بوضوح التّحوّلات الموجودة بينكلّ جزء و جزء في النّص.

الكشف عن أطروحةالنّص:

الهدف: تبيّن الحلّ الذّي يقترحهالكاتب لتجاوز مشكل معيّن

" ماذا يثبتالكاتب ؟ ماذا يطرح ؟ عن ماذا يدافع ؟ ما هي الفكرة التّي يريد التّوصّل إليها ؟بماذا يريد إقناعنا ؟ ماذا يريد أن يفهمنا ؟ ما هي، في آخر الأمر، الفكرة الأشدّأهمّية و حضورا في النّص ؟"

ملاحظة هامّة: بما أنّ تدرّج الأفكار،في النّص، لا يتوافق دائما مع التدرّج الخطّي لهذا الأخير، و بما أنّالأطروحة
يمكن أن تُعرض بشكل متشظّي، فإنّه لايجب أبدا أن نستشهد بجملة من النّص ( حتّى إذا كانت
الأخيرة في النّص ) على أنّها تمثّلالأطروحة.

بمجرّد الإنتهاء من هذهالمرحلة، نمتلك الحلّ لمشكل النّص، دون أن نكون قد تبيّنّا الإشكال ذاته.

تحديد البنية الحجاجيةللنص

الهدف: الكشف عن الامثلة اوالاستشهادات او الافكارالتي من خلالها حاول الكاتب تمثّل الأطروحة. و الدفاععنها

مناقسة النص

ما هي الأفكار و المواقف المعارضة لأطروحةالنّص ؟ إذا كانت الأطروحة خاطئة، فما هو الموقف البديل الذّي يمكننا إثباته ؟ ألايمكن البرهنة على صحّة أطروحة مناقضة لأطروحة النّص ؟ ". بالإستناد إلى الإجاباتالتّي نقدّمها عن هذه الأسئلة، نحاول البحث عن السّؤال الذّي يمكن أن يقبل، كإجاباتممكنة عنه، في نفس الوقت، أطروحة النّص من جهة و الأطروحات المناقضة لها من جهةأخرى.

التّساؤل عن قيمةالأطروحة:

الهدف: التّفكير في قيمة الحلّالمقترح. ليس المطلوب هنا، في هذه المرحلة، إذن، أن نفهم ما ورد في النّص، بلالتّساؤل عن ما إذا كان ينبغي علينا تبنّيه.

" الآن، و بعدأن فهمنا إلى أين يريد الكاتب التوصّل، و تبيّنّا طريقته في ذلك، بإمكاننا طرح هذاالسّؤال: هل ما يثبته حقّ ؟ "
النّقد الدّاخلي للنّص:الكشف عن مواطن ضعفه و إثارة الإنتباه إلى بعض المقاطع التّي تغيب فيهاالدقّة اللاّزمة و الوقوف على وجود بعض الإفتراضات اللاّ مبرهن عليها أو حتّىالخاطئة الخ.. و يكون ذلك أيضا بتبيان الإستتباعات السّلبيّة للحلّ الذّي يقدّمهالنّص.

النّقد الخارجي للنّص:ويكون بمواجهة أطروحة النّص بأطروحة أخرى مناقضة يقع البرهنة عليها ( من المستحسن أنتكون مستمدّة من مرجعيّة فلسفيّة معروفة، معاصرة لكاتب النّص أو لاحقة له

http://www.madrassaty.com/play-5258.html

Partager cet article

Commenter cet article