Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

(5éme partie)مصوغة تكوين أساتذة التعليم الثانوي الإعدادي في بيداغوجيا الإدماج

3 Juillet 2010 , Rédigé par mazagan Publié dans #ANNEXEالملحق

تخطيط التعلّم

وفق بيداغوجيا الإدماج

تصميم العرض

تعريف تخطيط التعلم

التّخطيط لجعل الأنشطة التّعليمية التعلّمية منسجمة ومتكاملة

الأدوات الأساس لتخطيط التعلّم

العلاقة بين الكفاية الأساس ومراحل الكفاية

أسس التعلّم وفق بيداغوجيا الإدماج

 

      1. تعريف تخطيط التعلّم1 :  

إجراء عملي محدّد زمنيا يتمثّل في وضع تصوّر لتحقيق أهداف تعلّمية. ويستهدف  التخطيط في بيداغوجيا الإدماج :

إنماء كفايات أساسية في مادّة ما. والكفاية تتحقّق بقدرة المتعلّم على توظيف موارد المادّة ضمن وضعيّة مركّبة،

عبر اكتساب الموارد المقرّرة المتعلّقة بالكفاية المستهدفة موردا موردا،

 

      2. تعريف تخطيط التعلّم 2 :

التدرّب على ربط الموارد المكتسبة والتّوليف بينها،

تعلّم دمجها لإنجاز مهمّات مركّبة ضمن وضعيات إدماجية،

 

      3. الأدوات الأساس لتخطيط التعلّم:

ملمح المتعلم في المادة عند نهاية السنة الدراسية : نصّ الكفاية الأساس،

ملمح المتعلم  في المادة عندنهاية كلّ مرحلة من مراحل التعلّم الأربعة : نصّ مرحلة الكفاية،

مضامين التعلّم المزمع إرساؤها : موارد المادّة المرتبطة بمرحلة الكفاية،

وضعيات إدماجية لتعلّم الإدماج وتقويم درجة نماء الكفاية.

 

          5. أسس يقوم عليها التعلّم وفق بيداغوجيا الإدماج:

إرساء الموارد:

تخصيص فترات لتعلّم مهيكل (Gerard &Roegiers 03 )

التوليف بين الموارد وإدماجها:

تخصيص فترات لتعلّم ربط الموارد والتوليف بينها وإدماجها

(Ausubel, 68) (Reigeluth et Stein 83)

العمل الفردي :

يعتمد أساسا في تعلّم الإدماج أو تقويمه على وضعيات إدماجية،

تدبير الأنشطة التعليمية التعلّمية :

يمكن للأستاذ  أن يعتمد الطرائق البيداغوجية المألوفة لديه لإرساء الموارد،

ويحسن تطوير هذه الأخيرة تدريجيا بإدخال طرائق وفق المنظور السوسيو بنائي الّذي يعتمد المهمّات المركّبة ضمن وضعيات مشكلة تعلمية  

تدبير الوضعيات الإدماجية :

لتعلّم إدماج الموارد

و/أو تقويم درجة نماء الكفاية لدى التلاميذ،

معالجة ما يعيق نماء الكفاية لدى التّلاميذ :

بتشخيص الأخطاء وتصنيفها،

وتذليلها باعتماد أنشطة علاجية مناسبة.

 

الأسس الّتي يبنى عليها

تدبير أسبوعي الإدماج

تصميم العرض

1. تعريف الإدماج

2. سيرورة الإدماج

3. العلاقة بين الكفاية والوضعيات الإدماجية  وإنتاج التّلميذ

 

1. تعريف الإدماج :

سيرورة شخصيّة يبنيها المتعلّم عن طريق التدرّب، عبر  وضعيات مركّبة:

على الرّبط بين موارد اكتسبها بطريقة مُجزأة،

على توظيفها بشكل متناسق،

قصد حلّ وضعية مركبة،  

2. سيرورة الإدماج:

انطلاقا من التّعريف، يمكن استخلاص ما يلي :

إرساء موارد المادّة موردا موردا،

تدريب المتعلّمين على الرّبط بين هذه الموارد،

تمكينهم من التوليف بينها،

تدريبهم على دمجها عبر الوضعيات الإدماجية، 

تقويم درجة نماء الكفايات لديهم في أوقات محدّدة

أنشطة علاجية  

3. أسس تعلّم الإدماج:

تعبئة مجموعة مندمجة من الموارد

تعلّم تعبئة الموارد بصفة مترابطة،

عبر وضعيات إدماجية،

من أجل إنتاج نصّ أو تقديم حلّ علمي أو رياضي... 

إنتاج المتعلّم إنتاج شخصي

إنتاج التّلميذ ليس إجابة عن تمرين،

هو موقف شخصي يعبّر عنه التّلميذ، 

بتوظيف موارد المادّة المكتسبة بطريقة مدمجة،

التعامل مع المركّب

     تعلّم الإدماج و تقويمه، يتمّ عبر وضعيات إدماجية،

تتوفّر على مهام مركّبة،

وتؤدّي إلى إنتاج مركّب   

التّقويم من أجل أخذ قرار

     تقويم الكفاية يكون بالاشتغال على إنتاج المتعلّم،

جمع معلومات وبيانات من ورقة المتعلّم،

فحص درجة توافق هذه المعلومات مع مجموعة من المعايير والمؤشرات،

الإقرار بالدرجة الّتي بلغتها الكفاية، 

 المعالجة

خطأ المتعلم حسب التّقويم التّكويني، تعبير عن خلل في التعلّم يبرز في إنتاج المتعلّم،

معالجة الخطأ هو إقدار المتعلّم على تجاوز ما يعيق نماء الكفاية،

باعتماد ما يناسب من الأنشطة العلاجية

Partager cet article

Commenter cet article