Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

الوضعيَّة-المشكلة

27 Septembre 2010 , Rédigé par mohamedمحمد Publié dans #مستجدات تربوية

الوضعيَّة-المشكلة

الوضعيَّة-المشكلة تعني مجموعة المعطيَّات الموضوعة في سياقٍ معيَّن والمطلوب من المتعلِّم أو من مجموعة من المتعلِّمين ربطها وتنسيقها بهدف تحقيق مهمَّة محدَّدة حيث النتيجة النهائيَّة ليست بديهيَّة من البداية.

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

 

 


هناك نوعان من الوضعيَّة-المشكلة:

الوضعيَّة-المشكلة التعليميَّة حيث تكون الغايات تعلُّم معارف ومهارات ومواقف جديدة

الوضعيَّة-المشكلة الهدف حيث تكون الغايات دمج المكتسبات وتقويمها.

تتألف الوضعيَّة-المشكلة من مكوِّنين إثنين: من جهة أولى، هناك "الوضعيّة" حيث تقتصر مساهمتها على الموضوع والسياق، ومن جهة أخرى، هناك "المشكلة" التي تحدَّد بشكل أساسيٍّ عبر حاجز تعلميٍّ أو مهمَّة للقيام بها أو معلومات لربطها.

 

للوضعيَّة-المشكلة مواصفات عدَّة:

إبراز الرهان في الوضعيَّة، أي الهدف من حلِّها: تصليح حنفية ترشح ماءً من أجل الاقتصاد في استهلاك الماء، تدوير النفايات ومعالجتها من أجل الحفاظ على البيئة، ...

يجب أن تمثل الوضعية - المشكلة جواباُ على سؤال

تكون المعلومات الجديدة جواباً على السؤال

جعل المتعلِّم يلبس ثوب الذي يطرح المشكلة، ولذلك تُصاغ الوضعيَّة بشكل حكاية.

وجود القيَم الاجتماعيَّة: احترام البيئة، الحفاظ على صحَّته وصحَّة محيطه، الخ.

صوغ مفتوح للوضعيَّة، احتمال النقاش.

الإرتكاز إلى سندات صحيحة وموثوق بها.

المعارف والمهارات المطلوب توظيفها ليست معروفة منذ البداية، ولكن يمكن للمتعلِّم إيجادها (لا يقال له مثلاً عليك أن تحلَّ مسألة تتعلَّق بالنسبة المئويَّة أو معادلة من الدرجة الثانية).

استعمال لغة مباشرة.

تجنب اعتماد النصِّ كقطعة واحدة. يمكن التصرّف بالوضعيَّة وتجزئتها إلى جمل قصيرة.

إدخال معطيات مشوّشة كي تظهر الوضعيَّة أقرب ما تكون إلى الوضعيَّة الطبيعيَّة.

SOURCE /FORMATION DES FORMATEURS 2008/2010

Partager cet article

Commenter cet article