Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

أحمد اخشيشن يستعرض أمام مجلس الحكومة الحصيلة المرحلية للبرنامج الاستعجالي والدخول المدرسي والجامعي

16 Septembre 2010 , Rédigé par mazagan Publié dans #مقالات واخبار

ــلاغ صحــفي
 
أحمد اخشيشن يستعرض أمام مجلس الحكومة الحصيلة المرحلية للبرنامج الاستعجالي والدخول المدرسي والجامعي
 
قدم اليوم الخميس  16 شتنبر 2010 السيد أحمد اخشيشن وزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي عرضا أمام مجلس الحكومة برئاسة السيد عباس الفاسي الوزير الأول، استعرض فيه الحصيلة المرحلية للبرنامج الاستعجالي وأهم المؤشرات المرتبطة بالدخول المدرسي والجامعي 2010-2011، بالإضافة إلى الأوراش ذات الأولوية، انطلاقا من رافعات أساسية تتعلق بتوسيع العرض التربوي وتأهيل الفضاءات التربوية وتكافؤ الفرص لولوج التعليم الإلزامي والارتقاء بخدمات الحياة الطلابية وتشجيع البحث العلمي وتحسين الحكامة.
 
وهكذا تم بقطاع التعليم المدرسي إحداث 359 مؤسسة جديدة و2514 حجرة و18 داخلية جديدة، وتأهيل 2957 مؤسسة تعليمية و284 داخلية، وربط 2655 مؤسسة بالماء الصالح للشرب و1646 مؤسسة بالكهرباء و1017 بالمرافق الصحية. كما عرفت المبادرة الملكية "مليون محفظة" زيادة بلغت 196.6% ما بين سنتي 2008-2009 و2010-2009، حيث بلغ عدد المستفيدين منها 3.778.500 تلميذا و160 ألف أسرة.
 
كما عرفت مؤشرات التمدرس ارتفاعا ملحوظا بصفة إجمالية، حيث بلغت نسبة التمدرس  94,9%  للفئة العمرية 6-11 سنة مقابل 91,4%   سنة 2007-2008 و 75,4% للفئة العمرية 12-14 سنة مقابل 71,3%    سنة 2007-2008  و50,4% للفئة 15-17 سنة مقابل 48,1% سنة 2007-2008 وتم تسجيل انخفاض مهم في نسب الهدر المدرسي بالأسلاك التعليمية الثلاثة، وهكذا فبين سنتي2007-2008 و2009-2008 انتقل من 4,6%  إلى 3,3%   بالتعليم الابتدائي ومن 13,1% إلى 12,9% بالثانوي الإعدادي، ومن 15% إلى 13% بالثانوي التأهيلي؛ وتميزت نتائج امتحانات الباكلوريا بتحسن ملموس حيث انتقلت نسبة النجاح من 45,02% سنة 2007-2008 إلى 51,67%  سنة 2010-2009  لدى التلاميذ الممدرسين، أي بزيادة في عدد التلاميذ الناجحين بلغت  31.000 تلميذا  ؛ وتميزت الحصيلة المرحلية للبرنامج الاستعجالي بقطاع التعليم العالي بتوقيع 17 عقدا للتنمية أمام صاحب الجلالة بين الدولة والمؤسسات الجامعية، وبتحقيق أهداف مبادرة 10.000 مهندسا بنسبة 97% ومبادرة 3300 طبيبا بنسبة 42% ، وتحسين الإنتاج العلمي وهيكلة التكوين بالبحث من خلال إحداث 51 مركزا لدراسة الدكتوراه.
 
وأبرز السيد الوزير أهم المؤشرات المرتبطة بالدخول المدرسي والجامعي 2010-2011، حيث بلغ العدد الإجمالي للتلاميذ 6.443900 تلميذا وتلميذة، منهم 4.028863 بالابتدائي و1.507110 بالثانوي الإعدادي و907927 بالثانوي التأهيلي. فيما وصل عدد الطلبة بالمؤسسات الجامعية 357.000 طالبا وطالبة.
كما عرفت مبادرة مليون محفظة زيادة مهمة في أعداد المستفيدين وصلت إلى أكثر من أربعة ملايين مستفيدا ومستفيدة، منهم 91% بالسلك الابتدائي و9% بالسلك الإعدادي.
 
وأشار السيد الوزير في عرضه إلى الأوراش ذات الأولوية بالنسبة لسنة 2010-2011 ، منها تعزيز كفاءات الموارد البشرية ومواصلة الجهود لتوجيه التلاميذ إلى الشعب العلمية والتقنية والارتقاء بالتميز وإرساء مقاربة مندمجة لتأمين الزمن المدرسي بالمؤسسات التعليمية، إضافة إلى مراجعة المناهج والتعبئة الاجتماعية حول المدرسة، وملاءمة التكوين مع حاجيات الاقتصاد وتحسين الحكامة وتقوية الاستقلال الذاتي للجامعات والارتقاء بخدمات الحياة الطلابية.

http://www.madrassaty.com/play-4982.html

Partager cet article

Commenter cet article