Le blog d'education et de formation

: الوضعية الإدماجية

3 Juillet 2010 , Rédigé par mazagan Publié dans #مستجدات تربوية

تعريف الوضعيّة الإدماجيّة

 

مجموعة معلومات وبيانات مقدمة ضمن سياق، تتطلّب من المتعلّم إيجاد التمفصلات لربطها وتنسيقها بطريقة مدمجة من أجل إنجاز مَهمَّة مُحددَّة منتجوها غير معروف مسبقا (Xavier Roegiers)

 

مكوّنات الوضعيّة الإدماجيّة

 

 السياق: يصف المحيط الّذي تتموقع فيه الوضعية،

 السند: مجموع العناصر المادية أو الافتراضية أو الحقيقية الّتي تقدّم للمتعلّم لمعالجتها من أجل إنجاز المطلوب،

 الوظيفة: تحدّد الغرض من الإنتاج المنتظر،

 التّعليمات: هي توجيهات صريحة تقدّم للمتعلّم لإنجاز المطلوب.

 

خصائص الوضعيّة الإدماجيّة

 

وجيهة: في علاقة عضوية بالكفاية المستهدفة

 مركّبة: تستدعي تعبئة مجموعة من الموارد

 خاصّة: متّصلة بمجال دراسي ما أو بمادّة دراسيّة معيّنة

مخلخلة/ مفقدة للتوازن:لا يعرف المتعلّم مسبقا أيّة موارد سيوظّف وأيّة تمفصلات  سيعتمد

 هادفة: تتغيّى إنتاجا منتظرا

 محفّزة: بمعنى دالة وذات وظيفة اجتماعية

قابلة للتقويم

 

منهجية التعامل مع الوضعية المركبة

 

أربع مراحل:

 تقديم الوضعية (استقراء العنوان، السياق، الأسناد، التعليمة،

فهم مواصفات العمل المطلوب. تعاقد بخصوص العمل المراد إنجازه)

إنجاز العمل المطلوب ( التّأكيد على العمل الفردي )

 التحقق من جودة الإنتاج (التحقّق من مراعاة المواصفات، مقارنة قيمة الإنتاج بالإنتاج المنتظر )

 المعالجة وتطوير الإنتاج (التصحيح الذاتي، تحسين الإنتاج )

 

أدوات التعامل مع الوضعية المركبة

الأداة

مرحلة الاستعمال

لماذا

بطاقة الاستثمار

تقديم الوضعية والإنجاز

لتدبير محكم لحصة فهم الوضعية ومتابعة الإنجاز

شبكة التحقق

 

تقديم الوضعية

للتعاقد مع التلميذ بخصوص مواصفات العمل المطلوب

الإنجاز

لمصاحبة التلميذ خلال الإنجاز

التحقق

 

- لتحقق التلميذ أو زميله أو الأستاذ من مطابقة العمل للمواصفات التي تم التعاقد بشأنها

- لمعرفة قيمة الإنتاج مقارنة مع العمل المنتظر

 

المعالجة وتطوير الإنتاج

الرفع من جودة الإنتاج دون الابتعاد عن مواصفات العمل المطلوب

شبكة التصحيح

مرحلة 3و4 وضعية رقم 2 فقط

إسناد النقطة

المعالجة

 

 

المرجع مصوغةبيداغوجيا الادماج

Partager cet article

Commenter cet article

Partager cette page Facebook Twitter Google+ Pinterest
Suivre ce blog