Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

تأثير البرنامج الاستعجالي على منظومة التعليمية لازال محتشما

7 Juin 2010 , Rédigé par mazagan Publié dans #مقالات واخبار

تأثير البرنامج الاستعجالي على منظومة التعليمية لازال محتشما

أحمد حموش

 كثر الحديث، مؤخرا، عن تأثير إيجابي للبرنامج الاستعجالي على الباكلوريا، ما تعليقكم؟
 المؤكد أن تتبع الموضوع يؤكد لنا أن تأثير البرنامج الاستعجالي على المنظومة التعليمية في البلا

د ما يزال محتشما، وكملاحظات سريعة يمكننا القول بأن التركيز يتم فقط على الابتدائي، وقد آن الأوان بالنسبة للمرحلة الثانوية كي تتم إعادة النظر في نظام التقويم في اتجاه أن يصبح أكثر عقلانية ويستجيب لمتطلبات الواقع التعليمي في هذه المرحلة. يجب أن يشكل فرصة للتلميذ لا عرقلة له، إذ إن الممارسة أثبتت أن تلاميذ السنة الأولى يجتازون الامتحان الجهوي الذي يؤهلهم للسنة الثانية وهو امتحان يركز على المواد الأدبية، في حين يجدون صعوبات جمة في السنة الثانية التي يمتحنون فيها في المواد العلمية بشكل خاص. وما يحدث هو أن التلاميذ الذين يجتازون السنة الأولى إلى السنة الثانية يثقل كاهلهم بالمواد التي لم يحصلوا على المعدل المطلوب فيها، الأمر الذي يجعل نسبة كبيرة منهم تفضل تكرار السنة اختياريا حتى لا يعانون أكثر مع الباكلوريا.
 
 كيف تتوقعون نتائج الباكلوريا لهذه السنة؟
 أتوقع أن تكون النتائج أقل من 44 في المائة بالنسبة للشعب العلمية و22 في المائة للشعب الأدبية وهي النتائج التي تم تحقيقها في السنة الماضية. في نظري هذه النسبة يجب أن تدرس مقارنة مع مستويات التلاميذ في التعليم الخاص الذين لديهم مؤهلات أكثر من التلاميذ الذين يدرسون في المدارس العمومية من حيث ظروف الدراسة والبرامج التكوينية والمناهج البيداغوجية. 
 
ما المطلوب عمله من طرف الوزارة والشركاء التربويين؟
 المطلوب إنجاز دراسة على شاكلة الدراسات التي اهتمت بالمرحلة الابتدائية، ربما يتم اتهام المهنيين والخبراء بالانطباعية والاعتماد على الآراء وليس على معطيات موضوعية واضحة، والدراسة من شأنها توضيح الحقائق، سواء تعلق الأمر بالتعليم العمومي أو الخاص. سمعنا أن الوزارة بدأت مثل هذا العمل في الجذع المشترك، لكننا نعتقد أنه يجب أن يستمر في جميع المستويات، ويجب أن تنشر الدراسة وتكون محط نقاش عمومي. أيضا يجب إعادة النظر في المناهج التربوية والاختيارات البيداغوجية، كما يجب رد الاعتبار إلى رجل التعليم من حيث التكوين والتأهيل والأوضاع الاجتماعية.
 
رشيد الجرموني - باحث في علم الاجتماع التربوي


http://www.almassae.press.ma/node/2743

Partager cet article

Commenter cet article