Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

أشغال الندوة الوطنية الخامسةللمركز التربوي بالجديدةفي الصحافة المغربية،

28 Mai 2010 , Rédigé par mazagan Publié dans #مقالات واخبار

المغربيـة : 05.17. 2010

                 

الجديدة : أحمد مصباح

 

100 أستاذ يناقشون بالجديدة أبعاد منظومة التكوين

 

 

 

جانب من المشاركين في الندوة

 

جرت بالمركز التربوي الجهوي بالجديدة، على امتداد يومين، أشغال الندوة الوطنية الخامسة، حول موضوع "منظومة التكوين في ضوء المخطط الاستعجالي" والتي نظمها المركز التربوي الجهوي بالجديدة، والجمعية الوطنية للأساتذة المكونين بالمراكز التربوية الجهوية، تحت إشراف الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة دكالةـ عبدة، والنيابة الإقليمية لقطاع التعليم المدرسي بالجديـدة.

شارك في أشغال هذا الملتقى الوطني المنظم نهاية الأسبوع الماضي 13 مركزا تربويا، و100 أستاذ مكون، من مختلـف جهـات

 المملكة، إذ عرفت أشغال اليوم الأول 4 جلسات، تميزت الجلسة الأولى بإلقاء المنظمين والمشرفين على الندوة كلمات الافتتاح، فيما تناولت الجلسة الثانية التي سير أشغالها الدكتور حسن قرنفل "البعد الاستراتيجي التنظيمي للتكوين"، وانصبت على 4 مداخلات، قاربت المداخلة الأولى "تعزيز كفاءات الأطر التربوية" للمتدخل الدكتور ميلود الهاشيمي، من الوحدة المركزية لتكوين الأطر، والمداخلة الثانية حول "نحو مشروع لتحسين جودة التكوين بالمراكز التربوية الجهوية" للأستاذ أحمد أميني/ مدير المركز التربوي الجهوي بالجديدة، والمداخلة الثالثة حول "أرضية لوضع معايير وطنية للتكوين الأساس والتكوين المستمر" للمتدخل الدكتور ميلود أحبادو ، والمداخلة الرابعة حول "المراكز التربوية الجهوية من خلال النصوص القانونية والآفاق المنتظرة" للمتدخل الدكتور محمد العمراني.
وسير الأستاذ أحمد حميد أشغال الجلسة الثالثة التي تناولت "البعد التربوي للتكوين"، وانصبت على 5 مداخلات، تناولت المداخلة الخامسة "انتظارات منظومة التربية والتكوين من البحث والتجديد؛ للمساهمة في إبداع نموذج تربوي مستجيب للتطلعات" للمتدخل الدكتور فؤاد شفيقي، والمداخلة السادسة حول "التكوين المستمر بين التأطير المرجعي والممارسة الميدانية" للمتدخل الأستاذ جمال بوزوز، والمداخلة السابعة حول "رهانات التكوين الأساس بالمراكز التربوية الجهوية" للمتدخل الدكتور محمد أمزيان، وتناولت المداخلة الثامنة "تصورات حول المسالك الجامعية المتخصصة في الإجازات المهنية" للمتدخل الدكتور عبد الجليل بادو، والمداخلة التاسعة حول "التقويم البعدي لمخرجات المراكز التربوية الجهوية" للمتدخل الدكتور محمد بنلحسـن.                                                        

وخصصت الجلسة الرابعة لمناقشة عامة، انخرط فيها المتدخلون، والفاعلون التربويون، والأساتذة المكونون. وعرفت الجلستان الخامسة والسادسة (الختاميتان)، تشكيل ورشات، اشتغلت على "اقتراح تدابير وإجراءات من أجل تحسين جودة التكوين الأساس، والتكوين المستمر، والبحث التربوي".

واختتمت الندوة بعرض أعمال الورشات الثلاث، التي صدر بخصوصها اقتراح إجرائي، يرمي إلى تجميع المداخلات والنتائج والتوصيــات، وتنقيحهــا، وتوحيــد صياغاتهــا بطريقـــة تقريريـــة،

مــع الاحتفــاظ بالتقاريــر الأصليــة، وإرسالهــا إلــى المشاركيــن

 

والمتدخلين في الندوة الوطنية الخامسة حول موضـوع "منظومـة

التكوين في ضوء المخطط الاستعجالي"،ناهيك عن نشرها على موقع إلكتروني بالشبكة العنكبوتية، وعد الناطق باسم الجمعية الوطنية للأساتذة المكونين بالمراكز التربوية الجهوية، بخلقه في أجل أقصاه شهـر.

Partager cet article

Commenter cet article