Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

التوقيع على اتفاقية شراكة للارتقاء بتدريس العلوم والتكنولوجيات

22 Mai 2010 , Rédigé par mazagan Publié dans #مقالات واخبار

معالي وزير التربية الوطنية يترأس مراسيم التوقيع على اتفاقية شراكة للارتقاء بتدريس العلوم والتكنولوجيات


تثمينا للجهود المخلصة والدؤوبة التي ما فتئت وزارة التربية الوطنية تبذلها للرفع من جودة التربية والتعليم والرقي بتدريس العلوم والتكنولوجيات، ترأس معالي وزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، الدكتور أحمد  اخشيشن، رفقة السيدة كاتبة الدولة لقطاع التعليم المدرسي، لطيفة العبيدة، والسيد عمر الفاسي الفهري أمين السر الدائم لأكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات، وبحضور كل من رئيسي ديواني معالي وزير التربية الوطنية والسيدة كاتبة الدولة المكلفة بقطاع التعليم المدرسي وعدد من سامي الشخصيات  بأكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات بالرباط يوم الثلاثاء 18 ماي 2010  مراسيم التوقيع على اتفاقية شراكة ة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي وأكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات بالرباط، تروم تشجيع ودعم التمدرس  في مجال التربية والتكوين، خاصة بالمسالك العلمية والتكنولوجية.

ويندرج تنظيم هذا الملتقى العلمي، ضمن تفعيل توجهات ومقتضيات البرنامج الاستعجالي  الرامية إلى ترسيخ ثقافة التميز وتشجيع المتميزين على الانخراط في المسالك العلمية والتكنولوجية بما فيها أسلاك التكوين في مجالي البحث والتدريس.

 وللإشارة فقد تم، بموجب الاتفاقية، الاتفاق على تنظيم مجموعة من الأنشطة التربوية وإعداد محتوياتها وتتبع سير إنجازها وتقييمها، مع إنجاز أبحاث علمية وتنظيم لقاءات مشتركة تروم النهوض بالمنظومة التربوية في مجال تدريس العلوم والتكنولوجيات، ومنح جوائز تشجيعية للمتعلمين المتفوقين في المباريات العامة الوطنية والمباريات الجهوية التي ستتولى وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي تنظيمها وإعداد خطة تواصلية وإخبارية بشأنها، كما تتولى الوزارة عملية الإشراف على تتبع المتفوقين والمستفيدين من الجوائز والمنح الدراسية طيلة مسارهم الدراسي والمهني.

هذا، وقد تعهد الطرفان بإعداد تقرير سنوي مشترك يبرز حصيلة الإنجازات وأثرها على الرفع من النتائج الدراسية للفئة المستهدفة، كما يبرز الإكراهات التي واجهت تنفيذ مقتضياتها.

والجذير بالذكر، أن الملتقى العلمي حول تدريس العلوم  شكل قيمة رمزية مضافة في إذكاء الحماس وتكثيف الانخراط حول تشجيع ثقافة التميز والمتميزين وتزويدهم بخلفية نظرية متينة في المعارف الأساسية وإكساب المتميز مهارات الحياة النافعة المرتبطة بالعلم والتكنولوجيا، وإعداد قيادات واعدة للمستقبل، وتنمية الموهبة والإبداع واستثمار طاقات المتميزين إلى أقصى حد وتنمية شخصية المتميز من خلال تعزيز ثقته بنفسه وبقدراته وتطوير نظرته للمستقبل والتخطيط له، وتهيئة المتميز لمواجهة التحديات التي قد تواجه وتطوير مهارات التفكير والبحث العلمي عنده.

 

 

 

 

 http://www.madrassaty.com/play-3392.html

Partager cet article

Commenter cet article