Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

التعليم الاولي :المبادئ البيداغوجيّة

1 Novembre 2009 , Rédigé par mazagan Publié dans #التعليم الاولي

تجمع بيداغوجيا الّتربية قبل المدرسيّة بين عدّة أبعاد أساسيّة،

 - فهي بيداغوجيا شاملةونشيطة وفارقيّة،

 - وهي بيداغوجيا مُتمحورة بالأساس حول الطفل

تقوم بيداغوجيا الّتربية قبل المدرسيّةأساسا على عدّة مبادئ يمكن إيجازها في ما يلي

(مكوّنات شخصيّته في تفاعل مستمرّ وفي وضع نشيط مستديم)

. بيداغوجيا تستند على مراعاة الفوارق : أنّ الفوارق بين الاطفال كثيرة ومتعدّدة، فنسق النموّ وإيقاع الّنشاط وسمات الشخصيّة وطبيعة العلاقات الاجتماعيّة والقدرة على الّتواصل وطريقة التكيّف مع المستجدّات ومع الآخرين تختلف من طفل إلى آخر.

هي بيداغوجيا فارقية  تراعي مختلف  الفوارق بين الاطفال وتّتجه إلى كلّ طفل في إفراديّته باعتبار أّنه ذات مختلفة عن الآخرين لذاعلئ المربّي أن يتواصل مع كلّ واحد ويرافق كلّ طفل دون أن يتخّلى عن متابعة كامل المجموعة.

. بيداغوجيا ترتكز على الإيقاظ.

تتزامن فترة الّتربية قبل المدرسيّة مع المرحلة العمريّة التي تّتسع فيها مجالات اهتمام الطفل ويزداد فيها توقه إلى التعرّف والا ّ طلاع والاستكشاف.....لذا علئ هذه البيداغوجيا المعتمدة أن تساير هذا الّتوق الطبيعي الطبيعي لدى الطفل وتعمل على صقله وتهذيبه عبر توفرله محيطا تربويا ثريّا ومثيرا يسمح له بالممارسة والاستكشاف..........

بيداغوجيا تقوم على اللّعب :

يشكل الّلعب نشاطا مفضّلا لدى الطفل، فعبره يُرضي ميولاته، ويحّقق رغباته،وينمّي معلوماته، ويكتشف قدراته، ويثبت ذاته بما يكسبه الاستقلاليّة والتدرّب

على ممارسة مختلف الأدوار الاجتماعيّة والّتواصل مع الآخرين والّتعبير عن مختلف أحاسيسه وعواطفه...

ان الأنشطة المقامة على الّلعب تكتسي أهميّة كبرى بالّنسبة إلى الّتربية قبل المدرسيّة.

"

"ان الّلعب يساهم بشكل كبير في تنشيط الطفل وتحفيزه على المشاركة الّتلقائيّة في مختلف الأنشطة مع إشعاره بالسّعادة والفرح ......."

 

ملاحظة. 

علئ المربّي والمربيةان يعملا على إدراك مكانة الّلعب وأهميّته البيداغوجيّةفي التربية قبل المدرسية دون أن يجعلا منه المدخل الأوحد لكلّ نشاط والوسيلة المطلقة لبلوغ كلّ هدف.

...

 

. بيداغوجيا تقوم على الحميميّة والتّواصل اللاّمشروط مع الاطفال :

تعتبر الحميميّة والوديّة والّتلقائيّة من السّمات المميّزة لمختلف العلاقات السّائدة داخل الفضاءات المخصّصة للّتربية قبل المدرسيّة علئ العموم اذ يسهم ذلك في إشعار ا الطفل بالطمأنينة وتحفّيزه إلى المبادرة ويشعره بالّثقة في الّنفس وبرغبة في الّتواصل مع الآخرين والّتعبيرعن مختلف مشاعره وآرائه دون خجل أو تردّد أو حذر..

 

انّ الّتربية قبل المدرسيّة، (خاصّة السّنةالّتحضيريّة منها)  تدرب الطفل على تشرّب الّنظام وممارسة السّلوك المنظم واستبطان القواعد الاجتماعيّة وذلك من خلال مختلف ما يمارسه من الأنشطة الّتربويّة وماينجزه من المشاريع في شّتى المجالات...

 

ab_mohamed97

 

Partager cet article

Commenter cet article