Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

الإسعافات الأولية1/2

23 Mai 2009 , Rédigé par mazagan Publié dans #مقالات واخبار

التعريف :-
الإسعافات الأولية هى العلاج الطارئ عند حدوث إصابات أو أمراض والتى يتم عملها لحين الحصول على خدمة طبـية متخصصة عند وصول الطبـيب أو نقل المريض أو المصاب إلى المستشفى .

يجب على كل فرد الإلمام بأسس الإسعافات الأولية التى تمكنك من القيام بإسعاف الحالات التى تقابلك سواء فى المنزل أو الشارع .
الهدف من الإسعافات الأولية :
- إنقاذ الحياة .
- علاج الصدمة .
- تخفيف أو إزالة الألم .
- منع حدوث مضاعفات ومزيد من الإصابة .


مكونات الحقيبة :-
1- الأدوات :
ترمومتر طبى - مقص صغير للشاش - ملقاط وجفت – سرنجات بلاستيك معقمة أحجام 2 سم ، 5 سم ، 10 سم ويحتفظ على الأقل باثنين من كل حجم - شرائح مشمع لاصق - لفة مشمع لاصق طبى - رباط ضاغط – أربطة شاش - قطن طبى .

2- الأدوية :
(أ) أقراص : أسبرين : للصداع
جليفانان : للصداع والآلام المختلفة
باسكوبان : للمغص
فلاجيل – انتوسيد : للإسهال
تافاجيل : للحساسية
كوزافيل – نوفلو – كونتاك فلو – فلورست : للبرد والأنفلونزا
داى نيترا – انجسيد : لآلام الصدر والقلب

(ب) لبوسات :
سبازمو سيالجين : للحرارة والمغص
جلسرين : للإمساك
بركتوسيديل – يوهيموران : للبواسير
ملاحظة :
1- تحفظ جميع اللبوسات بالثلاجة فى الرف السفلى .
2- يوفر الحجم الصغير من اللبوس للأطفال والحجم الكبير للبالغين .
(ج) مرهم لوكاكوريتن : للحساسية
(د) غسول كالامينا : للحساسية
(هـ) قطرات :
بريزولين – سلفا – فينيكول : لالتهاب العين
(و) مطهرات :
بيتادين – سافلون مائى (يخففان بمقدار خمس مرات قبل الاستعمال) : لتطهير الجروح .
بودرة سلفا : لتطهير الجروح الملوثة
(ز) استنشاقات :
محلول النوشادر الطبى : للإفاقة والإنعاش .

المبادئ الأساسية للإسعافات الأولية
أ – التشخيص :
1- تأكد أولاً من سلامتك الشخصية حتى لا تكون أنت الضحية التالية .
2- كن هادئاً وتصرف بحكمة وعرف بنفسك للمصاب ومن حوله وإمنع تجمع الناس حول المصاب .
3- إبعد المصاب عن مصدر الخط [ حريق – غازات – كهرباء – سقوط مبانى ] أو أبعد مصدر الخط رعن المصاب .
4- إبدأ فى تقييم حالة المصاب وإجمع المعلومات الكافية عن سبب الإصابة وأعراض من المصاب نفسة إذا كان واعياً أو من أهله أو المتواجدين فى مكان الحادث إذا كان فاقداً للوعى .
ب- : العلاج :-
1- قم بالرعاية المناسبة حسب الأولوية وخطورة الإصابة وتكون الأولية كما يلى :-
- إنعاش القلب والتنفس فى حالة توقفهما .
- العمل على وقف النزيف إن وجد .
- العمل على تثبيت الكسور .
- معالجة الصدمة .
- معالجة وإزالة الألم .
2- ضع المصاب فى وضع سليم وصحيح فى حالة الغيبوبة يوضع فى وضع الإستلقاء أو على جانبه أو ظهره ورأسه إلى جهة واحدة .
3- يجب تغطية الجروح حتى يمنع التلوث .
4- حل الملابس من الجزء السليم أولاً وفى حالة تمزيق الملابس يراعى تمزيقها من مكان الحياكة .
5- لا تعطى أى شئ بالفم إذا كان المصاب فاقد الوعى أو به جرح نافذ فى البطن وكذلك فى حالة النزف أو القئ .
6- إذا تقيأ المصاب فيجب أن تخفض رأسه مع إدارة الوجه على أحد الجانبين لمنع القئ من الوصول إلى الرئتين فإذا لم يكن المصاب فى تمام الوعى وهناك إضطراب فى التنفس يصبح من الضرورى إزالة القئ من الفم بالأصابع أو بقطعة من القماش مع نزع أى شئ غير ثابت مثل الأسنان الصناعية .
7- يجب تغطية جسم المريض حتى يظل جسمه دافئاً .
نقل المصاب :-
1- أطلب المساعدة الطبية فوراً لنقل المريض إلى أقرب مستشفى .
2- يجب أن يظل المريض أو المصاب مستلقياً ويتم تحريكه فقط فى حدود الضرورة القصوى ويتم ذلك برفق مع الإستعانة بوسائل والأفراد المتواجدين . يجب ألا يتم تحريك المريض فى حالة إحتمال حدوث إصابة فى الرقبة أو الفقرات كما يجب تجبير الكسور قبل تحريك المصاب.
3- فى حالة الحوادث يجب الإحتفاظ بالشهود وتبليغ الشرطة والعمل على إستجواب المصاب فقد يتوقف قبل وصول الشرطة كما يجب الإحتفاظ بكل شئ وجد بجوار المصاب مثل العقاقير .
4- تدون جميع البيانات والمعلومات عن المصاب والإصابة والإسعافات الأولية التى تمت بخط واضح وأسلوب مرتب وذلك لمساعدة الطبيب فى تقييم الحالة وإعطاء العلاج اللازم بعد ذلك .
5- لا تشخيص وفاة شخص إلا إذا أجمع أكثر من شخص على العلامات التالية :
- عدم الإحساس بأى نبق – عدم سماع أى أصوات عند وضع الأذن على صدر المريض – توقف التنفس – أن تكون العين غائرة وعليها غشاوة
- برودة الجسم وتناقص فى الحرارة مع مرور الوقت .
- صلابة الجسم وتحدث بين 3 أو 4 ساعات بعد الوفاة .
ويجب عدم الإستهانة بالإصابة أو إعتبارها إصابة بسيطة فى الحالات الآتية :
1- فقدان الوعى
2- إحتمال وجود نزيف داخلى
3- الجروح الطفيفة
4- الجروح القريبة من المفاصل وإحتمال وجود كسور
5- وجروح حروق أكثر من 20 % من مساحة الجسم
6- إصابات العين .
فحص المصاب غير الواعى :-
1- التنفس : نستمع لحركة الهواء وذلك بوضع اليد على عضلة الحجاب الحاجز نلاحظ بسرعة العمق هل هو منقطع أو يتم بصعوبة وهل هو مندفع مع الإفرازات .
2- النزيف : نفحص المصاب وما حوله بدقة للتأكد من وجود علامات نزف ظاهرة وفى نفس الوقت نلاحظ أى علامة أخرى على الملابس ثم نتحسس بسرعة ودقة براحة اليد جسم المصاب .
3- لون الوجه : إذا كان شاحباً يجب ملاحظة الشفاه فيما كانت شاحبة أيضاً ونلاحظ وجود العرق البارد على الوجه أو الجبين .
4- النبض : نأخذ النبض لمدة 15 ثانية نلاحظ سرعة النبض وقوته علماً بأن المعدل الطبيعى 72 مرة فى الدقيقة الواحدة .
5- الجلد : نضع اليد داخل الملابس ونلاحظ درجة الحرارة وفيما إذا كان الجلد جاف أو لزجاً أو رطباً .
6- الرائحة : نلاحظ أى رائحة غريبة ولا نخطئ باستنشاق رائحة الكحول .
7- عمر المصاب : ملاحظة العمر التقريب وبصورة خاصة إن وجدت علامات إحتشاء عضلة القلب أو توقف القلب .
التجهيزات والأدوات اللازمة للقيام بالإسعافات الأولية :-
1- المطهرات مثل صبغة اليود , البيثادين – ديثول – محلول بوريك مرهم للحروق – قطرة مطهرة للعين – فازلين معقم .
2- المنبهات : مقطر النشادر – كورامين – نقط وقطارة – أمبول كورامين .
3- المسكنات مثل البثدين .
4- أربطة بأحجام مختلفة وأربطة ضاغطة .
5- شاش أو قطن معقم و نظيف وجبائر صغيرة .
6- مقص غيار .
7- ميزان حرارة .
8- مشمع لاصق .
9- جهاز ضغط وسماعة ان امكن.
قواعد إعطاء الدواء :-
- التأكد من إعطاء الدواء الصحيح بالجرعة المقررة و الطريقة السليمة وتدوين وقت الإعطاء
- غسل اليد جيداً قبل لمس الدواء .
- عدم إعطاء أى دواء تغير لونه أو رائحته .
- عدم خلط دواء مع آخر .
- من الأفضل إعطاء بعض الماء بعد إعطاء الدواء بالفم .
- من الضرورى التأكد من إسم الدواء قبل إعطائه للمريض وعدم إعطاء أى دواء بدون عنوان واضح أو بدون عنوان.
- التأكد من معرفة طبيعة الدواء والنتائج المتوقعة منه وعلامات الجرعة الزائدة عن المقرر .
- يجب إعطاء الدواء للمريض مع ملاحظة تاريخ انتهاء صلاحية الدواء وذلك بقراءة البطاقة الموضوعة على الدواء .
الأربطة :
" الرباط الإسطوانى " يستعمل لتثبيت الضماد جيداً فى مكانه فوق الجرح لذلك يجب وضعه بطريقة محكمة ولكن بدرجة معتدلة بحيث لا يتعارض مع الدورة الدموية بحيث يفحص بالأصابع من وقت لآحر لاكتشافه أى برودة أو تورم أو لون أزرق أو فقد الإحساس إذا ظهر أى من هذه الأعراض يجب التخفيف من إحكام الرباط فى الحال
رباط الصدر والظهر :
يستعمل رباط مثلث الشكل , تثبيت ضمادات الجروح والحروف فى الصدر أو الظهر والطريقة المثبته فى حالات جروح الصدر هى :-
1- يوضع رأس الرباط المثلث فوق الكتف ثم يترك باقى الرباط بحيث يغطى الصدر وبحيث يكون نصف القاعدة تحت رأس المثلث .
2- تثبيت قاعدة الرباط إلى أعلى بحيث يكون كافياً لتثبيت الضماد ثم يربط الطرفين عند الظهر تحت العظم الكتف ويجب يكون أحد الطرفين طويلاً والآخر مقي .
3- يربط الطرف الطويل مع رأس المثلث لأعلى عند الكتف .
رباط الصدر أو البطن :
1- قد يستخدم هذا الرباط لتثبيت الضمادات الكبيرة والضخمة فى مكانها .
2- قد يستعمل لهذا الغرض قطعة من القماش أو ملاءة سرير أو فوطة حمام كبيرة يوضع الرباط تحت المصاب ثم يثبت من الأمام باستعمال دبابيس يجب أن يوضع رباط أو شريط حول الرقبة للإبقاء على الربط فى مكانه .
رباط الكتف أو الورك :
يستعمل هذا النوع لتثبيت الضماد المغطى لجروح أو حروق الكتف والورك يستعمل رباط مثلث ورباط معلق بالرقبة معاً من الممكن عمل الرباط المعلق بالرقبة وذلك بثنى الرباط المثلث لتحويله إلى شريط رفيع أو قد يستعمل رباط إسطوانى أو أربطة عنق أو خام .
إسعاف وعلاج الجروح :
1- يوضع المريض فى وضع مناسب
2- تغسل الأيدى جيداً
3- تجهز الأدوات اللازمة لعمل الضماد
4- ينظف الجرح بقطعة مبللة بالماء والصابون ويكون اتجاه التنظيف من حول الجرح إلى الخارج ومن أعلى إلى أسفل
5- يطهر الجرح بمطهر مثل الميكروكروم المائي ولا تستعمل المطهرات التى يدخل فى تركيبها الكحول لأنها تؤدى إلى تهيج الأنسجة
6- يغطى الجرح بالشاش والقطن المعقم ويثبت برباط
7- فى حالة النزف يوضع رباط ضاغط مع رفع العضو المصاب لحين نقله إلى المستشفى
8- معالجة الصدمة إذا كانت مصاحبة للجرح .
9- فى حالة وجود إحتمال إصابة بالأعضاء الداخلية تتخذ الإجراءات فوراً لنقل المريض إلى المستشفى .
10 – فى حالة إحتمال وجود كسور مصاحبة للجرح يغطى الجرح ثم توضع جبيرة لمنع حركة العضو المكسور .
11- إعطاء المهدءات والمسكنات إذا كان هناك ألم وكذلك المضادات الحيوية .
12- فى حالة وجود أجسام غريبة مثل الزجاج يحبب عمل رباط من منديل وتحويط المكان الموجود فيه الجسم الغريب ثم ربطه برباط بدون إحكام لمنع زيادة غرس الجسم الغريب فى الأنسجة مع العمل على إعطاء لقاح ( التيتانوس )
يجب عدم غسل وتنظيف الجروح العميقة وخاصة التى تصل إلى العظام والتى تتطلب عمل غرز وتدخل الطبيب فقط يغطى الجرح بقطعة ضماض معقمة أو نظيفة

ويجب أن تتذكر دائماً عند إسعاف الجروح الشديدة :
1- عدم غسل الجرح
2- عدم محاولة إزالة الشزاية المعدنية أو الزجاجية إلا إذا كانت سطحية ويمكن إزالتها بسهولة
3- عدم وضع أى مطهر فى الجرح .
4- عدم لمس الجرح بالأيدى عند رفع أى أجسام غريبة من الجرح تستعمل قطع من الضماد المعقم .
5- عدم ترك الجرح معرضاً للهواء .
6- ِإذا كان الجرح بسبب طلق نارى نبحث عن جرح خروج المقذوف وعادتاً يكون أكبر من جرح الدخول .
7- وفى هذه الحالة يحتمل أن يوجد كسر بالعظام مسبباًُ نزيف داخلى
النزف :-
هو خروج الدم من الأوعية الدموية نتيجة لتمزقها .
الأسباب :-
1- إصابة مباشرة لجدران الأوعية الدموية قد يكون بسبب جرح أو عملية جراحية .
2- مرض يصيب جدران الأوعية الدموية بسبب تلوث أو نقص فيتامين (ج) .
3- أمراض الدم مثل الهيموفيليا – نقص فيتامين (ك) – البريبرى .
أنواع النزف :-
يقسم النزف حسب مكانه – موضعه – مصدره – وقت حدوثه .
1- حسب الموضع :-
أ- نزف خارجى أى يمكن رؤيته مثل نزف الأنف – نزف الفم – قيئ دموى ن – نزف من قطع بالجلد .
ب – نزف داخلى أى لا يمكن رؤيته بالعين لأنه يكون داخل تجويف الجسم مثل النزف داخل تجويف البطن – تجويف الصدر ...... إلخ
2- حسب المصدر :-
أ – نزف شريانى : أى من شريان دموى ويكون الدم أحمر فاتح اللون لوجود الأكسجين ويخرج الدم على دفعات تتوافق مع القلب وقد ينزف المصاب حتى الموت فى حالة القطع الريانى .
ب- نزف وريدى : أى من وريد دموى ويكون أحمر قانى ( غامق ) لقلة الأكسجين ووجود ثانى أكسيد الكربون ويخرج الدم بإستمرار وبدون ضغط .
ج- نزف شعيرى : أى من الشعيرات الدمويةة عندما يكون الجرح سطحياً ويخرج على هيئة نقط – يتوقف على هيئة نوع من النزف فقط بالضغط البسيط لفترة حتى يتجلط الدم .
3- حسب وقت حدوثه :
أ- نزف أولى : يحدث بعد الإصابة مباشرة أو أثناء العمليات الجراحية نتيجة قطع الأوعية الموية .
ب- يحدث بعد ايام من الإصابة أو العملية الجراحية وسببه تآكل الجلطة التى تتكون نتيجة لتقيح الجروح أو تلوثها .
ج- نزف تفاعلى :
يحدث خلال الـ24 ساعة الأولى بعد الإصابة أو الإجراء الجراحى ويسببه نزف الأوعية الدموية الصغيرة التى لم تكن تنزف نتيجة لهبوط الضغط فعندما يعود الضغط الدموى لمعدله الطبيعى تبدأ هذه الأوعية فى النزف نتيجة لإنزلاق الربط الذى تم أثناء العمل الجراحى .
علامات وأعراض النزف :-
1- أعراض موضعية مثل ظهور الدم من الجرح أو فتحات الجسم .
2- شحوب مع تعرق بارد ولزوجة عند اللمس وذلك نتيجة لتقلص الأوعية الدموية السطحية .
3- انخفاض درجة الحرارة قد تصل إلى 35 درجة أو أقل .
4- النبض سريع وضعيف قد يصل إلى 140دقة فى الدقيقة ومع زيادة النزف تضعف الدقات وتقل قوتها .
5- انخفاض فى ضغط الدم .
6- تنفس سطحى وسريع نتيجة لانخفاض كرات الدم الحمراء والهيموجلوبين وبالتالى يتم حمل الأكسجين إلى الأنسجة .
7- قلق وتوتر .
8- الشعور بالظمأ مع جفاف الفم نتيجة لنقص السوائل .
9- اتساع حدقة العين مع وجود زغلله بالنظر .
10- هذيان وقد يصل إلى حالة الإغماء مع سماع أصوات بالأذن نتيجة لعدم وصول الدم إلى المخ .
إسعاف النزف :-
أولاً : النزف الخارجى :-
1- الراحة والهدوء للمصاب ووضعه مستلقياً على ظهره .
2- يكشف موضع النزف بنزع الملابس أو شقها لمساحة مناسبة .
3- يوضع المريض فى وضع الاستلقاءعلى الظهرلإعطاء فرصة للدم للوصول إلى المخ .
4- لا يعطى المصاب أى شئ فى الفم .
5- ملاحظة الممرات الهوائية والعلامات الحياتية أو أى أعراض تظهر على المصاب .
6- إذا أمكن رفع العضو الذى ينزف إلى أعلى هذا الوضع بمفرده يمكن أن يقلل أو يوقف النزف فى حالة كثيرة أما إذا كان المنزف يحدث من أحد جانبى الجسم فأدر هذا الجنب بحيث يصبح إلى أعلى .
7- يضغط على مكان الجرح بضماده عريضة وسميكة مع ربطها فى مكانها برباط ضاغط ويجب أن يكون الضماد أكبر بقليلاً من الجرح .
ثانياً النزف الشريانى الشديد :-
1- الضغط المباشر فوق الجرح للسيطرة على الجرح .
2- إذا لم يؤدى الضغط المباشر إلى توقف النزف إضغط أعلى الجرح قليلاً وفى حالة عدم توقف النزف أضغط على الشريان من نقط الضغط الشريانى ويمكن تحديد هذه الشرايين بجس النبض فى هذه الأماكن .
3- إذا لم يتوقف النزف بالمحاولات السابقة يستعمل ضاغط الشرايين كمحاولة أخيرة ولكن نادراً جداً ما يتم اللجوء إليه لما تسببه من أخطار ومضاعفات إذا لم تستعمل بالطريقة الصحيحة وهى أن تفك الضاغط دقيقة لأن استمرار الربط قد يؤدى إلى موت الطرف لعدم وصول الدم إليه مما يؤدى إلى حصول غرغرينه وبتر الطرف
4- ربط الوعاء النازف بعد مسكه بماسك شريانى كما يحدث فى العمليات الجراحية .
ثالثاً النزف الداخلى :
العناية العامة للمصاب مثل النزف الخارجى والصدمة هى الظاهرة الأساسية للنزف الداخلى تظهر على المصاب أعراض الصدمة من توتر وصعوبة فى التنفس وسرعة النبض وقد يدخل المصاب فى غيبوبة وتتسع الحدقتين مع إحساس بألم فى البطن أو الصدر [ عالج الصدمة ] يحفظ المصاب هادئا مع العمل على تدفئته – يعطى المصاب مورفين لتسكين الألم وتجنب إعطاءه المورفين فى حالة الإصابة بالصدر .
إسعاف بعض حالات النزف الخاصة :-
النزف من الأنف :-
1- يجب أن يجلس المصاب ولا يرقد على أن تمسك الرأس إلى الأمام حتى يقف النزف يتنفس من الفم ولا يتشمم أى شئ .
2- تعمل كمادات باردة على الأنف من الخارج .
3- الضغط على الأنف بين السبابة والإبهام .
4- يمكن حشو الأنف بقطعة مبلله بمحلول الإدرنالين لمدة 10 دقائق مع مراعاة أن يظل المصاب جالساً لكى لا ينزل الدم حلق المصاب .
5- إذا لم يتوقف النزف خلال 30 دقيقة نترك المريض ليرقد ويوضع ثلج على الأنف .
نزف الأسنان :-
تعمل مضمضة لإزالة الجلطات بالإدرينالين ويضغط مكان النزف وتترك لمدة عشر دقائق وفى حالة عدم توقف النزف يحول إلى الطبيب .
نزف الفم :-
1- من الرئتين : ( سعال مصاحب بالدمن ) .
2- من الجهازو الهضمى : ( القيئ الدموى ) .
إذا كان النزف من الرئتين يكون لون الدم فاتح ومختلط بالبصاق وبه رغاوى كثيرة لإختلاطه بالهواء ويكون مصحوب بالألم فى الصدر .
أما القيئ الدموى فيكون لونه بنى غامق لإختلاطه بالعصارة المعدية وفضلات الطعام .
1- يوضع المصاب على ظهره فى وضع مريح مع رفع الكتفين والرأس إلى مستوى أعلى فى حالة النزف ووضعه على ظهره مع إستدارة الرأس لأحد الجوانب حتى يمكن إستقبال القئ وحتى لا يحدث إختناق .
2- تهدئة المصاب ومراعاة عدم الحركة لعدم زيادة النزف .
3- لا تعطى أى شئ للفم وقد تعطى قطعة من الثلج لإستحلابها .
4- يستدعى الطبيب وينقل المريض للمستشفى فوراً .
5- تدون كمية النزف ونوعه وتحفظه كى يفحصه الطبيب
o الحروق :-
التعريف: - الحرق هو الإصابة التى تنشأ نتيجة للتعرض لحرارة شديدة , مواد كيماوية , صعق كهربائى أو لهب مباشر يؤدى إلى إصابة الجلد وما تحته من أنسجة وطبقات الجلد المختلفة
أسباب الحرق :
1. حرق من الدرجة الأولى : حرق من الدرجة الأولى يشمل الطبقة الخارجية من الجلد ويكون سطحى ويحدث إحمراراً بالجلد مع تورم ضعيف مثال ذلك الحرق الناتج من التعرض للشمس .
2. حرق من الدرجة الثانية : ويشمل الطبقة الخارجية من الجلد ( البشرة ) وما تحتها ويؤدى إلى ظهور فقاقيع ماء مع تورم ظاهري وشعور بألم شديد مع إحمرار الجلد .
3. حرق من الدرجة الثالثة : ويشمل حرق كل طبقات الجلد وأحياناً الطبقة الدهنية والعضلات وقد تصل إلى العظام وقد يبدو الجلد محرقاً فتفحماً وهناك فقدان بالإحساس بالألم نتيجة تلف النهايات العصبية .
الإسعافات وعلاج الحروق :
- يبعد المصاب عن مصدر الحرق .
- تعالج الصدمة فوراً إن وجدت .
- تهيئة المصاب وعمل الترتيبات اللازمة لنقل المصاب إلى المستشفى .
- تغطية مكان الحرق بغيار جاف ومعقم إذا أمكن إذا كانت مساحة الحرق كبيرة يمكن استعمال ملاءة أو فوطة نظيفة .
- لا تستخدم المراهم أو المحاليل ولكن يمكن استعمال الماء البارد لمدة عشر دقائق لتخفيف الألم .
- تنزع الأساور والخواتم والأحزمة والأحذية وأربطة العنق للرجال والساعات .... إلخ وذلك قبل أن يحدث انتفاخ وتورم فى الجزء المحترق .
- إذا كانت الملابس أو الشعر مشتعل بالنيران يغط المصاب ببطانية أو سجادة لإطفاء النار مع الضغط عليه حتى تطرد الهواء من تحته ولا تترك المصاب يندفع فى الهواء .
- بعد إطفاء النار يتم وضع المصاب مستلقياً على ظهره والعمل على تأمين التنفس والمجرى الهوائى والدورة الدموية .
- يعطى المصاب جرعات من الماء أو أى مشروب ولا يعطى شئ بالفم فى الحروق الشديدة لربما يحتاج المصاب إلى أى تدخل جراحى .
إسعاف الحرق الكيماوى :-
- تنزع الملابس فوراً – يغسل الجسم بماء غزير لمدة لا تقل عن 30 دقيقة مستخدماً الدش أو الخرطوم .
- فى حالة إصابة العين تغسل بالماء جيداً ولا تستعمل أى مواد لمعادلة المواد الكيماوية .
- لا تستخدم أى زيوت أو مراهم ولا تحاول فقع الفقاقيع المائية .
إسعاف الحرق الكهربائى :
- ينزع الاتصال الكهربائى فوراً قبل لمس المصاب .
- يجب التأكد أن المصاب يتنفس وأن قلبه ينبض .
- يتم البدء فوراً فى عملية الإنعاش القلبى والرئوى إذا لزم الأمر . وكلما أسرعنا فى نقل المصاب إلى المستشفى كلما قلت المضاعفات وتمت معالجة الحرق

Partager cet article

Commenter cet article