Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

النشاط اللغوي المعجمي أو مشروع لغة عربية حديثة3/3])

21 Mai 2009 , Rédigé par mazagan Publié dans #مقالات واخبار

[1])      أصل هذه الدراسة عرض قدمه صاحبه في ندوة دولية حول المعجم العربي وتحديات العصر، نظمها معهد العالم العربي، باريس 16-17 يناير 2004.

([2] )     محمد كرد علي، «منشور المجمع للمجلات والمجامع في مجلة المجمع العلمي»، دمشق، المجلد الأول، عدد 1، يناير 1921، ص. 6.

([3] )      محمد رشاد الحمزاوي، مجمع اللغة العربية بدمشق والنهوض بالعربية، دار التركي للنشر، تونس، 1988، ص. 19.

([4] )      «مرسوم بإنشاء مجمع ملكي لغة العربية بالقاهرة»، مجلة مجمع اللغة العربية، عدد 1، 1935، صص. 6-7.

([5] )      مجلة مجمع اللغة العربية، عدد 8، المطبعة الأميرية، القاهرة، 1955، ص. ﻫ.

([6] )      إبراهيم بيومي مذكور، مجمع اللغة في ثلاثين سنة، القاهرة، 1964، صص. 128-129.

([7] )      المصدر نفسه، ص. 148.

([8] )      كتاب أصول اللغة: مجموع القرارات التي أصدرها المجمع في الدورة من 29 إلى 34، القاهرة، 1969.

([9] )      إبراهيم بيومي مذكور، مجمع اللغة في ثلاثين سنة، المرجع السابق، ص. 1.

([10] )    أنظر مشروع تيسير الإملاء الذي قدمه أعضاء المجمع في: مجلة مجمع اللغة العربية، عدد 8، 1955، ص. 95؛ ومجلة مجمع اللغة العربية، عدد 12، 1960، ص. 107.

([11] )    نقتصر في حديثنا عن مجمع القاهرة. للتعرف على مجمع دمشق ينظر في: رشاد الحمزاوي، مجمع اللغة العربية بدمشق والنهوض بالعربية وضع المصطلحات وإصلاح أوضاع اللغة، دار التركي، تونس، 1988.

([12] )    نقصد بألفاظ الحضارة «ما نسميه كلمات الحياة العامة مما يجري على الألسنة والأقلام للتعبير عن أدوات مادية أو معادن مجردة يدور استعمالها في البيت والمكتب والمتجر والسوق»، (محمود تيمور، معجم ألفاظ الحضارة، مكتبة الآداب، القاهرة، 1961، ص. 11).

([13] )    مجلة مجمع اللغة العربية، العدد الأول، القاهرة، 1935، صص. 29-32.

([14] )     انظر جرداً كاملاً بالمعاجم التي تم وضعها في اللغة العربية بصفة عامة في: علي القاسمي وجواد حسيني عبد الرحيم، ببيلوغرافية المعاجم المتخصصة: اللسان العربي، عدد 20، 1983، صص. 135-174؛ والعدد 21 من المجلة نفسها.

([15] )     عبد الصبور شاهين، العربية لغة العلوم والتقنية، دار الاعتصام، القاهرة، ط. 1، 1983 وط. 2، 1986، ص. 117.

([16] )     عبد الله أمين، «بحث من علم الاشتقاق»، مجلة مجمع اللغة العربية، عدد 1، 1935، ص. 381.

([17] )     مجلة مجمع اللغة العربية، عدد 1، 1935، ص. 232.

([18] )     المصدر نفسه، ص. 233.

([19] )     أحمد الإسكندري في مجلة مجمع اللغة العربية، عدد 1، 1935، صص. 232-234.

([20] )     المصدر نفسه.

([21] )     مجلة مجمع اللغة العربية، عدد 1، 1935، صص. 34-37.

([22] )     إبراهيم مذكور، مجمع اللغة في ثلاثين سنة، المصدر السابق، ص. 55.

([23] )     كتاب أصول اللغة، (إصدار مجمع اللغة العربية سنة 1969)، القاهرة، ص. 69.

([24] )     مجلة مجمع اللغة العربية، عدد 1، 1935، ص. 202.

([25] )     إبراهيم مذكور، مجمع اللغة في ثلاثين سنة، المصدر السابق، ص. 55.

([26] )     كتاب أصول اللغة، المرجع السابق، ص. 252.

([27] )     مجلة مجمع اللغة العربية، عدد 1، 1935، ص. 37.

([28] )     رضا  اﻟﺸﺒﻴﺒﻲ، «توحيد المصطلحات»، مجلة مجمع اللغة العربية، عدد 8، 1955، ص. 132.

([29] )     انظر ما ينشر من مقالات في مجلة "اللسان العربي" التي يصدرها مكتب تنسيق التعريب بالرباط.

([30] )     رشاد الحمزاوي، العربية والحداثة، منشورات المعهد القومي للتربية، تونس، 1982، ص. 101.

([31] )     المرجع نفسه، ص. 99.

([32] )     المرجع نفسه، ص. 107.

([33] )     انظر أعمال الندوة الدولية التي خصصت لهؤلاء في: المعجمية العربية المعاصرة، دار الغرب الإسلامي، تونس، 1987.

([34] )     مجلة مجمع اللغة العربية، عدد 8، 1955، ص. 252.

([35] )     المصدر نفسه، ص. 253.

([36] )     حسين نصار، المعجم العربي نشأته وتطوره، القاهرة، ط. 2، 1968، ج 2، ص. 738.

([37] )     إبراهيم مذكور، تصدير المعجم الوسيط، دار إحياء التراث العربي، القاهرة، 1960، ص. 9.

([38] )     عبد العزيز مطر، «المعجم الوسيط بين المحافظة والتجديد»، أعمال ندوة المعجمية العربية المعاصرة، ص. 515.

([39] )     تقديم المعجم الوسيط، القاهرة، ط. 1، 1960، ص. 10.

([40] )     المرجع نفسه، ص. 10.

([41] )     نفسه، ص. 11.

([42] )     إبراهيم مذكور، تصدير المعجم الوسيط، المرجع السابق، ص. 8؛ وعبد العزيز مطر، مظاهر التجديد، المرجع السابق، ص. 497.

([43] )     تقديم المعجم الوسيط، ص. 12.

([44] )     أخرج المجمع أيضاً "المعجم الوجيز" أما "المعجم الكبير" فقد صدر الجزء الأول منذ سنة 1971 والثاني سنة 1982، مطبعة دار الكتب، القاهرة.

([45] )     حسين نصار، المعجم العربي، نشأته وتطوره، ج 2، ص. 731.

([46] )     عبد العزيز مطر، «مظاهر التجديد والمحافظة في المعجم الوسيط»، في أعمال المعجمية المعاصرة، ص. 522.

([47] )     عبد الكريم خليفة، تيسير النحو العربي بين القديم والحديث، منشورات مجمع اللغة الأردني، عمان، 1986، ص. 81.

([48] )     انظر الفصل الأول من كتابنا "اللسانيات في الثقافة العربية الحديثة حفريات النشأة والتكوين، مكتبة المدارس، الدار البيضاء، 2006، هذا البحث والمصادر المشار إليها هناك.

([49] )     أمين الخولي، «هذا النحو»، مجلة كلية الآداب، القاهرة، مجلد 7، يونيو 1944، ص. 40.

([50] )     مجلة مجمع اللغة العربية، عدد 6، 1951، ص. 180 وما بعدها. وكانت اللجنة مكونة من: طه حسين وأحمد أمين وعلي الجازم ومحمد أبو بكر إبراهيم وإبراهيم مصطفى وعبد المجيد الشافعي.

([51] )     انظر النص الكامل لهذه المقترحات في: مجلة مجمع اللغة العربية، عدد 6، ص. 180؛ وصص. 193-197؛ عبد المتعال الصعيدي، النحو الجديد، دار الفكر العربي، القاهرة، 1947، صص. 114-140.

([52] )     مجلة مجمع اللغة العربية، عدد 6، ص. 185؛ وكذلك: عبد المتعال الصعيدي، المرجع السابق، ص. 211؛ وأمين الخولي، «هذا النحو»، مجلة كلية الآداب، المرجع السابق، ص. 49.

([53] )     مجلة مجمع اللغة العربية، عدد 6، ص. 190؛ وأيضاً عبد المتعال الصعيدي، النحو الجديد، المرجع السابق، ص. 107.

([54] )     مجلة مجمع اللغة العربية، عدد 6، ص. 192؛ وانظر رفض أمين الخولي لهذا المبدإ: «هذا النحو»، مجلة كلية الآداب، المرجع السابق، ص. 43.

([55] )     مجمع اللغة العربية، القاهرة، 1951، عدد 6، صص. 193-197.

([56] )     المصدر نفسه.

([57] )     عبد المتعال الصعيدي، النحو الجديد، المرجع السابق، ص. 112.

([58] )     سعيد الأفغاني، من حاضر اللغة العربية في الشام، دار الفكر، بيروت، ط. 2، 1971، ص. 199 وما بعده؛ جعفر القزاز، الدراسات اللغوية في العراق خلال النصف الأول من القرن العشرين، دار الرشيد للنشر، بغداد، 1981، صص. 174-176.

([59] )     إبراهيم مصطفى، مجلة مجمع اللغة العربية، عدد 10، القاهرة، 1958، ص. 63.

([60] )     أحمد أمين، «اقتراح ببعض الإصلاح في متن اللغة»، مجلة مجمع اللغة العربية، عدد 6، 1951، صص. 88-89 وهو بحث ألقي سنة 1944.

([61] )     أحمد حسن الزيات، « الوضع اللغوي وهل للمحدثين حق فيه»، مجلة مجمع اللغة العربية، عدد 8، 1955، ص. 115.

([62] )     انظر نموذجاً لهذه الكتابة المعيارية في العدد 1 و2 و3 و4 من مجلة "مجمع اللغة العربية" بالقاهرة، و"باب عثرات الأقلام" الذي كان يكتبه عبد القادر المغربي في مجلة المجمع العربي بدمشق.

([63] )     انظر محاضر مناقشة قرار التعريب في مجلة مجمع اللغة العربية، عدد 5، صص. 98-99، والمناقشة التي دارت حول اقتراح أحمد أمين «بإصلاح متن اللغة»، مجلة مجمع اللغة العربية، عدد 6، ص. 87 وما بعدها.

([64] )     محمد كامل حسين، أخطاء اللغويين، عدد 22، 1967، صص. 106-108.

([65] )     محمد عطية الصوالحي، حول أخطاء اللغويين (رد) أصول اللغة، القاهرة، 1969، ص. 299 وما بعدها.

([66] )     محمود السعران، علم اللغة مقدمة للقارئ العربي، دار الفكر العربي، القاهرة، 1962، ص. 19.

([67] )     محمد رشاد الحمزاوي، من قضايا المعجم العربي قديماً وحديثاً، دار الغرب الإسلامي، بيروت، 1986، ص. 169، (ط. 1، 1982).

([68] )     أحمد العايد، "هل من معجم عربي وظيفي"، ضمن أعمال ندوة المعجمية العربية المعاصرة، دار الغرب الإسلامي، بيروت، 1987، ص. 590.

([69] )     محمد رشاد الحمزاوي، مجمع اللغة العربية بدمشق، المرجع السابق، ص. 110.

([70] )     عباس حسن، اللغة والنحو بين القديم والحديث، دار المعارف، د. ت، ص. 67 (والمؤلف مجمعي).

([71] )     محمد رشاد الحمزاوي، العربية والحداثة، منشورات المعهد القومي للتربية، تونس، 1982، ص. 107.

([72] )     انظر كتاب "أصول اللغة" الذي أصدره المجمع سنة 1969 حيث يتحدث إبراهيم أنيس عن القياس الخاطئ عند هرمان بول (1846-1921) وعن يسبرسن وكتابه: اللغة طبيعتها، تطورها ونشأتها (1922).

([73] )     مراد كامل، «علم الأصوات نشأته وتطوره»، مجلة مجمع اللغة العربية، عدد 16، 1983، صص. 75-79.

([74] )     مصطلحات في علمي الأصوات واللغة، عدد 16، 1963، صص. 211-216، وعدد 18، 1965، صص. 253-256.

([75] )     إبراهيم مذكور، مجمع اللغة في ثلاثين عاماً، القاهرة، 1964، ص. 2 (من إصدار المجمع).

([76] )     انظر حياتهم العلمية في: محمد مهدي علام، المجمعيون، القاهرة، 1966 (من إصدار مجمع اللغة).

([77] )

Partager cet article

Commenter cet article