Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

الاتصال:

17 Mai 2009 , Rédigé par mazagan Publié dans #علوم التربية

-1 تعريف الاتصال:
" الاتصال هو عملية أساسية للنشاط الاجتماعي والتربوي لوجود أي مجتمع
وتماسكه وتقدمه" – محمد عطية –
" الاتصال عملية نقل معنى أو فكرة أو مهارة أو حلم من شخص لآخر" فلويد
.(Floyde Brokter) بروكتر
- الاتصال في الوسط المدرسي:
هو الوسيلة التي بواسطتها تحقق المدرسة أهدافها:
تحقيق تغيير في سلوك المتعلمين باكتسابهم جملة من المعارف والمهارات
والمواقف والاتجاهات.
-2 الهدف من الاتصال في النشاط البيداغوجي:
إثارة سلوكات منسجمة مع القيم الاجتماعية والتربوية.
تحسين وتربية المتعلمين من أجل تقدير إمكانياتهم العقلية والجسمية.
إحداث التفاعلات التي من خلالها يتم التفاهم المتبادل للأطراف المعنية
بعملية الاتصال.
وعلى هذا الأساس يمكن اعتبار الاتصال في المجال البيداغوجي أداة أساسية
لتحقيق الرسالة المهنية والتربوية للمدرس.
المعهد الوطني لتكوين مستخدمي التربية 78 الاتصال
-3 عناصر الاتصال وتفاعلاته:
- المصدر: يقصد به المجتمع الذي يعيش فيه المرسل، هذا المجتمع بكل
مكوناته الثقافية والاجتماعية، ومستواه الفكري والذي أكتسب عن طريق
التفاعل والخبرات.
- المرسل:
هو كل مصدر لإرسال + إشارات، ونحن كمتكلمين (ناطقين).
- الرسالة:
وهي محتوى الاتصال الفيزيائي والتعبيري في آن واحد وهي كذلك مجموعة
الإشارة الممكن إدراكها والتي تثير المستقبل وتوفر له المعلومات والخبرات
والمهارات، فهي عبارة عن جسر يربط المرسل بذهن المستقبل، إي ينقل
خبراتهم المستقبل وأفكارا تدفعه إلى التفكير.
(أي أن الرسالة يجب أن تلبي حاجات المتعلمين).
- القناة:
إن الرسالة بعد ترميزها من طرف المرسل تتجه إلى حواس المستقبل
بواسطة قناة، إ، خواص القناة ستحدد شروط حدود نقل الرسالة.
- المستقبل:
يتلقى المستقبل مجموعة الإشارات التي تكون الرسالة، ثم يقوم بفك الترميز
بواسطة إشارات أخرى تكون في حوزة ذاكرته (بواسطة عملية الإدراك)،
تتحقق عملية فك الترميز شريطة أن يدرك المستقبل ويعرف الإشارات و يتقن
المعهد الوطني لتكوين مستخدمي التربية 79 الاتصال
قواعد تركيبها وفي هذه الحالة يكون الاتصال ممكنا حتى ولو لم بفهم المستقبل
مرسلة جيدا.
وبصفة عامة و موضوعية: يكون كل تفاوت بين خصائص المرسل وبين
خصائص المستقبل سببا يخل بالاتصال: مثلا الاختلاف في السن، الجنس،
الثقافة، المقالة الاجتماعية، في الدوافع، في كيفية استعمال اللغة ، في القيم، في
الإدراك....
- عوائق الاتصال وتأثيراته:
إن عوائق الاتصال عديدة ومتنوعة جدا، وهي تشتمل على تداخل عدة
رسائل تستعمل نفس القناة إضافة إلى جميع أسباب تدهور الرسالة من لحظة
ترميزها حتى لحظة فك ترميزها.
ونستطيع تقسيمها إلى ثلاثة أقسام:
-1 الأسباب المادية:
القسم المشوش.
النافذة المفتوحة التي تطل على الشارع.
الوضعية المتعاينة غير الملائمة للمخاطبين.
الوقت غير الكافي للاتصال
الإطار الاجتماعي الذي يحدث فيه الاتصال.....الخ.
المعهد الوطني لتكوين مستخدمي التربية 80 الاتصال
-2 عدم سلامة الرسالة:
انعدام الإطار المرجعي المتشابه.
صعوبات لغوية متعلقة باستعمال غير متوافق للغة.
انعدام المنهجية في تقديم المعلومات، انعدام التطور المنطقي للأفكار.
انعدام المراقبة الفكرية.
صعوبات في استيعاب الرسالة والتي ترجع إلى عدم قدرة المرسل على
ترسيخ الأفكار والمفاهيم التي يعتمد عليها الخطاب أو التي من دونها
تبقى الرسالة غير مفهومة ولا يستطيع المرسل ترسيخ الأفكار الرئيسية
لأنه يفتقر إلى تطبيق أساليب تعليمية من التكرار والتضاد الخطابي
والرجوع.....الخ.
عيوب في التغيير والالتقاء والنطق.
صوت غير كافي أو مزعج لأن صرار أو رتيب أو متصنع فيه.
نبرة الصوت ناقصة الالتزام والحماس...
و صعوبات في تركيب الأفكار/ أو اللغة: التضايق، تأخر في استحضار
الأفكار إفساد للذاكرة..
يترتب عادة عن صعوبات إلقاء الرسالة انقطاع الصلة بين المرسل
والمستقبل.
المعهد الوطني لتكوين مستخدمي التربية 81 الاتصال
-3 الأسباب النفسية (للمعلم و المتعلم):
إن التحكم في عملية الاتصال البيداغوجي ليس بالأمر الهين حيث لا يكفي
التخطيط المسبق للعملية وانتقاء استراتيجية قد تبدو ملائمة، خاصة إذا علمنا
أنه من الممكن:
ظهور عوامل غير مرتقبة قد تبطل عملية الاتصال كجملة العراقيل
والحواجز النفسية التي تخص الأفراد (المعلم و المتعلم) أو المجموعة
التربوية في تفاعلاتها المختلفة.
عدم إدراج حياة الجماعة في الممارسات التربوية والبداغوجية.
عدم تحديد الأهداف والمهام الخاصة بكل فرد في إطار الجماعة بما
يتلائم واستعداداته النفسية والعقلية (الدوافع، القدرات الحقيقية، الذكاء،
تقنيات التنشيط...).
عدم القدرة على تسيير الصراعات والنزاعات الخاصة بحياة الجماعة
التربوية مما يؤدي إلى ظهور وضعية عدم الانسجام والترابط بين
عناصر المجموعة التربوية.
تابع
تطبيقات
بين كيف أن المعلومات التي مرت بك في هذا السن تساعدك على فهم
جوانب حياتك النفسية -الاجتماعية أو جوانب من حياة زملائك. أشرح
وأورد الأمثلة اللازمة.
بين لماذا العبارات التالية خطأ أو صواب واشرح السبب.
*علم النفس الاجتماعي يدرس السلوك الاجتماعي الذي يتبع قانونا ما.
* في الحقيقة لا فرق بين علم الاجتماع وعلم النفس الاجتماعي فكلاهما
يدرسان الإنسان.
*المهم هو تكوين الفرد العضوي عامة و العصبي خاصة في تقرير
سلوك الإنسان و المجتمع وتأثيراته ليس لها أهمية.
*لعلم النفس ماضي قصير وتاريخ طويل.
أخذت فكرة التفاعل الاجتماعي من التفاعل الكيميائي. أشرح إذا الفروق
بين التفاعل الكيميائي الاجتماعي والتشابهات بينهما.
باعتبارك جزائريا (عربيا) فأنت نتاج تفاعل عوامل البيئة مع العوامل
العضوية.
• أورد أمثلة وأشرحها حول بعض الاستجابات المركبة في سلوكك أو
في بعض الناس الذين تعرفهم.
• أورد أمثلة من العوامل البيئة من المجتمع الجزائري التي أثرت
عليك في سياق التنشئة الاجتماعية التي مرت بك.
اشر الأنماط الثلاثة للقيادة مبينا خصائص كل نمط.
يعتقد البعض أن القائد الاستبدادي يستطيع أن يجعل الأتباع يفعلون كل
ما يريد ويحقق بذلك الأهداف التي يريدها.
- ناقش هذا القول في ضوء المعلومات التي مرت بك وأدعم نقاشك
بالأمثلة اللازمة.
هل العبارات التالية صح أم خطأ؟ لماذا؟ اشرح.
• الأوتوقراطي الطيب يركز على إنجاز المهمات.
• ينتخب الرئيس انتخابا فيصبح قائدا.
• ج- القائد المنتخب يحاول أن يلبي مطالب أتباعه.
• د- القائد أوتوقراطي.
• ه- التجارب التي أجريت في بعض الدول حول القيادة لا تنطبق أبدا
على أحوالنا الاجتماعية.
من مهام التربية، تكوين الشخصية المتكاملة.
- ما هو المقصود بكلمة " الشخصية " أو ما هي مقومات الشخصية
المتكاملة.
لا تكفي مجرد الدراسة النظرية فقط لطرف التدريس بل لا بد من
التطبيق العلمي لما درس نظريا حتى ينجح المدرس وينمو. ناقش هذا
الرأي.
" ترتبط أهداف المرحلة الابتدائية بأهداف المجتمع من ناحية وأهداف
التربية من ناحية أخرى، والطبيعة الخاصة للتعليم الابتدائي من ناحية
ثالثة".
- أشرح هذا القول.
المراجع
أصول التربية والتعليم. د/ تركي رابح. ديوان المطبوعات الجامعية ♦
1640 المؤسسة الوطنية للكتاب الجزائر. / الجزائر 1990 . رقم النشر 84
التربية العامة (الطلبة المعهد) تأليف جماعة من الأساتذة ♦
تطور النظريات التربوية: د / محمد التومي الشيباني. ♦
التربية وطرق التدريس ج (ص.ع. العزيز) ♦
أستاذ علم النفس جامعة PH.D مقدمة في علم النفس تأليف أرنوف ويتبع ♦
بول الأمريكية. ديوان المطبوعات الجامعية. الساحة المركزية بن عكنون
4.06- 1992 رقم النشر 3732 /12/ – الجزائر. 26
ترجمة حافظ .KLENBERG علم النفس الاجتماعي. أوتوكلينبرغ ♦
الجمالي أستاذ علم النفس الاجتماعي – جامعة دمشق الطبعة الثانية.
منشورات دار مكتبة الحياة – بيروت.
مبادئ علم النفس الاجتماعي. د/ خير الله عصار ديوان المطبوعات ♦
. الجامعية. الساحة المركزية بن عكنون الجزائر 1984
علم النفس التربوي أسسه النظرية و التجريبية . د/ سيد خير الدين. جامعة ♦
المنصورة دار النهضة العربية للطباعة والنشر القاهرة 1981 بيروت ص.
. ب 749
أصول علم النفس العام. د/ عبد الحميد محمد الهاشمي. جامعة الملك عبد ♦
العزيز جدة.
.85-12 – ديوان المطبوعات الجامعية الجزائر. رقم النشر 1982
http://www.infpe.edu.dz/publication/_PRIVATE/administration%20primaire/psyco_educ/education_6_.pdf

Partager cet article

Commenter cet article