Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

التعلم عن بعد وأهميتة

11 Mai 2009 , Rédigé par mazagan Publié dans #مقالات واخبار

لتعلم عن بعد وأهميتة طباعة ارسال لصديق

أولا :تعريف مصطلح "التعليم عن بعد"

تعرف اليونسكو التعلم عن بعد " هي أي عملية تعليمية لا يكون فيها اتصال مباشر بين الطالب والمعلم، بحيث يكونوا متباعدين زمنيا ومكانيا . ويتم الاتصال بينهم عن طريق الوسائط التعليمية (الألكترونية أو مطبوعات).

 

ثانيا: أهمية التعلم عن بعد:

تبرز أهمية تطبيق نظام التعلم عن بعد من خلال:

1- التعلم عن بعد يجعل الباب مفتوحا أمام الجميع (تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص).

2- التغلب على العائق الزمني (فئات عمرية مختلفة يمكنها الالتحاق بنظام التعلم عن بعد.

3- التغلب على العائق الجغرافي (حرمان الكثيرين من الدراسة لبعد المسافة).

4- الاستفادة من الطاقات التعليمية المؤهلة بدلا من تكديسها(يستفيد منها عدد غير محدود من الطب.).

5- الاستفادة من التقنيات الحديثة في العملية التعليمية (البريد الالكتروني-الانترنت- الستلايت - الأقراص المدمجة-Video Conferencing ).

6- تخفيف الضغط الطلابي على المؤسسات التعليمية (عدم إضاعة فرص التعليم على الطلبة بسبب محدودية القدرة الاستيعابية للمؤسسات الوطنية).

 
صور التعلم عن بعد طباعة ارسال لصديق

 نتيجة إلى التقدم الهائل في التكنولوجيا وثورة المعلومات والاتصالات التي أثرت في كل الجوانب الإنسانية ومنها قطاع التعليم، الأمر الذي أدى إلى ظهور أنظمة حديثة في التعليم العالي مغايرة للتعليم التقليدي المعروف وذلك لمواكبة ركب المتغيرات، وهي

1- التعليم المفتوح

2- التعليم بالتفرغ الجزئي ( بالانتساب  ) .

3- التعليم بالانترنت .

4- التعليم عن طريق مؤسسات تعليم عالي أو معاهد عليا تطبق نظام التعلم عن بعد وترتبط بمؤسسة تعليمية خارجية معترف بها لتقديم برامج التعلم عن بعد .

نمط التعليم

مميزاته وخصائصه

التعليم المفتوح

- يقصد بهذا النمط أن عملية القبول تكون مفتوحة للطلبة بغض النظر عن السن /الجنس/معدلات الشهادة العامة/ سنة الحصول عليها.

- يقوم هذا التعليم على استخدام أحدث التقنيات التكنولوجية ، إضافة إلى اللقاءات التعليمية المباشرة بين الطالب والمعلم بنسبة جزئية.

- في اجتماع اللجنة السادس تم اعتماد الدراسة بالنظام المعمول به بالجامعة العربية المفتوحة.

فيما يتعلق بالاعتراف بالجامعات المفتوحة بمختلف دول العالم ومن ثم معادلة الشهادات الصادرة منها ، فأنها تخضع للشروط والمعايير الواردة أدناه ، ومن ثم تعرض على لجنة التقييم والمعادلة كل حالة على حدة للبت فيها

- تاريخ إنشاء المؤسسة.

- مدى اعتماد الجهات المختصة بالبلد عن هذه المؤسسة.

- سمعة هذه المؤسسة على المستوى الدولي.

- نظام وطريقة الدراسة.

-  شروط القبول فيها

-  الشهادات والدرجات العلمية التي تمنحها.

- سنوات الدراسة.

 

التعليم بالتفرغ الجزئي (الانتساب)

- عادة ما تكون الدراسة (بحثية) لدرجتي الماجستير والدكتوراه ، ولا تستوجب ان يتواجد الطالب في الجامعة بشكل منتظم.

- يتم الاتفاق مع المشرف حول جدول محدد مسبقا لمناقشة تفاصيل الأطروحة. 

- في اجتماع اللجنة السادس تم اعتماد المؤسسات التعليمية بالكشف المقدم من الأمانة الفنية و التي تطبق نظام الانتساب في البلدان العربية والأجنبية.

وفيما يتعلق بدراسة الماجستير بنظام الانتساب يشترط وجود نسبة من حضور  الطالب بالجامعة ألام.

 

 

 

 

التعليم بالانترنت

- تكون الدراسة عن طريق الانترنت.

-في هذا النظام ، يقبل الطالب للدراسة ويعطى اسم المستخدم User Name وكلمة السر يمكن من خلالها الدخول إلى موقع الجامعة ومتابعة الدروس .

- تكون طريقة الدراسة عن طريق تقديم بحوث Assignment  لكل مادة .

يراعى في هذا النمط اختلاف النظام من جامعة إلى جامعة ومن بلد إلى بلد

 
إيجابيات ومعوقات التعلم عن بعد طباعة ارسال لصديق

 ايجابيات الدراسة بالتعلم عن بعد:

1- التركيز على العملية التعليمية:حيث أن التعلم عن بعد يحول التعليـم إلى تعلــم وبالتالي يتم التركيز على العملية التعليمية، وستتحول إلى فائدة وتحصيل علمي واكتساب مهارات.

2- تمكن المتعلم من الاعتماد على نفسه: حيث يعتمد على التعلم الذاتي، فالطالب يختار مصادره في التعلم...ويختار المقررات التي لها علاقة بعمله وتخصصاته. ولأنه سيختار هذه الدراسة بمحض الإرادة فأن المذاكرة والمثابرة ستتحقق على أعلى مستوى. (تجـــربة جامعة الأمارات ).

3-سيخدم هذا النمط فئة الموظفين الذين تمنعهم ظروف عملهم من التفرغ للدراسة.

معوقات الدراسة بالتعلم عن بعد:

1- يشك البعض في مدى فاعلية ومصداقية التحصيل العلمي، ولذا يتوجب عند إقرار هذا النمط من الدراسة أن يكون في مؤسسات تعليمية ذات مستوى عالي من الجودة الأكاديمي.

2- صعوبة التأقلم في الدراسة كونها تعتمد بشكل أساسي على التعلم الذاتي.

3- لابد للطالب الملتحق بهذا النمط أن يمتلك المهارات الفنية والتقنية العالية في الحاسوب.

 
الضوابط و الشروط طباعة ارسال لصديق

ضوابط ومعايير الجودة للتعلم عن بعد (مأخوذة باختصار من وكالة التحقق من الجودة للتعليم العالي-بريطانيا).

الضابط الاول:تصميم المنظومة المتكاملة للتعلم عن بعد:

- قيام المؤسسة التي تنوي بتقديم نظام التعلم عن بعد بتطوير البرامج بما يتناسب مع الاسس المتعارف عليها للتعليم الجامعي.

- تطوير انظمة التعلم عن بعد بحيث تسهم في تفعيل استراتيجية هذا النظام من حيث (البرامج-الدرجات المطروحة).

- قبل الشروع في تقديم نظام التعلم عن بعد ،على المؤسسة التعليمية ان تصمم وتجرب انظمة التدريس للبرامج التي تنوي طرحها.

- ان تراعي المؤسسة التعليمية القوانين السارية في البلد التي يتم فيها تقديم برنامج التعلم عن بعد.

- توفير الميزانية المطلوبة لبرامج التعلم عن بعد.

 

الضابط الثاني: المعايير الاكاديمية ومعايير الجودة في مراحل تصميم البرامج واعتمادها ومراجعتها:

- يجب ان تحرص المؤسسة التعليمية على ان تكون المعايير الاكاديمية للدرجات الممنوحة لبرامج التعلم عن بعد مكافئة للدرجات التي تمنحها المؤسسة بالنظام التقليدي وملتزمة بالضوابط والمعايير المعتمدة بالبلد الذي توجد به المؤسسة

- ضرورة وجود توافق في برامج التعلم عن بعد من خلال استراتيجيات التدريس ،محتوى المادة العلمية ومعايير التقويم.

- تخضع برامج التعلم عن بعد المعتمدة والمطبقة في المؤسسة التعليمية لعمليات الفحص والمراجعة واعادة الاعتماد بشكل دوري.

الضابط الثالث:ضبط الجودة والمعايير في ادارة برامج التعلم عن بعد:

تقوم المؤسسة التعليمية بادارة تقديم برنامج التعلم عن بعد بالاسلوب الذي  يحقق المعايير الاكاديمية للدرجة العلمية الممنوحة.

 

الضابط الرابع: تطوير ودعم الطلاب:

تضع المؤسسة التعليمية اهداف ووسائل لتطوير ودعم التعلم الذاتي وتمكين المتعلمين من التحكم في نموهم التعليمي.

 

الضابط الخامس:عمليات تواصل الطلاب

تتأكد المؤسسة التعليمية من فعالية المعلومات المقدمة للطلاب من حيث (طبيعة برنامج التعلم عن بعد-التقدم الاكاديمي- تجميع الساعات المعتمدة-خصائص التعلم عن بعد-كيفية التفاعل مع هذا النظام).

 

الضابط السادس:تقييم الطلاب

التأكد من التزام المؤسسة التعليمية بالمعايير الاكاديمية في طرق تقييمها لمخرجات هذا النظام من الطلبة (اجراءات التصحيح-طريقة اعلان الدرجات).

ان تراجع المؤسسة التعليمية سلامة اجراءات التقييم بشكل منهجي وتقوم بتعديلها كلما اقتضى ذلك.

 

التصور المبدئي للالتحاق بنظام التعلم عن بعد وشروط معادلة المؤهلات الصادرة وفق هذا النظام

1- ان تكون المؤسسة التعليمية من المؤسسات التعليمية المعترف بها والمتمتعة بسمعة جيدة على المستوى المحلي والدولي .

2- أن تكون المؤسسة التعليمية المقدمة لبرنامج التعلم عن بعد معترف بها من قبل وزارة التعليم العالي ومعتمدة من قبل المنظمات والهيئات التي تشرف على نظام التعلم عن بعد مثــل :

- (اليونسكو)

-  United States Distance Learning Associan(USDLA) The

- Quality Assurance Agency for Higher education  -بريطانيا                                                                        

 

وان يتم التأكد من انطباق ضوابط ومعايير الجودة للتعليم عن بعد في المؤسسة التعليمية .

 

3-ألا يقل عدد الوحدات الدراسية المطلوبة لتخرج الطالب المنتسب عن عدد الوحدات الدراسية المطلوبة لتخرج الطالب المنتظم في التخصصات المتاحة.

 

4- يعامل الطالب الدارس بالتعليم عن بعد من حيث القبول، ورصد التقديرات، والتحويل، والفصل، وإعادة القيد، وغيرها،معاملة الطالب المنتظم عدا حضور المحاضرات.

5- من الضروري التعرف على نظام التعليم بالانترنت (التعليم الاليكتروني) المتبع في المؤسسة التعليمية قبل التحاق الطالب للدراسة.

 

http://www.mohe.gov.om/

 

Partager cet article

Commenter cet article