Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

تطبيق استخدام التكنولوجيا المساعدة مع ذوي الحاجات الخاصة

9 Mai 2009 , Rédigé par mazagan Publié dans #تعليم ذوي الحاجات الخاصة

تطبيق استخدام التكنولوجيا المساعدة مع ذوي الحاجات الخاصة
أن استخدام التكنولوجيا المساعدة مع أفراد المجتمع الأسوياء له النفع الكثير، إذ تزيد من طاقاتهم الإنجازية لمهام الحياة وتسهيل للمهمات الصعبة، ويحقق التطور المنشود.
وإذ به لتلك الفئة المجتمعية من الأناس الأسوياء. فكيف به إلى من هم بامس الحاجة إليه، لإعانتهم فعلاً على مصاعب الحياة اليوية التي يمرون بها. وها نحن نرصد بعضاً من تطبيقاتها الآتية:-
الاتصال Communication

والإفراد الذين يعانون من فقدان بصر كلي يمكنهم الاستماع إلى أخبار البورصة والأسهم أو محتوى الصحف اليومي والأشخاص المعاقون يمكنهم تبادل المعلومات من خلال شبكة ناميـــة من
(Listservs) وبرامج خدمة الأيميل الذي يمكن الوصول إليه من خلال الحواسيب وخطوط الهاتف وكما يتضح لاحقاً أن تقنية الحاسوب يمكن أن تمكن الأفراد ذوي الصعوبات الحركية من تنفيذ العديد من المهام المنزلية مثل إطفاء وتشغيل الأدوات الكهربائية ، الإضاءة ، وتحديد درجة حرارة الثيرموستات والسيطرة على أنظمة الأمان، أن لوحات التحكم المفعلة أو لوحات صوتية وأنظمة السيطرة البيئية التي تدار من قبل الحاسوب يمكن أن تمنح الأفراد سيطرة أكبر على العالم المحيط بهم.
إدخال البيانات والحاسوب Information Input and com****r

والبدائل للوحة المفاتيح المعيارية عادة ما يتم الوصول إليها من خلال تعديلات تمكنهم من التفاعل مع البرمجيات والمعدات وكما لو أنها قادمة من لوحة المفاتيح فهذه التعديلات تتراوح من أمثلة التقنيات البسيطة مثل وضع ثقل على مفتاح معين لتميزه أو استخدام تقنية مرتفعة مثل نظام بريل للإدخال وأدراك الأصوات ( أي أن الحاسوب قادر على الاستجابة للأصوات ) .
أن افضل الوسائل لإدخال البيانات إلى الحاسوب تعتمد على محدودية قدرات الأشخاص الذين يعانون من مشاكل تناسق حركية بسيطة يمكنهم استخدام لوحة مفاتيح اكبر حجما أو مصممة بأشكال وتصاميم مختلفة تلائمهم . ولمنع الضربات غير المقصودة على لوحة المفاتيح يمكن استخدام دلائل أو أحمال معينة على أزرار (control and shift) . وآخرون يفضلون لوحة مفاتيح مصغرة مناسبة للتعامل معها بالأصابع أو مؤشر مثبت بالأصابع أو قطعة مثبتة بالفم . أما بالنسبة للأفراد مع صعوبات حادة. مثال محتمل على ذلك شيفرة مورس وهي طريقة مناسبة للاستخدام من خلال مفاتيح يمكن تشغيلها من قبل إصبع القدم الأكبر لكل قدم . أحد الأصابع ينفذ النقاط والأخر الخطوط صغيرة dashes وسيلة أخرى عن طريق قشه حصى أو الضرب بالرأس يمينا ويسار لإعطاء إشارات النقاط والخطوط .
هناك العديد من واجهات المستخدم المختلفة مثل المؤشرات ذات الرأس البصري , أو المفاتيح الضوئية , والمؤشرات اليدوية والمؤشرات المغناطيسية وشاشات اللمس وعصا التحكم ولوحات اللمس وكرة المسار ....الخ , وان تعديل أي من هذه الواجهات أمر محتمل مع أنها ليست ضرورية دائما . فهناك مثال فأرة مصممة خصيصا لأشخاص يعانون من صعوبات معينه مثل الروماتيزم . من خلال حركة اليد ككل بدلا من كبسات الأصابع على المفاتيح وهذه يمكن من يعانون من روماتيزم الأصابع أن يتعامل مع الحاسوب بسهوله وهذا يشكل حلا معقولا لمشكله التعامل مع الكمبيوتر كواجهة مستخدم .
أما أدوات تمييز الأصوات وهي عبارة عن أدوات تشبه الأذن يتم تركيبها على الحاسوب وهي تمكن الأفراد من السيطرة على الحاسوب من خلال إدخال المعلومات صوتيا . وهي تعتمد طبعا على المتكلم , أن طريق تمييز الأصوات وهي تعني أن على الفرد التدرب لمدة ساعة تقريبا على النظام ( مثل تخزين أصوات على القرص الصلب ....الخ) . بعض أنظمة الصوت يمكنها تحويل الكلمات إلى نص مكتوب وبسرعة 40 – 70 كلمة في الدقيقة وهذه التقنية مفيدة للأفراد الذين يتمتعون بقدرات لغوية فائقة وتفوق قدراتهم الكتابية ومثال هذا النظام دراغون .
وهناك واجهة أخرى مبتدعة وهي التحديق بالعين والذي يتتبع من قبل كاميرا للسيطرة على الحاسوب . وحسب قول brown أن اعظم فائدة لهذه التقنية هي اعتمادها بشكل أساسي على حركات الجسد المسيطر عليها , تحديق العين والتي تصدر أوامر سريعة والتي ليست متعبة للشخص . ووصفت (LC Technologies) هذه الطريقة تحديق العين كاميرا من السيطرة على الحاسوب تمكن الأفراد ذوي الإعاقات الشديدة لاستخدام برامج معالجه الكلمات كذلك لضبط عدد غير محدود من الوظائف اليومية , مثل استخدام الهاتف وتشغيل وإطفاء الأجهزة الكهربائية . وعن طريق النظر إلى مفتاح على شاشة الحاسوب لوقت محدد من الزمن , فان المستخدم قادر على الضغط على هذا المفتاح والتجول في البرنامج التحديقي باستقلالية . ويعمل التحديق البصري في ظروف إضاءة الفلورسنت افضل منها في إضاءة انكادسنت , وهذا النظام الأساسي يكلف تقريبا 17.000 دولار والبرامج الداعمة الأخرى تكلف حوالي 300 دولار إلى 1250 دولار.
حصل تقدم ملحوظ في تقريب المسافة بين الحاسوب والمعاقين , ومع ذلك فان اكتشاف المشاكل بالنسبة للأفراد المعاقين في العمليات التطبيقية . فعلى سبيل المثال : أن مرونة الحواسيب للأشخاص المعاقين يجب زيادتها بحيث تتمكن الحواسيب من تقديم مهام متعددة بنفس الوقت ,( ضبط بيئي , اخذ الملاحظات , ومعالجه البرامج ) . وكذلك هناك ضرورة لتقنيات جديدة لتسريع عمليات نقل المعلومات . أما برامج الأوامر المفردة أو المزدوجة ( نعم / لا ) فأنها تستهلك وتضيع الوقت في إدخالها للحاسوب . يوجد هناك استجابات لهذه المشكلة مثل تخزين تعابير مستخدمة في الذكراه يمكن تفعيلها عن طريق استخدام أوامر الفارة على رمز أو عدد من الضربات على لوحة المفاتيح . وحل آخر هو في استخدام أنماط توسيع المختصرات والتي تسمح للمستخدم أن يدخل أوامر مسبقة مبرمجه سلفا مثل I.W.D لتقصد بها I want a drink of water . وهنا توفر 20 ضربه على لوحة المفاتيح ويمكن تضمين تقنية الحمال الكلمات تلقائيا في برامج معالجه الكلمات
يمكن أن توسع تطبيقات التكنولوجيا قدرات الاتصال للأشخاص ذوي الإعاقات بشتى الطرق وتعود أغلب قدرات الاتصال المدعومة إلى تعقيد الحاسوب والإنترنت والتي يمكن أن تقلل الاتصال وقيود الاتصال اليومية للأفراد بأنواع مختلفة مع ظروف الإعاقة على سبيل المثال فالأفراد الذين يعانون من صعوبات حركية يمكنهم تسوق حاجياتهم وعمل الإجراءات البنكية وأجراء البحوث والاتصال الشخصي بواسطة الإنترنت . عادة يستخدم الأفراد لوحة المفاتيح لإدخال المعلومات إلى الحاسوب وهي مثال على واجهة المستخدم. بالنسبة للأفراد الذين يعانون من مشاكل سمعية عادة لا يواجهون مشاكل وظيفية في إدخال المعلومات واستخدام لوحة المفاتيح بينما الأفراد الذين يواجهون مشاكل بصرية أو مشاكل عقلية أو يدوية يواجهون بعض الصعوبات في استخدام لوحة المفاتيح ولذا فإن مصممي البرمجيات والمعدات أخذوا مثل هذه المشاكل بنظر الاعتبار وأوجدوا حلولاً خلاقة لجعل الحاسوب في متناول الجميع

http://www.dafatir.com/vb/archive/index.php/t-13783.html
.

Partager cet article

Commenter cet article