Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

التدبيرالتشاركي : الإطار المرجعي/أبرز مهام التدبير/PROCADEM /

6 Mai 2009 , Rédigé par mazagan Publié dans #التكوين المستمروبرامج وزارية

 

1

التدبيرالتشاركي

الإطار المرجعي

 
 

PROCADEM

2

الموجز

  • أبرز أساليب التدبير
  • المشاركة
  • التدبير التشاركي
 
 

PROCADEM

3

أساليب التدبير

  • الأسلوب الاستبدادي
  • الأسلوب الديمقراطي
  • الأسلوب التشاركي
 
 

PROCADEM

4

يتوقف على:

  • ثقافة المؤسسة
  • تصورات المسيرين
  • تصرفات الفاعلين
 

لا يتوقف على :

  • عمر المؤسسة
  • اللامركزية أو اللاتمركز
 

أساليـــب التدبيـــر

التدبيـــــر الاستبـــــدادي

 
 

PROCADEM

5

  • تصور المسير المستبد:
 
  • المعلومات = سلطة لممارسة الحكم
  • الأسلوب والانضباط =واجب للطمأنة
  • الاجتماعات = مضيعة للوقت في الكلام
  • المستخدم = وسيلة للإنتاج
 

أساليـــب التدبيـــر

التدبيـــــر الاستبـــــدادي

 
 

PROCADEM

6

أثر الأسلوب الاستبدادي :

 

  • غياب التصور المُشترَك
  • تبعية العاملين
  • أجواء العمل غير محفزة
  • محدودية الإبداع والتفتح
 

أساليـــب التدبيـــر

التدبيـــــر الاستبـــــدادي

 
 

PROCADEM

7

تطور المؤسسات

الانتقال من الأسلوب الاستبدادي إلى الأسلوب الديمقراطي دون أن تكون المرحلة إجبارية

تعتمد الدول الحديثة على الأسلوب الديمقراطي

يعتبر التطور رهينا بالقيم والسياق

أساليـــب التدبيـــر

التدبيـــــر الديموقراطـــي

 
 

PROCADEM

8

  • تصور المسير الديمقراطي:
 
  • مدبر جيد= الزعامة والتراضي
  • العمل الجماعي = مردودية أكبر وأخطاء أقل
  • حاجيات المستخدمين = سلطة متنورة
 

أساليـــب التدبيـــر

التدبيـــــر الديموقراطـــي

 
 

PROCADEM

9

  • آثار الأسلوب الديمقراطي :
 
  • نتائج إيجابية أكثر
  • يتبين للعاملين مساهماتهم في القرارات
  • هيمنة بعض المجموعات تعرقل التوصل إلى النتائج
  • يتمتع البعض بالامتيازات، فيما يواجه الآخرون إحباطات
 

أساليـــب التدبيـــر

التدبيـــــر الديموقراطـــي

 
 

PROCADEM

10

الأفكار الأساسية :

  • تصور موحَّد وقيم مشترَكة
  • التزام الفاعلين
  • تدبير متمحور حول النتائج
  • تبادل المعلومات
  • تواصل محسَّن
  • شفافية أكبر من طرف المسيرين
 

أساليـــب التدبيـــر

التدبيـــــر التشـــاركــــي

 
 

PROCADEM

11

  • تصور المسير في الأسلوب التشاركي:
  • يمكن للمستخدمين أن يتحملوا المسؤولية وأن يبدعوا
  • إعطاء المسؤولية عامل على التعبئة
  • المعلومات والتواصل عنصران أساسيان للمشاركة
  • التدبير المتمحور حول النتائج (GAR) و جودة ظروف العمل عاملان متطابقان
 

أساليـــب التدبيـــر

التدبيـــــر التشـــاركــــي

 
 

PROCADEM

12

أساليب التدبير 
التدبير التشاركي

  • الآثار:
  • شعور المستخدم بقيمة مهنية محسنة وبحافز كبير إلى العمل
  • الرفع من مستوى الوعي بالمسؤولية عنصر من عناصر التعبئة
  • تحرير إبداعية المستخدم
  • تطوير إنتاجية المستخدم
  • ضمان حس الانتماء والإخلاص
 
 

PROCADEM

13

المشاركة

مستويات المشاركة

مجالات المشاركة

تكامل فرق العمل

حدود المشاركة

 
 

PROCADEM

14

  • الإعلام
  • الإقناع
  • الاستشارة
  • المشاركة
  • التدبير التشاركي
  • التدبير المشترك
  • التدبير الذاتي
 

المشاركـــــة

مستويات المشاركة كما حددها 
Schmidt وTannenbaum

 
 

PROCADEM

15

  • يأخذ المسيّر القرارات ثم يُعلن عنها (الإخبار)
  • يأخذ المسيِّر القرار يفسر دوافع اتخاذه لفريق العمل )الإقناع (
  • يقدم المسيِّر القرار ويبرره ويدعو الفريق إلى إبداء رأيه (الاستشارة)
  • يطرح المسيِّر مسألة ويدعو المرؤوسين إلى إيجاد حلول (الاستشارة/المشاركة) 
 

المشاركــــة

مستويات المشاركة كما حددها 
Schmidt وTannenbaum

 
 

PROCADEM

16

  • يعرض المسيِّر الوضع أو المسألة ويتلقى اقتراحات ثم يقرر (التدبير التشاركي)
  • يشرح المسيِّر الوضع ويحدد  المعالم ويطلب من الفريق أن يقرر (التدبير المشترك)
  • يترك المسيِّر للفريق مهمة تحديد المشكل وإيجاد الحلول الممكنة واتخاذ القرار في شأن ما يجب فعله (التدبير الذاتي)
 

المشاركـــــة

مستويات المشاركة كما حددها 
Schmidt وTannenbaum

 
 

PROCADEM

17

المشاركة  
النموذج المطبق على قراءتنا

  • يمكن اختزال نموذج Tannenbaum وSchmidt في مستويات المشاركة الأربع المستعملة خلال شهر فبراير لقراءة الممارسات بالمغرب.
 
  • الإعلام حيث السلطة تتخذ القرار وحدها وتُبلغ مختلف الفاعلين في النظام. وتكون المعلومة أساسية وواقعية في المستوى الأول من النموذج. في المستوى الثاني، تكون المعلومة مصحوبة بعناصر لتفعيل القرار.
 
 

PROCADEM

18

المشاركة  
النموذج المطبق على قراءتنا

  • الاستشارة حيث تطلب السلطة رأي الفاعلين بعد أو قبل اتخاذ القرار. و في المستوى الثالث من النموذج، يُفصح صاحب المعلومة عن جزء من الدوافع المبررة للقرار المتخذ سَلفاً ويدعو الفاعلين إلى الرد. في المستوى الرابع، يطلب آراء الفاعلين قبل اتخاذ القرار النهائي.
 
 

PROCADEM

19

المشاركة  
النموذج المطبق على قراءتنا

  • التشاور حيث تتفق السلطة مع الفاعلين على القرار الذي يجب اتخاذه. في المستوى الخامس، تطرح السلطة إشكالية ما على الفاعلين وتطلب منهم اقتراحات قبل اتخاذ القرار، عادة في  منحى الاقتراحات المطروحة.
 
 

PROCADEM

20

المشاركة  
النموذج المطبق على قراءتنا

  • القرار حيث تكلف السلطة الفاعلين باتخاذ أفضل قرار ممكن. في المستوى السادس، تطرح السلطة الإشكالية وتحدد المعالم وتطلب من الفاعلين اتخاذ موقف إزاء الموضوع، وتكون في غالبية الأحيان مستعدة لتقبل القرار. تسمح السلطة في المستوى السابع للفاعلين باختيار الإشكاليات وتحديد المعالم واتخاذ القرار الذي تلتزم بتحمل مسؤوليته.
 
 

PROCADEM

21

    مجالات التدخل الثلاث :

              استراتيجي

                        تنظيمي

                               إجرائي

المشاركــــــة  
المجالات

 
 

PROCADEM

22

المشاركــــــة  
المجالات

  • المجال الاستراتيجي = مسألة تصور
 

    يشمل المخطط الإستراتيجي وخطط العمل والإدخال في الميزانية والمراقبة والتقييم.

 
 

PROCADEM

23

  • المجال التنظيمي = مسألة بِنيات و إجراءات
 

    يشمل التصميم التنظيمي (البِنْيَات و تشارك المسؤولية والمهام)، ومناهج وتقنيات العمل ودفاتر الإجراءات).

المشاركــــــة  
المجالات

 
 

PROCADEM

24

  • المجال الإجرائي= مسألة موارد
 

   يشمل تدبير الموارد ومهام الوحدات

المشاركــــــة  
المجالات

 
 

PROCADEM

25

المشاركة  
فِرَق العمل

التكامل = الفعَّاليَّة :

الكفاءة و التجربة

التمثيلية من حيث وجهات النظر ومن حيث الجنس

 
 

PROCADEM

26

المشاركة  
الحدود

  • العناصر التي تحد من المشاركة :
 
  • أسلوب تدبير المسير
  • مدى تأهيل المشاركين للعمل حسب أسلوب تشاركي
  • حالة الأماكن
 
 

PROCADEM

27

المشاركة  
الحدود

يمكن تأطير إجراء اتخاذ القرار وتحديد المشاركة في :

  • مستوى المشاركة
  • مجال التدخل
  • تركيبة فرق العمل
 
 

PROCADEM

28

المشاركة  
الحدود

  • ليس من الضروري انتظار توفر الشروط المثلى
 
  • لا يحد المشاركة سوى إرادة المسيرين والتزام الفاعلين
 
 

PROCADEM

29

التدبير التشاركي

التعريف

المبادئ الأساسية

الأهداف

المميزات التصورية:

    على مستوى القيم

    على مستوى السلطة

    على مستوى الأدوار

 
 

PROCADEM

30

التدبير التشاركي

المميزات الإجرائية:

    على مستوى البنيات

    على مستوى التركيب

    على مستوى تدبير الوقت

المزايا والصعوبات

شروط النجاح

المتغيرات الرئيسية

 
 

PROCADEM

31

التدبير التشاركي 
التعريف
 

التدبير التشاركي  هو أسلوب تدبير يسمح باستغلال القدرة الإبداعية لمختلف الفاعلين في مختلف مراحل اتخاذ القرار بهدف التوصل للنتائج المنتظرة في مختلف مجالات عمل المنظمة.

 
 

PROCADEM

32

التدبير التشاركي 
المبادئ الرئيسية

  • قد يكون للأطراف المعنية القدرة عل التأثير في اتخاذ القرار
  • ترفع  المشاركة من جودة القرارات
  • يقوي تقاسم سلطة اتخاذ القرار  من وفاء الفاعلين بهذه السلطة
  • يتم تعويض الوقت الموظف في اتخاذ القرار بالوقت المخصص للتنفيذ
  • تعطى الأولوية للمجموعة كوَحَدة اتخاذ قرار
  • تبقى للمسيّر كامل المسؤولية
 
 

PROCADEM

33

التدبير التشاركي 
الأهداف

  • اتخاذ أفضل القرارات
  • تحسين تناسق وترابط فِرق العمل
  • تحسين مناخ العمل
  • تعبئة وإثارة التزام ومسؤولية الموظفين
  • تشجيع انخراط الموظفين عبر الاعتراف بمساهمتهم
  • تحرير القوة الإبداعية للموظفين من أجل حل مختلف الإشكاليات التي يمكن مواجهتها والوصول إلى النتائج المتوخاة
  • تحسين أداء المؤسسات
  • تطوير القيم المؤسسة للتدبير التشاركي
 
 

PROCADEM

34

التدبير التشاركي  
المميزات التصورية

على مستوى القيم

  • الانفتاح الفكري
  • احترام الأشخاص
  • الشفافية
  • الثقة المتبادلة
  • الإيمان بقدرات الأشخاص و بخبرة كل واحد
 
 

PROCADEM

35

التدبير التشاركي  
المميزات التصورية

على مستوى السلطة

  • يتحمل الفاعلون درجة أكبر من المسؤولية وينخرطون بصورة أفضل  كما يؤثرون في  اتخاذ القرار
  • تُمارس الزعامة عبر تشجيع الأشخاص على الانخراط
  • تزايد ثقة المستخدمين في المسَيِّر
 
 

PROCADEM

36

التدبير التشاركي  
المميزات التصورية

على مستوى الأدوار

  • يحجم المسَيِّر عن إصدار التعليمات ويسعى إلى تعبئة العاملين
  • يشرع المستخدمون في اتخاذ المبادرات بدل انتظار المذكرات الإدارية
  • يتحمل كل فرد  العواقب الناتجة عن ذلك
  • موافقة الآباء والشركاء الآخرين على المشاركة أكثر سواء فيما يتعلق بتربية أبنائهم أو ببنيات المشاركة
 
 

PROCADEM

37

التدبير التشاركي  
المميزات الإجرائية

على مستوى البِنيات

  • فِرَق عمل تمثيلية
  • مجموعات تأثير مدعُوَّة للمشاركة
  • التفاعل بين البنيات الداخلية
  • التفاعل بين البنيات الخارجية

(هيئات مختلفة: مؤسسات ونيابات وأكاديميات ووحدات مركزية)

 
 

PROCADEM

38

التدبير التشاركي  
المميزات الإجرائية

على مستوى البناء

  • لقاءات منتظمة منصوص عليها في القوانين
  • جدول الاجتماعات المبرمج والمُعرَّف مسبقا
  • الاستدعاء مع تحديد المحاور المطروحة
  • أجل معقول للاستدعاء
  • الولوج للمعلومات
  • تقرير مكتوب عن اللقاء
  • تتبع تنفيذ ورقة الطريق
  • مفعول رجعي ثابت
 
 

PROCADEM

39

التدبير التشاركي  
المميزات الإجرائية

تدبير الوقت

  • عادة ما تكون مسطرة اتخاذ القرار أكثر بطءا
  • تكون متابعة القرارت وتقييم النتائج أسهل وأسرع
 
 

PROCADEM

40

التدبير التشاركي  
ميزات إيجابية

  • مناخ عمل أفضل
  • ثقة أكبر بين المدبرين والمستخدمين
  • تواصل أحسن
  • جودة حكامة أحسن
  • احتمال أقل للوقوع في الخطأ
  • تآزر أفضل داخل الشبكة
  • تحسين الأداء التنظيمي
 
 

PROCADEM

41

التدبير التشاركي  
الصعوبات

  • مقاومة التغيير
  • السياق السياسي
  • تدبير الوقت
  • نقص المحفزات
  • نقص الإحساس بالإنتماء والاستعداد والتجربة
 
 

PROCADEM

42

التدبير التشاركي  
شروط النجاح

  • السياق السياسي والإداري
  • الانفتاح الشخصي على صانعي القرار
  • انخراط الأفراد في العملية
  • التمثيلية
  • الاستثمار
  • الانسجام بين القول والفعل
 
 

PROCADEM

43

التدبير التشاركي  
أهم المتغيرات

  • الإعلام والتواصل
  • اتخاذ القرار
  • الزعامة وفريق العمل
 
 

PROCADEM

44

التدبير التشاركي  
تصور مستقبلي

    ليس بوسع أي كان أن يعد مستحيلا ما هو ضروري لمغرب الغد.

**************************

http://membres.lycos.fr/mfedale/partenariat0/tacheGesPartenariat.ppt .
يق

1

التدبير التشاركـي 

أبرز مهام التدبير

 
 

PROCADEM

2

التخطيط

  التسيير

                التنظيم

                      الإشراف

                            المراقبة

                                  التقييم

أبرز مهام التدبيـــر

 
 

PROCADEM

3

التخطيط  يعنــي:

  • التعرف على التوجهات الكبرى (التخطيط الاستراتيجي).
  • إنشاء خط عمل للوصول إلى الهدف عبر الاستعانة بالمساعدين.
  • تحليل المواقف.
  • توقُّع ما يجب فعله (الأهداف) و كيفية القيام به (الوسائل) و متى القيام به (الزمن) و من سيقوم به ( الموارد البشرية).
  • توقع و اختيار القرارات اللازمة لتحقيق النتائج المرجوة.
  • إعداد خطة عمل.
  • الحد من الشكوك.
  • الاشتغال على تدبير المخاطر.
 
 

PROCADEM

4

التسيير يعني:

  • التوجيه  نحو التغيير مع الحرص على الانسجام.
  • الحصول على أفضل مردودية ممكنة من المرؤوسين.
  • وضع نظام لطلب آراء المعنيين بالقرارات المهمة و أخذها بعين الاعتبار مع مراعاة متطلبات المؤسسة.
  • إثبات الريادة بُغية  الحصول على النتائج المرجوة.
  • ممارسة التأثير وقيادة أشخاص وتوجيه الأعمال.
  • إرساء بنية تنظيمية تسمح للأفراد بالتعاون للوصول إلى النتائج.
  • التنشيط واستنفار الجهود والتحفيز وعهد مهمات  إلى الآخرين والإصغاء إليهم.
 
 

PROCADEM

5

التنظيـــم هــو:

  • تحديد إطار عمل مهيكل وحيوي لتحقيق الأهداف.
  • تحديد وسائل العمل، وتعريف وتقسيم المهام، وتعيين الوظائف وتوضيح المسؤوليات.
  • إرساء الوسائل المعتمدة و تنظيم الموارد المتاحة لتحقيق خطط العمل المُعَدّة.
  • استعمال البنيات التنظيمية التي تسمح للأفراد بالتعاون للوصول إلى النتائج.
 
 

PROCADEM

6

الإشراف يعنـــي:

  • وضع سيرورة حيوية ومستمرة ترمي إلى إبراز الجوانب الإيجابية للعمل المنجز وتقديم المساعدة والدعم  والتعاون والإتقان المناسبين.
  • القيادة والإرشاد وتقديم النصح والإنذار عندما تظهر مشاكل المردود بإلحاح.
  • قيادة المرؤوسين وتوضيح واجباتهم والإصغاء لآرائهم بُغية تسهيل تنفيذ عمل مستمر وفعلي.
  • معاينة ممارسات الموظفين بنظرة نقدية  وتقدير مشاركتهم وإظهار كفاءاتهم.
 
 

PROCADEM

7

المراقبة تعنـــي:

  • التأكد من تحقيق الأعمال المبرمجة.
  • تتبع تطور العمل حتى يتسنى أخذ الإجراءات التصحيحية أثناء الإنجازإن دعت الضرورة إلى ذلك.
  • تطبيق القوانين والقواعد الأخرى برَوِيَّة وضبطها عند الحاجة.
  • الحكم على أهمية الفروقات الملحوظة بين ما كان متوقعا إنجازه وما أنجز فعلا.
  • التأكد من حل الأزمات وحالات الصراع التي تؤثر على حسن سير المنظمة.
  • التساؤل حول النتائج الملحوظة بالمقارنة مع التأثيرات المرجُوَّة  وذلك بمراجعة الأهداف وسجل الاستحقاقات والموارد المختارة والسيرورة المتبعة لذلك.
 
 

PROCADEM

8

التقيــيــم يعنـــي:

  • تقييم مستوى تحقيق الأهداف والتقدم الذي أُحرِزَ واحترام التوجهات المتبعة والقواعد المحدَّدَة.
  • الحكم على درجة تحقيق الأهداف عند النهاية كما خلال سيرورة الإنجاز.
  • مساءلة وجاهة الأهداف المبتغاة والاستراتيجيات المستعملة والأنشطة والوسائل المعتمدة و سجل الاستحقاقات وعلامات أخرى تم اعتمادها.
  • تقدير الجهود المبذولة من طرف الموظفين.
  • إظهار الإنجازات والنجاحات والعمل المُنجز.
 

 

 

 

 

 

Partager cet article

Commenter cet article