Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

/ التقويم التربوي/ الدعم التربوي/

4 Mai 2009 , Rédigé par mazagan Publié dans #علوم التربية

1/مفهوم التقويم التربوي

 

1

تُعتمد المراقبة المستمرة كأسلوب من أساليب التقويم التربوي، وكونها مستمرة فإن لهذه المراقبة انعكاسات على فعلي التعليم والتعلُّم وعلى فعل التقويم. وإذا كانت المنهجية المقترحة لتدريس علوم الحياة والأرض (الفصل 3) قد وضّحت كيفية مقاربة تدريس علوم الحياة والأرض من خلال اعتماد كفايات تمكِّن المتعلِّم من التموضع في مسار تكوينه، والمساهمة الفعلية في تدبير هذا التكوين، فإنه باقتراح أشكال أخرى للتقويم يمكن الوقوف على أصالة هذه المنهجية، حيث تطمح المبادئ التي تؤسس لهذه الأشكال التقويمية إلى تعديل التصورات نحو فعل التقويم من " الجزاء والعقاب " إلى جعله مطلبا وحاجة ووسيلة للتكوين.

ولن يتأتى ذلك إلا بإشراك المتعلِّم عبر تعاقد ديداكتيكي في سيرورة تقويمية مستمرة تبدأ بتقويم تشخيصي للمكتسبات وتُسْتَرْسَلُ بتقويم تكويني لتنتهي بتقويم إجمالي لحصيلة التكوين. وهي سيرورة ستمكِّن المتعلِّم من مراقبة مسار تكوينه وتدرُّجه المعرفي استعدادا للامتحان الوطني، كما ستتيح له فرصة سدِّ الثغرات خلال التكوين وعند نهايته بواسطة استراتيجيات داعمة (الدعم التربوي)، ووحدات تكوينية مكمِّلة. إنها سيرورة ستدرِّب المتعلم على تحمُّل المسؤولية عبر جميع مراحل تكوينه وعلى اعتماد التقويم الذاتي أرقى مستويات هذه السيرورة. إنها نهاية سيرورة تجعل من مبدأ التغذية الراجعة المنظم الرئيسي لجميع مراحل الفعل التكويني.

 

 

أنماط التقويم

2

ينص منهاج علوم الحياة والأرض على اعتبار أشكال التقويم التالية  في كل مقطع تعليمي -  تعلُّمي :

 

التقويم التشخيصي أو القبلي

1.2

بتموضعه في بداية معالجة كل وحدة، يرصد هذا النمط من التقويم حصيلة الصعوبات والثغرات، وكذا المكتسبات والاستعدادات الأولية. ويمكِّن هذا التقويم من تحديد وضعية الانطلاق وأنشطة التعليم والتعلُّم.

التقويم التكويني

2.2

باندماجه في سيرورة التعلُّم، يساعد هذا النمط من التقويم المتعلم على تعرُّف أخطائه وفهمها وتصحيحها. وينبئ الأستاذ بكيفية مستمرة بالآثار الحقيقية لفعله البيداغوجي.

 

التقويم الإجمالي أو النهائي

3.2

بتموضعه عند نهاية كل وحدة دراسية، يسمح هذا النمط من التقويم بإنجاز حصيلة مُنقطة للتكوين المتبع. ويكـون هذا التقويـم إثباتيا عندما يرتبط بإثبات التكويـن عند نهاية حلَقة أو عدة حلَقات دراسية لمنح شهادات الاستحقاق والتقدير.

 

ويلخص الجدول التالي الوظائف الأساسية لكل نمط من أنماط التقويم الثلاثة:

 

 

قبل الفعل التكويني

خلال الفعل التكويني

في نهاية الفعل التكويني

تقويم تشخيصي

تقويم تكويني

تقويم إجمالي

الوظائف الأساسية

- الحصول على بيانات ومعلومات عن المكتسبــات السابقــة للمتعلمين، والضرورية للبدء في معالجة مكوّنات الوحدة الجديدة.
- إدراك المعيقات والتمثلات الخاطئة التي قــد تؤثــر سلبا على المسار التعلمي.
- تحديد المعارف والمهارات والمواقف المتوفرة و/أو غير الكاملة، وفحص إمكانيات نقل التعلمات المكتسبــة إلى وضعيات جديدة.
- ترشيد الفعل التعليمي على ضوء تشخيص الفعل التربوي حسب إيقاعات التلاميذ.

- إخبار المتعلم حول مدى تنمية الكفايات لديه، والعمل على تحديد مواطـن الضعف والقوى بغيــة دعم تعلماته.
- معرفة المؤهلات التي ستوظف في مراحل لاحقة.
- مساعدة الأستاذ على نطوير فعله التربوي.
- التدخل الفوري لتصحيح المسار التعليمي - التعلمي عبر إجراءات ملائمة.
- كشف الصعوباتت والوسائل الكفيلة لتجاوزها.
- الكشف عن الفوارق بين المتعلمين قصد اختيار طرق مناسبة لخصوصيات كل مجموعة منهم.

- قياس الفوارق بين النتائج الفعلية والأهداف والكفايات المسطرة.
- الحكم على درجة تحقق التعلمات.
- تزويد الأستاذ بمعلومات تساعده على اتخاذ قرارات ملائمة لتصحيح المسار التعليمي ولدعم التعلمات.

التقويم الإخباري

4.2

يهتم هذا النوع من التقويم بأداة تقويم الامتحانات وذلك بطرح عدة أسئلة حول هذه الأدوات، مثل :

 

+ هل هي سهلة أم صعبة ؟

 

 

+ هل هي صادقة ؟

 

+ هل هي أمينة ؟

 

 

+ هل هي متطابقة ؟

 

 

فالصدق أو ما يسمى بالصلاحية هو تلك الميزة التي تتصف بها كل أداة تقويم تقيس ما يجب قياسه. فالبحث عن صلاحية امتحان مثلا يعني إثبات مدى قدرته على قياس الشيء الذي هو مقترح من أجله.
أما الأمانة فهي الميزة التي تتصف بها أداة القياس، حيث ينبغي أن تفضي إلى نفس النتائج كلما تم استعمالها. وبعبارة أخرى فإن أداة القياس تكون أمينة إذا أعطت نتائج ثابتة وجدّ متشابهة عند تطبيقها عدة مرات في نفس الظروف. تستعمل عدة معاملات لتعرف قيمة الأسئلة، ومن أبرز هذه المعاملات نذكر معامل الصعوبة الذي يُعرّف بنسبة المترشحين الذين يوفّقون في سؤال ما. ويمكن الحصول عليه بالنسبة للأسئلة ذات التصحيح الموضوعي بتطبيق الصيغة التالية :

 


معامل الصعوبة        =

 

عدد المتوفقين في السؤال

عدد الممتحنين

 

أما في استعمال أسئلة تحريرية أو مقالية، فتستعمل الصيغة التالية:

 

معامل الصعوبة    =

المعدل الحسابي للنقط المحصل عليها من طرف الممتحنين في السؤال

النقطة القصوى الممنوحة للسؤال

 

ونشير إلى أن هناك اتفاق من طرف الأخصائيين حول الاحتفاظ بالأسئلة التي يتراوح معامل صعوبتها بين 0,20 و 0,80 .
على هذه الأسس تؤمّن السيرورة التقويمية المقترحة الارتباط النسقي لمختلف مراحل حصة علوم الحياة والأرض، وتستلزم تحضيرا قبْليا محكما يتجاوز النظرة التقنية الضيِّقة التي غالبا ما تخفي ممارسات ضامرة وغائبة، ويدعو إلى فهم ما ينجز من عمليات (كيف ؟  ولماذا تُنجز ؟).

ولتحقيق كل هذا يستحسن ضبط الكفايات التي يستلزمها إنجاز الأنشطة، وتفريد المساعدات والدعم المقدمة خلال التعلُّمات حسب نوع الأنشطة المقترحة، وحسب نتائج التقويم الإجمالي بخصوص درجات اكتساب هذه الكفايات من طرف كل متعلم. حيث يصبح التقويم الإجمالي أداة تشخيصية لخدمة تفريد وتفريق المساعدة حسب الحاجات التكوينية.

معطيات منهجية لتقويم الكفايات

3

إن هناك صعوبات لتقويم الكفايات نظرا لطابعها الشمولي، إلا أنه من الممكن ملامسة بعض عناصرها من خلال عمليات وعتبات الإنجاز. ويمكن اعتماد مجموعة من الأدوات التقويمية (أسئلة، تمارين، أنشطة، مهام، مشاريع، ...) قصد الاستئناس بها من خلال بطاقات تقويمية محكمة لإقرار مختلف أنماط التقويم. ومن بين هذه الأدوات ما يلي :

 

الاختبارات الشفهية

1.3

تكـون هذه الاختبارات على شكل سـؤال أو عرض شفهي. وتستعمل لتقويـم عناصر من الكفايات التواصلية (التعبير الشفهي) خلال تقويم تشخيصي أو أثناء تقويم تكويني.

 

الاختبارات العملية

2.3

يمكن اللجوء إلى هذا النمط من الاختبارات خلال حصص الأشغال التطبيقية لمادة علوم الحياة والأرض، حيث تسمح التجارب والمناولات المنجزة وكذا تقديم النتائج ومناقشتها بتقويم عناصر من الكفايات التكنولوجية والمنهجية والتواصلية والاستراتيجية. ويكون هذا التقويم مندمجا في سيرورة التعلُّم.

الاختبارات الكتابية والتقويم المندمج للكفايات

3.3

تستعمل لتقويم مندمج للكفايات، وتتضمن :

 

الاختبارات المقالية.

 

اختبارات الاختيار من متعدد.

 

اختبارات المطابقة.

 

اختبارات التكميل.

 

اختبارات الإجابات القصيرة.

وهي جميعها أدوات تقويمية يمكن اعتمادها للحصول على مؤشرات حول درجات التحكم في مختلف الكفايات عبر استرداد المعارف والطرائق والمهارات، أو من خلال توظيف معارف ومنهجيات ومهارات واتخاذ مواقف.

 

وتجدر الإشارة إلى أن التقويم الموضوعي لمختلف عناصر الكفايات الخاصة بتدريس علوم الحياة والأرض وتتبع مراحل اكتسابها وتنميتها يستلزم تنوُّع الأدوات التقويمية وتحضيرها وفق استراتيجية تدمج المستجدات الديداكتيكية في الموضوع، وحسب توجيهات السلطة التربوية من قرارات ومقررات ومذكرات وزارية.

 

كما أن تقويم مختلف أنشطة التعلمات في مادة علوم الحياة والأرض يستوجب استعمال جميع أنواع الاختبارات السالفة. وتبقى للأستاذ الصلاحية في اختيار ما يراه ملائما لطبيعة الكفايات المراد تقويمها.

 

وفيما يلي ملخص للخطوات التي ينبغي اتباعها أثناء إعداد اختبار في إطار سيرورة تقويم تربوي شامل

 

تحسين التعليم والتعلم

 

 

استعمال الاختبار

9

اتخاذ القرارات المناسبة

8

تأويل النتائج

7

تصحيح الاختبار

6

إجراء الاختبار

 

إعداد الاختبار

5

تجميع أسئلة الاختبار

4

صياغة الأسئلة

3

اختيار نمط الأسئلة المناسبة

2

تحديد محتوى الاختبار

1

تحديد الغرض من الاختبار

 

 

استثمار نتائج التقويم

4

تؤدي الاختبارات إلى نتائج تستثمر على مستوى كل مكوّنات العملية التعليمية - التعلمية، بما في ذلك الأهداف والطرائق والمعينات التربوية والاختبارات نفسها، بهدف تحسين مردودية التعليم والتعلم.

 

ويتم تشخيص الأخطاء عن طريق :

 

+ تحليل أوراق اختبار التحصيل.
+ الملاحظة المستمرة أثناء التعلم.

 

 

ويتم إجراء تصحيح الاختبارات من طرف:

 

+ الأستاذ لدعم المتعلم.

 

 

+ المتعلم المتفوق لدعم المتعلم الضعيف.

+ المتعلم نفسه بناء على توجيهات الأستاذ (تصحيح ذاتي).

أما وسائل التصحيح فتتم عبر :

+ الإحالة على فقرات محددة في الدرس.

 

 

+ الإحالة على الكتاب المدرسي المعتمد أو على كتاب لمادة أخرى

+ الإحالة على كتب التمارين.

 

الدعم التربوي

5

مفهوم الدعم التربوي

1.5

هو مجموعة من الوسائل والتقنيات التربوية التي يمكن اتباعها داخل الفصل أو خارجه لتلافي بعض الصعوبات التي قد تعترض التعلم.

ويشكِّل الدعم التربوي إجراءًا مرتبطا بكل أنماط التقويم السالفة الذكر، وذلك على النحو التالي:

 

• إذا كشف التقويم التشخيصي عن وجود نقص في مكتسبات المتعلمين القبلية سيحول دون متابعتهم للتعليم، وجب اتخاذ تدابير وقائية وداعمة تمكِّنهم من تلك المتابعة.

 

 

• إذا أفرزت نتائج التقويم التكويني عن وجود صعوبات وثغرات أثناء مسار التكوين، فإنه من اللازم القيام بتدخلات لسد الثغرات ولتجاوز تلك الصعوبات.

 

 

• إذا أتت نتائج التقويم الإجمالي دون عتبة إتقان الكفايات المتوخاة، ينبغي اتخاذ قرارات لتعويض النقص الحاصل وتداركه.

 

 

على هذه الاعتبارات تتحدد أنماط الدعم التربوي الممكن اعتمادُها لتدريس وتقويم مادة علوم الحياة والأرض.

 

أنماط الدعم التربوي

2.5

يمكن تنظيم وتنفيذ الدعم التربوي وفق الأنماط التالية:

 

الدعم المندمج

1.2.5

يتم في نطاق أنشطة القسم، ويتميز بـ :

 

• دعم دائم ومستمر على شكل تدخلات آنية للمراجعة والتثبيت والتعويض وسد الثغرات.

 

 

• دعم مرتبط بالتقويم التكويني الذي يقوم به الأستاذ أو بالتقويم الإجمالي.

 

• دعم فردي عن طريق تكليف الفئة المعنية من المتعلمين بإنجاز بعض الأنشطة التكميلية.

 

 

الدعم المؤسسي

2.2.5

يتم خارج القسم وداخل المؤسسة في إطار أقسام خاصة، ومن إجراءاته :

 

• إنجاز مشروع المؤسسة لتغطية بعض جوانب النقص لدى المتعلمين.

 

 

• إحداث أقسام خاصة بالدعم في المواد المعنية.

 

 

• الدعم في فضاءات مدرسية أخرى كمراكز التوثيق والخزانة المدرسية والقاعات متعددة الوسائط.

 

الدعم الخارجي

3.2.5

يتم خارج المؤسسة عبر إجراءات منظمة منها :

 

• شراكات مع مؤسسات أو هيئات تتكلف بمشروع معين لدعم المتعلمين.

 

 

• فضاءات خارج المؤسسات التعليمية، كالمكتبات العامة ومراكز التوثيق ودور الشباب والثقافة، ...

 

استراتيجيات الدعم التربوي

3.5

الاستراتيجية الوقائية

1.3.5

تنصب على موضوعات أو مقاطع تعلمية على حدة.

 

الاستراتيجية التصحيحية

2.3.5

تنصب على مجموعة متجانسة من المواضيع، وتعتمد أسلوب التقويم الإجمالي. ويمكن تلخيص مراحل هذه الاستراتيجية في الخطاطة التالية :

 

 

http://darsvt.site.voila.fr/instruction_svt/html/chapitre5.html

Partager cet article

Commenter cet article