Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

أنشطة التعلم ضمن بيداغوجيا الإدماج : تدقيق بعض المفاهيم.

18 Avril 2009 , Rédigé par mazagan Publié dans #علوم التربية

 

أنشطة التعلم ضمن بيداغوجيا الإدماج : تدقيق بعض المفاهيم.

 

النشاط

تعريفه

مقتضياته

 

 

 

 

أنشطة الاشتكشاف

"بصفة عامة ، يمكن أن نسمي وضعية استكشاف ، كل وضعية تحدث تعلما جديدا ، سواء كان تعلم مفهوم ، قاعدة، أو معارف خاصة جديدة ينبغي تثبيتها."

" إن نشاط الاستكشاف ، ضمن بيداغوجيا الإدماج، يرتكز على الوضعية / المشكلة المثيرة للاهتمام والتساؤل التي يقترحها المدرس على التلاميذ في بداية تعلم جديد هام ، هذه الوضعية لن تحل كلية اعتمادا على ما يتقنه التلاميذ سلفا، وإنما سيقومون بتحليلها وزاستكشاف مختلف طرق الحل والمقارنة في ما بينها ، وإثارة أسئلة جديدة".

مراعاة تمثلات التلاميذ والاشتغال عليها، " إن التعلم يرتكز على التمثلات باعتبارها نقطة انطلاق تهم التلميذ ، ويستهدف في الآن نفسه ، تطوير تمثلاته"؛

اختيار طريقة بيداغوجية مناسبة ( حل المشكلات، المشروع ،،، الخ) .

 

أنشطة التعلم النسقي

هي تلك الأنشطة التي تتوخى تنظيم مختلف المعارف والخبرات التي تمت معالجتها أثناء أنشطة الاستكشاف: ترسيخ المفاهيم، بنينة المكتسبات وممارستها.....

مراعاة التمثلات؛

ترك حرية للمتعلم في اختيار الطرائق المناسبة لعملياته المعرفية وطرق تفكيره، أي حل المشكلة بطريقته الخاصة وبشكل ناجع؛

الحد من الطرق الوحيدة والنمطية.

 

 

 

أنشطة الهيكلة

في بداية التعلم ، تساعد هذه الأنشطة المتعلم على موضعة التعلمات الجديدة بالنسبة للبنية القديمة، وأثناء التعلم ، فهي تساعد على تسييج مميزات مفهوم جديد وربطه بالمفاهيم القريبة منه، أما في نهاية التعلم فهي تفيد في إقامة روابط بين مجموع التعلمات القديمة والجديدة. وما يميز هذا النوع من الأنشطة هو أنها لا تتمفصل حول وضعيات أي أنها ليست مرتبطة بسياق محدد.

ربط المعارف الجديدة بمعارف التلميذ السابقة وبتجربته؛

استثمار كل الموارد لدى المتعلم  وتوضيح الروابط بينها ( تقارب المفاهيم ، العلاقات المنطقية ، التكامل بين مقاطع تم التعرف عليها بشكل مجزأ من قبل....) ؛

تمكين المتعلم من تنظيم المكتسبات من أجل توظيفها سواء في حل مشكلة أو في مواجهة وضعيات جديدة.

 

 

أنشطة

 الإدماج

نشاط يتوخى استدراج المتعلم لتعبئة المكتسبات التي كانت موضوع مكتسبات منفصلة ، فهي إذن لحظات تعلمية تسعى إلى إضفاء المعنى على تلك التعلمات. ويلجأ عادة إلى أنشطة الإدماج عند نهاية بعض التعلمات التي تشكل كلا دالا، أو عندما نسعى إلى ترسيخ كفاية أو تحقيق الهدف النهائي للإدماج.

أن يكون المتعلم هو العنصر الفاعل؛

أن يمكن المتعلم من تعبئة مجموعة مندمجة من الموارد؛

أن يكون موجها نحو كفاية أو هدف نهائي؛

أن يكون له معنى لدى المتعلم؛

أن يتمحور حول وضعية جديدة تمكن المتعلم من تحويل المكتسبات المعرفية والقدرات والمهارات لمعالجة المشكلة التي تطرحها الوضعية الجديدة

 

 

أنشطة التقويم

 

هي أشبه بأنشطة الإدماج، لكنها تؤدي وظيفة تقويم المكتسبات.

أن يتم التأكيد على الطابع ألإدماجي؛

أن تمكن من الكشف عن الأخطاء، ووصفها، والبحث عن مصادرها والتخطيط لمعالجتها؛

أن تمكن المتعلم من إدراك الخطأ والانخراط في معالجته.

 

.

Partager cet article

Commenter cet article