Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

إعاقة الجسمية//3//// Physical Disability

3 Octobre 2012 , Rédigé par mohamedمحمد Publié dans #تعليم ذوي الحاجات الخاصة

 

6-87 الضمور العضلي الشوكي 

Spinal Muscular Atrophy

الضمور العضلي  الشوكـي اضطراب في الخلايا  العصبية الحركية في الحبل الشوكي . ويأخذ هذا المرض شكلين  رئيسيين هما : (1)  مرض كوجلبرغ - ولاندر (Kugelberg - Welander) وفيه تتطور الاعراض المرضية تدريجيا ويتراوح الضعف  العضلي فيه ما بين بسيط الى متوسط (2)  مرض  ويردنج - هوفمان (Werding - Hoffman) وهو أشد خطورة لأن اعراضه تتفاقم بسرعة وغالبا ما يؤدي  الى الوفاة في مرحلة ما قبل المدرسة.

والضمور العضلي الشوكي اضطراب  وراثي ينتقل  كصفة متنحية ويصيب كلا من الذكور والاناث . ويعاني الاطفال المصابون بهذا  المرض من عجز حركي ولكن  قدراتهم العقلية والتعلمية  تظل طبيعية . ولذلك فهم يستطيعون  التعلم باستخدام المناهج الدراسية العادية مع مراعاة حاجاتهم الحركية الخاصة  التي تتطلب استخدام  الاجهزة والادوات المكيفة والخاصة.

 

6-88 الطفل الهش طبيا

Medically  Fragile Child

مصطلح " الطفل الهش طبيا "  مصطلح حديث يستخدم للاشارة الى الطفل  الذي يعاني  من مشكلات  طبية بالغة الخطورة تتطلب استخدام  اجراءات ووسائل  طبية تكنولوجية خاصة لابقائه  على قيد الحياة  . ويطلق  على هذه الفئة  من الاطفال كذلك اسم  الاطفال المعتمدين  على التكنولوجيا (Technology Dependent Children )  لأن بقاءهم احياء يعتمد على أجهزة خاصة كأجهزة التنفس او الاجهزة التي تعوضهم عن وظائف بعض اعضاء الجسم وهكذا .

وتقدم خدمات التدخـل المبكر والتربية الخاصة  لهؤلاء الاطفال في المستشفى او في المنزل . وهذان البديلان هما  الاكثر تقييداً بين بدائل التربيةالخاصة ( أنظر ايضا : التدريس في المستشفى 1-53 ، التدريس في المنزل 1 -54) .

6-89 الظهر الأسرج 

Swayback

أنظر : البزخ  6 - 33

 

6-90 العقاقير المضادة للتخلج

Anticonvulsants 

العقاقير المضادة للتخلج هي الطريقة  الرئيسة التي يستخدمها اطباء الاعصاب  لمعالجة النوبات الصرعية  ( أنظر ايضا: الاضطرابات الاختلاجية6-7 ). ويعتمد اختصاصيو الاعصاب على المبادئ العامة التالية عند وصف العقاقير الطبية لمعالجة النوبات الاختلاجية : (1) اقتصار العلاج في البداية  على عقار واحد  ، ( 2) زيادة الجرعة تدريجيا ، (3) اذا لم  تتوقف  النوبات  او لم تخف فيمكن استخدام عقاقير اضافية ، (4)  اجراء فحوصات جسمية وتحاليل للبول والدم دوريا  لتحديد مستوى  تركيز العقار في الجسم.  ويبين الجدول ادناه  اهم  العقاقير المضادة للتخلج واستخداماتها  وتأثيراتها الجانبية  المحتملة .

 

اسم العقار

النوبات التي يستخدم لمعالجتها

التأثيرات الجانبية المحتملة

فينوباربيتال

(Phenobarbital)

النوبات  الكبرى، وبخاصة لدى الاطفال

قلة النشاط  وقلة الاستجابة على المدى القصير ، والنشاط الزائد ، والتهيج والاثارة على المدى الطويل

دايلانيتن

(Dilantin)

النوبات الكبرى لدى الاطفال والراشدين

تضخم اللثة ، وازدواجية الرؤية ، واضطرابات التوازن ، واضطرابات نفسية

تغريتول

(Tegretol)

النوبات النفسية الحركية، والنوبات الكبرى

الدوخة ، وفقدان التوازن ، وازدواجية الرؤية ، والخمول

زارانتين

 (Zarantin)

النوبات الصغرى، والنفسية الحركية

الصراع ، الخمول ، 

والغثيان

كلونوبين

 (Clonopin)

النوبات الصغرى

فقدان التوازن ، وانخفاض مستوى التوتر العضلي ،  والضعف العضلي

ديباكين

(Depakane)

النوبات الصغرى

الخمول ، والسلوك العدواني ، والنشاط الزائد

 

6-91 العمود الفقري المشقوق (السنسنة المشقوقة)

Spina Bifida

العمود الفقري المشقوق هو احد اكثر التشوهات الخلقية خطورة . وينجم عن تشوه في القناة العصبية  (Neural Tube Defect)  حيث تخفق هذه القناة في الإغلاق كاملا في مستوى الحبل ألشوكي ( أنظر أيضا:  غياب الدماغ 2-48 ).

ويصنف العمود الفقري المشقوق تبعاً لشدة الحالة وموقعها إلى ثلاثة أنواع هي : (1) الشق غير الظاهر (Spina Bifida Occulta) وهو الأكثر شيوعا ولا يحتاج إلى علاج طبي لأنه لا يترك  أية تأثيرات تذكر على  الإنسان ، (2) الكيس السحائي (Meningocele)  وينطوي على خطورة حيث إن أغشية الحبل ألشوكي تبرز خارج الفتحة في العمود الفقري وتعالج هذه الحالة جراحيــا ، (3) الكيس  السحائي ألشوكي ( Myelomeningocele) وهو الأكثر خطورة حيث إن جزءا من الحبل ألشوكي  والأعصاب يبرز خارج الفتحة في العمود الفقري . وكثيرا ما تؤدي هذه الحالة إلى  الإجهاض أو الموت المبكر،  إلا إن متوسط حياة الأطفال الذين يعانون من هذه الحالة  تحس مؤخرا بفعل التقدم الطبي . ولإنقاذ حياة الطفل تجرى له عملية جراحية بعد الولادة فورا وتكون النتيجة شلل سفلي. ولذلك فان هؤلاء الأطفال يعجزون عن الوقوف والمشي دون مساعدة العكازان، أو الجبائر، أو كراسي العجلات ( أنظر أيضا: الشلل السفلي 6-82 ).

ومن اكثر مضاعفات العمود الفقري المشقوق خطورة الاستسقاء الدماغي، الذي يحدث  في حوالي  70% من الحالات ( أنظر ايضا :  الاستسقاء الدماغي 2-5 ) .

6-92 غسيل الكلى

Renal Dialysis

أنظر : الفشل الكلوي المزمن  6-95

 

6-93 فرط (ارتفاع) ضغط الدم 

Hypertension

يختلف  مستوى ضغط الدم باختلاف العمر الزمني والجنس ووزن الجسم .  وبالرغم من ان ارتفاع ضغط الدم كاضطراب في حد ذاته غير شائع بين الاطفال  فإنه قد يحدث لمن يعاني منهم من امراض معينة ،  ويطلق عليه في هذه الحالة اسم فرط ضغط الدم الثانوي.

 ويقاس ضغط الدم بأداة قياس خاصة (Sphygmomanometer) والمفحوص جالس  وذراعه ممدودة بمستوى قلبه . ويمثل اول صوت يسمعه  الفاحص بالسماعة ضغط الدم الانقباضي (Systolic) ويمثل  المستوى الذي يختفي عنده الصوت  ضغط الدم الانبساطي (Diastolic) . ويسجل ضغط الدم  على شكل كسر  عادي يمثل البسط فيه الضغط الانقباضي بينما يمثل  المقام فيه الضغط الانبساطي  . واذا كان مستوى الضغط المقاس لدى الفرد اعلى من الرتبة المئينية الخامسة  والتسعين لمجموعته العمرية ( اي يزيد عن  14./9.) فهو ضغط دم مرتفع . وينبغي التنويه هنا هو ان نسبة غير قليلة من الامهات  الحوامل اللواتي لديهن فرط في ضغط الدم قد يواجهن مشكلات تنطوي على مخاطر مختلفة على صحة الجنين  ونموه مما يتطلب متابعة طبية  دورية لمثل هؤلاء الامهات.

ويصنف فرط ضغط الدم الى فرط حاد (Acute Hypertention) وفرط مزمن (Persistent Hypertention) . وينجم فرط ضغط الدم الحاد عن أسباب كثيرة أهمها تناول العقاقير الطبية أو الأمراض الجسمية  الحادة . اما فرط ضغط الدم  المزمن فقد يكون اساسيا ( ليس له سبب محدد ) او ثانويا  ( ناتجا عن مرض معين كالبدانة ،  الاورام ، التشوهات الولادية ، او الامراض المزمنة )  ويتمثل العلاج في حالات فرط ضغط الدم البسيط بخفض كمية الملح التي يتناولها الشخص . وخفض الوزن وممارسة الانشطة الرياضية . اما حالات فرط ضغط الدم الشديدة فتحتاج الى المعالجة  بالعقاقير الطبية . ومن اكثر هذه العقاقير استخداما  نفيديبين (Nifedipine ) ، ولابيتالول (Lebetalol) ، وهايدرالازين (Hydralazine )، وكلونودين (Clonodine )ونادولول (Nadolol) .

6-94 فرط نشاط الغدة الدرقية 

Hyperthydroidism

ينتج فرط نشاط الغدة الدرقية ، الذي يعرف  ايضا باسم مرض جريف (Graves` Disease) ، عن انتاج  هرمون الغدة الدرقية  ( هرمون الثيروكسين ) بكميات كبيرة . وهو شائع نسبيا بين الاطفال  والشباب ونسبة انتشاره  بيـن الاناث  اعلى بكثير من نسبة انتشاره بين الذكور . ويحدث لدى معظم الاطفال والشباب  الذين يعانون  من هذا المرض  تضخم في الغدة الدرقية  (Goiter)  ومستويات  مرتفعة من العمليات الايضية وبروز في العينين  (Eye  Protrusion) .

وتشمل الاعراض العيادية لفرط نشاط الغدة الدرقية  التململ المستمر ، وسرعة نبضات القلب ، والاعياء ، وعدم القدرة على تحمل  الحرارة ، وتغير الحالة  العاطفية، وفقدان الوزن  ، والتعرق.  ولعل أهم الخصائص التي تهم المعلمين على وجه التحديد تدهور الاداء الاكاديمي والصعوبات  السلوكية .

ويتمثل العلاج بعد تشخيص الحالة طبيا بالاختبارات والتحاليل المناسبة ، واعطاء  عقاقير طبية تمنع الغدة الدرقية من انتاج هرمون الثيروكسين . واذا لم يحقق العلاج  الاهداف المرجوة فقد يقرر الاطباء ازالة الغدة  الدرقية جراحيا . وينبغي التنوية الى ان فرط نشاط  الغدة الدرقية سبب من اسباب عديدة تكمن وراء  تضخم الغدة الدرقية . وهناك أسباب أخرى  لتضخم  الغدة الدرقية مثل : الالتهابات، والاورام، ونقص  اليود .

 

6-95 الفشل الكلوي المزمن 

Chronic Renal Failure

الفشل الكلوي المزمن  حالة تدهور بطيء في وظائف  الكلى ينتج عن انواع مختلفة  من اضطرابات الجهاز البولي ويؤدي  الى جملة اعراض مرضية  في وظائف  الاجهزة  والهرمونات وعمليات  الأيض . ومن أهم اسباب الفشل الكلوي التشوهات  الخلقية في المجاري  البولية  والتهابات الكلى وصغر حجمها  والامراض الكييسية ( الحويصلية ).

وتتمثل المشكلة الاساسية في الفشل الكلوي المزمن في عجز الكلى عن التخلص من العديد من المواد  ( مثل الكرياتنين ، النيتروجين ، الحامض  البولي ، البوتاس ، الفسفور ، الخ )  مما ينتج عنه زيادة كبيرة في تركيزها في الجسم . وتؤدي هذه الزيارة بدورها الى اضطرابات عديدة في الجهاز العصبي وجهاز الدوران والجهاز الهضمي  والجهاز العضلي - الهيكلي، وتحدث اضطرابات هرمونية وأيضية متنوعة وضعفا في جهاز  المناعة.

6-96 فقر الدم  

Anemia 

ويركز الأطباء على التصدي  للأسباب الكامنة وراء الفشل الكلوي إذا كانت قابلة للعلاج . أما إذا كان فقر الدم ( الانيميا ) حالة مرضية تنتج عن نقص مادة الهيموغلوبين وبالتالي نقص الاكسجين والطاقة  . ولذلك  يشعر الانسان المصاب بالضعف والوهن ويبدو عليه الشحوب. وفي بعض الحالات ، ينتج فقر الدم  عن نقص الحديد (Iron Deficiency) . وتعالج هذه الحالة بتناول الاغذية الغنية بالحديد . وفي حالات  اخرى ، ينتج  فقر الدم عن اضطراب  كريات الدم الحمراء ( أنظر ايضا :  الثلاسيميا 6 -50 ، فقر الدم المنجلي 6-97 ) .

 

6-97 فقر الدم المنجلي

Sickle Cell Anemia

أنيميا الخلايا المنجلية  هي اضطراب وراثي في الدم يورث كسمة متنحية  وتصبح فيه كريات الدم الحمراء  على شكل المنجل  وليست دائرية مما يفقدها  مرونتها  وبالتالي تجمعها في بعض أعضاء الجسم .  ولأن كريات الدم الحمراء تحمل الأكسجين لخلايا الجسم فان فقر الدم ألمنجلي يحرم الجسم من الأكسجين ويعرض هذا الحرمان الشخص المصاب للالتهابات وبخاصة التهابات الجهاز التنفسي.

ومن أهم الإعراض المرضية لأنيميا الخلايا المتجلية فقر الدم، وتورم اليدين والقدمين والمفاصل، والآلام المبرحة، والهزال العام، وفقدان الشهية للطعام. ولا يوجد علاج  شاف لهذا المرض ، مما يودي بحياة الشخص  المريض في مرحلة  الشباب. ومن الناحية التربوية، فان على المعلمين مساعدة الطلاب  الذي يعانون من هذا المرض وذلك بتزويدهم  بخبرات طبيعية قدر المستطاع مع الانتباه الى أعراض تفاقم المرض ومراعاة حاجاتهم  الطبية الخاصة.

6-98 قصر القامة

Short Stature 

يعتبر الانسان  قصير القامة اذا قل طوله عن متوسط طول من هم في عمره بمقدار انحرافين  معياريين او اذا قل طوله عن متوسط  طول فئته العمرية بواقع (4 ) سم للسنة الواحدة  في الفترة الزمنية  الممتدة ما بين السنة الخامسة من العمر وبداية  المراهقة.

ومن أسباب قصر القامة والعوامل الوراثية او الأمراض المزمنة من اي نوع (كاضطراب القلب،  او الكلى، اوالجهاز الهضمي، او التنفسي، او العظمي) وكذلك اضطرابات جهاز الغدد الصماء ( مثل قصور الغدة الدرقية ، عجز هرمون النمو ، السكري ) وسوء التغذية (وبخاصة نقص السعرات الحرارية البرويتينية) والتأخر النمائي لدى الجنين في الرحم وبعض المتلازمات المرضية  (أنظر ايضا: ومتلازمة تيرنر 2-63 ، متلازمة برادر/ويلي 6-104 ، ومتلازمة داون 2-64 ).

ويركز علاج قصر القامة على اسباب عدم  النمو او بطئه . ويستخدم  اختصاصيو الغدد الصماء عادة هرمون النمو لمعالجة هذه الحالات سواء أكانت ناتجة عن نقص هذا الهرمون  أم عن اسباب اخرى ، ولكن التأثيرات  طويلة المدى لهذا العلاج ما تزال غير معروفة  جيداً . وبالرغم من ان الطلاب قصار القامة قادرون على التعلم بشكل  طبيعي  في معظم الحالات فإنهم قد يتعرضون لضغوط  مختلفة ويواجهون بعض الصعوبات  بسبب مواقف الآخرين واتجاهاتهم .

 

6-99 القيلة السحائية 

Meningocele

أنظر : العمود الفقري المشقوق 6-91

 

6-100 القيلة النخاعية السحائية 

Myelomeningocle

أنظر : العمود الفقري المشقوق 6-91

6-101 كرسي العجلات (المتحرك) 

Wheelchair

تستخدم كراسي العجلات من قبل الأشخاص الذين يعجزون عن الحركة والتنقل والذين لا يستطيعون الوقوف أو من تتصف مشيتهم بعدم الثبات. وبالنسبة لبعض الأفراد، فان الكرسي المتحرك وسيلة بالغة الأهمية فهو يمنع تحول العجز إلى إعاقة. وأكثر كراسي العجلات شيوعا هي الكراسي المصنوعة من المعدن المغطى بالكروم وأما المقعد والظهر فغالبا ما يصنعان من الجلد أو البلاستيك.  وللكرسي أربع عجلات ، عجلتان كبيرتان من الخلف تتحركان بمقبض يدوي منفصل يمسك الشخص به لتحريك الكرسي وأخريان صغيرتان من الأمام تتحركان بحرية ومهمتهما تسهيل حركة الكرسي . ويوجد في الكرسي متكآن للذراعين  وآخران للقدمين  وكوابح يدوية وأجزاء أخرى.

 ويتم تصميم الكرسي المتحرك على نحو يراعي  الحاجات الفردية للشخص .  ويتوفر في الوقت الراهن كراسي عجلات بمحركات (Motorized Wheelchairs)  لمساعدة الأشخاص الذين لا يستطيعون دفع أنفسهم .

 

6-102 كسور الجمجمة 

Skull Fractures

أنظر : اصابات الرأس 6-6

 

6-103 متلازمة ألبورت

Alport`s Syndrome

متلازمة البورت التهاب  كلوي وراثي يتفاقم بشكل مضطرد ، وتشمل أعراضها وجود دم في البول (يكتشف بالتحاليل المخبرية لأنه غير ظاهر)  وكذلك الفشل الكلوي  المتزايد والإعاقة السمعية الحسية / العصبية وإشكالا  مختلفة  من الاضطرابات في العين.

وتكون الصورة العيادية لهذه المتلازمة اشد ضراوة لدى الذكور مقارنة بالإناث .  فغالبا ما تقتصر المشكلة لدى الإناث على النزيف الخفي المزمن ونادراً ما يحدث فشل كلوي نهائي. أما لدى الذكور فان المرحلة النهائية من الفشل الكلوي التام غالبا ما  تحدث في العشرينات من العمر .

ولانه لا يوجد علاج فعال لهذه الحالة المرضية فان جهود الاطباء  تنصب  على المحافظة على توازن سوائل الجسم ومعالجة فرط ضغط الدم . وعندما يحدث الفشل الكلوي التام  ، يقرر الاطباء استخدام  غسيل الكلى او زراعتها . وغالبا ما تختفي الاعراض المرضية بعد زراعة الكلى وقد يحدث التهاب في الكلية لدى بعض المرضى الامر الذي قد يؤدي أحياناً الى فقدان الكلية المزروعة .

6-104 متلازمة برادر- ويلي

Prader- Willi Syndrome

وصفت هذه المتلازمة لأول مرة في الستينات من هذا القرن ، وتتمثل أعراضها  العيادية  الأساسية في التخلف  العقلي النمائي ، والإفراط  في تناول الطعام ، والبدانة ، وانخفاض مستوى التوتر العضلي  ( الارتخاء ) ، وصغر حجم الأعضاء  التناسلية  ، وسكري الأحداث ، وقصر  القامة . ويكون وزن الطفل عند الولادة أكثر من الطبيعي. وتبين البحوث الجينية الحديثة وجود نقص جزئي في بعض الجينات  المحمولة على الكروموسوم رقم (15) لدى هؤلاء الأطفال.

ومتلازمة برادر/ ويلي متلازمة نادرة الحدوث  وأسبابها غير معروفة ( بالرغم من إن بعض المراجع  الطبية ترجح العوامل الوراثية) . ومع انه لا يوجد علاج شاف لهذه الحالة المرضية فإن الفرق العلاجية متعددة التخصصات (التي غالبا ما تشمل الأطباء واختصاصيي التغذية والعلاج الطبيعي والإرشاد النفسي والخدمة الاجتماعية والمعلمين) تستطيع التخفيف من وطأة الصعوبات التي يواجهها هؤلاء الأفراد وأسرهم.

 

6-105 متلازمة فقد المناعة المكتسبة

Acquired Immune Deficiency Syndrome (AIDS)

تنتج متلازمة فقد المناعة المكتسبة (Acquired Immune Deficiency Syndrome)  المعروفة اختصارا بالايدز  (AIDS) عن الإصابة  بفيروس  فقدان المناعة البشرية (Human Immunodeficiency Virus)  وينتقل هذا الفيروس عن طريق تبادل سوائل الجسم مثل الاتصال الجنسي واستخدام الحقن  الملوثة ونقل الدم من شخص مصاب .  كما ينتقل من الأمهات الحوامل اللواتي يحملن هذا الفيروس إلى أطفالهن. وليس بالضرورة أن يعاني الشخص الذي يحمل هذا الفيروس من مرض الايدز ولكنه يكون معديا لكل من يتصل به جنسيا أو يشاركه بالحقن الوريدية.

ومرض الايدز مرض مزمن شديد الخطورة ويعجز الإنسان المصاب به عن مقاومة الأمراض بسبب عجز جهاز المناعة . ولم يتوصل العلم بعد إلى علاج شاف أو لقاح فعال للوقاية منه. ومن الأعراض الشائعة لهذا المرض اضطرابات القلب ، المشكلات العصبية والقلبية والسمعية والبصرية ، والنوبات  التشنجية ، وفقدان الوزن ، والصعوبات التنفسية ، والهزال، والسعال ، والإسهال ، والصعوبات الحركية  واللغوية ، والالتهابات  المتكررة .

وهكذا ، فان لدى الأطفال الذين يعانون من الايدز حاجات خاصة متنوعة منها الحاجات التربوية . وقد أصبحت مراجـع التربية الخاصة الحديثة تتعامل مع هذا المرض بوصفه إعاقة جسمية متعددة. 

وتتناول هذه المراجع عادة سبل  الوقاية من الايدز في المدارس، وتبين مضامينه التربوية / النفسية، والاسرية، والاجتماعية .

 

6-106 متلازمة كلبل/ فايل 

Klippel/Fiel Syndrome

أنظر : التواء العنق 6-23

 

6-107 مرض أوسجود/شلاتر

Osgood / Schlatter`s Disease 

يحدث بفعل هذا المرض الم وانتفاخ تحت الركبة مباشرة . ويتحقق أطباء العظام  من تشخيص هذا المرض  بالفحوصات الجسمية الروتينية والأشعة السينية لاستثناء وجود  أورام أو أمراض أخرى .  ويعتقد إن الإصابات المباشرة التي ينجم عنها تمزق في العظم من الأسباب الرئيسية لهـذا المرض.  وفي حالات قليلة يكـون السبب التهاب الأوتار. ومرض أو سجود/شلاتر مرض غير مزمن فهو يستمر لعامين أو ثلاثة أعوام ، وهو أكثر ما يكون شيوعا بين  المراهقين . ويقرر الأطباء عناصر البرنامج العلاجي اعتمادا على شدة الإصابة وأسبابها. فقد يقتصر العلاج على الحد من النشاطات الجسمية للفرد ( كالقفز والتسلق وقيادة الدراجات الهوائيـة والألعاب الرياضية النشطة ) وقد يشمل إعطاء العقاقير المضادة للالتهاب. ومن حيث المضامين التربويـة ،  فان هذا المرض لا يعيق التحصيل التربوي اذا كان بسيطا، اما اذا كان  شديداً فهو يفرض قيودا وحاجات  خاصة قد تبرر في بعض الحالات توفير  الخدمات التربوية الخاصة والخدمات الداعمة  لفترة من الزمن.

6-108 مرض الجبنة السويسرية

Swiss Cheese Disease 

أنظر : هشاشة العظام الوراثي 6-129

 

6-109 مرض ستل

Still`s Disease 

أنظر : التهاب المفاصل لدى الاحداث 6-22

 

6-110 مرض غريف

Grave`s Disease 

أنظر : فرط نشاط الغدة الدرقية 6-94

 

6-111 مرض كوغلبرج - ولاندر

Kugelberg - Welander Disease

أنظر : الضمور العضلي الشوكي 6-87

 

6-112 مرض لتل

Little`s  Disease

أنظر : الشلل الدماغي 6 - 77

 

6-113 مرض لج- كالف - بيرثز 

Legg - Calve - Perthes Disease

مرض لج - كالف - بيرثز مرض عظمي يتلف الجزء العلوي من عظمة الفخذ بسبب نقص كميات الدم التي تصل إليه . ولان مراكز النمو موجودة في نهايات العظام فان العظمة المصابة في هذا المرض تصبح نحيفة ومشوهة. وبالرغم من إن أسباب هذا المرض غير واضحة  جيدا فإنه يعتقد طبيا إن الاضطرابات الهرمونية والوراثية ، والالتهابات،  والإصابات  الجسمية القوية  تكمن  وراءه . وهذا المرض أكثر ما يكون شيوعا بين الأطفال الذكور في المرحلة  العمرية من (4 - 10 ) سنوات وبين قصار القامة.

ومن أعراض هذا المرض العرج المفاجئ ومحدودية الحركة وآلام الركبة. ويتم تشخيص هذا المرض بالأشعة السينية للحوض . وأما العلاج فيتضمن أساسا تثبيت موقع الإصابة وتجنب الضغوط الجسمية عليه ذلك ويتحقق بالأربطة المقومة أو بالجراحة. وتستغرق عملية المعالجة عادة ما بين سنة إلى ثلاث سنوات . هذا ويمثل هذا المرض عجزا مؤقتاً وليس مزمناً إذا تمت معالجته في الوقت المناسب وبالطرق الملائمة.

 

6-114 مرض وردنغ - هوفمان

Werding - Hoffman Disease

أنظر:  الضمور العضلي ألشوكي 6 -87

 

6-115 مشية التمايل 

ٍStaggering Gait 

أنظر: الترنح 6 -34

 

6-116 مشية المقص 

ٍScissor`s Gait 

أنظر: التيبس 6 – 49

 

6-117 المقعدون

Crippled

أنظر: الإعاقات الجسمية  6 – 16

6-118 النزيف المخي 

Cerebral Hemorrhage

أنظر: إصابات الرأس 6 - 6 

 

6-119 نقص الحديد

Iron Dficiency

أنظر: فقر الدم 6 – 96

 

6-120 النوبات التوترية الارتجافية

Tonic - Clonic Seizures

أنظر: النوبات المعممة 6 – 126

 

6-121 النوبات الجزئية

Partial Seizures 

تكون النوبة جزئية إذا أشارت التغيرات العيادية الأولى إلى نشاط غير طبيعي في جملة من الخلايا العصبية المحددة في احد  نصفي الكرة الدماغية. وتنتج  هذه النوبات  عن اضطرابات دماغية متنوعة مثل الأورام  والانتكاس في الأنسجة بسبب نقص الأكسجين  والالتهابات  . أما أعراضها فتشمل مظاهر حركية وحسية مختلفة.

والنوبات الجزئية ثلاثة أنواع رئيسية هي : (1)  النوبات الجزئية  البسيطة  (Simple Partial Seizures) وهي نوبات قد  يرافقها أعراض حركية أو حسية  أو نفسية ،  (2) النوبات الجزئية المركبة (Complex Partial Seizures )  ويصاحبها ضعف في الوعي في بداية حدوثها وتغيرات مفاجئة في السلوك ، وكثيراً ما تكون هذه النوبات ناجمة عن تلف في الفص الصّدغي الدماغي  (Temporal Lobe ) وهي شائعة بين الأطفال دون الراشدين ، (3) نوبات جزئية تتطور إلى نوبات معممة  ثانوية وقد تكون هذه النوبات بسيطة أو مركبة .

6-122 النوبات الصرعية الصغيرة 

Petit Mal Seizures 

أنظر: النوبات الجزئية 6 – 121

 

6-123 النوبات الصرعية الكبيرة

Grand Mal Seizures 

أنظر: النوبات المعممة 6 – 126

 

6-124 النوبات العضلية الارتجافية 

Myoclonic Seizures 

أنظر: النوبات المعممة  6 – 126

 

6-125 نوبات الغياب 

ِAbsence Seizures

أنظر: النوبات المعممة 6 – 126

 

  6-126 النوبات المعممة

Generalized Seizures

هي نوبات يحدث فيها عادة فقدان للوعي تليه أعراض ومؤشرات تدل عل ى وجود نشاطات  غير طبيعية في نصفي الكرة الدماغية (Hemispheres)  وليس في احد النصفين  فقط. والنوبات المعممة عدة أنواع رئيسة وهي:

1.   نوبات الغياب  (Absence Seizures)   وهي شائعة بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين (5 - 9) سنوات. وأعراضها المرضية هي الحملقة المؤقتة والتوقف عن النشاط لبضع ثوان وتلمظ الشفاه ورفرفة العيون .

2.  النوبات الارتجافية العضلية  (Myoclonic Seizures)   وهي تشنجات اهتزازية سريعة في عضلة أو أكثر في جزء محدد أو عدة أجزاء من الجسم .

3.  النوبات التوترية الارتجافية  (Tonic- Clonic Seizures)   وتعرف عادة باسم النوبات الصرعية  الكبيرة (Grand Mal Seizures)  وقد تحدث بدون تحذير مسبق ((Aura  أو  تحذير يظهر على شكل  خوف أو آلام في البطن أو شم رائحة كريهة قبل حدوثها . وهذه النوبات هي الأكثر شيوعا وفيها  يتوقف التنفس لحظيا وقد يفقد الشخص السيطرة على الأمعاء  والمثانة .  ويحدث  في النوبات  الارتجافية (Clonic Seizures)  حركـات عضلية اهتزازية متعاقبة دون أن  يسبقها مرحلة توتر عضلي  أما النوبات التوترية (( Tonic Seizures  فيحدث فيها انقباضات قوية في عضلات الأطراف  والجذع.

وتستمـر النوبات التوترية الارتجافية عادة مدة (2-5) دقائق . وفي حـالات قليلة تحدث سلسلة من النوبات المتعاقبة تستمر نصف ساعة أو أكثر وهذه حالة طبية طارئة قد تؤدي إلى تلف عصبي دائم  إذا لم تعالج .  وتسمى هذه الحالة بحالة  الصرع المستمر (Status Epilepticus).

4.  النوبات غير التوترية (Atonic Seizures )وهي  نوبات تستمر لفترة قصيرة جدا ويحدث فيها فقدان مفاجئ للتوتر العضلي مما ينجم عنه سقوط الشخص على الارض.

6-127 النوبات الموضعية

Focal Seizures

أنظر: النوبات الجزئية 6 – 121

 

6-128النوبات النفسية الحركية

Psychomotor Seizures

أنظر: النوبات الجزئية 6 -121

 

6-129 هشاشة العظام الوراثي

Osteogenesis Imperfecta

هي اضطراب وراثي تكون فيه عظام الجسم قابلة للكسر بسهولة بسبب عدم اكتمال نموها .  ولذا يسمى أيضا بمرض الجبنة السويسرية (Swiss Cheese Disease) . ويأخذ هذا المرض شكلين هما : ( 1)  هشاشة العظام الخلقية (Congenital form )  حيث يولد الطفل ولديه كسور عديدة في العظام ، وهذا النوع نادر وغالبا ما يؤدي  إلى الوفاةفي الأشهر الأولى من العمر ، ( 2 ) هشاشة العظام المؤجلة  (Tarda )  وتظهر أعراضها المرضية  بعد السنة الأولى من العمر فتصبح العظام هشة وقابلة  للكسر وتصبح الأطراف نحيلة ( رقيقة ) جدا ومشوهة ( ولذلك يطلق على هذا المرض أيضا لين العظام أو رق العظام ) . وإذا عاش الطفل إلى مرحلة المراهقة  فغالبا ما يتحسن المريض وتقل احتمالات حدوث الكسور  والوقاية من الكسور هي الهدف  الأساسي  حيث ينصح  بتجنب الأنشطة الجسمية العنيفة اواستخدام الأجهزة الواقية والعكازات . وتجرى أحيانا عمليات جراحية لتصحيح التشوهات أو توفير الدعم للعظام.

6-130 الهيموفيليا 

Hemophilia

الهيموفيليا مرض مزمن ينجم عن نقص في عوامل التخثر في الدم . ولذلك فان حتى الجروح البسيطة سواء أكانت خارجية كانت  أم داخلية  تؤدي إلى نزيف تتوقف شدته على مدى النقص في عوامل التخثر . وبالرغم من إن الهيموفيليا مرض وراثي فان أعراضه قد لا تظهر إلا بعد السنة الثانية أو الثالثة من العمر.

 والهيموفيليا نوعان  هما: هيموفيليا ( أ)  وهيموفيليا (ب) وكلا النوعين ينتقل كسمة متنحية محمولة  على الكروموسوم الجنسي ولذلك  فالهيموفيليا يصاب بها  الـذكور عادة .  والفرق بين هيموفيليا (أ)  وهيموفيليا (ب)  هو ان النوع الأول أكثر شيوعا وأشد خطورة من النوع الثاني . وتنتج هيموفيليا (أ)  ، أو الهيموفيليا الكلاسيكية ، عن نقص  في عامل التخثر رقم (8) أما هيموفيليا  (ب) فهي تنتج عن نقص في عامل التخثر رقم (9) .

ويتمثل علاج الهيموفيليا حاليا في استبدال عام

Partager cet article

Commenter cet article