Le blog d'education et de formation

التوجهات المعاصرة في تعليم وتعلم رياضيات المرحلة الابتدائية/تابع/

22 Mars 2009 , Rédigé par mazagan Publié dans #ديداكتيك المواد

شروط المسألة الجيدة:
(1) أن تتضمن استيعاب مفهوم رياضي محدد
(2) أن يتم تعميم طريقة حلها على عدد من المواقف الأخرى
(3) أن يتم حلها بعدة طرق وليس بطريقة واحدة

• أهمية حل المسألة الرياضية في تعليم الرياضيات
(1) تطبيق القوانين والتعميمات في مواقف جديدة
(2) تكسب المفاهيم الرياضية معنى ووضوح لدى المتعلم
(3) وسيلة للتدريب على المهارات الحسابية
(4) تنمي أنماط التفكير عند الطلبة
(5) وسيلة لإثارة الفضول الفكري وحب الاستطلاع
(6) تنمي دافعية الطالب نحو تعلم الرياضيات

• استراتيجيات حل المشكلة
- فهم المشكلة ---- > معرفة المعطيات والمعلومات للوصول إلى الحل
- وضع خطة لحل المشكلة ----- > تحديد عناصر المشكلة والإحاطة بالمعلومات المعطاة والمطلوب
- تنفيذ خطة الحل ------ > التدريب على الاستنتاج والبرهان والتخيل الرياضي
- تقويم الحل ------- > التأكد من صحة الحل عن طرق طرح تساؤلات


& فرص استخدام الألعاب التعليمية في تعلم الرياضيات

• الشروط العامة في اختيار اللعبة:
- اختيار الألعاب التعليمية المناسبة في الرياضيات
- تحقيق اللعبة لهدف رياضي محدد ولا تكون لمجرد التسلية
- تحقق الجوانب النفسية من اللعبة التعليمية

• تصنيف الألعاب التعليمية
(1) بحسب نوع المواد المستخدمة ------ > ألعاب اللوحات، ألعاب البطاقات ، ألعاب قطع النرد
(2) بحسب الأنشطة المتضمنة ------- > الألعاب العشوائية، الألعاب الاحتمالية ، الألعاب التخمينية
(3) بحسب طبيعة اللعبة ------- > الألعاب ذات المسابقة الفردية، الألعاب ذات المسابقة الجماعية، الألعاب ذات المسابقة التنافسية
(4) بحسب أهداف المتعلم ------ > ألعاب لحل الألغاز، ألعاب إكتشافية ،


& فرص التعليم الفردي
تقوم فلسفة تفريد التعليم على مبدأ مراعاة الفروق الفردية فهذه الفروق تراعي أن يتعلم كل متعلم ذاتيا
حسب قدرته واستعداداته
الفروض الأساسية في التعلم الفردي هي أن للفرد قابليه للتعلم الذاتي وقد وجدت أنواعاً كثيرة تساعد في تسهيل عملية التعلم الفردي كالرزم التعليمية ( المواد والوسائل التعليمية والاختبارات )، التعلم بمساعدة الحاسب الإلكتروني .

& فرص تعلم الرياضيات بالاستكشاف
• أهم الفوائد التي يكتسبها المتعلم من الاستكشاف
(1) تزيد القدرة العقلية الإجمالية للمتعلم
(2) تكسب القدرة على استعمال أساليب البحث والاكتشاف وحل المسائل
(3) تزيد قدرة الفرد على تذكر المعلومات
(4) تعتبر حافز للطالب ليستمر في التعلم
(5)تنمي طرق فعالة للعمل الجماعي

& أساليب التعلم التعاوني
• تعليم الأقران
• مجموعة المشروع
• المجموعة التداخلية
• طريقة جيسكو

& أمثلة مشروعات التعلم التعاوني في مجال الرياضيات
• تعليم الأقران ------- > (التدريب على المهارات الرياضية، الألغاز الرياضية، الألعاب الرياضية)
• مجموعة المشروع ------ > ( تقديم تجربة في معمل الرياضيات، دراسة موضوع وتقويمه، بناء نماذج رياضية)
• المجموعة التداخلية ------ > ( تجميع معلومات ، بناء جداول رياضية)

& فرص تنمية مهارات التفكير


إعطاء تعابير لفظية أو كتابية كثيرة ومتنوعة


القدرة على وصف الأجزاء والفروع الدقيقة والصغيرة


إعطاء تصور مسبق لموقف مستقبلي


نشاط جماعي يقومون به الطلبة بحيث يكونون هم محور النشاط


تحديد النقاط السلبية والإيجابية للشيء الواحد


إيجاد العلاقة التي تربط بين شيئين


تجميع الأشياء ضمن مجموعة معينة حسب خصائصها
1/ مهارة المرونة 2/ مهارة التفصيل 3/ التنبؤ 4/ الاتصال 5/ التفكير الناقد 6/ الربط 7/ التصنيف

 


تكنولوجيا تعليم وتعلم رياضيات المرحلة الابتدائية ( المباديء والمعايير )


الأدوات سواء كانت بدائية أولية أو كانت أجهزة تقنية عالية متطورة ما هي إلا أشياء تساعد على توفير الفرص وإتاحة المناخ والأسباب المناسبة للابتكار والتجديد ولكنها لا تقوم بذلك بنفسها.

مبدأ التقنيات التربوية في تعليم الرياضيات :
عند توفر الأدوات التكنولوجية فإنها تساعد الطلاب على التركيز والفهم والقدرة على حل المشكلات بالتالي هي تسهل عملية تعلم وتعليم الرياضيات .إذا يجب استخدام التكنولوجيا بتوسع وإحساس بالمسؤولية بهدف إثراء تعلم الطلاب للرياضيات.
أ‌- التكنولوجيا تدعم تعلم الطلاب:
تساعد التكنولوجيا في إثراء مدى ونوعية الاستقصاء والبحث من خلال توفير وسائل مشاهدة الأفكار الرياضية من منظورات متعددة كما توفر فرصة للتركيز وذلك حينما يقوم الطلاب بالحوار مع بعضهم ومع المعلم حول الأشياء التي تظهر على الشاشة.
ب‌- التكنولوجيا تدعم التعليم الفعال للرياضيات:
يمكن للمعلم استخدام التكنولوجيا في كذا مهمة رياضية تزيد من فاعلية التدريس لكن هي ليست بديلة عن دور المعلم إذا على المعلم الاستخدام الجيد للتكنولوجيا الرياضية وعدم المبالغة فيها.
ت‌- للتكنولوجيا أثر على ماهية الرياضيات التي يجري بها التدريس:
استخدام الأدوات التكنولوجية تمكن الطلاب بأن يفكروا بقضايا أكثر عمومية ويمكنهم نمذجة وحل مشكلات معقدة لم تكن متاحة من قبل , وتساعد في ربط تطور المهارات والإجراءات بتطور فهم رياضي أكثر عمومية.
معايير تكنولوجيا تعليم وتعلم رياضيات المرحلة الابتدائية:



التقنيات التربوية في تعليم وتعلم رياضيات المرحلة الابتدائية:
تعتبر التقنيات التربوية من أهم مجالات النشاط التعليمي مما يعطيها أهمية خاصة في الموقف التعليمي عند تقديم دروس وندوات ومناظرات.
لكن استخدام الوسائل التعليمية لا يكون مفيدا في بعض الحالات أي غير مناسبة لموقف معين.
العوامل التي تساعد في نجاح استخدام الوسيلة التعليمية المناسبة:








يمكن تقسيم الوسائل والتقنيات التعليمية إلى عدة أنواع منها:
أولا : النماذج والمجسمات :
هي عبارة عن عينات حقيقة للأشياء أو عينات تمثل الأشياء ومنها نوعان : أشياء حقيقة وأشياء مصنعة.
ثانيا: اللوحات:
منها ( السبورة العادية – اللوحة الوبرية – اللوحة المغناطيسية – اللوحة الكهربائية – اللوحة القلابة – اللوحة الإخبارية – لوحة الإعلانات – اللوحة المثقبة)
ثالثا: الصور:
منها ( الصور العادية – الشرائح والأفلام الصامتة – صور جهاز العرض العلوي – الصور المتحركة والأفلام الناطقة – صور التلفاز والفيديو)
رابعا: الألعاب التربوية والمحاكاة:
يقصد بالمحاكاة تمثيل المواقف والأدوار يتم تبسيط أو تجسيد مواقف حياتية واقعية أو عملية يقوم المشاركون فيها بأدوار تؤدي إلى تفاعلهم مع غيرهم.
خامسا: الحقائب التعليمية:
الحقائب التعليمية تشكل برنامجا تعليميا متكاملا ذا عناصر متعددة من الخبرات التعليمية والتقنيات التربوية بهدف مساعدة المتعلم في تحقيق أهداف أدائية محددة خاصة عند مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب.
سادسا : الآلات الحاسبة وتعليم الرياضيات:
تعتبر الحاسبة من الأدوات والوسائل التعليمية المهمة التي تزيد قدرات الطلبة على التفكير وحل المسائل الرياضية.
استخدام الحاسبة يساعد على تصقيل المهارات التالية:


سابعا : الحاسب التعليمي وتعليم الرياضيات:
يعتبر الحاسب الإلكتروني من أهم الأدوات الإلكترونية في تعليم الرياضيات.
أهم المعايير التي ينبغي أن تتطور مواقف المعلمين على أساسها :








أهم المعارف والمهارات التي ينبغي على المعلم تطويرها:




بداية ظهور نموذج تعليم وتعلم الرياضيات المزود بالكمبيوتر
مكونات جهاز الحاسوب:


ومن ناحية أخرى صنف كالتالي:
- برمجيات السيطرة على نظام الكمبيوتر.
- برمجيات أدائية وتسمى نظم إدارة قواعد البيانات.
- برمجيات تطبيقية .
- لغات البرمجة .
ميسرات استخدام الحاسوب في تعليم الرياضيات



جوانب تعلم الرياضيات باستخدام الكمبيوتر












أسباب استخدام الكمبيوتر في تعليم الرياضيات



طرق استخدام الكمبيوتر في تدريس الرياضيات
التعليم المدار بالكمبيوتر (CMI ) :








ومن عيوب هذه الطريقة أن توقف الكمبيوتر عن العمل الذي قد يستمر من عدة ثوان إلى بضعة أيام لا يعطل المخطط لها فحسب بل ينتج عنه في بعض الأحيان فقدان بيانات وسجلات ليست لها نسخ أخرى.
التعليم المساعد بالكمبيوتر (CAI) :

وتستخدم طريقة CAI لتعليم الرياضيات في تعليم وتعلم أنواع عديدة من المهارات والمفاهيم والمبادئ وتمثل مستويات المعرفة والفهم غالبية الأهداف المعرفية التي تحقق من خلال هذه الطريقة في تعليم الرياضيات.

المحاكاة في الكمبيوتر:
أن المحاكاة المبنية بناء جيدا تساعد الطلاب في ممارسة مهارتهم في التحليل والتركيب نظرا لأنها يجب أن تضع في الاعتبار خواص النظم والتطبيقات الرياضية بالإضافة إلى تأثير التفاعلات بين مكونات الكمبيوتر.
فالمحاكاة تعطي للطلاب قدرا من التحكم الحقيقي في تنفيذ برامج الكمبيوتر وتشعرهم بالسيطرة على بيئة التعلم.
حل المشكلات المبني على الكمبيوتر:
هي أول طريقة يطلب فيها من الطلاب كتابة برامجهم الشخصية بحيث يجب على الطلاب الذين يستخدمون هذه الطريقة تعلم لغة البرمجة.
فكتابة برامج لحل مشكلات رياضية تمثل طريقة جديدة لتعلم حقائق ومفاهيم و مباديء ومهارات رياضية.
ويحقق العمل بالكمبيوتر أهدافا وجدانية بالإضافة للمعرفية مثل الإشباع في الاستجابة وتفضيل قيم معينة والالتزام بها وإقرار نظام قيمي وحيث أنه عند استخدام الكمبيوتر لحل المشكلات يقوم الطالب بحل مشكلات يحددها المعلم الذي يقوم بدوره أيضا في تقويم أعمال الطالب.

الاستخدام الشمولي للكمبيوتر:
هو تعلم مفتوح تعلم يتمركز حول الطلاب تعلم بيني ( يجمع بين مجالات مختلفة) تعلم مضمون النجاح فالطلاب الذين كانوا يوصفون بالتخلف الدراسي وكانوا يكرهون المدرسة نضجوا فجأة وحققوا نجاحا عند استخدامهم الكمبيوتر بالطريقة الشمولية.
وهي طريقة أكثر حداثة لاستخدام الكمبيوتر في الرياضيات وتتسم هذه الطريقة بسيطرة الطلاب فدور الطالب هنا ليس فقط كتابة البرامج بل هي ابتكار الطالب المباديء وتوسيع المعلومات وتعليم طلاب آخرين لحل المشكلات ويتعلم كيف يتعلم ويتحمل الطالب معظم المسؤولية لتنظيم جزء أساسي من مقرر في الرياضيات.
نماذج التعليم باستخدام الحاسوب:

يبدأ النموذج بتقديم شرح واف ومتدرج للموضوعات المرتبطة بالأهداف مع التركيز على التعلم الفردي.

يعرف هذه النموذج بنمط صقل المهارات وفيه يكون التلميذ قد تعلم مسبقا ويحتاج إلى ممارسة إضافيه لتحسين مهارة معينة لديه.

هذا النموذج يساعد الحاسوب التلاميذ على تنمية قدراتهم في حل المسائل والتمارين بطريقة الاستقراء.

هذا النموذج توجد فيه برمجيات الألعاب التعليمية التي تمنح التلاميذ الشعور بالمتعة والتشويق.

يستخدم هذا النموذج في تشخيص وعلاج أداء التلاميذ فيما درسوه ويهدف هذا العمل إلى التأكد من إتقانهم.

أي تمثيل بعض الأشياء التي تحدث ولا يمكن رؤيتها بالعين المجردة لصغر حجهما أو لبعدها الزماني والمكاني فاستخدام الحاسوب في هذه الحالة يمكن في التغلب على الصعوبات عن طريق عرض أشكال بأحجام مناسبة وقريبة من الواقع بطريقة المحاكاة.
1- يستخدم تكنولوجيا الحاسبات والحواسيب في إجراء عمليات وخوارزميات وإنشاءات هندسية الخ. 2- يدرك أن التكنولوجيا ليست بديلا للحدس والفهم. 1- معرفة المعلم بالخبرات السابقة لطلبته . 2- تجريب الوسيلة التعليمية قبل استخدامها. 3- توضيح كيفية استخدام الوسيلة بخطوات محددة للمتعلم. 4- كتابة ملخص على السبورة عند التدريس باستخدام وسيلة تعليمية. 5- استخدام الوسيلة التعليمية من قبل جميع المتعلمين. 6- تقويم أثر الوسيلة التعليمية في تنمية فهم وتحصيل المتعلم. 7- استخدام خامات البيئة في إعداد الوسيلة التعليمية. 1- التدريب على مهارات العمليات الحسابية باستخدام الآلة الحاسبة. 2- التدريب على مهارات حل المشكلات باستخدام الحاسبة. 1- ضرورة أن يعي المعلمون التغيير الجذري في طبيعة الرياضيات المدرسية. 2- ضرورة أن يعي المعلمون التغير الجذري في دورهم ودور الطلبة ضمن العملية التعليمية. 3- اتخاذ القرارات بشأن توقيت استخدام التقنيات المعلوماتية وكيفيته ضمن العملية التعليمية. 4- وعي أهمية الوسائل البصرية والتمثيلية كمرحلة وسطية بين المحسوس والمجرد. 1- استخدامات الحاسبة و الحاسوب أدوات لحل المسائل الرياضية. 2- الإمكانيات التي يقدمها الحاسوب في تمثيل المعرفة . 3- مفاهيم المعرفة المعلوماتية الأساسية التي تسهم في تنمية المعرفة الرياضية أو ترتكز عليها. 4- برمجيات الحاسوب التطبيقية التي استخدامها ( الجداول الإلكترونية وبرمجيات التمثيل البياني والتصميم الهندسي). 1- الجزء المادي: وهو مجموعة من الآلات والأجهزة والمعدات التي يتكون منها الجهاز وهي مهمتها القيام بتنفيذ التعليمات والأوامر الموجهة إليه. 2- الجزء البرنامجي: هي مجموعة من البرامج التي تستخدم لتشغيل الجهاز والاستفادة من إمكاناته المختلفة في إدخال البيانات والبرامج وتخزينها والاستفادة منها وتصنف هذه البرامج إلى ( برمجيات التشغيل – برمجيات الترجمة – برمجيات تطبيقية – برمجيات تعليمية) 1- انخفاض تكاليف الشراء والصيانة لهذه الأجهزة. 2- وجود معلمين مدربين تدريبا كافيا على الاستخدام الفعال للكمبيوتر في التدريس. 3- مساعدة كثير من مجالس التعليم ومديري المدارس للإنفاق على تكنولوجيا حديثة مثل الكمبيوتر . 1- المساهمة في تنمية مهارات حل المشكلات الرياضية. 2- المساهمة في تحقيق هدف التعليم الفردي عند تعلم الرياضيات. 3- يجعل تعلم الرياضيات قائما على أساس التفاعل بين الكمبيوتر والمتعلم. 4- تحفيز المتعلمين على تعلم الرياضيات ويحسن اتجاههم نحو المادة. 5- الإسهام في حل المشكلات وتنمية مهارات التفكير الخوارزمي والتأمل الاستراتيجي . 6- محاكاة بعض التجارب والتفاعل الإيجابي النشط مع المادة التعليمية. 1- كثيرا من الطلاب الذين يكرهون الرياضيات ولا يهتمون بتعلمها لم يحصلوا منها على شيء سوى الإحباط والفشل, وبعض هؤلاء الطلاب يمكن أن يصبحوا خبراء محللين للكمبيوتر ومثل هذا النجاح يعمل على تحسين اتجاهاتهم. 2- بالرغم من أن التعلم عملية نشطة إلا أن معظم إستراتيجيات التعلم المستخدمة تضع الطلاب في مواقف سلبية وفي أدوار المستقبلين ولكن عند استخدامهم الكمبيوتر يصبحون في دور المتحكم فيما به الكمبيوتر وبالتالي يصبح لهم دور نشط ومشاركة في إدارة بيئة التعلم ذاتها. 3- يتكون لدى الطلاب دافعية للتعلم داخل أو خارج المدرسة لابتكار أشياء جديدة أو لتشغيل أجهزة أو لتحقيق الذات وكثير من الطلاب يحبون ابتكار برامج كمبيوتر أو القيام بتشغيل الكمبيوتر سواء عن طريق برامج يعدوها بأنفسهم أو برامج جاهزة. هي طريقة غير مباشرة لاستخدام الكمبيوتر في الصف لأن الطالب لا يتحكم كثيرا في الكمبيوتر. 1- إدارة التمارين التدريبية لأفراد الطلاب. 2- تقويم وتقدير درجات إجابات التمارين وتوفير تغذية مرتجعة لها. 3- إدارة الاختبارات القبلية و البعدية للطلاب . 4- الاحتفاظ بسجلات الطلاب الأكاديمية والشخصية والإرشادية. 5- وضع أهداف التعلم المعرفية لكل طالب. 6- وضع مواصفات أنشطة التعلم لكل طالب منفردا . طريقة تعليمية مصقولة ينتج عنها تقويم على مستوى رفيع لاستجابات المتعلمين وتفريعات بديلة لمتتابعات التعلم وتحكم وتفاعل الطالب ومنظومة التعليم والتعلم. 1- نموذج التدريس الخصوصي: 2- نموذج التدريب والمران: 3- نموذج حل المسائل والتمارين: 4- نموذج الألعاب التعليمية: 5- نموذج التشخيص والعلاج: 6- نموذج المحاكاة وتمثيل المواقف:


التعليم المبرمج وتدريس الرياضيات
طريقة التعلم المبرمج ( التعلم البرنامجي):
هي طريقة من طرق التعلم الفردي تمكن الطالب من أن يعلم نفسه بنفسه وتسير عملية التعلم طبقا لقراراته واستعداداته وهو أحد الأساليب التي يمكن أن تساعد في مواجهة ما بين التلاميذ من فروق فردية.
أنواع البرمجة المستخدمة في كتابة البرامج التعليمية:
- البرمجة الخطية:
هو النمط المستقيم وتقوم البرمجة على أساس أن السلوك يشكل بواسطة المعلومات والتي تقسم إلى أجزاء صغيرة تقدم للمتعلم في صورة عبارات تسمى أطرا وهي عبارات ناقصة وعلى المتعلم تكملتها.
- البرمجة المتشعبة أو المتفرعة:
فيه يتم تقسيم المادة العلمية إلى أجزاء صغيرة تسمى أطرا وكل إطار رئيسي متصل بإطارات فرعية تحتوي على أفكار متعددة.
خطوات بناء البرنامج :





- تقييم المحتوى التدريسي المراد برمجته إلى مجموعة من الأطر الصغيرة.
- كل إطار يعرض معلومة محددة وينتهي بالإطار سؤال على المعلومة ثم توضع الإجابة بالإطار المتعارف عليه.
- يطلب من الدارس قراءة الفقرة التي تتضمن المعلومة ثم يقوم بالإجابة عنها ويقوم إجابته بنفسه.
- إذا نجح المتعلم في الإجابة عن السؤال ينتقل إلى الإطار التالي , وإذا لم ينجح فعلية قراءة الإطار مرة أخرى حتى يتمكن من فهم السؤال.
- بعد أن ينتهي المتعلم من دراسة جميع الأطر يتقدم للامتحان النهائي.
مزايا الطريقة المبرمجة:









استخدام لغات الحاسوب المتعددة في تعليم وتعلم الرياضيات
يستخدم الكثير من أنشطة الرياضيات في الحاسوب منها اللوجو وهي لغة محببة عند الأطفال تساعد في تعلم الرياضيات بالحاسوب كذلك اللوحة الجدولية وهي عبارة عن شبكة مصفوفة تتكون من صفوف وأعمدة تكون خلايا فارغة يتم ملؤها بحسب المشكلة المطلوب حلها.
المهام المطلوبة من المعلم قبل البدء في تدريس الرياضيات باستخدام الكمبيوتر






استخدام الإنترنت في تعليم وتعلم الرياضيات




1- صياغة الأهداف التي يعد من أجلها البرنامج. 2- التعرف على مستوى التلاميذ الذين سيدرسون البرنامج. 3- تحديد المستوى التدريسي من مفاهيم وحقائق. 4- اختيار أحد الأنظمة من النظامين السابق الإشارة إليهم. 5- كتابة الأطر في البرنامج على النحو التالي: 1- يسير المتعلم معتمد على نفسه وقدراته . 2- يتقدم المتعلم وفقا لقدارته. 3- لا ينتقل المتعلم من مستوى إلى مستوى إلا إذا استوعب تمام السؤال الأول. 4- الأطر تركز على النقاط المهمة في المحتوى التدريسي. 5- عملية التعزيز الفوري للمتعلم. 1- إتقان المعلم لما سيقدمه وتوفيره للأجهزة المزودة بالبرمجيات المناسبة. 2- التخطيط لإجراء عمل رياضي مناسب . 3- توفير بيئة تعلم مناسبة في إطار خطة واستراتيجية واضحة للخطوات والتتابعات التي سيسلكها في أثناء التدريس. 4- العمل في إطار أهداف يعرفها التلاميذ مسبقا. 5- أن يتابع المعلم كمرشد وميسر لأداء التلاميذ. 1- الحصول على معلومات وبيانات من مصادر متعددة. 2- الحصول على استشارات فنية وثقافية عريضه في الرياضيات. 3- الاتصال الإلكتروني والتراسل . 4- عمل بحوث ومشروعات عن موضوعات خاصة بالرياضيات. 5- انتقاء معلومات وتنقيتها وتبادل الإفادة منها

تعريف المهارة :
القيام بعمل ما بسرعة ودقة وإتقان .

• أهمية تدريس المهارات :







• المهارات الرياضية الواجب على متعلم الابتدائية إتقانها :








































تدريس المهارات الرياضية
ليكون التدريب فاعلا يجب الأخذ بعين الاعتبار الأمور التالية:

ليكون التعزيز مفيد ينبغي مراعاة :
• تعزز جميع الاستجابات الصحيحة.
• التعزيز بعد ظهور السلوك مباشرة.
• أن يقترن التعزيز بالسلوك المرغوب فيه.
• لا يعزز السلوك غير المرغوب فيه.

هي تزويد المتعلم بما وصل إليه ليقارن بين أدائه الفعلي والمتوقع للمهارة و تزويد الطالب بالمعلومات الصحيحة التي توصله للهدف .

عند تنفيذ برنامج التدريب للطلبة يجب الاهتمام بعاملان:
- توزيع التدريب على فترات. - تقنين التدريب في كل مرة.

فالتنويع يثير اهتمام الطلبة ويحثهم على العمل ويشجعهم على التفكير.
المبادئ الأساسية عند البدء في التدريب:
• يجب البدء في التدريب بعد التأكد من الفهم.
• التدريب على فترات موزعة.
• يعطى التدريب ضمن تمرين ذو معنى للمتعلم.
• يجب أن يتناول التدريب قواعد مطلوب تنفيذها.
• يعطي المتدرب إرشادات وتوجيهات.
• يجب أن تتنوع الأنشطة .
• أن لا يكون التدريب عقابا للمتعلم
1- تساعد على فهم المفاهيم والتعميمات الرياضية. 2- بعض العمليات الحسابية لا تحتاج إلى استخدام آلات حاسبة بل تتطلب استخدام العقل فإذا كان عند المتعلم مهارة في هذه العمليات فانه يستعمل ذلك في هذه العمليات. 3- تسهل القيام بالأنشطة اليومية. 4- تتيح مواجهة المسائل بكل سهولة. 5- إتقان القدرة على مهارة التقدير التقريبي . 6- إجراء الحساب الذهني بصورة صحيحة. 1- الأرقام والأعداد: 1- قراءة الأعداد وكتابتها حتى البلايين. 2- معرفة صور الأعداد,وقراءتها وكتابتها , وتحويلها . 3- كتابة مضاعفات الأعداد من 2 إلى 12 . 4- استخدام الأعداد الطبيعية في حل المسائل. 5- معرفة القيمة المكانية للرقم. 2- العمليات الحسابية وخصائصها : 1- مهارة مساواة أعداد نسبية لأعداد أخرى . 2- مهارة استخدام الخوارزميات في العمليات الحسابية . 3- مهارة إدراك خصائص العمليات. 4- مهارة حل مسائل تتضمن العمليات الحسابية على الكسور. 5- مهارة حل مسائل تتضمن النسبة والتناسب . 6- مهارة تقدير النتائج وتقريبها. 3- الجمل والعبارات الرياضية : 1- مهارة إنشاء تعبير رياضي من مسألة لفظية. 2- مهارة تحويل التعبير الرياضي إلى مسألة لفظية والعكس. 4- في مجال الهندسة: 1- مهارة تمييز القطع المستقيمة. 2- مهارة تصنيف الأشكال الهندسية. 3- مهارة حساب محيط المضلعات. 4- مهارة حساب مساحات الأشكال . 5- القياس : 1- مهارة استخدام المقاييس. 2- مهارة تحويل من وحدات إلى وحدات أخرى . 3- قراءة الخرائط وتقدير المسافة. 6- العلاقات والاقترانات : 1- مهارة تفسير المعلومات من الأشكال والرسومات. 2- مهارة كتابة عبارات تظهر العلاقات. 7- الإحصاء والاحتمالات: 1- مهارة تحديد الوسط والوسيط والمنوال. 2- مهارة حل مسائل بسيطة على النقود وورق اللعب. 3- مهارة التعرف على الوسائل المستخدمة في التنبؤ والتقدير. 8- في مجال الرسم : 1- مهارة استخدام مقياس الرسم في رسم الأشكال الهندسية. 2- مهارة إنشاء رسم يوضح العلاقة بين المتغيرات. 3- قراءة الرسومات وتحليلها. 9- التعليل الرياضي : 1- مهارة إعطاء أمثلة لاختبار صدق العبارات. 2- مهارة جمع البيانات لدعم النتيجة. 3- مهارة وصف الأخطاء في الأفكار الرياضية. 1- التعزيز : 2- التغذية الراجعة: 3- التدريب المجدول: 4- التنويع في التدريب :

تقويم تعليم وتعلم مهارات رياضيات المرحلة الابتدائية

المقصود بعملية التقويم:
التقويم عملية تحدد مدى تحقق الأهداف التربوية الموضوعة من خلال الخبرات التي يمر بها الطلبة.
يختلف التقويم عن القياس :
القياس --<< يهدف إلى جمع معلومات مفيدة باستخدام وسائل القياس الشائعة تتعلق بالتحصيل دون إصدار أية أحكام , ويمكن تحديد التحصيل بدلالة درجة أو تقدير على مقياس مدرج.
التقويم --<< عملية أشمل وأوسع فهي تشمل القياس والتشخيص والعلاج ولا تقف عند إعطاء درجة محددة بل تبحث في العوامل التي أدت إلى حصوله على تلك الدرجة واصلاح الخلل إن وجد أو تعزيز العوامل التي تزيد التحصيل.
تعريف التقويم :
(1) هو العملية التي تستخدم فيها نتائج القياس وأي معلومات يُحصل عليها بوسائل أخرى في إصدار حكم على جانب من جوانب شخصية المتعلم أو على جانب من جوانب المنهج واتخاذ قرارات بشأن هذا الحكم لتحسين هذا الجانب.
(2) أو هو عملية تشخيصية وقائية علاجية تستهدف الكشف عن مواطن القوة والضعف في التعليم والتعلم لتحسينها بما يحقق الأهداف المنشودة.
أهمية التقويم:






أغراض التقويم ومراحله:
التقويم يشمل جميع جوانب نظام عملية التعليم والتعلم المتضمنة الآتي :

- فهم المتعلم للمفاهيم والتعميمات الرياضية.....الخ.
- قدرة المتعلم على إجراء المهارات الرياضية.
- قدرة المتعلم على التفكير العلمي وحل المسائل.
- إتقان المتعلم لبعض القيم الرياضية كالدقة والموضوعية.
- مهارات التواصل الرياضي لدى المتعلم.


1- الكشف عن فعالية طرق التعلم والتعليم لمساعدة المعلم على تحسين طريقة تدريسه ولمساعدة المتعلم على تحسين أساليب تعلمه. 2- إبراز أثر الرياضيات في المجتمع . 3- تزويد الطلبة بمستوى تحصيلهم. 4- الكشف عن الصعوبات التي تقابل المتعلمين. 5- الكشف عن مدى فعالية منهج الرياضيات . 6- الكشف عن مدى تحقيق أهداف منهج الرياضيات . 1) الأهداف التربوية العامة, والأهداف الخاصة على أن توجه إلى تقويم ما يأتي : 2) المحتوى وتنظيمه في مقررات دراسية أو بأي شكل آخر من أشكال التنظيم ويشمل الكتب الدراسية وأدلة المعلمين وغيرها. 3) الأنشطة التعليمية المستخدمة لتطبيق المنهج وطرق التدريس وتكنولوجيا التعليم. 4) الأنشطة التقويمية التي تستخدم لتقويم تقدم الطلبة نحو تحقيق الأهداف

شروط الاختبار الجيد :













الاختبارات الشفوية

ما هي الاختبارات الشفوية ؟
هي التي يوجه فيها المعلم أسئلة شفوية ويستجيب لها الطالب بإجابات شفوية غير مكتوبة ويكون فيها المعلم والطالب وجها لوجه.
& مزايا الاختبارات الشفوية :
• تعطي التلميذ خبرة في التعبير الشفوي.
• يستفيد التلاميذ من إجابات غيرهم.
• مجموع الأسئلة التي يجيب عنها الفصل شفويا اكبر بكثير مما يجيب عنها كل تلميذ تحريريا.
• الكشف عن أخطاء التلاميذ وتصحيحها في الحال.
• تحتاج إلى جهد كتابي قليل.
• تفيد في اختبارات النطق والقراءة والتعبير الشفوي.
& عيوب الاختبارات الشفوية :
• تعجز عن تمثيل محتوى المادة بسبب قلة عدد الأسئلة التي يمكن تقديمها في وقت الاختبار.
• يستغرق بضع دقائق يضيع معظمها بين الأسئلة والأجوبة.
• قلة عدد الأسئلة يؤثر سلبا على ثبات وصدق الاختبار مما يضعف من إمكانية الاعتماد على نتائجه.
• يتأثر ثبات الاختبار بذاتية المعلم حيث أن تقدير صحة الإجابة يعتمد أحيانا على مزاجيته ويتأثر بعوامل
أخرى مثل معرفته بالطالب .
• تتأثر الدرجة بذاتية الطالب وقدراته اللفظية.
• غالبا ما تتضمن أسئلة مفتوحة أو غير محددة مما يضعف من قدرة الطالب على تحديد المقصود بالسؤال ويفسح الفرصة لتعدد الإجابات والذي ينعكس على ثبات الاختبار وصدقه.
& اقتراحات لتحسين الاختبارات الشفوية :

يمثل تحديد المجال الذي يقيسه الاختبار المنطلق الذي يمكن من خلاله الحكم على صدق الاختبار ويتطلب ذلك تحليل المفاهيم الرياضية ومعرفة المهارات والمعارف والعلاقات بينها. والخطوة الأولى في هذا الجانب تحليل محتوى المجال الذي سيغطيه الاختبار وتحديد الأهداف ثم بناء جدول المواصفات الذي يوضح موضوعات محتوى المادة والسلوكيات المرتبطة بها وطبيعة الأسئلة التي يتضمنها الاختبار.

فمن الضروري اختيار أسئلة لا تتطلب إجابتها وقتا من الطالب.

وذلك للتقليل من الذاتية في تقدير الدرجات , ولا توجد قاعدة عامة لعددهم لان ذلك يرتبط بعوامل وإمكانات تفرضها ظروف المدرسة والاختبار .

وذلك لإمكانية المقارنة بين أداء الطلاب والحصول على تقديرات موضوعية. وإذا تعذر استخدام نفس الأسئلة فإنه يتعين إعداد مجموعة كبيرة منها في البداية تكون مكافئة من حيث تغطيتها وصعوبتها, ثم سحب عينات منها للاستخدام في كل مرة.

يمكن للمعلم أن يتبع طريقة كلية أو تحليلية للحكم على الإجابة أو يستخدم أساليب أخرى مثل قوائم المراجعة أو القوائم الحصرية أو موازين التقدير وغيرها..إلا أن استخدام أي طريقة يعتمد على أهمية الاختبار ومستوى الدقة والصدق .

فيتم الاختبار الشفوي في جو من الألفة بأسئلة سهلة , وأن يبدأ بأسئلة تمهيدية قبل الانتقال إلى صعبة .


اختبار المقال

& تعريف الاختبارات المقالية:
هي اختبارات كتابية يطلب فيها من الطالب تنظيم إجابته باستخدام لغته الخاصة به.
تعتبر الأسئلة المقالية ...<<< من أقدم أنواع الأسئلة وأكثرها شيوعا واستخداما.
من أهم ما تمتاز به الأسئلة المقالية ...<<< مقدار الحرية التي توفرها في إعطاء الاستجابة المطلوبة فالطالب يكون حرا في تقرير كيفية معالجته لموضوع السؤال وانتقاء المعلومات التي يستخدمها وتنظيمه لها.
& استخدامات اختبارات المقال:
تستطيع اختبارات المقال قياس القدرات التالية:




& مميزات الاختبارات المقالية:






& عيوب الاختبارات المقالية:










& الشروط الواجب توافرها في الأسئلة المقالية:



* أمثلة : ( أهداف وأسئلة) :
أ- مستوى المعرفة: - الهدف : أن يذكر الطالب حالات تطابق مثلثين.
السؤال: اذكر حالات تطابق المثلثين.
ب- مستوى الاستيعاب / الفهم:
- الهدف : أن يرتب الكسور العادية ترتيبا تصاعديا.
- السؤال: رتب الكسور الآتية تصاعديا : 0,5 , 2,1 , 0,91
ج- مستوى التطبيق :
- الهدف : أن يحل مسائل لفظية تتضمن العمليات الحسابية على الكسور العشرية.
- السؤال: اشترت سيدة قطعتين من القماش طول الأولى 3,75 مترا, وطول الثانية 4,45 مترا , فكم يبقى من ثوب القماش إذا كان طول الثوب 12 مترا ؟
د- مستوى التحليل والتركيب:
- الهدف :أن يحل مسائل لفظية على النسبة المئوية.
- السؤال: عدد طلاب الصف الأول 240 طالبا , نجح منهم في آخر العام 95 % أوجد عدد الراسبين .




• أفعال المعرفة : عرف- حدد- بوب- عدد- اذكر- سم- اختر.
• أفعال الفهم: حول- ترجم- أوجز- لخص- فصل- اشرح- وضح – ميز- تكلم عن- تحدث عن- أعد صياغة- طابق.
• أفعال التطبيق: استخدم- استعمل- طبق- استخرج- عدل- انجز- حل التمرين- حضر- قارن- احسب.
• أفعال التحليل: ارسم- ميز- فرق-حدد- وضح العلاقة - استنتج- أوجد- ابحث- ناقش-اربط-قسم- تتبع- بوب-صنف.
• أفعال التركيب: طور- اقترح-كون- شكل- تنبأ- انتج- صمم- خطط- أوجد- عدل- أعد صياغة.
• أفعال التقويم: قوم- زن- قارن- استنتج- انقد- ميز- برر- ادعم بالرأي- احكم- اثبت صلاحية- قرر.
1- الصدق: الاختبار يقيس فعلا الشئ الذي وضع من أجله. 2- الثبات: الاختبار يعطي نتيجة ثابتة تقريبا إذا طبق أكثر من مرة تحت نفس الظروف وعلى نفس المجموعة. 3- الشمول: أن يتضمن الاختبار الجوانب التي تتناولها مادة الاختبار. 4- الموضوعية: عدم تأثر عملية التصحيح بالعوامل الشخصية. 5- التمييز ومراعاة مستوى الطلبة: أن يكون الاختبار قادرا على التمييز والتفريق بين مستويات الطلبة. 6- الدافعية: أن يساعد الاختبار على تحسين تفكير الطلبة وتركيزهم. 7- الواقعية : عدم استهلاك الاختبار وقتا طويلا في إعداده وتطبيقه وتصحيحه ويتلائم مع ظروف بيئة الصف والمدرسة. 8- التعاونية : إشراك الطلبة في التخطيط للاختبار مثل موعده ومادته ونوعه. 9- التنوع : استخدام أكثر من أسلوب وشكل للاختبار مثل شفوي وتحريري عملي ومناقشة. 10- الوضوح : استخدام لغة سهلة وواضحة وفي مستوى الطلبة. 1- تحديد المهارات والمعلومات التي يتضمنها المفهوم الرياضي : 2- استخدام العدد الكافي من الأسئلة لتمثيل محتوى مادة الرياضيات: 3- زيادة عدد المقابلين ( الذين يجرون المقابلة في الاختبارات الشفوية) : 4- استخدام أسئلة مكافئة لجميع الطلاب : 5- استخدام طريقة منظمة للحكم على مدى كفاية الإجابة وتقدير الدرجة المناسبة لها: 6- توفير الجو النفسي المناسب للاختبارات الشفوية : 1- القدرة من خلال تذكر المعلومات دون عوامل مساعدة. 2- القدرة على تشكيل الأفكار في نسق منطقي . 3- القدرة على الاستخدام الجيد للأساليب اللغوية. 4- القدرة على قياس العمليات العقلية العليا. 1- تطلق حرية الطالب في معالجة الأسئلة بألفاظه الخاصة. 2- الإجابة عن عدد قليل من الأسئلة إجابات كاملة. 3- سهولة الإعداد والتحضير. 4- تميز بين الطالب المستوعب للمادة والطالب الذي يعتمد على حفظها. 5- توفر للطلاب أسلوب تعلم جديد عن طريق الممارسة الفعلية في مناقشة المفاهيم. 6- الارتقاء بقياس أهداف تربوية بعيدة مثل القدرة على وضع الفروض وتعميم النتائج. 1- دخول عناصر ذاتية في التصحيح يؤدي إلى انعدام التوافق بين تقديرات المصححين . 2- درجة الصدق فيها ضعيفة بسبب قلة عدد الأسئلة . 3- تأخذ من الطالب وقتا طويلا في كتابة الإجابة. 4- تحتاج إلى وقت طويل لتصحيح الإجابات. 5- تلعب الصدفة والحظ دورا كبيرا في تقييم درجة الطالب خاصة إذا جاءت الأسئلة من المساحات القليلة التي يلم بها الطالب. 6- بلاغة الطالب وجمال عباراته تؤثر على تقدير المصحح له. 7- كثيرا ما تأتي الأسئلة غامضة ومبهمة وربما فهمها الطالب على العكس. 8- اختلاف أمزجة المعلمين عند التصحيح فمنهم متشدد وآخر متسامح. 9- التأثير السلبي أو الإيجابي المسبق قبل عملية التصحيح فإذا عرف المصحح اسم الطالب فإن الصورة الجيدة العالقة بذهنه عن هذا الطالب تؤثر إيجابا في تقديره والعكس إذا كان الطالب ضعيفا فقد يظلمه. 1- صياغة الأسئلة المقالية صياغة واضحة ومحددة . 2- ينبغي أن تكون تعليمات السؤال المقالي دقيقة. 3- ينبغي أن تكون الأسئلة المقالية متنوعة: 4- إلغاء أسلوب الاختيار بين الأسئلة المقالية: ليتمكن المعلم من المقارنة بين جميع طلبه مقارنة سليمة. 5- اعتماد تصحيح إجابات الطلاب بعد إخفاء الأسماء : حتى لا تتأثر موضوعية المعلم عند التصحيح . 6- مراعاة بدء الأسئلة المقالية بأحد الأفعال التالية اعتمادا على تصنيف بلوم :

 

الاختبارات الموضوعية


أنواع الأسئلة الموضوعية


أسئلة الاختيار من متعدد أسئلة الصواب والخطأ أسئلة المقابلة أسئلة الإجابات الموجزة

أولا : أسئلة الاختيار من متعدد :
تتكون من جزأين: رأس وبدائل ويصاغ الرأس على شكل سؤال على الطالب أن يحدد إجابته من بين البدائل المعطاة أو على شكل جملة ناقصة تكملتها واحد من البدائل.
يستخدم هذا النوع لقياس مخرجات التعلم وخاصة المعرفي في مستوياته المختلفة(التعرف-الفهم-التطبيق-التحليل-التركيب-التقويم)
& مزايا أسئلة الاختيار من متعدد:
* القابلية لقياس مستويات متعددة من التعلم ومجالات دراسية متنوعة المحتوى: فبالإمكان استخدامها لقياس قدرة الطالب على الحفظ والتذكر(أقل مستويات التعلم) ولقياس مستويات الفهم والتطبيق والتحليل والتركيب والتقويم(المستويات العليا) ويمكن استخدامها في أغلب المواد الدراسية.
* القدرة على تمثيل المحتوى بشكل جيد: وذلك لإمكانية كتابة عدد كبير من الأسئلة.
* سهولة التحكم في صعوبة الاختبار وقدرته على التمييز: وذلك عن طريق التحكم في مستوى تجانس الخيارات وجاذبيتها فلكي نجعل السؤال صعبا يمكن تقريب مستوى تجانس البدائل وذلك يساعد على تمييز الطلاب ذوي التحصيل الضعيف من المرتفع.
* سهولة التصحيح وموضوعيته: حيث لا يتطلب التصحيح وقتا طويلا عن طريق اليد أو الأجهزة وهو من أهم الأسباب التي أدت لانتشار الأسئلة الموضوعية بسبب قلة الوقت والجهد والجانب الآخر هو بعد موضوعية التصحيح والابتعاد عن ذاتية المصحح.
* محاولة التخلص من عقدة التخمين, لوجود عدد كبير من البدائل.
*أقل تأثرا بالعوامل ذات التأثير الخارجي على الإجابة: أو ما يسمى بنمطية الاستجابة حيث يكون هناك ميل لدى بعض الطلبة إلى صياغة الإجابة وفقا لتوقعاتهم بالنسبة للبيئة الخارجية.
& عيوب أسئلة الاختيار من متعدد:
** صعوبة كتابتها : وهو من أهم المشكلات,بسبب صعوبة كتابة بدائل متجانسة وجذابة وميل اكثر المعلمين إلى التركيز على أسئلة تقيس الحفظ والتذكر اكثر من العمليات الذهنية الأعلى, وممكن التغلب على هذه المشكلة من خلال التدريب والاستفادة من الأخطاء المتكررة للطلاب.
** تتطلب وقتا أطول من غيرها: كما تتطلب ممارسة من قبل واضعيها حتى تكون على مستوى جيد.
** تتطلب وقتا أطول للإجابة أكثر من غيرها:وبالتالي فشل بعض الطلاب في توزيع الوقت بشكل متوازن على الأسئلة .

& القواعد التي يجب مراعاتها عند بناء مفردات أسئلة الاختيار من متعدد:
القاعدة الأولى: يجب أن يصور رأس السؤال المشكلة تصويرا محددا وألا يشتمل على معلومات لا لزوم لها.
القاعدة الثانية: يجب أن تكون الاختيارات مختصرة بحيث لا تشتمل على كلمات مكررة وبشرط صياغة السؤال بطريقة لغوية سليمة.
القاعدة الثالثة: كل مفردة من مفردات الاختبار يجب أن تحتوي على إجابة صحيحة واحدة فقط.
القاعدة الرابعة: يجب أن تكون اختيارات الإجابة بها شيء من التجانس مع نفسها ومع مقدمة السؤال وأن تكون كلها جذابة.
القاعدة الخامسة: تكون الاختيارات متساوية تقريبا في الطول والصعوبة. بحيث لا يجب أن يشير طول إحدى الإجابات عن صحتها وقصر الأخرى عن خطئها أو العكس.
القاعدة السادسة: يجب أن لا تكون مقدمة السؤال بالنفي وتتطلب في نفس الوقت إجابة خاطئة لأنها تميل إلى أن تكون سطحية في محتواها،وقد تؤدي إلى ارتباك التلميذ.
القاعدة السابعة: - إجابة خاصة وهي" ليس واحدا مما سبق " ويمكن استخدامها في حالتين:
أ- عدم وجود إجابة خامسة.
ب- رغبة واضع الاختبار في زيادة احتمالات صعوبة السؤال.
القاعدة الثامنة:الإجابة الصحيحة يجب أن تظهر تقريبا في الاختيارات الخمسة بعدد متساوي ,ولكن ترتيب عشوائي.
القاعدة التاسعة: يجب أن تكون بدائل اختيارات الإجابة على قدر كبير من الفعالية.

ثانيا : أسئلة الصواب والخطأ
تتكون من جملة إخبارية يحدد الطالب صحتها أو خطأها. وتهدف هذه الأسئلة إلى قياس قدرة الطالب على التمييز بين المعلومات الصحيحة والخاطئة , ولقياس المستويات الدنيا من المجال المعرفي.
& توجد بصيغ مختلفة منها :
( الصواب والخطأ),(الإيجاب والنفي بنعم أو لا ) ,(الجمل التصحيحية وفيها يطلب من الطالب تصحيح العبارات الخاطئة) ,(الأسئلة العنقودية وفيها يعطي جملة ناقصة وعدد من الجمل المستقلة التي تكملها لتصبح صحيحة أو خاطئة).
& مزايا أسئلة الصواب والخطأ :
- سهلة التصحيح.
- سهلة الإعداد والصياغة.
- شاملة , فهي قادرة على قياس عدد كبير من محتوى المادة .
- مناسبة لقياس الحقائق والمفاهيم.
- اقتصادية توفر الوقت والجهد.
- مناسبة للاستخدام في المراحل المبكرة.
- إمكانية تطويعها لقياس أنواع مختلفة من محتوى المواد.
- إمكانية قياس مستويات ذهنية أعلى إذا كُتبت بعناية.
& عيوب أسئلة الصواب والخطأ :
- سهولة الغش أو التخمين.
- لا تقيس مستويات عقلية عليا.
- تشجع على الحفظ واستدعاء المعلومات.
- تقيس قدرة الطالب على التذكر ولا تقيسه على الفهم.
- انخفاض صفة الثبات أكثر من غيرها.
- صعوبة كتابة جمل مطلقة الصواب أو الخطا تجعل كتابتها متعذرة في الغالب.
-احتمالية غرس الخطأ في أذهان الطلاب من خلال الجمل الخاطئة الواردة في هذا النوع.
& القواعد التي يجب مراعاتها عند بناء مفردات أسئلة الصواب والخطا:
القاعدة الأولى: تجنب صياغة السؤال بطريقة عامة، حيث يجب صياغته بطريقة محددة بشرط أن يكون قصير وبسيط التركيب.
مثال: من الممكن أن نعين قاسم مشترك أعلى للعددين 12 , 18 وهو 3
صياغة أفضل: القاسم المشترك الأعلى للعددين 12 , 18 هو 3.
القاعدة الثانية: تجنب استعمال العبارات السلبية( عبارات النفي ) وعلى الأخص الجمل ثنائية النفي( نفي النفي ).
مثال: ليس من بين الخطوات المستخدمة في المسألة ما كان غير ضروري.
صياغة أفضل: جميع الخطوات المستخدمة في المسألة كانت ضرورية.
القاعدة الثالثة: تجنب الجمل الطويلة والمعقدة.
القاعدة الرابعة: يجب أن يشير السؤال إلى فكرة واحدة مع تجنب وضع فكرتين في سؤال واحد إلا إذا كان المراد قياس ذلك.
مثال: مساحة الدائرة = ط نق 2 ومحيطها = ط نق.
صياغة أفضل : مساحة الدائرة = ط نق2
القاعدة الخامسة: يجب أن تتكافئ أسئلة الصواب مع أسئلة الخطأ من حيث طول السؤال حتى لا يوحي طوله أو قصره عن صوابه أو خطئه.
القاعدة السادسة: يجب أن تتساوى عدد أسئلة الصواب مع عدد أسئلة الخطأ بأقرب درجة ممكنة.ويرى البعض استخدام عبارات خاطئة أكثر قليلا من العبارات الصحيحة.
القاعدة السابعة: عدم استخدام ألفاظ معينة في السؤال مثل:أحيانا – غالبا – بشكل عام – في العبارات الصحيحة، أو كلمات مثل: دائما – أبدا – مستحيل – نادرا في العبارات الخاطئة.

ثالثا: أسئلة المقابلة ( المزاوجة ) :
تعتبر مفردات المقابلة صورة معدلة لمفردات الاختيار من متعدد. حيث يتم وضع الأسئلة( المقدمات) في القائمة (أ) مثلا والإجابات في القائمة (ب) التي تحتوي واحدة من البدائل الممكنة.

& الحالات التي تستخدم فيها أسئلة المقابلة:






& مزايا أسئلة المقابلة:



& حدود أسئلة المقابلة:


& القواعد التي يجب مراعاتها عند بناء مفردات أسئلة المقابلة :

القاعدة الأولى: تكون قائمة العبارات في كل من العمودين متجانسة كأن تكون كلها كلمات أو رموز أو أعداد.
القاعدة الثانية: تتضمن العبارات الرئيسية وإجاباتها نقاطا هامة محددة ومصاغة بطريقة لغوية سليمة.
القاعدة الثالثة: يجب ألا تتساوى عدد الإجابات والمقدمات،وأن تكون عدد الإجابات في السؤال الواحد أكبر من عدد المقدمات بواحد أو اثنين على الأقل حتى لا يتوصل التلميذ إلى معرفة الإجابة الأخيرة تلقائيا.
القاعدة الرابعة: لا يجب أن تتركز الأسئلة في قياس التذكر فقط، بل يمكن استخدامها في قياس مستويات أعلى مثل الفهم والتطبيق إلى حد ما.
القاعدة الخامسة: لا يجب أن يزيد عدد العبارات الرئيسية عن ثمانية، حتى لا يرتبك الطالب.
القاعدة السادسة: يفضل أن يكون لكل مقدمة إجابة صحيحة واحدة.
القاعدة السابعة: ترتيب قائمة الإجابات على أساس منطقي فمثلا إذا كانت الإجابات على شكل كلمات يمكن وضعها وفقا لترتيبها في سلسلة الحروف الهجائية،وإن كانت على شكل أرقام يمكن وضعها وفقا لترتيبها في سلسلة الأعداد.
القاعدة الثامنة: ملاحظة وضع مفردات الاختبار سواء الأسئلة أو الإجابات في نفس الصفحة
1- تذكر المعلومات والحقائق في وقت قصير. 2- تعريفات ومصطلحات ذات الصلة. 3- التمييز بين عبارات متجانسة. 4- تفسير حقائق غير مألوفة. 5- تطبيق مصطلحات معينة على عدد من المواقف المختلفة. 2- سهولتها في البناء والتركيب. 2- صعوبة إيجاد المادة المتجانسة في بعض الحالات بما يتفق ووجهة نظر أهداف المقرر. . 1- صورتها المدمجة والتي تمكننا من قياس عدد كبير من الحقائق المرتبطة في وقت قصير. 1- قياسها للمعلومات والحقائق المبنية على التذكر ويمكن أن تقيس مستويات أعلى إذا أُحسن إعدادها

لقاعدة الثامنة: ملاحظة وضع مفردات الاختبار سواء الأسئلة أو الإجابات في نفس الصفحة

http://cfimaroc.blogvie.com/2009/03/22/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%88%D8%AC%D9%87%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%A7%D8%B5%D8%B1%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%85-%D9%88%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%85-%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6/

http://www.uaemath.com/ar/aforum/showthread.php?t=2101..

.

.

 

.

Partager cet article

Commenter cet article

Partager cette page Facebook Twitter Google+ Pinterest
Suivre ce blog