Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

نموذج النشاط العلمي: المقاربة بالكفايات في تخطيط التعلمات/6/

19 Février 2009 , Rédigé par mazagan Publié dans #ديداكتيك المواد

أمثلة

مصادر الخطأ الممكنة

وصف الخطأ

الخلط بين الفقريات و اللافقريات   

 رداءة الرسم  .

اعتقادات التلميذ بصدد الحلزون .

.... 

تصنيف الحلزون ضمن

 الفقريات ( انطلاقا من  رسم ) 

 

كيف نجد مصدر الخطأ ؟

إن طريقة البحث عن مصادر الخطأ طريقة حدسية وتقنية واضحة في الوقت ذاته :

- حدسية ،لأن المدرس يستطيع تحديد ما قد يشكل مصدرا لصعوبات التلميذ ، انطلاقا من :   معرفته بالمادة ،وبالتلميذ ، مساره الدراسي و ردود أفعاله وظروفه العائلية ، و بالظروف التي اعترضته في الماضي .

 تقنية واضحة،لأنها قد تستند إلى أدوات مختلفة ،كأدوات التشخيص، والتي تساهم في وضع فرضيات حول مصادر الأخطاء ، بكيفية مبنية .

فحص الفرضيات :

- ضرورة تحري الدقة في وصف الخطأ ( ألا نسرع في التأويل ).

لا يجب إقصاء بعض الفرضيات حول الأسباب.

بل ، يجب وضع فرضيات عديدة ( حتى ولو بدا لنا أن واحدة تفرض ذاتها بشكل واضح ) .

 كيف نفحص الفرضيات ؟ 

هناك عدة طرائق لفحص الفرضية، أو لاستبعاد بعض الفرضيات:

ملحوظة :  قد تكون الأدوات عبارة عن أسئلة اختيار من متعدد ( Q-C-M) ،   والتي نقترح فيها اختيارات تمثل مصادر الأخطاء الأكثر ترددا

يعتبر تردد الخطأ مؤشرا دالا : أي عندما ينسى التلميذ في نص من عشرة أسطر ، التطابق بين الفعل وفاعله في كل الجمل ،فمن المستبعد أن يكون ذلك سهوا منه .

2- بعض العناصر الموضوعية :

   . عدم  صياغة السؤال بشكل جيد .  

. معرفة المدرس بالتلميذ ، ماضيه ووسطه وتاريخه .

. حدس المدرس الذي يقدم مساعدة ذات قيمة .   

. الأدوات المساعدة على التشخيص .

.  ....

البحث عن أسباب صعوبات التلميذ

أسباب متعددة و مرتبطة بعدد من العوامل  :

العوامل الذاتية :

       . بنيات التلميذ المعرفية

       . العوامل المرتبطة بحوافز التلميذ

       . العوامل المرتبطة بحالته العاطفية

       . غياب التقويم الذاتي وعدم اللجوء إلى طرائق ميتامعرفية

                  العوامل الخارجية :

     . الكيفية التي تمت بها بنينة أنشطة التعلم

     . جودة التعلمات( صعوبة النطق عند المدرس ، تكوينه ، طغيان   الجانب النظري على التعليم ...) .

   . هيمنة أسلوب معرفي واحد في الفصل ( بصري ،سمعي، حركي ).

    .  طبيعة تجاوب التلميذ ( فشل ،إزعاج ...) .

    . انعدام الإثارة في الوسط العائلي .

    . .... 

بلورة عدة المعالجة :

        ماذا يراعى في تنظيم  المعالجة ؟

          - مستويات المعالجة :

                . مستوى التلميذ

                 . مستوى المدرس 

                . مستوى النظام

          - تردد الخطأ و أهميته :

           - فاعلوا المعالجة :

استراسيجيات المعالجة:
       -المعالجة بالتغذية الراجعة
       - المعالجة بالتكرار أوبأعمال تكميلية
       -  المعالجة باعتماد استراتيجية تعلمية جديدة
      - إجراء تغييرات في العوامل الأساسية .

5-الوضعية -المشكلة 

5- 1 مفهوم الوضعية المشكلة :

 - بصفة عامة : الوضعية المشكلة هي جملة من المعلومات التي ينبغي أن يحركها شخص أو مجموعة أشخاص  من أجل تنفيذ مهمة محددة ، لم يكن مخرجها في البداية واضحا .

في الإطار المدرسي =وظيفة دقيقة تتمثل في بناء ( أو بنينة ) التعلمات ،حيث أنه من خلال تخطي عائق أو عوائق عديدة يكتسب التلميذ تعلمات جديدة (Martinand 1987).

-هي وضعية تجيب عن مشكلة معينة . و في الحياة العادية نتفرض الوقلئع التي يواجهها كل فرد يوميا ،وضعيات مشكلات : تنظيم مواعيد كثيرة ،ضياع مفتاح ،مواجهة عطب ما

= هي وضعية تحدث خلخلة بنائية لكي يكون لها دور في بناء التعلمات الجديدة  (Hulter et Dalongeville ).

 إن المدرس هو الذي يختارها أو يبنيها  ، وهو الذي يختار الوقت وطريقة تقديمها للتلميذ ، تبعا لسلسلة التعلمات ، أي أن يقوم بدكدكة المشكلة (Didactisation )

ملحوظة: - إن كلمة وضعية أنسب  في الاستعمال ، بسبب اختصارها ،خاصة عندما نضيف إليها صفة :وضعية مستهدفة ،وضعية إدماج .

- في اللغات نميل إلى الحديث عن وضعية تواصلية أكثر من وضعية مشكلة .

بما أن مفهوم الوضعية - المشكلة يستدعي عائقا يتعين تجاوزه، لكي يتحقق الهدف الذي رسمه المدرس   فإن هذا الهدف يسمى   : الهدف – العائق   (Astolfi 1986 ,Martinand et Peter Falvi 1993)

5-1 ما هي الوضعية- المشكلة الديداكتيكية و الوضعية- المشكلة المستهدفة ؟

5-1-1 الوضعية المشكلة الديداكتيكية :

= هي الوضعية التي ينظمها المدرس لكل أفراد الفصل ، في سياق تعلم معارف و مهارات جديدة .

 ويحددها  Raynal et Rieunier1997 بكونها : الوضعية البيداغوجية التي يصوغها المدرس من اجل :

خلق فضاء تأمل وتحليل مشكلة يتعين حلها(أو عائق يجب تخطيه حسب Martinand ).

.إتاحة فرصة أمام التلاميذ لفهم تصورات جديدة حول مفهوم معين انطلاقا من هذا الفضاء –المشكلة Espace problème  ( يسمي  De Ketele و Rogiers X.  هذه الوضعية بوضعية الاستكشاف ) .

5-1-2 الوضعية - المشكلة المستهدفة (Cible ) :

تمثل صورة ما ننتظره من التلميذ، أي أنها وضعية مستهدفة و يسميها البعض وضعية الإدماج أو وضعية الاستثمار. نلجأ اليها خاصة في نهاية التعلم ، أو بالأحرى في نهاية مجموعة من التعلمات كتتويج لها ، وكمناسبة لتعليم التلميذ كيف يدمج مجموعة من المكتسبات ، وفي نفس الوقت للوقوف على مدى قدرته على مفصلة مكتسبات متعددة .

 

5-2  مثال للتمييز بين الوضعية –المشكلة الديداكتيكية  والوضعية –المشكلة المستهدفة :

العلوم :

 - الوضعية - المشكلة الديداكتيكية :

 صغ مشكلا يتم حله انطلاقا من الوثائق التالية : مقطع تفاحة ، أزهار أشجار التفاح ، براعم شجرة التفاح .

 - الوضعية المستهدفة :

 محمد شخص يقطن في قرية من رأس آذار في تونس . عزم البدء في إنتاج العصير وتسويقه .قدم له النصائح اللازمة للبدء في استثماره ، اعتمادا على معارفك حول الأتربة  و المناخ ووقت الإزهار و الإيناع .

5-3 ما هي الوضعية المشكلة التي سنختارها ؟

1- مشكلة مناسبة لمستوى التلاميذ .

2- مشكلة متمحورة حول المعارف / الكفايات الأساسية التي يجب اكتسابها .

3- مشكلة يمكن تجزيئها عند الضرورة إلى مشكلات فرعية أو إلى مراحل .

4- أن تكون للمشكلة حلول متعددة إن أمكن ذلك و تقود إلى المناقشة والحوار ( وبهذا نقترب من مشكلات الحياة اليومية التي نادرا ما يكون لها حل واحد ) .

خلاصة

يجب عدم النظر إلى تمثلات المتعلمين ك*أخطاء *ينبغي تعديلها ،بل وضعية انطلاق غير صحيحة ،تتضمن فجوات وثغرات يستند إليها التعلم . لذا من المفيد أن تكون ردود فعل المدرس تجاه تمثلات التلاميذ الخاطئة إيجابية .

- إن بيداغوجيا  الإدماج لا تقترح طريقة تعلم تتخلص من الطرائق الموجودة ، ولكنها تقدم كيفية جديدة لمفصلة التعلمات وصياغة المنهاج وتؤجريء النظرية البنائية .

- لا تصبح  الكفاية  كفاية  إلا عندما تتحول إلى فعل آلي  .

 

( بيداغوجيا الإدماج  : الإطار النظري ، الوضعيات  ، الأنشطة  . الطبعة الأولى 2005 . Xavier Rogiers ; R Romainever et collaborateurs

 

المرجع بالنسبة للموضوع

 

مجزوءة  التخطيط الديداكتيكي والبيداغوجي لبناء التعلمات في النشاط العلمي

   

دليل المكون (ة)

 

                إنجاز:   ذ. محمد ركراكي   -مركز تكوين المعلمين  - الناضور                                            ذ . حسن بن حمــو -مركز تكوين المعلمين  -  تازة                                 

تحت إشراف: ذ. حسن جباح

 

 

السنة التكوينية: 2007 - 2008

 

 

 

 

 

Partager cet article

Commenter cet article