Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

امتحان البكالوريا 2012 بالمجلس الحكومي امتحان البكالوريا 2012

5 Juin 2012 , Rédigé par mohamedمحمد Publié dans #مقالات واخبار

امتحان البكالوريا 2012
امتحان البكالوريا 2012 بالمجلس الحكومي السيد الوزير يقدم خلال أشغال المجلس الحكومي عرضا حول تنظيم امتحان البكالوريا- دورة يونيو 2012
قدم السيد وزير التربية الوطنية، خلال أشغال المجلس الحكومي، عرضا حول تنظيم امتحان البكالوريا- دورة يونيو 2012، استعرض فيه أهم الآليات والتدابير التنظيمية المرتبطة به، والتي تتوخى تعزيز فرص النجاح المدرسي المستحق من خلال تكريس آليات التأطير والتواصل مع المترشحين بغاية تمكينهم من تحكم أفضل في ظروف إجراء الاختبارات.

و أشار السيد الوزير إلى أن هذا الامتحان الذي سيتم إجراؤه أيام 12 و13 و14 يونيو 2012، يبلغ فيه عدد المترشحين 953 451 مترشحا ومترشحة بنسبة زيادة تبلغ 18% مقارنة مع دورة يونيو 2011، وتمثل فيها الإناث ما نسبته 47% من مجموع المترشحين.
 
و أوضح السيد الوزير أن امتحانات هذه السنة تعرف مجموعة من المستجدات أبرزها تعديل صيغة حساب معدل الدورة الاستدراكية باعتماد أعلى نقطة حصل عليها المترشح المستدرك في كل اختبار على حدة من اختبارات الدورة العادية والدورة الاستدراكية التي ستجرى أيام 10 و11 و12 يوليوز 2012، وكذا تحصين وثيقة شهادة البكالوريا بواسطة طابع للتأمين.

و قد أشاد السيد الوزير خلال عرضه بالجهود التي ما فتئت تبذلها نساء ورجال التعليم،  وبالتعبئة العالية لأطر المنظومة التربوية المتدخلة في العمليات الامتحانية بجميع مراحلها، من الإشراف على مراكز الامتحانات وعمليات الحراسة وأشغال لجن التصحيح إلى الإعلان عن النتائج بواسطة البريد الإلكتروني للمترشحين.

كما أعرب السيد الوزير عن جزيل شكره وامتنانه لمجهودات وزارة الداخلية وخاصة السادة الولاة والعمال والسلطات المحلية ورجال الأمن والدرك الملكي والقوات المساعدة والوقاية المدنية  الذين يساهمون في توفير الأجواء الملائمة للتمكين من إجراء هذا الاستحقاق التربوي الهام في أحسن الظروف.

 http://www.men.gov.ma/Lists/Pages/Detail.aspx?List=5bbc5514-417e-421c-bb91-1d49d6b674c9&ID=250

====================================================

بكالوريا 2012
 امتحانات البكالوريا 2012 أكثر من 450 ألف مترشحا ومترشحة يجتازون امتحانات البكالوريا

تعلن وزارة التربية الوطنية أن عدد المترشحين (ذكورا وإناثا) الذين سيجتازون امتحانات البكالوريا ، دورة يونيو 2012، بلغ 953 451  مترشحا ومترشحة، من بينهم 991 210  مترشحة بما يمثل 46,68% من مجموع المترشحين.
و قد عرف عدد المترشحين والمترشحات ارتفاعا هذه السنة بنسبة 18,2%، كما ارتفعت نسبة المترشحات بنسبة 19,1% ونسبة المترشحين الذكور ب 17,5% مقارنة مع دورة يونيو 2011.
و بلغ عدد المترشحين في التعليم العمومي 298 645 مترشحا ومترشحة بزيادة 5,9 % عن سنة 2011، فيما يمثل المترشحون الأحرار، الذين بلغ عددهم 745 128 مترشحا ومترشحة ما نسبته 28,48% من مجموع المترشحين بنسبة زيادة تقدر ب 61,1% مقارنة مع دورة يونيو 2011.
وارتفع عدد المترشحين في التعليم الخصوصي المساير إلى 563 24  في هذه السنة مقارنة مع 390 20  لسنة 2011، بنسبة زيادة بلغت 20,46%.
و بخصوص أنواع التعليم، يمثل المترشحون في مسالك شعب التعليم العام أكبر نسبة وهي 91,87% مقابل 6,71% في مسالك شعب التعليم التقني و% 1,42 في مسلكي شعبة التعليم الأصيل. وبلغ عدد المترشحين في  مسالك الشعبة الأدبية  وشعبة التعليم الأصيل  899 204  مترشحا ومترشحة مقابل 054 247 مترشحا ومترشحة في مسالك الشعب العلمية والتقنية، بما يمثل على التوالي %45,34 و %54,66 من مجموع المترشحين.
و تتميز امتحانات البكالوريا لهذه السنة باتخاذ مجموعة من الإجراءات تهدف بالأساس إلى تعزيز آليات تصريف مبدأ الاستحقاق في الامتحانات الإشهادية. وفي هذا الإطار تم تعديل صيغة حساب معدل الدورة الاستدراكية باعتماد أعلى نقطة حصل عليها المترشح المستدرك في كل اختبار من اختبارات الدورة العادية والدورة الاستدراكية.
و بهدف تعزيز مصداقية شهادة البكالوريا والنتائج المترتبة عنها، وصونا لمبدإ تكافؤ الفرص بين جميع المترشحات والمترشحين، عملت الوزارة على إصدار القرار الوزاري رقم 2111.12 بتاريخ 31 ماي 2012 في شأن تعزيز آليات ضبط كيفيات إجراء امتحانات شهادة البكالوريا، الذي يمنع على المترشحات والمترشحين وبشكل قطعي إحضار الهاتف المحمول أو الحاسوب المحمول بكل أشكاله أو اللوحة الإلكترونية (iphone, ipod, ipad…) وكل ما يرتبط بها من معدات، أو أية وسيلة أخرى من وسائل الخداع والغش، سواء داخل فضاء مركز الامتحان أو قاعات إجراء الاختبارات. كما ينص هذا القرار على تفعيل أحكام الظهير الشريف رقم 1.58.060 الصادر بتاريخ 25 يونيو 1958 في شأن زجر الغش والخداع في المباريات العمومية، في حق كل مترشحة أو مترشح ضبطت بحوزته وسائل الغش والخداع المذكورة. وفي سياق نفس التوجه، عملت الوزارة على تأمين وثيقة شهادة البكالوريا بطابع تأمين خاص يعدم كل إمكانية تغيير معطيات هذه الوثيقة أو تزويرها.
من جهة أخرى، واصلت الوزارة العمل على تعزيز آليات التواصل لتمكين المترشحين من تحكم أفضل في ظروف إجراء الاختبارات، وذلك عبر مواصلة إصدار دليل المترشحة والمترشح لامتحانات البكالوريا 2012.
و بالموازاة مع ذلك سيتم العمل للسنة الثانية على التوالي، ببريد إلكتروني خاص بكل مترشح (ة) في إطار برنامج "Taalim.ma" والذي يمكن من الاطلاع على كافة الوثائق والمعلومات المساعدة على تحضير الامتحانات ثم الحصول على بيانات النقط ومعلومات حول متابعة الدراسة في مرحلة ما بعد البكالوريا.
و تجدر الإشارة، أن امتحانات السنة الثانية من سلك البكالوريا برسم السنة الدراسية 2011-2012ستجرى بالنسبة لكل الشعب وكل أنواع المترشحين، أيام 12 و 13 و 14 يونيو 2012 فيما يخص الدورة العادية،  وأيام 10 و 11 و 12 يوليوز  2012فيما يخص الدورة الاستدراكية.
و تجرى الامتحانات الجهوية الخاصة بالمترشحين الممدرسين والأحرار في كافة الشعب يومي  18و 19 يونيو 2012 فيما يخص الدورة العادية، ويومي  3و 4 يوليوز 2012 فيما يخص الدورة الاستدراكية.
أما الأشغال التطبيقية الخاصة بالمترشحين الأحرار فستجرى يومي 20 و21 يونيو 2012، فيما يخص الدورة العادية ويوم 5 يوليوز 2012 فيما يخص الدورة الاستدراكية.
و تعقد مداولات الدورة العادية يومي 24 و25 يونيو 2012 والدورة الاستدراكية يوم 18 يوليوز 2012.
و إذ تشيد الوزارة بالمجهودات المتواصلة التي ما فتئت تبذلها أسرة التربية والتكوين ومختلف الشركاء لرفع تحدي إصلاح منظومتنا التربوية، وبوسائل الإعلام الوطنية على اهتمامها ومواكبتها لمختلف محطات هذا الإصلاح، فإنها تدعو الجميع إلى العمل على توفير الأجواء الملائمة لتمكين المترشحات  و المترشحين من اجتياز مختلف الاستحقاقات التربوية لهذه السنة في أحسن الظروف وبفرص أكبر للنجاح.

 http://www.men.gov.ma/Lists/Pages/Detail.aspx?List=5bbc5514-417e-421c-bb91-1d49d6b674c9&ID=251

============================================================

امتحانات البكالوريا
التدابير التنظيمية لامتحانات البكالوريا 2012 محمد الوفا في اللقاءات التواصلية حول التدابير التنظيمية لامتحانات البكالوريا يشدد على: أن طريقة وكيفية وآليات تنظيم امتحانات البكالوريا تشرف المغرب وتجعله متميزا مقارنة مع دول أخرى
في إطار اللقاءات التواصلية حول التدابير التنظيمية لامتحانات البكالوريا، نظمت وزارة التربية الوطنية يوم الاثنين 14 ماي 2012 بمدرسة تكوين المهندسين بالرباط اللقاء التواصلي الأول ، ترأس أشغاله السيد محمد الوفا، وزير التربية الوطنية، بهدف الوقوف عند الإجراءات التنظيمية لامتحانات البكالوريا، وتدقيق سبل تصريفها مع رؤساء مراكز الامتحان ومراكز التصحيح التابعين للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين لجهات الرباط سلا زمور زعير، والغرب شراردة بني حسن، والدار البيضاء الكبرى، وطنجة تطوان.

و يندرج هذا اللقاء التواصلي في سياق المجهودات المتواصلة التي تبذلها الوزارة لتطوير منظومة التقويم  باتخاذ مجموعة من التدابير الرامية إلى تحصين مصداقية شهادة البكالوريا الوطنية، وإلى أجرأة مبادئ الإنصاف والاستحقاق وتكافؤ الفرص بين جميع المترشحين، وذلك من خلال إرساء الامتحانات المدرسية على معايير موحدة وطنيا وفق دفتر مساطر لتنظيم امتحانات نيل شهادة البكالوريا، تمت بلورته وفق منهجية تشاركية وبعد إجراء سلسلة استشارات موسعة مع مختلف الفاعلين التربويين مركزيا وجهويا ومحليا، وصدر في شأنه مقرر وزاري رقم 45 بتاريخ 05 أبريل 2011.

و تتوخى الوزارة من خلال تنظيمها لهذا النوع من اللقاءات، إتاحة الفرصة للتواصل المباشر مع المتدخلين الميدانيين في العمليات المرتبطة بامتحانات البكالوريا، والوقوف عند أهمية التقيد بمقتضيات المقرر الوزاري ضمانا لمصداقية نتائج هذا الاستحقاق الوطني الهام، وكذا توحيد الرؤية في شأن صيغ وآليات التنفيذ الناجع لمقتضيات المقرر الوزاري، فضلا عن رصد وتحديد صيغ معالجة الإكراهات المحتملة عند تفعيله وضمان توصل جميع المتدخلين  بالوثائق الضرورية لتدبير مختلف عمليات الامتحان الوطني الموحد للبكالوريا.

و في كلمته الافتتاحية لأشغال هذا اللقاء، شدد السيد محمد الوفا، وزير التربية الوطنية، على أهمية وقيمة ما تنجزه الوزارة عامة وأسرة التعليم على وجه الخصوص، على مستوى عملية تنظيم امتحان البكالوريا، معتبرا أن طريقة وكيفية وآليات تنظيمه تشرف المغرب وتجعله متميزا بالمقارنة مع عدد من الدول. وأوضح أن هذه الجهود المبذولة ذات أهمية قصوى ولكن لا يتم تسويقها بالشكل الجيد، مما يفسح المجال لطغيان صورة قاتمة عن الوضع ويجعل الرأي العام، الذي يشكل الدعامة الأساسية لعمل الوزارة، يبلور آراء وأفكارا غير صائبة عن المنظومة.

و دعا السيد الوزير في هذا السياق، إلى ضرورة القيام بنقد ذاتي للبحث عن وسائل ناجعة لإبراز الصورة الحقيقية للمنظومة برد الاعتبار لرسالة المدرس والمدرسة، لما فيه مصلحة الوطن، بالنظر لخطورة مهمة وأدوار نساء ورجال التعليم في الحاضر و المستقبل.

كما أشار إلى ضرورة الحرص على  تحمل المسؤولية، كل من موقعه، لأن تنظيم امتحان البكالوريا هو عملية وطنية والكل مسؤول على مصداقية البكالوريا وحرمتها، منبها إلى وجود قلة من رجال التربية تستهدف تحطيم البكالوريا بطرق ملتوية بتمرير رسائل سلبية حول المنظومة من قبيل الهدر المدرسي والغش والدروس الخصوصية إما عن وعي  أو غير وعي. وأكد في هذا الإطار، على ضرورة وأهمية الحفاظ على القيمة العلمية والمعنوية لشهادة البكالوريا حتى لا تضيع آمال عدد من المغاربة في استكمال دراستهم داخل وخارج الوطن.

و في نفس السياق ألقى محمد ساسي، مدير المركز الوطني للتقويم والامتحانات، عرضين تناول في الأول مساطر إجراء امتحانات البكالوريا ومهام رؤساء مراكز الامتحان، وتناول في الثاني مساطر إجراء عملية التصحيح ومهام رؤساء مراكز التصحيح.
و قد استعرض مكونات المساطر كأدوات تأطير، مشيرا إلى أنها استثمار لتجارب ناجحة بالأكاديميات وبتوافق مع مجموع المتدخلين، استغرقت أربع سنوات من النقاش والتداول بين جميع المتدخلين، وبذلك تشكل المساطر مرجعية ومكتسبا وضمانة للتمكن من ضبط وتدبير أمثل لكل مراحل الامتحان، مما سيساهم في تطوير وتحسين جودة الممارسات التقويمية بصفة عامة والممارسات التقويمية ذات الطابع الجزائي بصفة خاصة، وذلك في سياق تطوير الممارسة الامتحانية والأجرأة العملية لقيم الديمقراطية والإنصاف وتكافؤ الفرص والاستحقاق كقيم يجب أن تكون مؤسسات التربية والتكوين أداة لإشاعتها وتصريفها وترسيخها كقناعات وممارسات في أوساط مجموع الفاعلين.

و جدير بالذكر، أن عددا من المداخلات أثارت مجموعة من التساؤلات وقدمت بعض الاقتراحات انطلاقا من الممارسة الميدانية خلال تجارب سابقة، وذلك بهدف إيجاد صيغ أنجع لتصريف دفتر المساطر.

و في هذا الإطار، ثمن الكاتب العام للوزارة، السيد يوسف بلقاسمي، في ختام هذا اللقاء المقترحات الوجيهة التي وردت في عدد من التدخلات، موضحا أن منها ما يمكن اعتماده خلال هذه السنة، ومنها ما يفرض التحلي بنوع من الحكمة في التعامل معها وعدم التعجيل في اعتمادها، بالنظر لما يمكن أن تخلفه من آثار مع قرب إجراء الامتحانات لهذا الموسم الدراسي، خصوصا وأن اللقاء التقويمي للامتحانات المزمع تنظيمه في بداية السنة المقبلة، سيساعد لا محالة على تدقيق وضبط الاقتراحات بهدف اعتمادها في تطوير الإجراءات المنهجية خلال مختلف محطات الامتحان برسم الموسم الدراسي 2012-2013. وللإشارة، وتحت الرئاسة الفعلية للسيد الوزير، احتضنت مدينة مكناس يوم الأربعاء 16 ماي 2012 اللقاء التواصلي الثاني، مع رؤساء مراكز الامتحان ومراكز التصحيح التابعين لأكاديميات التربية والتكوين جهات مكناس تافيلالت، وفاس بولمان، والجهة الشرقية، وتازة الحسيمة تاونات. وانعقد اللقاءان المتبقيان بمدينة بمراكش يوم السبت 19 ماي 2012، والذي احتضن أكاديميات جهات مراكش تانسيفت الحوز، والشاوية ورديغة، وتادلة أزيلال، ودكالة عبدة؛ ولقاء أخير بمدينة بأكادير يوم الإثنين 21 ماي 2012، استهدف رؤساء الامتحان ومراكز التصحيح بأكاديميات جهات سوس ماسة درعة، وكلميم السمارة، والعيون بوجدور الساقية الحمراء، ووادي الذهب لكويرة.
 
 
التدابير التنظيمية لامتحانات البكالوريا 2012
التدابير التنظيمية لامتحانات البكالوريا 2012
 

http://www.men.gov.ma/Lists/Pages/Detail.aspx?List=8b49d74a-2257-4694-97ae-b199229522c5&ID=471

Partager cet article

Commenter cet article