Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

الدخول المدرسي برسم السنة الدراسة 2011/2010

3 Août 2010 , Rédigé par mazagan Publié dans #مقالات واخبار

نسجاما مع التوجهات العامة للبرنامج الاستعجالي و تعزيزا للجهود المبذولة من أجل التأمين الكامل للزمن التربوي ولزمن التعلموسعيا إلى توفير شروط تحقيق انطلاقة قوية للموسم التربوي 2010 – 2011 وتوجيه الجهود نحو تحقيق هذا الهدف بغية الرفع من المردود التربوي كما وكيفا ، تنهي وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الاطر والبحث العلمي – قطاع التعليم المدرسي- إلى عموم أطر وموظفي الإدارة التربوية، وهيئات التفتيش، والأطر المكلفة بتسيير المصالح المادية والمالية، وهيأة التوجيه والتخطيط التربوي، وهيأة الدعم الإداري والتربوي والاجتماعي والأطر الإدارية المشتركة، بجميع درجاتهم وأطر التدريس وأمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلميذات أن الدخول المدرسي برسم السنة الدراسة 2011/2010 سيتم عبر المحطات ووفق الجدولة الزمنية التالية :

 

http://www.technicstip.com/index.php/tech-tools

 

بلاغ صحفي

 

انسجاما مع التوجهات العامة للبرنامج الاستعجالي و تعزيزا للجهود المبذولة من أجل التأمين الكامل للزمن التربوي ولزمن التعلم ، وسعيا إلى توفير شروط تحقيق انطلاقة قوية للموسم التربوي 2010 – 2011 وتوجيه الجهود نحو تحقيق هذا الهدف بغية الرفع من المردود التربوي كما وكيفا ، تنهي وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الاطر والبحث العلمي – قطاع التعليم المدرسي- إلى عموم أطر وموظفي الإدارة التربوية، وهيئات التفتيش، والأطر المكلفة بتسيير المصالح المادية والمالية، وهيأة التوجيه والتخطيط التربوي، وهيأة الدعم الإداري والتربوي والاجتماعي والأطر الإدارية المشتركة، بجميع درجاتهم وأطر التدريس وأمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلميذات أن الدخول المدرسي برسم السنة الدراسة 2011/2010 سيتم عبر المحطات ووفق الجدولة الزمنية التالية  :

 

الأربعاء فاتح شتنبر2010 هو اليوم المحدد للالتحاق بالعمل بالنسبة لأطر وموظفي الإدارة التربوية، وهيئات التفتيش، والأطر المكلفة بتسيير المصالح المادية والمالية، وهيأة التوجيه والتخطيط التربوي، وهيأة الدعم الإداري والتربوي والاجتماعي والأطر الإدارية المشتركة، بجميع درجاتهم.

 

الخميس 2 شتنبر 2010 :

يستأنف أطر التدريس عملهم  بتوقيع محاضر الالتحاق.

يلتحق أطر التدريس الجدد بأكاديميات ونيابات تعيينهم لتسلم رسائل التعيين والالتحاق بمؤسسات تعيينهم بتوقيع محاضر الالتحاق.

 

الفترة الواقعة بين 3 و8 شتنبر 2010 تخصص  لمواصلة عملية تسجيل وإعادة تسجيل المتعلمات والمتعلمين الذين لم يتمكنوا من التسجيل خلال الفترة الأولى المحددة في شهر يوليو2010، كما تخصص نفس هذه الفترة لتنظيم عملية قافلة التعبئة الاجتماعية لتشجيع ودعم التمدرس ومحاربة ظاهرة عدم الالتحاق.

الفترة الواقعة بين 2 و 13 شتنبر 2010 تخصص للتنظيم المكثف للقاءات التربوية وأنشطة التكوين الإعدادي والتكوين المستمر  الخاصة بأطر التدريس وباقي الموظفين الملتحقين في إطار التوظيفات الجديدة.

 

الثلاثاء 14 شتنبر 2010 : ويخصص للدخول التدريجي  للمتعلمات والمتعلمين حسب ما يلي:

 

الفترة الصباحية: استقبال متعلمات ومتعلمي جيل مدرسة النجاح (المستوى الأول والمستوى الثاني من سلك التعليم الابتدائي)، بالإضافة إلى تلاميذ السنة الأولى  بالثانوي الإعدادي،  والجذع المشترك  بالثانوي التأهيلي؛

الفترة الزوالية: استقبال متعلمات ومتعلمي باقي المستويات الدراسية.

 

الأربعاء 15 شتنبر 2010 : ويخصص لاحتفال كل المؤسسات التعليمية بيوم "عيد المدرسة" تحت شعار: "جميعا من أجل مدرسة النجاح"، وتعمل أطر هيأة التدريس على الإسهام إلى جانب أطر الإدارة التربوية ومفتشات ومفتشي مجموعة عمل المنطقة التربوية وجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلميذات والتلاميذ وأسرهم وشركاء المؤسسة في تنشيط وتأطير الأنشطة المبرمجة في هذا اليوم، الذي يجب أن يستهل بالأداء الجماعي للنشيد الوطني؛

 

الخميس 16 شتنبر 2010 :انطلاق الدراسة بشكل فعلي.

 

الفترة الواقعة بين 23 و 29 شتنبر 2010 : وتوظف في تنظيم عملية التقويم التشخيصي للمستلزمات الدراسية بالنسبة للمستويات والمواد الدراسية، على أن تستثمر نتائج هذه التقويمات في بلورة وتنفيذ خطط  لمعالجة التعثرات الدراسية القبلية لدى التلاميذ الذين هم في حاجة إلى ذلك تحضيرا لتنفيذ البرامج الدراسية المقرة.

 

واعتبارا للأهمية القصوى التي تحتلها لحظة انطلاق السنة الدراسية في تحديد وتيرة الإنجاز على مدى السنة الدراسية ككل، فالمعول أن يبذل جميع المتدخلين المعنيين، كل في مجال تدخله، كل الجهود لإجراء العمليات في الآجال المحددة لها لضان الانطلاق الفعلي والقوي للدراسة يوم 16 شتنبر 2010، ضمانا لموسم دراسي بحصيلة أكثر إيجابية.      

 

Partager cet article

Commenter cet article