Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

تأصيل القراءة والمبادئ الأساس للتجويد: المقامات الصوتية نموذجا"

20 Mars 2013 , Rédigé par mohamedمحمد Publié dans #مقالات واخبار

في إطار الانفتاح على الأشخاص الموارد، ودعما للوحدات  والمجزوءات التكوينية ، وتحت شعار قول الرسول الأعظم محمد (صلى الله عليه وسلم): "زينوا القرآن بأصواتكم"، نظمت شعبة اللغة العربية بالمركزالجهوي لمهن التربية والتكوين دكالة عبدة بالجديدة يوما دراسيا حول موضوع "تأصيل القراءة والمبادئ الأساس للتجويد: المقامات الصوتية نموذجا" بمشاركة فضيلة الأستاذ الشيخ القارئ سعيد مسلم (أستاذ التجويد وتصحيح القراءة والمقامات الصوتية)، وذلك يوم الخميس 24 ربيع الثاني 1434هـ/ 7 مارس 2013م بمدرج المركز.

         استهل هذا اليوم الدراسي بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، للقارئ محمد جبران ، الأستاذ المتدرب بمسلك التعليم الابتدائي بالمركز، تلتها تحية العلم والنشيد الوطنيين، فكلمة الأستاذ أحمد أميني مدير المركز، والتي رحب من خلالها بفضيلة الأستاذ الشيخ سعيد مسلم - والذي يشرف المركز بحضوره ومشاركته للسنة الثانية على التوالي - وبالحضور الكريم، معبرا عن سعادته بتنظيم مثل هاته الندوات التربوية والأيام الدراسية كونها تدخل في صميم العملية التكوينية للأساتذة المتدربين  والأستاذات المتدربات، وتقدم إضافة نوعية لمختلف الأنشطة المنظمة بالمركز، مثمنا جهود جميع المشاركين والمساهمين في الإعداد والتنظيم، من شعبة اللغة العربية، والإدارة والأساتذة والمصالح الاقتصادية والمالية والأساتذة المتدربين والأستاذات المتدربات واللجنة المنظمة والأعوان ...وكل من ساهم من قريب أوبعيد.
       أما كلمة رئيس شعبة اللغة العربية الأستاذ عبداللطيف الفاربي ، فلارتباطه باجتماع بالرباط، فقد ناب عنه قيدوم المركز وأحد أعمدته المتقاعدين حديثا الأستاذ العربي عرفاوي، حيث عبر عن مفاجأته بهذا التكليف، وتطرق إلى مسيرته الشخصية التي تبلغ ربع قرن ونيف بالمركز، مشيدا بمثل هذه اللقاءات التي تسم المركز بميسم خاص، وتؤهله لكي يلعب أدواره التربوية والتكوينية بامتياز، منوها بالجهود التي تقوم بها الأطر الإدارية والتربوية وجميع المتدخلين.
       أما كلمة الأستاذ عطاء الله الأزمي (ميسر اليوم الدراسي) فاستهلها بشكر فضيلة الشيخ سعيد مسلم على تلبيته دعوة المركز للمشاركة في هذا اليوم الدراسي الذي تنظمه شعبة اللغة العربية، والذي يأتي استجابة لمجموعة من الانتظارات، فهواستمرارية للقاء السنة الماضية مع اختيار محور جديد ، وتوسيع قاعدة  المستفيدين لتشمل جميع الشعب والمسالك والتخصصات، مع الإشارة إلى علم المقامات الصوتية ، موضوع ومحور اليوم الدراسي، وشكر جميع المساهمين في التنظيم من أطر إدارية وتربوية، وخاصة أعضاء اللجنة المنظمة  الأساتذة المتدربين والأستاذات المتدربات من شعبة اللغة العربية. ثم عرض - في دراسة إحصائية -  ، عدد المرات التي وردت فيها عبارة "القرآن" بكتاب الله عزوجل، وكذا باشتقاقاتها الأخرى (قرأت - قرأناه - قرأه - لتقرأه - نقرؤه - يقرؤون - اقرأ - اقرؤوا - قرئ - سنقرئك - قرآنه )، وعدد السور التي تمتد عبرها، المكي منها والمدني، ودلالة كل ذلك. وختم كلمته بالتذكير بفائدة علم المقامات الصوتية، وببعض الأحاديث النبوية الشريفة في استحباب التغني بالقرآن الكريم.
   بعد ذلك، قدم الأستاذ المتدرب ومنسق اللجنة المنظمة الحسين وعمي (من شعبة اللغة العربية) نبذة عن المسيرة الحافلة لفضيلة الأستاذ الشيخ القارئ  سعيد مسلم، وعن مشاركاته المختلفة والمتميزة داخل الوطن وخارجه.
          وفي محاضرته القيمة، تطرق فضيلة الأستاذ الشيخ سعيد مسلم إلى مجموعة من المحاور والنقط، أبرزها: وجوب قراءة القرآن الكريم بالطريقة التي وصلنا بها عبر رواية القراء بالتواتر، مفصلا الحديث عن علم المقامات الصوتية،وعن التغني بالقرآن الكريم والأدلة الشرعية من القرآن الكريم والحديث النبوي على ذلك، طارحا سؤالا كبيرا:ما الغاية من التغني بالقرآن الكريم؟ كما عرض لمشايخ القراء، خاصة المشارقة منهم، وللطبقات الصوتية، منبها إلى المفهومالخاطئ لدى البعض عن المقامات الصوتية. كما شدد - عند قراءته النموذجية ، في الجانب التطبيقي- على أن موضوع الآية القرآنية يستلزم نوعية المقام الذي يستحسن الأداء به دون غيره. وأفاض في الحديث عن علم الأصوات ، وخاصة مخارج الحروف، وكيفية التحكم في الصوت، وحسن توظيف الطبقة الصوتية التي يتميزبها كل قارئ على حدة.
         إثر ذلك، قام فضيلة الشيخ بقراءة مجموعة من الآيات القرآنية بالمقامات السبعة المتداولة والمعروفة، والمجموعة في عبارة :" صـنـع بـسـحـر"  : ص: مقام الصبا،  ن: ناهاوند،  ع: العجم، ب:البياتي،  س: سيكا،  ح: الحجاز،   ر: الرست.
وتناوب مجموعة من الأساتذة المتدربين والأستاذات المتدربات والحضور الكريم على تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم ، ترتيلا وتجويدا، وكانت مصحوبة بتصحيحات وتصويبات فضيلة الأستاذ الشيخ سعيد مسلم. 
وفتح باب النقاش والمداخلات والأسئلة التي أجاب عنها بكل إسهاب وإقناع الأستاذ المحاضر الشيخ سعيد مسلم، تلاه تقديم لوحة فنية من الأساتذة المتدربين بشعبة اللغة العربية للشيخ سعيد مسلم وشهادة تقديرية من لدن مدير المركز ، ثم شهادات تقديرية لمجموعة من المشاركين، وخاصة أعضاء اللجنة المنظمة، ليختتم اليوم الدراسي بكلمة السيد مدير المركز، وبتوقيع كتاب " التغني بالقرآن الكريم: المقامات الصوتية" لمؤلفيه الأخوين الأستاذين الفاضلين الشيخ سعيد مسلم والشيخ عادل مسلم. 
            للإشارة، فقدعرف هذا اليوم الدراسي حضور كل من السيدة المديرة المساعدة والسيد المدير المساعد، وبعض الأساتذة والإداريين، وعضو المجلس العلمي المحلي، ونساء وجال التربية والتعليم، وبعض ممثلي وسائل الإعلام المكتوبة والمسموعة، من بينهم الإعلامي الدكتور الطيب كوريبان.
     وفي الأخير أقيم حفل شاي على شرف الجميع.

Partager cet article

Commenter cet article