Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

الوفا يحدد خمسة مجالات لنهضة التعليم خلال السنوات الأربع المقبلة

23 Novembre 2012 , Rédigé par mohamedمحمد Publié dans #مقالات واخبار

 

الوفا يحدد خمسة مجالات لنهضة التعليم خلال السنوات الأربع المقبلة

 
 
بوشعيب حمراوي

تطرق محمد الوفا، وزير التربية الوطني، خلال عرضه الأربعاء المنصرم مشروع ميزانية وزارته برسم سنة 2013 أمام لجنة التعليم والثقافة والاتصال في مجلس النواب، للخطوط العريضة لبرنامج عمل وزارته

في الفترة ما بين سنتي 2013 و2016، والتي حدّدها في خمسة مجالات، وهي «العرض المدرسي، حيث الاهتمام بتعميم التعليم الابتدائي والإعدادي وتوسيع قاعدة التعليم الثانوي -التأهيلي، جودة التعليم، الموارد البشرية، المؤسسة التعليمية، والحكامة».
وجعل الوفا من أولويات برنامجه، متوسط المدى، البناءات المدرسية والدعم الاجتماعي والتدبير الجيد للمؤسسات، حيث من المنتظر استكمال أوراش بناء 533 مؤسسة ومواصلة توسيع شبكة المدارس الجماعاتية، بإطلاق طلبات العروض لبناء 21 مدرسة جماعاتية، علما أن مخطط (2009 -2012) عرفت بناء 11 مدرسة جماعاتية فقط، من أصل 54 مدرسة مبرمجة و15 مدرسة أشغال إنجازها متقدمة، و28 انطلقت فيها الأشغال. كما برمج عمليات توسيع لمجموعة من المدارس، لتلائم البرمجة الجديدة للزمن المدرسي، ومواصلة ربط المؤسسات بالماء والكهرباء والتطهير وانطلاق مشروع تعويض المفكك وبرمجة 1000 حجرة برسم سنة 2013. كما سيرفع خلال الموسم الدراسي المقبل من عدد المستفيدين من المطاعم المدرسية والداخليات، على التوالي بـ2500 و2640 مستفيدا
 كما سيزيد خلال الموسم المقبل كذلك من نسبة المستفيدين من النقل المدرسي (الحافلات والدرجات الهوائية) حيث سيضاف 10205 مستفيدين، ليصل العدد الإجمالي إلى 60426 مستفيدا. وسيصل عدد المستفيدين من المبادرة الملكية «مليون  محفظة» إلى 3906948 مستفيدا. وسيرتفع عدد المستفيدين من برنامج «تيسير» خلال نفس السنة إلى 860 ألفَ تلميذ، بزيادة 77 ألفَ مستفيد جديدا مقارنة مع السنة الجارية. كما سيتم توفير خدمات النظافة والحراسة لكل المؤسسات الثانوية الإعدادية والتأهيلية، وتغطية نسبة 30 في المائة من المدارس الابتدائية (4800 مؤسسة).
وعلى مستوى تكوين مدرّسين جدد، برمجت وزارة الوفا  تكوين 8000 طالب أستاذ لجميع الأسلاك التعليمية، وخصصت ثلاثة مراكز للتكوين في اللغة الأمازيغية وثقافتها. أما على مستوى التكوين المستمر فقد تم وضع برنامج لتعميم الاستفادة من التكوين في مجال التدبير على كل المديرين والمديرات وتأهيل الباحثين الجدد الملتحقين بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين (2000 يوم تكوين) وتكوين المفتشين والمدرسين في مجال تقويم التعلمات (2000 يوم تكوين).

http://www.almassae.press.ma/node/57595

Partager cet article

Commenter cet article