Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

مؤتمر وزراء التعليم العالي للدول الإسلامية يبحث في الخرطوم آليات تطوير العلوم

20 Novembre 2012 , Rédigé par mohamedمحمد Publié dans #مقالات واخبار

 

مؤتمر وزراء التعليم العالي للدول الإسلامية يبحث في الخرطوم آليات تطوير العلوم

حلقة دراسية في لندن تدعو إلى تأسيس شبكة الإعلاميين المسلمين من أجل معالجة الصور النمطية عن الإسلام

جانب من أعمال حلقة دراسية في لندن حول الصور النمطية عن الإسلام والمسلمين في وسائل الإعلام البريطانية («الشرق الأوسط»)

لندن: «الشرق الأوسط»
يعقد المؤتمر الإسلامي لوزراء التعليم العالي والبحث العلمي، دورته السادسة في مدينة الخرطوم عاصمة جمهورية السودان، يومي 20 و21 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي.

وسيناقش المؤتمر الذي يشارك فيه وزراء التعليم العالي والبحث العلمي في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، تقرير المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة، حول جهود الإيسيسكو في مجال التعليم العالي والبحث العلمي والتكنولوجيا في الفترة ما بين دورتي المؤتمر الخامسة والسادسة.

كما سيناقش المؤتمر مشروع إنشاء (الشبكة الإسلامية للبحث والتعليم)، وتقريرا للأمين العام لاتحاد جامعات العالم الإسلامي، حول تنفيذ أنشطة الاتحاد في الفترة ما بين الدورتين الرابعة والخامسة للمؤتمر.

وسيناقش المؤتمر تقريرين حول (مؤشرات الأداء الرئيسية لجامعات العالم الإسلامي)، وحول مدى التقدم في إنجاز المشروع العلمي المتميز: (أطلس الابتكار في العالم الإسلامي). وستعقد في إطار المؤتمر، مائدة مستديرة حول موضوع: «دور التعليم العالي في تطوير العلوم والتكنولوجيا من أجل مستقبل زاهر». وستسلم في نهاية الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، جوائز الإيسيسكو للعلوم والتكنولوجيا لسنة 2012، للباحثين الفائزين بها، في مجالات العلوم الأساسية، والابتكار في مجال التكنولوجيا. كما سيتم في اختتام المؤتمر، انتخاب أعضاء المجلس الاستشاري لتنفيذ استراتيجية العلوم والتكنولوجيا والابتكار في البلدان الإسلامية. وتعقد المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو)، المؤتمر بالتنسيق مع الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي في السودان.

وكان المؤتمر الإسلامي لوزراء التعليم العالي والبحث العلمي قد عقد دورته الأولى في الرياض بالمملكة العربية السعودية في أكتوبر (تشرين الأول) 2000، والثانية في طرابلس بليبيا في سبتمبر 2003 (أيلول)، والثالثة في الكويت بدولة الكويت في نوفمبر (تشرين الثاني) 2006، والرابعة في باكو بجمهورية أذربيجان في أكتوبر 2008، والخامسة في كوالالمبور بماليزيا في أكتوبر 2010.

من جهة أخرى، أكد الإعلاميون المشاركون في أعمال الحلقة الدراسية التي عقدتها الإيسيسكو بالتعاون مع المركز الثقافي الإسلامي في لندن، حول سبل تفعيل دور الكفاءات المسلمة في بريطانيا لمعالجة الصور النمطية عن الإسلام والمسلمين في الإعلام البريطاني، أهمية التصدي لما ينشر في الصحافة والإعلام البريطاني عن مغالطات وصور نمطية مغلوطة عن المسلمين والإسلام. ودعا المشاركون إلى ضرورة الاستفادة من برامج المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو) لتدريب الإعلاميين المسلمين في الغرب، وكذلك العمل على الاستفادة من مشروع المنهاج الدراسي حول معالجة الصور النمطية عن الإسلام في وسائل الإعلام المختلفة.

وأوصوا باستثمار جهود المؤسسات الجامعية والعلمية البريطانية، التي ترتبط بدراسة صورة الإسلام والمسلمين في الإعلام البريطاني عامة، في معالجة الكثير من الصور النمطية المغلوطة حول الإسلام، والرد على حملات التشويه بآليات البحث العلمي.

كما دعا المشاركون في تلك الحلقة الدراسية منظمة الإيسيسكو إلى ضرورة تنظيم دورات تدريسية وتدريبية لفائدة الإعلاميين المسلمين في بريطانيا، بالتعاون مع المركز الثقافي الإسلامي في لندن وبالتنسيق مع جمعية Engage، خاصة تلك المتعلقة بالتصدي لمعالجة الكثير من الصور النمطية المغلوطة حول الإسلام والمسلمين، والرد على حملات التشويه بأسلوب علمي هادئ، بعيدا عن العنف والتعسف.

وأكدوا حاجة الإعلاميين المسلمين في بريطانيا إلى تطوير وتعزيز ثقافتهم القانونية ذات الصلة بمجال الإعلام وحقوق الإنسان، بما يسمح لهم بالدفاع عن هويتهم وثقافتهم الإسلامية في إطار القوانين والمعاهدات الدولية المتعارف عليها.

ودعا المشاركون الإيسيسكو إلى بحث سبل التعاون مع المؤسسات المهتمة بظاهرة الإسلاموفوبيا في بريطانيا من أجل المعالجة القانونية والحقوقية لظاهرة الإسلاموفوبيا والصور النمطية عن الإسلام والمسلمين في الإعلام البريطاني، استنادا على قيم حقوق الإنسان المتعارف عليها دوليا.

وأكدوا أهمية تعزيز الآليات التنظيمية (جمعيات، فيدراليات، مؤسسات.. إلخ)، الكفيلة بتوجيه الجهود وتنسيق العمل الإعلامي الإسلامي في بريطانيا من أجل استثمار العلاقات العامة، والحضور الإيجابي للإعلاميين في الملتقيات الدولية والتعامل المهني مع الأحداث والسلوكيات المسيئة لصورة الإسلام والمسلمين في بريطانيا. كما أكدوا على ضرورة تأسيس شبكة للإعلاميين المسلمين في بريطانيا يكون الإعلاميون المشاركون في هذه الحلقة الدراسية نواتها الأولى وأعضاءها المؤسسين.

ودعوا الإيسيسكو إلى رعاية هذه الشبكة ودعم تنظيم اجتماعها الأول خلال عام 2013 في مقر المركز الإسلامي الثقافي في لندن من أجل وضع خطة عمل تشمل الجانب الأكاديمي – المهني والجانب القانوني الحقوقي وطلبوا من الإيسيسكو عقد ملتقيات دورية بين الإعلاميين المسلمين في بريطانيا ونظرائهم لتقريب وجهات النظر، وتعزيز الفهم والتفاهم في إطار احترام أخلاقيات مهنة الصحافة، والتنوع الثقافي، للحد من ظاهرة الإسلاموفوبيا، وتفعيل دور الإعلام في التعايش بين الشعوب ومواجهة هذه الظاهرة المشينة.

وحث المشاركون الجهات الرسمية ورجال الأعمال المسلمين في بريطانيا والدول الغربية على الاستثمار في الجانب الإعلامي وتملك الصحف وقنوات التلفزيون العاملة للنفاذ إلى الرأي العام الغربي والتأثير فيه. كما دعوا المستشارين الإعلاميين في سفارات الدول الإسلامية في بريطانيا إلى تعزيز انفتاحها وتطوير أدائها في مجال العلاقات العامة مع الإعلاميين في بريطانيا.

يذكر أن الحلقة شارك فيها إعلاميون مسلمون وغير مسلمين من بريطانيا وفرنسا، كما شارك فيها الخبيران المغربيان الدكتور عبد الوهاب الرامي الذي قدم ورقة حول تقنيات معالجة الصور النمطية المتبادلة في الصحافة المكتوبة والدكتور علي كريمي الذي قدم ورقة حول القوانين الدولية المتعلقة بحرية التعبير والإساءة إلى الأديان واحترام حقوق الإنسان بين النظرية والتطبيق، ومثل الإيسيسكو في الحلقة الدراسية وأشرف عليها الدكتور المحجوب بنسعيد رئيس قسم الإعلام في المنظمة

http://www.aawsat.com/details.asp?section=17&article=705115&feature=1&issueno=12411

Partager cet article

Commenter cet article