Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

نموذج مستويات رينزولي

7 Octobre 2012 , Rédigé par mohamedمحمد Publié dans #علوم التربية

share on facebook   Tweet    
نموذج مستويات رينزولي

يُعدّ هذا النموذج من أفضل النماذج في إعداد المناهج، ويقوم على افتراض أن الأفراد الموهوبين يمتلكون ثلاثاً من السمات المتداخلة والمعروفة بالحلقات الثلاثة وهي: القدرة العقلية فوق المتوسط، والمثابرة، والإبداع.

ويُعتمد تعريف رينزولي للموهبة (الحلقات الثلاثة) كأساس لنظام الكشف عن الموهوبين، وقد امتد إنجاز رينزولي إلى إعداد نموذج في بناء المناهج واستراتيجيات التدريس، ويقوم هذه النموذج على افتراض مفاده أنه لا يمكن لنا أن نحدد مسبقاً من هم الطلبة الموهوبون ومن هم غير الموهوبين، ويبتعد عن إطلاق التسميات والتصنيف، ويُركّز على توفير البرامج الخاصة والملائمة لذوي القدرات العالية والمبدعين من الطلبة.

وتعتمد استراتيجية رينزولي في تربية الموهوبين على عملية التعرف إلى الطلبة الموهوبين فهم (15-20%) في المجموع الكلي من طلبة المدرسة، ومن ثم يُعرّض هؤلاء الطلبة إلى ثلاثة مستويات من النماذج الإثرائية وهي:

 

المستوى الإثرائي الأول:

يحوي على نشاطات استكشافية، ويهدف إلى تعريض الطلبة إلى خبرات وموضوعات متنوعة وعامة، وأفكار جديدة ومتطورة ولا يقدمها المنهج العادي.

يتطلب تنفيذ هذا المستوى الإثرائي عدد من النشاطات والإجراءات منها: توفير معلم متخصص (مقيم أو متنقل)، والرحلات الميدانية، والتطبيق الميداني، والاستفادة من التكنولوجيا والتقنيات الأخرى، والالتحاق بمراكز تهدف إلى تنمية القدرات الإبداعية.

يتطلب هذا المستوى توفير مصادر تعلم لموضوعات متنوعة، ووسائل تكنولوجية حديثة كالإنترنت وغيرها من الكتب والمراجع والدوريات العلمية.

 

المستوى الإثرائي الثاني:

يتضمن هذا المستوى نشاطات تدريبية موجهة للمجموعة تهدف إلى تطوير:

عمليات التفكير ومهارات البحث.

المهارات المرتبطة بالتطور الشخصي والانفعالي.

ويتم تطويرها من خلال توفير نشاطات التعلُّم الآتية:

التفكير الإبداعي والنقدي والتحليل والتقييم.

تطوير مفهوم الذات والدافعية والقيم.

تنمية مهارات البحث والاستقصاء.

وتهدف هذه النشاطات إلى تمكين جميع الطلبة من التكيف والتعامل بفاعلية أكبر مع المشكلات المتنوعة في الحياة.

 

المستوى الإثرائي الثالث:

في هذا المستوى يتم تشكيل مجموعات صغيرة (أو فرد واحد) من ذوي الاهتمامات المشتركة، لغايات البحث في مشكلات واقعية، وتتضمن العملية تحديد المشكلة والبحث فيها. وتهدف هذه النشاطات إلى تحسين قدرة الطالب على العمل بشكل مستقل، وتطوير نتاجات مبدعة من خلال تشجيعه وإرشاده ليُظهر سلوكات التميُّز.

 

المراجع

 

 
 
 source
http://www.mawhiba.org/Mawhiba/Mawhiba4-0-0/Mawhiba4-4-0/subjects/Pages/sdetail.aspx?str=60,042909c4-1472-470d-8ee7-310f2496b165,1
 
 

 

Partager cet article

Commenter cet article