Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

نماذج امتحانات لولوج اطار اساتذة التعليم الابتدائي

30 Mai 2012 , Rédigé par mohamedمحمد Publié dans #الدخول لمراكز التكوين


التحضير للامتحانات المهنية بالعربية والفرنسية

--


http://madrassa-online.blogspot.com/2009/07/blog-post_23.htmllink

==============================================================================
نماذج من الامتحانات والمباريات لولوج اطار
اساتذة التعليم الابتدائي بالمغرب
 
 
 
 
***
بعض نماذج من اسئلة الامتحانات المهنية السابقة
لولوج اطار اساتذة التعليم الابتدائي الدرجة الثانية (السلم 10)
***
 
فنحن نواصل البحث لتقديم يد العون ولتوفير عناء البحث
لكل طالب علم ولأساتذة الغد
 
فكما وعدناكم هذه بعض مواضيع مباريات التعليم السابقة
للتدرب والتمرن على كتابة المواضيع المختلفة
وذلك من أجل الاستعداد الجيد لاجتياز مبارة التوظيف
التي تنظمها وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي
وتكوين الاطر والبحث العلمي
 
 
 
 
 
 
 
 
*****
نموذج امتحان 03 غشت 2009 لاساتذة التعليم الابتدائي

ستجد رفقة هذا الملف
مواضيع حول المواد المدرسة في التعليم الابتدائي
1 - اللغة العربية
2 - اللغة الفرنسية
3 - الرياضيات
4 - العلوم
موضوع عام حول قضايا التربية والتكوين
 
 
*****
مواضيع للاستعداد لاجتياز
أتمنى ان تلبي طلبكم وتنال رضاكم
*****
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
لقد تعددت تعريفات مفهوم الجودة في التعليم،
فيرى البعض بأنها ما يجعل التعليم متعة وبهجة
حيث أن المدرسة التي تقدم تعليماً يتسم بالجودة
هي المدرسة التي تجعل طلابها متشوقين
لعملية التعليم والتعلم مشاركين فيه بشكل إيجابي نشط،
محققين من خلاله اكتشافاتهم وإبداعاتهم النابعة
من استعداداتهم وقدراتهم الملبية لحاجاتهم ومطالب نموهم.
وبمعنى آخر أن الجودة في التعليم هي مجمل السمات
والخصائص التي تتعلق بالخدمة التعليمية
وهي التي تفي باحتياجات الطلاب.
ويرى آحرون أن مفهوم الجودة في المجال التربوي
تعني ترجمة احتياجات وتوقعات الطلاب
إلى خصائص محددة تكون أساساً لتعميم الخدمة التربوية
وتقديمها للطلاب بما يوافق تطلعاتهم.
****************
****************
****************
 
 
******************
 
****************
تتنوع أنشطة اللعب عند الأطفال من حيث شكلها
ومضمونها وطريقتها وهذا التنوع يعود إلى الاختلاف
في مستويات نمو الأطفال وخصائصها
في المراحل العمرية من جهة
وإلى الظروف الثقافية والاجتماعية
المحيطة بالطفل من جهة أخرى
****************
******************
 
****************
للفشل الدراسي مدلولات تعددت فيها التسمية واضطربت،
فقد ارتبط لدى كل التربويين "الفشل الدراسي"
بمفهوم التعثر الدراسي الموازي إجرائيا للتأخر،
التخلف واللا تكيف الدراسي وكثير من المفاهيم
التي تلاقى تاريخها والتي تعمل في سبيل جعل سوسيولوجيا
التربية أداة لوضع الملمس على الأسباب الداخلية
للمؤسسة التربوية من خلال إنتاجها للا مساواة،
تهم بالخصوص التطبيقات البيداغوجية.
****************
في إطار تفعيل البرنامج الاستعجالي
لوزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي
الرامي إلى تسريع وتيرة استكمال إصلاح منظومة
التربية والتكوين والذي يتضمن المحاور التالية:
تأهيل المؤسسات التعليمية
محاربة الهدر المدرسي والتكرار
تدبير الاكتظاظ
تغيبات الأساتذة والتلاميذ
دعم القدرات التدبيرية لرؤساء المؤسسات،
تم إعداد هذه المصوغة كعدة تجريبية تتناول موضوع التصدي
للهدر المدرسي الذي يشكل أحد محاور التكوين المبرمجة
لفائدة مدراء المؤسسات التعليمية من أجل تأهيلهم وضمان
انخراطهم في معالجة الاختلالات التي تشكو منها المنظومة التربوية،
وذلك انطلاقا من تشخيص دقيق لواقع المؤسسات التي يشرفون عليها.
وبالرجوع إلى إشكالية الهدر المدرسي، فإن الأمر يقتضي
وضع استراتيجية محكمة ترتكز على أسس التدبير الحديث
القائمة على التواصل والشراكة والعمل المتمحور حول النتائج.
 
******************
 
****************
****************
****************
****************
****************
****************
****************
****************
****************

Partager cet article

Commenter cet article