Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

الإعاقة البصرية//1// Visual Impairment

3 Octobre 2012 , Rédigé par mohamedمحمد Publié dans #تعليم ذوي الحاجات الخاصة

 

 

 

 

تشمل الإعاقة البصرية كلاً من الضعف البصـري (حــدة إبصار تتراوح ما بين 20/70 - 20/200 قدم أو 6/21- 6/60 متر)، والعمى (حدة إبصار تقل عن 20/200 قدم أو 6/60 متر أو مجال إبصار يقل عن 20 درجة). وفي كلتا الحالتين يتأثر الأداء التربوي سلبياً بشكل ملحوظ، مما يستدعي تقديم خدمات التربية الخاصة والخدمات الداعمة.  

والإعاقة البصرية هي إعاقة حسية (Sensory Handicap) مثلها في ذلك مثل الإعاقة السمعية. وهاتان الاعاقتان تحدثان بشكل منفرد في معظم الحالات، إلا أنهما قد تحدثان معا في حالات قليلة، أي أن الشخص يصبح أصم-أعمى (Deaf- Blind) وقد ترافقان حالات إعاقة اخرى في بعض الحالات.

وبالرغم من أن الاعاقات الحسية (السمعية والبصرية) هي حالات جسمية فإن أدبيات التربية الخاصة دأبت على فصلهما عن الاعاقات الجسمية، بسبب خصوصيتهما الفريدة. بل أن الأدبيات تناقش الاعاقة السمعية والاعاقة البصرية كلاً على حدة، بسبب هذه الخصوصية. فالعاملون مع الاشخاص المعوقين سمعياً بحاجة الى معرفة طريقة التواصل بلغة الاشارة، وغيرها من الطرق والمعينات السمعية، الخ. أما العاملون مع الأشخاص المعوقين بصرياً فهم بحاجة الى معرفة بريل، وفنيات الحركة، والتنقل، والمعينات البصرية، وغير ذلك من الأساليب والأدوات الخاصة. كذلك فالاعاقة السمعية تختلف عن الاعاقة البصرية من حيث الأسباب، وطرق التقييم، والتأثير على النمو، والاعتبارات التربوية. ولعل الشيء الرئيس الذي يجمع بينهما هو أنهما ينجمان عن عجز حسي وان نسبة شيوع كل منهما منخفضة مقارنة بالاعاقات الأخرى.

ووفق هذه الصورة، فإن هذا الباب يعرف المصطلحات ذات العلاقة بالاعاقة البصرية من حيث أشكالها، وأسبابها، وتأثيرها على النمو، والبرامج والخدمات المناسبة. وكغيره من الأبواب التي تتناول مشكلات طبية، فإن هذا الباب يقدم المصطلحات ذات الصلة بالاعاقة تحديداً . فهو ليس باباً عن أمراض العيون بشكل عام. وعلاوة على ذلك، فإنه يعرف هذه المصطلحات بأسلوب علمي مبسط وواضح، توخيا لإفادة العاملين في التربية الخاصة والتأهيل.

 

4-1 آلة بريل للكتابة 

Braillewriter

هي آلة كتابة ميكانيكية تحتوي على ستة مفاتيح تمثل نقاط بريل الست. والآلة مصممة على نحو يسمح بتشغيلها عن طريق استخدام الأصابع الثلاثة الوسطى من كل يد . ويستخدم الإبهامان لتشغيل مفتاح الفراغ. والمفاتيح الستة في الآلة مرتبة بدقة ثلاثة منها إلى يمين مفتاح الفراغ والثلاثة الأخرى إلى يساره.

وعند بداية تدريب الطالب الكفيف ، يحفظ أن المفاتيح ترقّم ذهنياً إلى يسار مفتاح الفراغ  (1، 2، 3 )  وإلى يمين المفتاح (4, 5, 6) . ويكون ترتيبها على الورقة على شكل عامودين هما العمود الأيسر ويتكون من ثلاث نقاط مرتبة من الأعلى إلى الأسفل (1، 2، 3 ) والعمود الأيمن ويتكون من النقاط (4, 5, 6). وبعد فهم هذه الحقيقة ، يبدأ بتعلم تشكيل الحرف المطلوب ضمن خلية بريل المكونة في مجملها من (1-6) نقاط وفق الشيفرة التي تعلمها لتشكيل أي حرف. وعادة ما يسبق تعلم الكتابة بطريقة بريل تطوير بعض مهارات الاستعداد القرائي. وتبدأ معظم المدارس بتعريف الطلاب بآلة بريل من الصف الأول لأنها أكثر سهولة من الآلات الأخرى وأكثر متعة للإستخدام.

 

4-2 آلة كورزويل للقراءة 

Kurzweil Reading Machine

تعتبر آلة كورزويل للقراءة او ما يسمى بقارىء كورزويل الشخصي (Kurzweil Personal Reader) من التقنيات المتطورة جداً ويمكن للأشخاص المكفوفين الاستعانة بها في القراءة . وهي عبارة عن جهاز كمبيوتر يتعرف على الرموز البصرية من خلال كاميرا خاصة، تقوم بمسح سريع لمحتوى الورقة، ويقوم الجهاز بقراءته بصوت مسموع عبر جهاز تحليل خاص. ويستطيع مستخدم هذه الآلة التحكم بسرعة الكلام الصادر عنها أو نبرة الصوت، وحتى تهجئة الكلمة حرفا حرفاً .

وبسبب الكلفة المادية العادية لهذه الآلة ، فنادراً ما يستطيع الشخص المكفوف امتلاكها. ولذا فإن الدول الغربية توفر هذه الآلة في المكتبات العامة ومدارس المعوقين بصرياً ، ليتسنى للفئات المستهدفة الإفادة منها.

 

4-3 الإبصار الجزئي

Partial Sightedness

أنظر : الضعف البصري 4 – 59

 

4-4 الأبيكاس

Abicus

الأبيكاس أو المعداد الحسابي الخاص هو أداة بسيطة تتكون من مجموعة خرزات موزعة على (13) عموداً، يستعين بها الأشخاص المكفوفون للقيام بالعمليات الحسابية الأساسية. وهو مكون من قطعة بلاستيكية مستطيلة الشكل، وصغيرة الحجم نسبياً، يفصل ثلثها الأعلى عن ثلثيها الأسفلين قطعة بلاستيكية تسمى بالإطار الفاصل. ويوجد تحت هذا الإطار (4) خرزات على كل عمود معدني، وفوقه خرزة واحدة. وتمثل كل خرزة تحت الإطار الفاصل قيمة (واحد) أما الخرزة الموجودة فوق الاطار فقيمتها (خمسة). ويحمل الكفيف الابيكاس بحيث تكون الخرزات الأربع باتجاهه، وبهذا يكون العمود الأول من اليمين هو عمود الاحاد، ويليه العشرات، ثم المئات، فالألوف، وهكذا.

ويكون الأبيكاس في حالة الصفر اذا كانت جميع الخرزات بعيدة عن الإطار الفاصل. أما إذا حرّك الكفيف مثلاً خرزة من الخرزات الأربع في العمود الأيمن فإنه يكون في هذه الحالة قد كتب العدد (واحد) واذا حرك خرزتين فيكون قد كتب العدد (إثنين)، وهكذا. واذا أراد كتابة العدد (خمسة) فإنه يبعد الأربع خرزات عن الاطار الفاصل وينزل الخرزة الموجودة فوقه. واذا اراد ان يكتب العدد (ستة) فإنه يضيف خرزة من أسفل الاطار الفاصل وهكذا الى أن يصل الى العدد تسعة. ولاستخدام منزلة العشرات فعليه أن يبعد كل الخرزات في عمود الآحاد عن الإطار الفاصل (صفر)، ويرفع خرزة من الخرزات الأربع في العمود الثاني (الذي يمثل منزلة العشرات)، وبهذا يكون قد كتب العدد عشرة (صفر في العمود الأول وواحد في العمود الثاني).

 

4-5 اختبار إيشيهارا

Ishihara Test

أنظر : عمى الألوان 4 - 79

 

4-6 اختبار المواجهة

Confrontation Test

أنظر : مجال الرؤية 4 – 110

4-7 اختصاصي التعرف والتنقل

Orientation and Mobility Specialist

نظراً لأهمية تطور مهارات التعرف والتنقل للأشخاص المعوقين بصرياً ، فإن عدداً كبيراً من دول العالم طوّر تخصصاً فرعياً في مجال تربية هؤلاء الأشخاص، وتأهيلهم، يعنى بالتدريب على التعرف والتنقل على وجه التحديد . وضمن هذا التخصص يتم تأهيل معلمين ومساعدي معلمين لتنفيذ برامج التدريب على التعرف والتنقل. وفي الواقع ، فإن البرنامج التربوي للشخص المعوق بصرياً لا يمكن اعتباره برنامجاً متكاملاً إذا لم يتضمن تدريباً فاعلاً على التعرف والتنقل(أنظر ايضاً: التدريب على التعرف 4 - 30، التدريب على التنقل 4 - 31).

 

4-8 اختصاصي طب العيون 

Ophthalmologist

هو طبيب تخصص في تشخيص أمراض العيون ومعالجتها بعد الحصول على شهادة علمية أولى في الطب وبعد العمل كطبيب مقيم لفترة زمنية معينة. ويقوم هذا الاختصاصي باستخدام جملة من الأدوات والأجهزة الخاصة لتشخيص أمراض العيون، ويصف العقاقير الطبية والعدسات المناسبة عند الحاجة، ويجري العمليات الجراحية اللازمة.

 

4-9 إختصاصي القياس البصري

Optometrist

هو شخص يحمل شهادة تخوّله ممارسة مهنة قياس أخطاء الانكسار الضوئي واضطرابات عضلات العين. ويحدد هذا الشخص في معظم الحالات، مدى حاجة المفحوص إلى عدسات طبية ويختار عند الحاجة النوع الملائم له. ويركز بعض اختصاصيي القياس البصري على معينات الضعف البصري التي من شأنها المساعدة في استثمار الشخص القدرات البصرية المتبقية لديه بشكل فعال. ولأن اختصاصي القياس البصري ليس طبيباً فهو غير مخول بتشخيص أمراض العيون ومعالجتها.

 

4-10 أخطاء الانكسار

Refractive Errors

يقصد بأخطاء الانكسار عدم قدرة العين على تركيز الصورة على الشبكية بشكل طبيعي، وذلك نتيجة لحجم العين أو شكلها . وتصحح هذه الأخطاء عادة بالعدسات الطبية. وإذا كانت شديدة جداً، فهي قد تسبب ضعفاً بصرياً مزمناً (أنظر أيضاً: طول النظر، وقصر النظر، وحرج البصر 4 - 45).

4-11 إزالة العين جراحياً 

Enucleation

أنظر : ورم  خلايا الشبكية 4 - 123

 

4-12 ازدواج الرؤية

Diplopia

أنظر : ورم خلايا الشبكية 4 - 123

 

4-13 استثارة البصر

Vision Stimulation

هي حثّ الشخص المعوق بصرياً على استخدام ما تبقّى لديه من قدرة بصرية بشكل مفيد وذي معنى. فكثيراً ما يهمل الأشخاص المعوقون بصرياً القدرات البصرية المتبقية لديهم فلا يوظفونها في تفسير ما يرونه. ولأن توظيف البصر المتبقي لا يحدث تلقائياً فثمة حاجة إلى تصميم برامج تدريبية خاصة، تسمّى عادة ببرامج إثارة البصر، أو برامج تفعيل الرؤية المتبقية.

 وتهدف هذه البرامج إلى مساعدة الشخص في توظيف ما لديه من بقايا بصرية مهما كانت محدودة . وتنظم أنشطة الإثارة البصرية بعدما تتحدّد الوظيفة البصرية للفرد، وفق مقاييس غير طبية ( تربوية) . ويتم تطوير برنامج للإدراك البصري كجزء من المنهاج الإضافي الخاص، بصرف النظر عن إمكانية أن يصبح الشخص المعوق بصرياً قارئاً للمطبوعات العادية.

 ويدعم برنامج الإثارة البصرية بالتقنيات، والمعينات البصرية، والإضاءة، والألوان الخاصة. والجدير بالذكر أن الاهتمام باثارة البصر ظهر بعد عقد الستينات من القرن العشرين عندما اكتشف الأطباء أن ممارسة "الحفاظ على البصر" ليست مجدية ولكنها تؤدي إلى تدهور إضافي (أنظر أيضاً: صفوف الحفاظ على البصر 4 - 57).

4-14 استسقاء مقلة العين 

Buphthalmos

أنظر : المياه الزرقاء 4 - 120

 

4-15 الإعاقة البصرية 

Visual Impairment

هي الحالة التي يفقد الفرد فيها القدرة على استخدام حاسة البصر بفاعلية لتأدية أنشطة الحياة اليومية ويينتج هذا العجز عن إصابة دائمة في الجهاز البصري (العين، العصب البصري، والقشرة الدماغية البصرية) مما يؤدي إلى ضعف أو عجز في الوظائف البصرية الخمس وهي: البصر المركزي، البصر المحيطي، التكيف البصري، البصر الثنائي، ورؤية الألوان. وتنتج اصابات الجهاز البصري عن عوامل مختلفة منها: العوامل الوراثية، الحوادث، الأمراض، والتشوهات الشريحية.

ويقسم المعوقون بصرياً إلى فئتين الأولى هي فئة المكفوفين (أنظر أيضاً: العمى 4 - 78) والثانية هي فئة ضعاف البصر أو المبصرين جزئياً ( أنظر أيضاً: الضعف البصري 4 - 59) . ومن ناحية تربوية ، يحتاج الطلاب المعوقون بصرياً إلى تعديلات في أساليب التدريس وإلى منهاج إضافي يلبي حاجاتهم الفردية الخاصة في المجالات المختلفة (كالقراءة والكتابة، التعرف والتنقل، وتنمية الحواس المختلفة ).

 

4-16 اعتلال الشبكية الناتج عن الخداج

Retinopathy of  Prematurity

أنظر : التليف خلف العدسي 4 - 35

 

4-17 اعتلال الشبكية الناتج عن السكري

Diabetic Retinopathy

في هذا الاضطراب، يحدث لدى الشخص الذي يعاني من داء السكري نزيف في الشبكية الأمر الذي قد يؤدي إلى فقدان البصر. ومثل هذا الاضطراب لا يحدث فجأة ولكنه يتطور تدريجياً على مدار (15-20) سنة.

 

وعلى وجه التحديد، فما يحدث هو أن الأوعية الدموية في الشبكية تتمدد بشكل غير طبيعي وتظهر بقع قطنية، وأوعيـة دموية جديدة، ونسيج ليفي يلتصق بالشبكية يؤدي إلى انفصالها . وتساعـد المعالجة باشعة الليزر في الحدّ من المضاعفات في بعض الحالات. وعلى أي حال ، ولكن الوقاية خير من العلاج، ولذلك ينصح جميع الأطفال والراشدين الذين يعانون من السكري بإجراء فحوصات بصرية دورية.

 

4-18 التهاب الشبكية الصباغي (التصبغ الشبكي) 

Retinitis Pigmentosa

هو حالة ضمور أو انحلال تدريجي في الشبكية. ويحدث في كلتا العينين، ونسبة شيوعه بين الذكور أكثر منها لدى الإناث. وهو اضطراب وراثي ينتقل كسمة متنحية في معظم الحالات، وكسمة سائدة في بعض الحالات. وتصاب العصيّ في الشبكية أولاً ومن الأعراض لهذا العشى (العمى الليلي) الذي يظهر في الطفولة. وتظهر الأعراض الأخرى للمرض قبل سن المراهقة ومنها تناقص مجال البصر تدريجياً إلى أن يصبح البصر نفقياً وتضيّق الأوعية الدموية في الشبكية، وتحّول لون القرص البصري إلى أصفر. ومن المضاعفات المحتملة للتصبغ الشبكي المياه البيضاء (السّاد) وتنكّس اللطخة الصفراء . وتنتهي الحالة بالعمى الكامل في بعض الحالات. ولا يعرف علاج فعال لهذه الحالة وكل ما يمكن تقديمه هو الإرشاد الوراثي.

 

4-19 التهاب القرنية 

Keratitis

هو إلتهاب ينتج عن البكتيريا ، أو الفيروسات ، أو الفطريات ، أو نقص فيتامين (أ). وفي هذا الإلتهاب، الذي قد يظهر في حالات الإصابة بمرض الزهري والتراخوما، يتكون على القرنية سحابة ويشكو الشخص المصاب من ألم شديد في العين ومن حساسية للضوء ودماع. وغالباً ما تتأثر كلتا العينين ولكن الإلتهاب يبدأ عادة بأحداهما . ويستطيع اختصاصي طب العيون تشخيص حالات إلتهاب القرنية، وتحديد أسبابه، وبالتالي معالجتة بالعقاقير الطبية المناسبة . أما إذا لم يعالج الإلتهاب فقد تحدث مضاعفات، ومنها الجلوكوما، وفقدان البصر.

 

4-20 التهاب الملتحمة

Conjuctivitis

أنظر : القرنية المخروطية 4 – 95

4-21 انفصال الشبكية

Retinal Detachment

هو اضطراب لا تعود فيه الشبكية  ثابتة  في مكانها بل تنفصل عن المشيمية الموجودة تحتها. ويحدث هذا الانفصال بسبب تكوّن فتحة في الشبكية يدخل عبرها سائل من الجسم الزجاجي، مما يؤدي إلى تمزق الشبكية جزئيا. وقد يزداد التمزق والانفصال في الشبكية  تدريجياً، فيضعف البصر بشكل متزايد. ومن الأسباب الرئيسية لإنفصال الشبكية إصابات الرأس المباشرة بسبب السقوط من أماكن مرتفعة، أو بسبب الحوادث، أو اضطرابات بصرية أخرى (مثل : الأورام ، غياب العدسة، اضطراب سيولة الجسم الزجاجي ).

ويستطيع طبيب العيون تشخيص الحالة، وتحديد موقع التمزق ومداه بوساطة التنظير العيني ( Ophthalmoscopy) . ويعالج إنفصال الشبكية جراحياً حيث يتم إعادة تثبيت الشبكية في موقعها الطبيعي. وإذا اجريت هذه العملية الجراحية بأسرع وقت ممكن، فسيعود البصر إلى طبيعته مع فقدان طفيف في مجال الإبصار، إذا لم يشمل الانفصال الحفيرة.

 

4-22 الأوبتاكون

Optacon

هو جهاز يعمل على تحويل المعلومات المكتوبة أو المطبوعة إلى ذبذبات كهربائية يشعر بها الشخص الكفيف من خلال السبابة على شكل وخزات إبرية خفيفة تمثل شكل الحرف الذي تنقل ذبذباته. وعند استخدامه ، يوجه الشخص الكفيف الكاميرا الملحقة بالجهاز على المادة المطبوعة ويحركها سطراً سطراً ويلتقط الذبذبات لأشكال الحروف بسبابة اليد الأخرى. وبالطبع ، يجب أن يكون الشخص الكفيف ملمّاً بأشكال الحروف البصرية، لكي يتمكن من استخدام هذا الجهاز، ويتحقق ذلك بالتدريب  الكافي.

 

4-23 البصر البعيد

Distance Vision

يشير هذا المصطلح إلى قدرة العين على رؤية الأشياء من مسافات بعيدة. فعلى سبيل المثال، عندما يتم تقييم حدة الإبصار باستخدام لوحة سنلن، أو اللوحات المشابهة يطالب الشخص برؤية أشياء يبعد عنها مسافة (6) أمتار . وتوفر مقاييس حدة الإبصار التقليدية  معلومات عن قدرة الإنسان على رؤية الأشياء من مسافات بعيدة فقط.

4-24 البصر الثنائي

Binocular Vision

البصر بكلتا العينين هو أحد وظائف الجهاز البصري الرئيسية. وهذه الوظيفة البصرية عملية معقدة تتضمن قيام كلتا العينين بالتركيز على الشيء ذاته ودمج الصورتين اللتين تتكونان على شبكية كل عين في صورة واحدة واضحة . وهي عملية تتطلب قيام كل عين بوظيفتها بشكل سليم وعضلات بصرية طبيعية وقيام المراكز الدماغية  ذات العلاقة  بمعالجة المعلومات البصرية بوظائفها بشكل فاعل.

ومن أكثر المشكلات التي تحدّ من القدرة على الإبصار بكلتا العينين عجز عضلات العينين عن التنسيق للتركيز على الشيء نفسه (أنظر أيضا: الحول 4-47) وحدوث حركات في العينين تمنعهما من التركيز على الشيء ( أنظر أيضاً: الرأرأة 4 - 51).

 

4-25 البصر القريب

Near Vision

البصر القريب هو قدرة العين على رؤيا الأشياء من مسافات قريبة (30-40 سم) وهذه القدرة في بعض المواقف ( مثل: القراءة ، الكتابة، والأعمال اليدوية المعتمدة على البصر ) قد تكون أكثر أهمية من البصر البعيد. ولذلك يحرص اختصاصيو طب العيون والقياس البصري على تقييم هذه القدرة بالوسائل والأدوات المناسبة وإقتراح الطرق العلاجية والتصحيحية لها عند الحاجة.

 

4-26 البصر المحيطي

Peripheral Vision

هو قدرة العين على رؤية الأشياء التي تقع في المدى الخارجي (الطرفي)  من المجال البصري. ويعاني بعض الأشخاص من محدودية البصر المحيطي لأسباب مختلفة . ومن أهم الاضطرابات البصرية التي تحدّ  من البصر المحيطي التهاب الشبكية الصباغي. ويستفاد من البصر المركزي في بداية الأمر على الأقل في تأدية الوظائف البصرية القريبة كالقراءة والكتابة . ولكن الشخص يتعثر ويسلك سلوك المكفوف في التنقل والحركة .

4-27 البصر المركزي 

Central Vision

يقصد بهذا المصطلح قدرة العين على رؤية الأشياء التي أمامها مباشرة أو التي هي في مركز أو في منتصف المجال البصري. وهذه القدرة ناتجة عن تجمع الضوء في النقطة المركزية في الشبكية. وفي هذه النقطة توجد المخاريط (Cones) ويبلغ عددها حوالي (6) ملايين خلية. وهذه الخلايا المخروطية ذات حساسية للألوان ومستويات الإضاءة العالية مما يسمح برؤية الأشياء بدقة. ومن أهم الإضطرابات البصرية التي تحدّ من البصر المركزي تلف النقطة المركزية ( أنظر أيضا: تنكس اللطخة الصفراء 4 - 37).

 

4-28 البصر النفقي 

Tunnel Vision

هو تعبير طبي يستخدم لوصف حالة الضعف البصري التي يكون فيها مجال البصر محدوداً جداً (لا يزيد عن 20 درجة) . وفي هذه الحالة ، فإن الإنسان يرى وكأنه ينظر من فتحة أنبوب أو من فوّهة بندقية. وقد يرتبط البصر النفقي بالمجال البصري المركزي (أنظر أيضاً: البصر المركزي 4 - 27) أو بالمجال البصري الطرفي (أنظر أيضاً: البصر المحيطي 4 - 26).

 

4-29 البصر الوظيفي

Functional Vision

يشير هذا المصطلح إلى مدى فاعلية الشخص المعوق بصرياً في إستخدام البصر المتبقي لديه. فبعض الأشخاص المكفوفين وفق المعايير الطبية يسلكون أحياناً سلوك المبصرين . وهذا يعني وجود بقايا بصرية يمكن للفرد الإفادة منها. وعلى أي حال، فإن درجة الإعاقة البصرية لا تعكس بالضرورة مقدار البصر الوظيفي. فمثلاً، قد يحصل شخصان من ناحية طبية على حدة بصر قدرها (6/60) ولكننا نلاحظ في الواقع أن واحداً منهما يسلك سلوك المكفوف كاملاً فيعتمد على حواسه الأخرى بينما قد يوظف الآخر بصره المتبقي بشكل فاعل في المشي أو الحركة .

هذا وتستخدم قوائم خاصة لتحديد مقدار الرؤية الوظيفية والتي تبين مدى توظيف الفرد للبصر في مجالات مختلفة (كالمجال الأكاديمي والحركة والمهارات الحياتية اليومية) والتي يستفاد منها في اختيار سلسلة من الأنشطة لإثارة الرؤية المتبقية (أنظر أيضاً : إستثارة البصر 4 - 13).

4-30 التدريب على التعرف

Orientation Training

يقصد بالتعرف مقدرة الفرد على استخدام حواسه المختلفة لفهم وضعه في البيئة في وقت معين. والتدريب على التعرف هو أحد الموضوعات الخاصة التي توليها البرامج التدريبية للأشخاص المعوقين بصرياً أهمية كبرى. فهؤلاء الأشخاص يعانون من قيود عديدة فيما يتعلق بالحركة، والتنقل، والقدرة على ضبط البيئة.

وفي العادة فإن التدريب على التعرف، يسبق التدريب على التنقل ومن ثم يلازمه (أنظر أيضاً: التدريب على التنقل 4 - 31). ويستهل التدريب على التعرف بتقييم المهارات الجسدية والمعرفية للطفل، وتنظم الأنشطة التدريبية وتنفذ تبعاً لأوجه القوة والضعف لديه مع التركيز على تصحيح أوضاع الجسم في الحالات المختلفة وإزالة المخاوف وتوفير المعلومات المختلفة والتغذية الراجعة المناسبة وتطوير القدرة على بناء علاقات حسية ذات معنى مع الأشياء المختلفة في البيئة سواء أكانت سمعية أم لمسية أم شمية أم حركية. ومن أهم المفاهيم التي يتدرب الفرد عليها في برامج التعرف: المفاهيم ذات العلاقة بالبيئة، والإيماءات، والحرارة، والوقت، والملمس، والاتجاهات الأساسية، ومفاهيم الخطوط.

 

4-31 التدريب على التنقل 

Mobility Training

هو القدرة على التحرك من مكان إلى آخر بأمان وفاعلية . وحتى تكون الحركة ذات فاعلية، يحتاج الشخص إلى القوة العضلية، والوعي الجسمي، والوعي الفراغي ( أنظر أيضاً: التدريب على التعرف 4 - 30). ويشتمل التدريب على التنقل على توظيف أربع استراتيجيات أساسية هي: المرشد المبصر، والعصا الطويلة ، والكلب المرشد، ومعينات التنقل الإلكترونية. وفي جميع هذه الطرق ، يتسلسل التدريب وفق خطوات منظمة.

وينفذ التدريب في الأماكن الطبيعية كالشوارع والحدائق وداخل المباني، الخ. ويفضل أيضاً تنفيذ التدريب في أوقات وظروف جوية مختلفة. ويتأثر مدى فاعلية الفرد في عملية التنقل بعدد من العوامل منها: وعي الفرد لجسمه، علاقته بالأشياء، وقدرته على حلّ المشكلات، وتمكّنه من المفاهيم ذات العلاقة بالمناطق والمباني، وطبيعة اتجاهاته نحو نفسه واتجاهات الاخرين نحوه.

4-32 التراخوما (التهاب الملتحمة الحبيبي)

Trachoma

التراخوما أحد أكثر الأمراض المزمنة شيوعاً. وهي تنتشر في معظم دول العالم ويصيب جميع الأعراق. ويعتقد أن حوالي (400) مليون إنسان في العالم يعانون من هذا المرض . أما نسبة شيوع هذا المرض وشدته فهما يرتبطان ارتباطاً وثيقاً بالنظافة الشخصية،والظروف الجوية، والعمر عند الإصابة ، ونوعية الإلتهابات . وترتبط  التراخوما كذلك بإلتهاب الملتحمة البكتيري وبالطقس الجاف. وتنتقل عدوى التراخوما إما باللمس المباشر وإما بوساطة الذباب.

وتعتبر المراجع الطبية المتخصصة التراخوما أحد أشكال التهابات الملتحمة البطيئة وطويلة المدى التي تزداد أعراضها سوءاً مع الأيام. وإذا لم يعالج هذا المرض فإنه يقود إلى العمى في نهاية المطاف . والوقاية من التراخوما ( عن طريق النظافة الشخصية والعادات الصحية الجيدة) خير من العلاج . وعلى أي حال، فطبيب العيون وحده هو المخّول بوصف العقاقير الطبية الملائمة في حالات الإصابة بالتراخوما.

 

4-33 تقرحات القرنية

Corneal Ulcers

غالباً ما تنجم تقرحات القرنية عن الإصابة بالتهابات إثر جروح القرنية أو إثر دخول أجسام غريبة . وقد تنجم هذه التقرحات أيضاً عن التهاب الملتحمة، أو التراخوما، أو الأمراض المعدية الحادة. ومن أعراض تقرحات القرنية الألم، الحساسية للضوء والدُّماع. وإذا كانت التقرحات شديدة فقد تحدث ندبات دائمة في القرنية تضعف حدة البصر بشكل ملحوظ .

 

4-34 التكيف البصري 

Visual Accommodation

هو التغير الذي يحدث في عدسة العين ليتمكن الإنسان من رؤية الأشياء في ظروف إضاءة متغيرة. والعضلات الهدبية هي المسؤولة عن هذا التغير في شكل العدسة لتستطيع العين التركيز على الأشياء من مسافات مختلفة.

ويواجه الشخص، الذي يعانـي من مشكلات في التكيف البصري، صعوبات بصرية كبيرة . فالطالب الذي لديه هذه المشكلة لا يستطيع تحويل نظرة من الدفتر إلى السبورة ومن ثم إلى الدفتر مجدداً وذلك لعجز العضلات الهدبية عن التحكم بمستوى تحدّب العدسة أو تقعرها لتبقى الصورة مركزة على الشبكية بشكل مناسب.

وغالباً ما يحدث الضعف في التكيف البصري بعد أن يدخل الشخص الأربعينات من عمره ( أنظر أيضا: طول النظر الشيخوخي 4 - 66).

 

4-35 التليف خلف العدسي 

Retrolental Fibroplasia ( RLF)

ينتج التليف خلف العدسي، المعروف حالياً باعتلال الشبكية الناتج عن الخداج (Retinopathy of Prematurity)، عن وضع الأطفال الخدّج في الحاضنات وتعريضهم لكميات كبيرة من الأكسجين حفاظا على حياتهم. فبعد نقل الطفل الخداج من الحاضنة، يؤدي  التغير في تركيز الأكسجين إلى نمو غير طبيعي في الأوعية الدموية وانتفاخ في أطراف الشبكية مما يؤدي إلى انفصال الشبكية. ويحلّ نسيج ليفي محلّ الشبكية المنفصلة فتبدو الشبكية على هيئة غشاء أبيض يرقد خلف العدسة.

وغالباً ما ينجم عن هذا الاضطراب عمى كامل (Total Blindness) وعندما عرف سبب التليف خلف العدسي في عقد الخمسينات ، أصبحت المستشفيات تنظم كميات الأكسجين التي تعطى للأطفال فتمت بذلك السيطرة على هذا الاضطراب حتى اصبح نادراً في الوقت الحالي.

 

4-36 التنظير العيني

Ophthalmoscopy

عملية يستخدم فيها إختصاصي طب العيون منظار العين (Ophthalmoscope) لتشخيص أي اضطرابات في القرنية، أو العدسة، أو الشبكية. ويسمح هذا التنظير بدراسة السائل الزجاجي والعصب البصري. ويسبق عملية التنظير عادة توسيع حدقة العين بقطرات عيون خاصة تعطى كل خمس دقائق ولمدة كلية تتراوح ما بين (15-30) دقيقة .

 

4-37 تنكّس ( انحلال ) اللطخة الصفراء

Macular Degenaration

هو اضطراب تتلف فيه اللطخة الصفراء أو تضمر ( اللطخة الصفراء هي منطقة صفراء اللون فـي الشبكية ويوجد في منتصفها النقطة المركزية المسؤولة عن البصر المركزي) . وفي هذا الاضطراب يتدهور البصر المركزي تدريجياً، ولكن البصر المحيطي لا يتأثر بل يظل طبيعياً. ومن العلامات المبكرة لهذا الاضطراب ضبابية الرؤية (عدم وضوح الرؤية بسبب الغشاوة) في إحدى العينين يظهر بعدها نقطة عمياء (Blind Spot) في المجال البصري المركزي.

وغالباً ما يحدث هذا الاضطراب لدى كبار السّن، وقد يحدث في حالات قليلة لدى الأطفال لأسباب وراثية. وإذا ما تم اكتشاف الحالة مبكراً، فإن المعالجة بالأشعة الضوئية قد تضع حداً لتدهور حدة البصر.

 

4-38 جحوظ العين 

(Xophthalmos (Proptosis

هو بروز إحدى العينين أو كليهما بسبب الإلتهابات في محجر العين أو الاستسقاء أو الإصابات أو الأورام أو إتساع مقلة العين . والجحوظ اضطراب بصري شائع لدى الأشخاص الذين يعانون من قصور نشاط الغدة الدرقية ( أنظر أيضا: مرض غريف 6 - 110). ويعتمد علاج الجحوظ على أسبابه، فإذا كان الجحوظ ناجماً عن الاستسقاء (Edema) فالعلاج يكون بالعقاقير الستيرويدية، وإذا كان ناجماً عن مرض غريف فالعلاج يكون بالسيطرة على قصور الغدة الدرقية ، وهكذا.

 

4-39 الجسم الهدبي

Ciliary Body

أنظر : الطبقة الوسطى للعين 4 - 63

 

4-40 الجسم الهلامي ( الزجاجي) 

Vitreous Body

أنظر : الطبقة الداخلية للعين 4 - 62

 

4-41 جفاف القرنية

Xerophthalmia

هو اضطراب ينتج عن نقص فيتامين (أ) وفيه تصبح القرنية جافة. وقد يصحب هذا الاضطراب تقرحات وإلتهابات في القرنية، وجفاف في العين بسبب عدم قيام الغدد الدمعية بوظائفها. وكذلك قد يعاني الشخص من العمى الليلي ( العشى) . ويتمثل العلاج بالتعويض عن النقص بفيتامين (أ) وباعطاء المضادات الحيوية المناسبة في حالات الإلتهاب.

4-42 الجهاز البصري 

The Visual System

أنظر : عملية الرؤية 4 - 85

 http://www.josece.com/4.html

 

Partager cet article

Commenter cet article