Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

ديداكتيك الجغرافيا وإشكالية المفهوم

14 Juin 2013 , Rédigé par mohamedمحمد

http://www.alukah.net/Culture/0/55425/

ديداكتيك الجغرافيا وإشكالية المفهوم

قبل الحديث عن مفهوم ديداكتيك الجغرافيا، يكون مِن الأفضل التطرُّق إلى مصطلح الديداكتيك:

أ- المعنى اللغوي:

الديداكتيكا لفظ قديم، أصله من الكلمة اليونانية DIDAKTIKOS، وتعني كل ما يَختصُّ بالتدريس أو التعليم، ومنها فعل DIDASKEIN، ويَعني علَّم ودرَّس ولقَّن، ومِن هذه المادة اللغوية اشتقَّت اللاتينية لفظ DOCEO و DISCIPULUS، ومعناهما التخصُّص DISCIPLINE، ومِن هذه المادة أيضًا لفظ DOCILE، ويطلق على الشخص القابل للتعلُّم والقادر عليه[1].

ب- المعنى الاصطلاحي:

يعدُّ الديداكتيك إستراتيجية تعليمية، بمعنى أنه خطة ترمي إلى تحقيق أهداف تعليمية، وتواجه هذه الإستراتيجية مشكلات المتعلم؛ وذلك عن طريق التفكير في هذا الأخير؛ لهدف تسهيل عملية تعلُّمه، الشيء الذي لا يُمكن أن يتم إلا باستحضار حاجيات التلميذ، وتحديد الطريقة المناسبة لتعلُّمه، وتحضير الأدوات الضرورية والمساعدة على ذلك.

ج - ديداكتيك الجغرافيا.. وتنوع الرؤى والتصورات:

ونظرًا لتنوع تعاريف الديداكتيك، فقد أدى ذلك إلى تبايُن التعاريف المرتبطة بديداكتيك الجغرافيا؛ نظرًا لحداثة المفهوم، ومِن أهمِّ التعريفات في هذا المضمار:

تعريف "بونوا روبير" Benoît Robert: يقول: ربما ليس مِن السهل حاليًّا تحقيق إجماع حول تعريفٍ لديداكتيك الجغرافيا، وليس ذلك ضروريًّا إطلاقًا؛ لأنه في نظرنا ما زلنا في بداية تفكير أبستمولوجي يخص كلاًّ مِن الديداكتيك (العامة) والديداكتيكات (الخاصة)؛ مما يعني وجود مساحة لعدة وجهات نظر مهتمة بالمشاكل المرتبطة بنشر المعرفة الجغرافية، تطرح (ضِمنًا أو تَصريحًا) كل إشكالية ديداكتيك الجغرافية، بالنسبة للبعض كلُّ ديداكتيك (خاصة) يُمكن أن تُعرف كبيداغوجية مادة تدريس، وبالنسبة للبعض الآخَر (اﻷنغلو - ساكسون) تصبح ديداكتيك الجغرافية مرادفًا لـ Geography Teaching Methods؛ أي طرُق تدريس الجغرافية، وما يُهمُّهم أكثرَ هو الجانبُ العملي للفعل التعليمي.

بالنسبة لنا، Teaching Methods (طرُق أو تقنيات التدريس) تشكل مجالاً، ومجالاً مهمًّا مِن ديداكتيك الجغرافيا[2].

تعريف "ديبلانك" (Desplanques P): يقصد بها طريقة ومنهجية التحليل بالانتقال مِن المعرفة الجامعية والمُجتمعيَّة إلى المعرفة المدرسية (النقل الديداكتيكي)، وهذه الطريقة ترتبط - بنفس المنطق - بالعناصر الناتجة عن التجارب البيداغوجية والمفاهيم والطرُق والمعارف المؤسِّسة للجغرافيا.

فالديداكتيك:

سيرورة / سلسلة مِن العمليات الفكرية التي تهتمُّ في تطوُّرها بواقع الفصل الدراسي والمُتعلمين، وذلك في ضوء المعرفة الجغرافية الأكثر متانةً وصلابةً، والعمل الديداكتيكي يتطلَّب باستمرار عدم إغفال مجالَين في التحليل، هما:

التفكير في المعرفة الجغرافية؛ من حيث التساؤل حول شرعيتها العِلمية، وحول ميدان تطبيقها، أو حول إعادة بناء المعرفة الجغرافية مِن أجل التلاميذ (النقل الديداكتيكي)، ويهدف ذلك إلى:

♦ تحديد العناصر الأساسية التي تكون أساس المعرفة الجغرافية.

♦ تحديد المعارف والمفاهيم التي يجب تدريسها، وذلك حسب قدرة التلاميذ على تعلمها واكتسابها.

♦ تحديد وتقييم العوائق الفِكرية التي يجب تخطِّيها أثناء اكتساب المعرفة الجغرافية مِن طرف التلاميذ.

♦ التحقُّق مِن الطرُق المتَّبعة في التقويم.

♦ ربط العلاقات مع باقي المواد الدراسية في مستوى معيَّن.

وفي هذا الاتجاه، يَنبغي توخي الحذر بخصوص الخلط الذي يقع بين البيداغوجيا والديداكتيك؛ فالبيداغوجيا تمثِّل مجموعة مِن الممارسات والأنشطة والتقنيات المرتبطة بالعملية التعليمية - التعلُّمية داخل الفصل الدراسي، في حين الديداكتيك تتعدَّد بتعدُّد مجالات المعرفة[3].

تعريف "إيف أندري"(Yves Andrés): ديداكتيك الجغرافيا جملة مِن التقنيات التي تُيسِّر تنظيم وتسهيل عملية تدريس الجغرافيا، ويَحتلُّ المُدرِّس قطب الرحى في هذه العملية؛ فهو الضامن لنجاحها، وبهذا يعدُّ رُكنًا ركينًا في سيرورة العمل الديداكتيكي، ويُضيف "أندري" أن نجاح ديداكتيك الجغرافيا رهينٌ باهتمامها بالجوانب الأساسية للمادة التعليمية، الجانب المتعلِّق بالأبحاث الجامعية النظرية أو التطبيقية، والجانب المتعلِّق بالمُدرِّسين، وكذا بالجانب المتعلِّق بالتلاميذ[4].

تعريف "لورانس كورني" (Laurence Cornu): ترى أن ديداكتيك الجغرافيا تَعكِس تحولات واختلافات المدارس الجغرافيا الجامعية؛ إذ تُركِّز على الجانب المنهجي[5].

مِن خلال التعاريف السابقة، نَستشفُّ أن ديداكتيك الجغرافيا ركَّزت على النقل الديداكتيكي للمعارف الجامعية، ونقلها إلى المعارف الجغرافية المدرسية مِن خلال سيرورة تعليمية - تعلُّمية، يشارك فيها الأقطاب الثلاثة: القطب الأبستمولوجي (المعرفة الجغرافية)، والقطب الديداكتيكي (المدرِّس)، والقطب السيكولوجي (المتعلِّم).

[1] - عبدالحق منصف، رهانات البيداغوجيا المعاصرة، دراسات في قضايا التعلم والثقافة المدرسية، مطبعة إفريقيا الشرق، الدار البيضاء، 2007، (ص: 181)، بتصرُّف يسير.

[2] - Benoît Robert: Pour une nouvelle conception de la didactique de la géographie, Cahiers de géographie du Québec, vol. 14, n° 31, 1970, p. 95-99.

[3] - Desplanques PM: la didactique de la géographie , Armand colin, Paris- l’information géographique 1991/ N2 ?, p 45-48.

[4] - Yves André, Didactique de la géographie in encyclopédie de la géographie sous la direction de A.Bailly et autres , édition economica.

[5] - Laurence Cornu , Alain Vernous(1992):la Didactique en questions , centre Nationale de documentation pédagogique, Hachette édition , p 94.

Partager cet article

Commenter cet article