Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

بلاغ صادر عن الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية

4 Juillet 2013 , Rédigé par mohamedمحمد

الشامي ينتقد لقاء الـPJD حول اللغة العربية

الشامي ينتقد لقاء الـPJD  حول اللغة العربية

 

 

عبرت الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية عن استيائها من دعوة الفريق النيابي لحزب العدالة والتنمية لعقد لقاء حول اللغة العربية، بمجلس النواب هذا الأسبوع، معتبرة إياه موعدا لـ"ذر الرماد في العيون وإعطاء الشرعية لمولود يبدو أنه تابع للحزب الذي يقود الحكومة الحالية".

وأوضح بلاغ للجمعية، توصلت به هسبريس، أنه كان من الواجب على فريق حزب "المصباح" النيابي أن ينكب على دراسة الوضعية اللغوية في شموليتها "لا أن يجزأها.. تلافيا لكل الحزازات الوخيمة العواقب والانزلاقات التي قد تفضي إلى الفوضى في المجتمع".

ومن جهته، قال موسى الشامي، رئيس الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية، في تصريح لهسبريس، إن اللقاء، الذي سيعقد غدا تحت عنوان "قانون اللغة العربية وآليات التنزيل"، يجب أن يعبر عن الاهتمام اللازم باللغة العربية في شموليتها من طرف الدولة المغربية، متهما فريق العدالة والتنمية النيابي بالتنسيق "الانفرادي" مع الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية، وهو الائتلاف الذي وصفه الشامي بكونه "يعرف المتتبعون للشأن اللغوي بالمغرب من أي رحم خرج ومن كانت القابلة عند ولادته غير الشرعية ولأي غرض خرج إلى حيز الوجود".

واعتبر الشامي أن القضية اللغوية بالمغرب هي قضية "تهم جميع المغاربة"، مشددا في الوقت نفسه على أن الحديث لأجل تنزيلها انطلاقا من الدستور يقتضي إشراك جميع الفاعلين في المجال اللغوي "من دون إقصاء أو تهميش أي طرف من الأطراف الفاعلة في الميدان".

http://hespress.com/permalink/82995.html

 

   على إثر الخبر الذي نشر البارحة في الصفحة الأولى من جريدة وطنية مفاده أن لقاء  سيتم بمجلس النواب المغربي لمناقشة " قانون اللغة العربية و آليات التنزيل " غدا الأربعاء 3 يوليوز2013، تؤكد الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية  أن المسألة اللغوية بالمغرب يجب أن تكون محط اهتمام و دراسة وحوار عميق في شموليتها  من  طرف الدولة المغربية ككل ، لا من فريق نيابي داخل البرلمان بتنسيق مع ائتلاف  يعرف المتتبعون للشأن اللغوي بالمغرب  من أي رحم خرج و من كانت القابلة عند ولادته غير الشرعية  و لأي غرض خرج إلى حيز الوجود  .....القضية اللغوية بالمغرب قضية تهم جميع المغاربة  و بالتالي ، فالجمعية المغربية لحماية اللغة العربية  تعتبر أن هذا اللقاء من طرف الفريق النيابي الممثل للحزب الذي يقود الحكومة،  يأتي   لذر الرماد في العيون و إعطاء الشرعية لمولود  يبدو أنه تابع للحزب الذي  يقود الحكومة الحالية، و الذي كان  عليه أن ينكب على دراسة الوضعية اللغوية في شموليتها ،لا أن يجزأها، تلافيا  لكل الحزازات الوخيمة العواقب و الانزلاقات التي قد تفضي إلى الفوضى في المجتمع  ،كما كان عليه أن يجتنب الظهور بالمدافع الوحيد ،عن طريق فريقه البرلماني ،  عن  جزء فقط ،رغم أهميته، من قضية  تهم جميع المواطنين في شموليتها، مجتمعا سياسيا و مجتمعا مدنيا برمتيهما، وهي قضية من أولى الأولويات أكد عليها الدستور المغربي بكل وضوح...      

 

بلاغ صادر عن الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية

Partager cet article

Commenter cet article