Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Le blog d'education et de formation

البيان الختامي لندوة 31 مايو 2013: "تدريس اللغة العربية بالمدرسة المغرب‏

3 Juin 2013 , Rédigé par mohamedمحمد

ظمت الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية / فرع فاس ندوة علمية تربوية في موضوع:

تدريس اللغة العربية بالمدرسة المغربية: مقاربة تشخيصية واستشرافية

يوم الجمعة 20 رجب 1434 31 ماي 2013، بقاعة مندوبية وزارة الثقافة.

وبعد تتبع العروض والاستماع إليها باهتمام بالغ، ومناقشتها من قبل الحاضرين (أساتذة، وطلابا أساتذة، وطلابا دكاترة، وطلابا، وتلاميذ، ومهتمين) الذين غصت بهم قاعة المحاضرات بمندوبية وزارة الثقافة بفاس، أفضت الندوة إلى التوصيات التالية:

إن المشاركين والحاضرين في ندوة "تدريس اللغة العربية بالمدرسة المغربية: مقاربة تشخيصية واستشرافية" التي انعقدت يومه الجمعة 20 رجب 1434 / 31 ماي 2013، وهم يثمنون عاليا أعمال هذه الندوة العلمية ويستشعرون الخطورة التي تمر بها اللغة العربية على مختلف الأصعدة بما في ذلك المستوى التعليمي، يوصون بما يلي:

** طبع أعمال هذه الندوة في أقرب وقت ممكن.

** الإكثار من هذه الأنشطة مع الاهتمام استقبالا بالموائد المستديرة والدورات التكوينية التدريبية.

** ضرورة التنسيق مع الجهات المسؤولة عن التربية والتعليم، وعقد شراكات معها، وخاصة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين من أجل العمل على التحسيس بأهمية اللغة العربية في التحصيل العلمي، وتنظيم أنشطة تخدم هذا الغرض في المؤسسات التعليمية.

** اعتماد الوسائل المعلوماتية والرقمية من أجل تحبيب العربية للناشئة.

** ضرورة إعادة الاعتبار للغة العربية في المدرسة المغربية وخاصة من حيث عدد الساعات والمعاملات المخصصة لها .

** إحداث جوائز خاصة للتفوق في اللغة العربية، إبداعا وكتابة وتعبيرا، تخصص للتلاميذ والطلبة.

** تشجيع البحوث والإبداعات التي تهتم بتطوير تدريس اللغة العربية، وإبراز جمالته.

ضرورة الانتقال من مرحلة التشخيص لواقع اللغة العربية إلى مرحلة التدخل واقتراح الحلول .

** تشكيل نسيج مدني لغوي يضم الهيئات اللغوية والتربوية والحقوقية وكل الجمعيات ذات الصلة من أجل العمل على حماية اللغة العربية.

** التعجيل بإصدار قانون لحماية اللغة العربية وضرورة تفعيل القوانين الصادرة في الموضوع.

** الاستفادة من التجارب العربية والتعاون مع أصحابها والانفتاح على التجارب الغربية الناجحة في مجال التربية والتعليم.

** دعم التكوين الأساسي للمدرسين بدورات منفتحة على تكنولوجيا المعلوميات والاتصال .

** تجهيز المؤسسات التعليمية ومراكز البحث والمختبرات بالعتاد الرقمي .

** التنسيق بين المؤسسات الجامعية وبين مؤسسات التعليم الابتدائي والثانوي من أجل إنجاز بحوث ودراسات تطبيقية التي تخدم اللغة العربية وتدريسها .

** تشجيع الطلبة والتلاميذ بإشراكهم في العمل على حماية اللغة العربية، وإنجاز أعمال ودراسات وإبداعات خادمة لها .

********

Partager cet article

Commenter cet article